وصفات لشعر طويل وناعم

الشّعر تاج المرأة، فلا يُمكن للتاج أن يكون مُهملًا، فيجب أن يكون مُرصعًا بكُل ألوان البهجة والسرور، حتى يكاد أن ينطِق، ولا شك من تان الكثير من الفتيات والنساء يحملن بشعرٍ طويل وناعم وجذّاب، ويبدأون في البحث عن بعض العلاجات التي تُساعد في تطويل الشّعر وتنعيمه في وقتٍ قصير، دون النظر إلى الأسباب التي أدت إلى ذلك، فقد يكون السبب هو عامل وراثي، وحينها يصعُّب التغلُّب على تلك المُشكلة، وبفضل التقدُّم العلمي أصبح هُناك العديد من الطُرق العلاجيّة لحل جميع مُشكلات الشّعر، وأبرزها الإطالة والنعومة، ولكن من وجهة نظري هي حلول وقتيّة؛ حيث تتوافر العديد من الزيوت والمواد الطبيعيّة التي تعمل على حل مُشكلة خشونة وضعف الشّعر بصورة سليمة من دون أضرارٍ تُذكّر، لذا ففي هذا المقال سنتناول أهم أسباب ضعف الشّعر وخشونته، وطُرق العلاج طبيعيًا.

أسباب عجز الشّعر وخشونة ملمسه

هُناك العديد من العادات اليوميّة التي نتبعها، تُسبب الإضرار بصحة الشّعر، ولعل أهمها ما يلي:

  1. سوء التغذيّة، وتناول الأطعمة التي تفتقر إلى المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم يوميًا، والمُتمثلة في الوجبات السريعة.
  2. شُرب السوائل بكميات قليلة.
  3. التوتر والقلق المُستمر، وغيرها من الضغوطات النفسيّة.
  4. اضطراب النوم، وعدم أخذ قِسط كافٍ من النوم.
  5. استخدام بعض المواد الكيميائيّة الضارة، مثل: الصبغات وكريمات تصفيف الشّعر.
  6. تعرُّض الشّعر بصفة مُستمرة لدرجة حرارة عالية، مثل: أشعة الشمس وأدوات تصفيف الشّعر كالسيشوار والمكواه.
  7. تمشيط الشّعر أثناء الاستحمام، والعُنف في التعامل مع عُقد الشّعر (تشابُك الشّعر).
  8. استخدام بعض الزيوت اللزجة دون تخفيف، مثل: زيت الخروع.
  9. عدم العنايّة بترطيب الشّعر بشكل مُستمر.

طُرق تطويل وتنعيم الشّعر

يحتاج تطويل الشّعر وتنعيمه إلى تغيير نمط الحياة اليوميّة، والمُتمثلة فيما يلي:

  1. تناول الأطعمة التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وخاصة فيتامين B، ومُعدن الزنك.
  2. تناول كميات كبيرة من الماء، والعصائر الطبيعيّة.
  3. الإكثار من تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية، مثل: الجرجير والجزر، والتفاح والبرتقال واليوسفي.
  4. تجنُّب تمشيط الشّعر أثناء الاستحمام، أو وهو مُبلل، والانتظار حتى يَجِف نِسبيًا (يكون رطِبًا).
  5. استخدام الأمشاط الخشبيّة بدلًا من البلاستيكيّة.
  6. عدم الإفراط في استخدام أدوات تصفيف الشّعر.
  7. الابتعاد عن الكريمات والصبغات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، مع مُراعاة قراءة مُحتوى كُل مُنتج قبل الشراء.
  8. استخدام الشامبو الطبي؛ لأن الأنواع التُجاريّة الأُخرى تُسبب جفاف الشّعر.
  9. قَصّ أطراف الشّعر كُل فترة (شهر تقريبًا)؛ للتخلُّص من أطراف الشّعر المُتقصِّفة، التي تُعيق إطالة الشّعر.
  10. المُداومة على ترطيب الشّعر، باستخدام بعض الزيوت الطبيعية غير اللزجة، مثل: زيت جوز الهند وزيت السمسم.

بالإضافة إلى تلك العادات يُمكن الاستعانة ببعض الوصفات الطبيعيّة، التي تُحفِّز من نمو الشّعر وتحسين ملمسه، وهو ما سنذكره في النقطة التاليّة.

وصفات لإطالة الشّعر وتنعيمه

  • زيت جوز الهند

يعمل زيت جوز الهند على حماية الشعر من البكتيريا الضارة التي تتراكم على فروة الرأس، فتسِد مسامها، وتمنع نُمو الشّعر، وللحصول على شعرٍ طويل وناعم في وقت قياسي، عليكِ اتباع تلك الوصفة، وهي:

  1. وضع كميّة مُناسبة من زيت جوز الهند (حسب طول وكثافة الشّعر)، في إناء زُجاجي.
  2. نقوم بوضع الإناء على حمام مائي، إلى أن يصل الزيت إلى درجة من الدافىء (فاتر بعض الشيء).
  3. نضع الزيت على فروة الرأس والأطراف، مع التدليك الخفيف بشكل دائري بأطراف الأصابع لمُدة من ٧ إلى ١٠ دقائق؛ لتنشيط الدورة الدمويّة لفروة الرأس.
  4. نقوم بوضع غطاء الاستحمام على الشّعر لمدة أقصاها ٣٠ دقيقة.
  5. بعد انتهاء المُدة، نغسل الشّعر بالشامبو المُناسب لنوع الشّعر.
  6. تُكرر الوصفة مرتين أسبوعيًا، إلى أن نحصُل على النتيجة المرجوة.
  • جِل الصبار

يمتاز جل الصبار بفوائده الهائلة في مُعالجة جميع مشاكل الشّعر، ومن أبرزها أنه يعمل على إطالة الشّعر بشكل صحي وسليم، وذلك من خلال تلك الوصفة، والتي تتمثل في:

المُكونات:

  1. عدد ٤ ملاعق من جِل الصبار.
  2. عدد ٢ ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند.
  3. عدد ٣ ملاعق صغيرة من الزبادي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المُكونات جيدًا، ثُمّ نضع الخليط على الشّعر.
  2. يُترك الخليط لُمدة لا تزيد عن ٣٠ دقيقة، وبعدها يُغسَّل الشّعر بالشامبو المُناسب.
  3. تُكرر الوصفة مرتين أسبوعيًا.
  • عَسل النّحل

من المواد الطبيعيّة المُستخدمة قديمًا؛ للعناية بالشّعر، فضلًا عن كونه يُسهِّم في إطالة الشّعر، فهو - أيضًا- يُساعد على تنعيم وإضفاء اللمعان على الشّعر، وللاستفادة منه في إطالة الشّعر نستخدم الوصفة الآتيّة وهي:

المُكونات:

  1. عدد ٢ ملعقة صغيرة من عسل النّحل الخام.
  2. عدد ٢ كوب من الماء الفاتر.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نقوم بخلط المكونات جيدًا، ووضعهما في زُجاجة بخاخ.
  2. أثناء الاستحمام، وبعد وضع الشامبو المُناسب لطبيعة الشّعر، نضع الخليط السابق على فروة الرأس، مع الحِرص على التدليك الخفيف لمُدة لا تزيد عن ٥ دقائق؛ حتى لا تضعف بُصيلة الشّعر، ويتساقط الشّعر.
  3. نترُك القِناع (الماسك) على الشّعر لمُدة ١٥ دقيقة، ثُم يُشطّف بالماء الفاتر.
  4. تُكرر هذه الوصفة من مرة إلى مرتين أسبوعيًا، مع إمكانيّة حِفظ الخليط المُتبقى من العسل في الثلاجة.
  • الأفوكادو

تحتوي ثمرة الأفوكادو على العديد من العناصر الغذائية المُهمة للشّعر، والتي تقوم بدورها في تغذيّة فروة الرأس، بالإضافة إلى مُعالجة الشّعر الجاف والمُتقصِّف، كما أنها تُستخدم في إطالة الشّعر عن طريق الآتي:

المُكونات:

  1. ثمرة واحدة من فاكهة الأفوكادو.
  2. عدد ٢ ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نقوم بخلط ثمرة الأفوكادوا المهروسة مع زيت الزيتون جيدًا.
  2. نضع الخليط على فروة الرأس والأطراف، مع التدليك البسيط.
  3. نُغطي الشّعر بواسطة غِطاء الاستحمام لمُدة ٣٠ دقيقة.
  4. نغسِل الشّعر بالماء الفاتر والشامبو؛ للتخلُّص من بقايا مهروس ثمرة الأفوكادو.
  5. تُكرر الوصفة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا.
  • خل التفاح

يحتوي خل التفاح على مواد مُطهرة، تعمل على التخلُّص من قشرة فروة الرأس، وهو يُساعد في ترطيب الشّعر وتنعيمه، إلى جانب دوره في إطالة الشّعر، من خلال الآتي:

  1. خلط كميات مُتساويّة من خل التفاح والماء.
  2. وقت الاستحمام، وبعد غَسل الشعر بالشامبو، نضع الخليط السابق على فروة الرأس، والاستمرار في التدليك لمدة ٥ دقائق.
  3. نقوم بغسل الشّعر بالماء البارد فقط.
  4. تُكرر الوصفة مرة أسبوعيًا.

الانفرجن ميثود لإطالة الشّعر

من الطُرق الحديثة المُستخدمة في إطالة الشّعر في وقتٍ وجيزٍ، بالرغم من اعتماد الهنود عليها قديمًا في الحفاظ على صحة شعرهم.

 والانفرجن ميثود: طريقة تقوم على تدليك فروة الرأس، ولكن بطريقة مُختلفة، فهذه الطريقة تعتمد على الآتي:

  1. الجلوس على كُرسي، وإمالة الرأس إلى أسفل.
  2. نقلِّب الشّعر عكس الاتجاه.
  3. نقوم بتدليك الشّعر لمًدة من ٥ إلى ٧ دقائق بأي نوع من الزيوت الطبيعيّة المُفضل لديكِ.
  4. بعد انتهاء المُدة، نقوم برفع الرأس بحركة بطيئة؛ حتى لا نُصاب بالدوخة.
  5. نقوم بتمشيط الشّعر، وتُكرر هذه الطريقة يوميًا لمدة أسبوع فقط.

هذه الطريقة تُساعد على إطالة الشّعر بشكل ملحوظ؛ لأنها تعمل على تنشيط الدورة الدمويّة لفروة الرأس، ولكن يُحذر استخدام هذه الطريقة لمن يُعانون من ارتفاع في ضغط الدم، والمرأة الحامل.

يجب الإشارة إلى أن جميع الوصفات التي ذكرناها سالفًا تحتاج لظهور نتائجها ما لا يقل عن ثلاثة أو ستة أشهر، بشرط اتباع الطُرق الصحيحة أثناء استخدامها.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: إسلام فؤاد