مرارة الفم

مرارة الفم

أن تشعر بمرارة في فمك بعد تناول بعض الأكلات أو المشروبات المرة كالقهوة مثلًا، فهذا أمر متوقع، أما أن يستمر معك هذا الشعور لفترة طويلة بغض النظر عن نوع الطعام الذي تتنناوله، فهذا يعطي إشارة إلى وجود سبب آخر وراء ذلك الشعور، فيما يلي نستعرض بعض تلك الأسباب.

أسباب مرارة الفم

أن تشعر بمرارة في فمك ليست مشكلة خطيرة، لكن من الممكن أن تؤثر على حياتك اليومية.

جفاف الفم

يحدث جفاف الفم عند إفراز كميات قليلة من اللعاب، ولأن اللعاب يساعد في تقليل البكتيريا في الفم، فهذا يعني أن القليل من اللعاب يعني الكثير من البكتيريا، ويمكن أن يحدث الجفاف جراء تناول بعض الأدوية، أو من التدخين، أو من كثرة التنفس من خلال الفم عند الأشخاص المصابين بانسداد الأنف.

مشاكل الأسنان

عدم تنظيف الأسنان يسبب الطعم المُرّ والرائحة الكريهة للفم، كما يمكن أن يسبب العدوى والتهاب اللثة، بالرغم من ذلك، فأغلب مشاكل الأسنان يمكن تجنبها بغسل الأسنان بانتظام أو باستخدام المسواك، كما يمكن كذلك استخدام غسول الفم المضاد للبكتيريا لتقليل نسبة البكتيريا المسببة للروائح الكريهة.

الحمْل

يعاني معظم النساء من طعم معدني أو مر خلال فترة الحمل الأولى تحديدًا، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث بالجسم، والتي تؤثر على بعض الحواس، فيتسبب في الإحساس بأطعمة مختلفة، وروائح غريبة.

ارتجاع المريء

ارتجاع المريء أو (GERD) يحدث عندما تضعف العضلة العاصرة في أعلى المعدة، فتسمح لعصارة المعدة بالصعود إلى أعلى المريء والفم، كما يتسبب ارتجاع المريء في التهاب أنبوب الغذاء، والشعور بألم حارق في الصدر والبطن، كما يؤدي للشعور بمرارة الفم.

متلازمة الفم الحارق

فمتلازمة الفم الحارق هي حالة مرضية تسبب ألمًا حارقًا في الفم، ويختلف الإحساس من مصاب لآخر، لكن الكثير يصفه كأكل الفلفل الحار، بجانب ذلك، فإن البعض قد يشعر بطعم مُرّ أو كريه، من الممكن أن تظهر أعراض تلك المتلازمة بشكل متقطع، ولكن يمكن أن تظهر ـأيضًاـ بصورة مزمنة ولفترات طويلة.

سن اليأس

بعد انقطاع الطمث، يعاني بعض النساء من مرارة الفم، بسبب التغيرات الهرمونية ونقص الإستروجين في الجسم، والذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث متلازمة الفم الحارق، كما يمكن أن يؤدي إلى جفاف الفم لفترات طويلة.

التوتر والقلق

عندما يرتفع التوتر والقلق لنسب عالية، فإن ذلك يدفع الجسم للاستجابة للضغط، الذي يمكن أن يؤدي إلى تغيير في حاسة التذوق، كما يسبب التوتر الزائد جفاف الفم الذي يزيد الشعور بالمرارة في الفم.

بعض الأدوية والعقاقير 

عند امتصاص الجسم للأدوية، فإن بقايا الدواء تخرج إلى اللعاب، كما أن هناك بعض الأدوية التي تحتوي على مواد معدنية أو مرة، مثل بعض أدوية القلب، وبعض المضادات الحيوية، والفيتامينات التي تحتوي في مكوناتها على معادن مثل الحديد والزنك.

أدوية السرطان

المريض الذي يُعالج من السرطان يشعر ببعض التغيرات في التذوق، فالعلاج الكيماوي والإشعاعي بإمكانهما إثارة براعم التذوق على اللسان مما يحيل مذاق بعض الأشياء البسيطة كالخبز والماء إلى مذاقات مُرة وغير مرغوب بها.

كيف يمكن التخلّص من مرارة الفم؟

علاج مرارة الفم يكون بعلاج المشكلة الرئيسية المتسببة فيه، ولكن يمكن اتباع بعض النصائح التي من شأنها تخفيف تلك الرائحة مثل:

  • المحافظة على نظافة الأسنان بانتظام.
  • مضغ القرنفل واللبان.
  • شرب العصائر الحامضية كالبرتقال والليمون، حيث تزيد من إفراز اللعاب.
  • التقليل من البهارات والأطعمة الدهنية.
  • شرب الماء بكثرة.

أن تشعر بطعم مُرٍّ في فمك حتى وإن لم تأكل أو تشرب ما هو مُر، فهذه مشكلة شائعة، وأغلب الحالات يمكن علاجها، فقط عليك أن تحدد مع طبيبك سبب المشكلة، ومع العلاج ستعود الأمور إلى طبيعتها.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: عبدالرحمن شاهين