ما فوائد العسل الأسود

ما فوائد العسل الأسود

يُعتبر العسل الأسود من أهم الأغذية المُفيدة جدًا لصحة الإنسان؛ حيث إنه يحتوي على نسبة كبيرة من العناصر الغذائيّة المُهمة؛ لذا سنستعرض خلال هذا المقال أهم فوائد العسل الأسود.

العسل الأسود

العسل الأسود، الاسم العلمي: Molasses، ويُطلَّق عليه في بعض البلدان العربية اسم " دبس السُكَّر" أو "المولاس"، وهو عبارة عن سائل سميك لَزِج الملمس، يتميز باللون البُني الغامق المائل إلى السواد، كما أن مذاقه لذيذ ذو نكهة حلوة، ويَدخُل في صناعة الكثير من الحلويات والمأكولات، كما أنه يَدخُل في صناعة المُستحضرات الطبيّة الخاصة بعناية الجلد والبشرة.

فوائد العسل الأسود

يحتوي العسل الأسود على نسبة كبيرة من المعادن الغذائيّة، والفيتامينات، والمواد الغذائيّة الهامة لصحة الإنسان؛ لأجل إتمام العمليات الحيوية في الجسم، كما أن هذه العناصر تجعله ذا قيمة صحيّة عاليّة، فمن أهم فوائده:

علاج قُرحة المعدة

العسل الأسود يلعب دورًا كبيرًا في علاج التهاب جدار المعدة، والحدّ من ظهور القُرح الناتجة عنه؛ حيث إنه يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون غير المُشبعة والتي تُقلل من إفراز الأحماض المعديّة الضارة، كما أنه يُساهم في إعادة بناء الخلايا التالفة في جدار المعدة؛ وبالتالي الوقاية من ظهور القُرح والالتهابات؛ وبناءً على ذلك ينصح الأطباء الأشخاصَ الذين يُعانون من التهاب المعدة؛ بضرورة المُداومة على تناول العسل الأسود يوميًا.

إذابة الكولِسترول

يُساعد العسل الأسود إلى حد كبير في إذابة جزيئات الكولِسترول الضار LDL المُتراكم على خلايا الجسم؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبة جيدة من الألياف الغذائيّة القابلة للذوبان؛ فالألياف الغذائيّة تَنتُج طاقة حرارية عالية أثناء عملية الأيض، فهذه الحرارة تُذيب جزيئات الكولِسترول والدهون الثُلاثيّة؛ وبالتالي يمنع العسل الأسود الكثير من الأمراض، مثل: ارتفاع مستويات ضغط الدم، والإصابة بداء السُكري من الدرجة الثانيّة.

الوقاية من الأنيميّا

يحتوي العسل الأسود على نسبة كبيرة من عُنصري فيتامين ج والحديد؛ اللذان يعملان على تحفيز خلايا الجسم؛ لإنتاج كُرات الدم الحمراء؛ الأمر الذي يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية ووصول الدم إلى جميع أجهزة الجسم الداخلية، وتعزيز نسبة الهيموجلبين في الدم، كما أنه يشتمل في خصائصه على مُضادات الأكسدة التي تحمي الجهاز المناعي، وتُعزِّز قدرته في مواجهة الفيروسات والبكتيريّا التي تُهاجم الإنسان.

الحفاظ على قوة العظام

حيث إنه يحتوي في خصائصه على نسبة كبيرة من عُنصري الكالسيوم والمغنسيوم؛ فهذه العناصر تُساهم إلى حد كبيرة في الحفاظ على قوة العظام، وبناء الأنسجة التالفة منه، وإعادة إنتاج الخلايا الميتة؛ وبالتالي ينصح أطباء العظام الكثير من الأشخاص المُصابين بهشاشة العظام والتهابات المفاصل؛ بضرورة تناول مشروب الحليب بالعسل لتعزيز قوة العظام.

الحدّ من آلام الدورة الشهريّة

تُعاني الكثير من النساء من أعراض مُتلازمة ماقبل الحيض؛ حيث آلام البطن، والتقلُّبات المزاجيّة، والأرق، وآلام العظام؛ لذا يُنصح بتناول العسل الأسود قبل وأثناء الدورة الشهريّة؛ لأن العسل الأسود يحتوي على خصائص مُسكنة للألم، ويُساعد على ارتخاء عضلات الرَحِم ومنع انقباضها.

الوقاية من السرطان

أثبتت الدراسات العلميّة الحديثة أن العسل الأسود يمنع تكوين الأورام السرطانيّة داخل جسم الإنسان؛ وذلك بسبب احتوائه على مُضادات الأكسدة التي تُحارب الجذور الحُرة المُسببة للسرطان.

علاج مشاكل البشرة

يَدخُل العسل الأسود في صناعة الكثير من مُستحضرات التجميل والعناية بالبشرة؛ بسبب خصائصه المُهدئة للجلد؛ حيث إنه يعمل على تهدئة تهيُجات البشرة الناتجة عن كثرة التعرُّض لأشعة الشمس الضارة، كما أنه يُعد مُرطبًا جيدًا للبشرة.

أضرار العسل الأسود

على الرغم من الفوائد العديدة الموجود في العسل الأسود، إلا أنه يُسبِّب بعض الأعراض الجانبيّة، فهي أعراض ليست بالخطيرة في حد ذاتها، ولكن يجب الحَذر، فمن أهم الأعراض الجانبيّة:

  • زيادة الوزن: العسل الأسود يُعتبر بديًلا عن السُكر لدى الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الوزن، وينصح الكثير من الأطباء باستعمال العسل الأسود، ولكن يجب العلم أن الإفراط في تناوله؛ قد يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • انخفاض نسبة السُكر: يجب على الأشخاص الذين يُعانون من داء السُكري من الدرجة الثانيّة؛ بضرورة استشارة الطبيب قبل تناول العسل الأسود؛ لتجنُّب حدوث أية مُضاعفات تؤثر على صحة الجسم.
  • سيولة الدم: قد يتسبب العسل الأسود في زيادة نسبة سيولة الدم عن الحدّ الطبيعي المسموح به؛ الأمر الذي يؤدي إلى غزارة الدورة الشهرية عند النساء؛ لذا يجب الحذر قبل تناوله.

المكونات الغذائيّة للعسل الأسود

يُعتبر العسل الأسود من أكثر أنواع العسل المُفيدة لجسم الإنسان؛ فوفقًا للتقارير التي أصدرتها وزارة الزراعة الأمريكيّة حول المكونات الغذائيّة للعسل الأسود؛ حيث أثبتت أن كوب من العسل الأسود (340 جرام) تحتوي على العناصر الغذائيّة الآتيّة:

أولًا: الأملاح والمعادن الغذائيّة

  • البوتاسيوم: 49.3 ملليجرام.
  • الصوديوم: 12.5 ملليجرام.
  • الكالسيوم: 6.91 ملليجرام.
  • الحديد: 15.9 ملليجرام.
  • المغنيسيوم: 8.16 ملليجرام.
  • الزنك: 1.0 ملليجرام.
  • السيلينيوم: 60.0 ميكروجرام.

ثانيًا: الفيتامينات

  • فيتامين ب1 (الثيامين): 0.1 ملليجرام.
  • فيتامين ب3 (النياسين): 3.1 ملليجرام.
  • فيتامين ب6 (حمض الفوليك): 2.3 ملليجرام.
  • فيتامين ج: 4.3 ملليجرام.
  • حمض الكولين: 44.8 ملليجرام.

ثالثًا: المواد الغذائيّة

  • الكربوهيدرات: 9.74 جرام.
  • السُكريات: 187 جرام.
  • الدهون: 2.8 جرام.
  • أوميجا6 : 1.68 ملليجرام.
  • الماء: 73.7 جرام.
  • الألياف الغذائيّة: 2.6 جرام.

مراحل صناعة العسل الأسود

يُستخلَّص العسل الأسود من نبات قصب السُكّر، لاسيما من أوراقه؛ كما أنه يَمُّر بثلاث مراحل أساسيّة، وهُم:

المرحلة الأولى: وفي هذه المرحلة يقوم المُزارعون بإزالة الأوراق الموجودة في قصب السُكَّر، وتقطيعها إلى أجزاءٍ صغيرة، ثُمَّ طحنها وعصّرها، وغليه في درجة حرارة مُرتفعة نسبيًا.

المرحلة الثانيّة: تنقية السائل الناتج عن عملية الغلي في المرحلة الأولى، وتطهيره من الشوائب والرواسب المُتعلقة بداخله، وتركه لمُدة 24 ساعة؛ كي يَبرَّد، ثُمَّ غليانه للمرة الثانيّة على التوالي، ومن خلال عملية الغلي الثانيّة يَنتُج لنا سائل "دبس السُكَّر".

المرحلة الثالثة: وفي هذه المرحلة يتم تنقية دبس السُكَّر -أيضًا- من الشوائب الناتجة عن الغلي، ثُمَّ القيام بغليه للمرة الثالثة على التوالي؛ حيث يَنتُج لنا هذه المرة سائل أسود اللون، ألا وهو "العسل الأسود".

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 5 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: Omnia Hasan