ما هو علاج عرق النسا

يُعاني الكثير من الرجال والنساء من آلام في المنطقة السُفليّة للظّهر وخلف الساقين، تجعلهم غير قادرين على ممارسة حياتهم اليوميّة بشكل طبيعي؛ نتيجة حدوث تصلُّب للمفاصل، وتنشنُّج الأعصاب، وهذه الحالة العرضيّة تُسمى بـ (عرق النسا)، ولا يعني هذا أن النساء هُم الفئة المُستهدفة بالإصابة به، فمن المُمكن أن تُصاب به الفتيات أو الشباب، بالرّغم من أن كِبار السن ممن تجاوزوا الخمسين عامًا أكثر عُرضة للإصابة بعرق النسا؛ لأن في هذه المرحلة العُمريّة يحدُث ضعف عام للمفاصل والعضلات، فهُناك العديد من العوامل المُسببة الإصابة بعرق النسا، لذا ففي هذا المقال سنتحدّث عن أسباب وأعراض عرق النسا، وطُرق علاجه.

عرق النسا

عِبارة عن التهاب في العضلة الكُمثريّة الموجودة عند منطقة الفخذين، وتلك العضلة هي أكبر العضلات، وهي المسئولة عن تدوير الفخذين، فعندما تُصاب تلك العضلة ببعض الالتهابات، تضغط على العصب الوركي المُمتدد من الحبل الشوكي إلى أسفل الظّهر والرجلين، تُحدِّث آلام أسفل الظّهر، والشعور بشد عضلي في الرجلين، وهو ما يُسمى بعرق النسا أو ألم العصب الوركي.

وعرق النسا ليس مرضًا، وإنما هو أحد أعراض الإصابة بأمراض الأعصاب والعمود الفقري؛ نتيجة التعرُّض للحوادث أو الكسور، وغيرها من الأسباب التي سنتناولها في الفقرة التاليّة.

أسباب عرق النسا

تتعدد أسباب الإصابة بعرق النسا، ومن بين هذه الأسباب الآتي:

  1. حدوث التهاب في الفقرات القطنيّة.
  2. الإصابة بالانزلاق الغضروفي.
  3. التهاب فقرات العمود الفقري.
  4. الإصابة بمتلازمة العضلة الكظريّة.
  5. زيادة الوزن، من أبرز العوامل المُؤديّة إلى الإصابة بعرق النسا.
  6. الإفراط في التدخين.
  7. حدوث كسور أو التواءات وتشنُّجات عضليّة.
  8. حدوث ضيق في القناة الشوكيّة الموجودة أسفل الظّهر.
  9. الحمل، ففي خلال فترة الحمل يحدُث ضغط على الفقرات القطنيّة، مُسببة آلام أسفل الظّهر والرجلين.
  10. الوقوف لفترات طويلة.
  11. حمل الأشياء الثقيلة عُنوة (بعنف).
  12. عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  13. النّوم على مرتبة مّرِنة للغايّة.
  14. ارتداء الكعب العالي باستمرار.

أعراض عرق النسا

تتمثل أعراض الإصابة بعرق النسا فيما يلي:

  1. الشعور بآلامٍ حادة أسفل الظّهر.
  2. عدم القُدرة على الحركة بصورة طبيعيّة.
  3. آلام في المنطقة خلف السّاق، ويزداد الألم حِدة عند الجلوس.
  4. تيبُّس العضلات، والإحساس بألم في الرُكبة.

عِلاج عرق النسا

يبدأ علاج آلام عرق النسا بعِلاج الأسباب التي أدت إلى تفاقمه، إلى جانب بعض الطُرق العلاجيّة التي يُمكن اتِّباعها؛ للوقايّة من الإصابة بعرق النسا، ومن بين هذه الطُرق ما يلي:

  1. تجنُّب الوقوف لفترات طويلة، وكذلك عدم الجلوس لفترات طويلة، ويجب عند الجلوس رفع الأرجُل لأعلى، بحيث أن تكون في مُستوى وضع الجسم أثناء الجلوس (أي بزاوية قائمة).
  2. الرّاحة التامة في الفراش، وعدم القيام بأي مجهود.
  3. ممارسة بعض التمارين الرياضيّة، كالمشي لمُدة نِصف ساعة يوميًا.
  4. تناول بعض المُسكنات، لكن تحت إشراف الطبيب.

العلاج الطبيعي لعلاج عرق النسا

يوصي الطبيب في بعض الأحيان بالخضوع لبعض جلسات العلاج الطبيعي لفقرات الظّهر، لتحسين حركة الفقرات والتغلُّب على الالتهابات الموجودة في الفقرات القطنيّة، وتعتمد على تسليط ذبذبات الأجهزة المُخصصة للعلاج الطبيعي، على فقرات الظّهر، والأرداف وخلف الساقين؛ لتنشيط الدورة الدمويّة في تلك الأماكن، وهذا النوع من العلاج لا يُمكِن للشخص المُصاب أن يُجريه من تلقاء نفسه؛ حيث إن الطبيب المُعالج يُحدد عدد الجلسات وِفق ما آلت إليه الحالة المرضيّة (مُستوى الألم والالتهابات)، عِلمًا بأن زيادة تعرُّض المناطق المُصابة للذبذبات؛ يُسبب إجهاد مفاصل وعضلات الجسم، بصورة تجعل الإنسان غير قادر على الحركة كُليًا.

الكمادات الساخنة والمساج

واحدة من أفضل العِلاجات المُتّبعة في حالة الإصابة بعرق النسا؛ لأنها تعمل على استرخاء العضلات، وتنشيط الدورة الدمويّة في منطقتي الظّهر والقطنيّة، وذلك من خلال الآتي:

  1. يستلقي المريض على وجهه (النّوم على البطن)، ويّتِم وضع قِربة من الماء الفاتر المائل للساخن على منطقة أسفل الظّهر، وخلف الساقين، وذلك لمُدة 20 دقيقة، أو يّتِم نَقْع الجسم في ماء دافئ في حوض الاستحمام لمُدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة، مع ضرورة غلق جميع النوافذ؛ حتى لا يتعرّض المريض لتيّار هواء بارد فيزيد من حِدة الالتهابات.
  2. بعد انتهاء مُدة الكمادات، يقوم الشّخص المُعالج بوضع نوع من الدهانات الموضعيّة المُضادة للآلام والالتهابات، مع التدليك الخفيف لمناطق الألم وذلك لمُدة 10 دقائق، ويجب عدم الاستمرار في التدليك لفترات طويلة؛ كي لا يحدُث ضررًا لغضاريف العمود الفقري.
  3. يُكرر هذا النوع من العلاج مرتين يوميًا، إلى أن تتحسّن الحالة، ويَتناسب هذا النوع من العلاج مع المُصابون بعرق النسا في مراحله الأولى.

الحجامة

تُعد فرع من فروع العِلاج الطبيعي، فهي تقوم بإخراج الرطوبة والدّم الفاسد من الجسم، وتقليل الالتهابات، وهي –أيضًا- عِبارة عن جلسات، لكنها تعتمد على تجميع الدّم الفاسد في المكان المُصاب، عن طريق استخدام بعض الكؤوس الزُجاجيّة، وبعض الزيوت، مثل: زيت الزيتون أو زيت اللافندر، وللحجامة ثلاثة أنواع، وبعضها يعتمد على إحداث جُرح قطعي في الأماكن المُصابة؛ كي يسمح بخروج الدّم الفاسد، والبعض الآخر يعتمد على تسليط بُخار بعض الأعشاب على مكان الألم، أو التدليك ببعض الزيوت الطبيعيّة التي من بين خصائصها العمل على استرخاء العضلات والتقليل من الآلام.

أدويّة لعلاج عرق النسا

هُناك بعض الأدويّة التي تُقلل من أعراض عرق النسا، ومنها الآتي:

  1. الاسيتامينوفين: وهو عِبارة عن مُسكِن فعّال؛ للتخفيف من آلام عرق النسا.
  2. الأسبرين: وهو من أفضل أنواع العقاقير التي يوصي بها أغلب الأطباء في حالات عرق النسا؛ لأنه يُساعد على تنشيط الدورة الدمويّة، كما أنه مُضاد للالتهابات.
  3. حُقن فيتامين B المُركّب: حيث إن الحُقن أكثر فاعليّة من غيرها من الأدويّة؛ لأنها تستهدِف مكان الألم مُباشرة، فتعمل على تخفيف الألم بشكل سريع وآمن، بالإضافة إلى أن الفيتامينات تعمل على تقويّة الأعصاب الموجودة في العضلات.

علاج عرق النسا بالأعشاب

هُناك بعض الأعشاب الطبيعيّة التي تحتوي على خصائص مُضادة لالتهابات وآلام المفاصل والأعصاب، ومن أهم هذه الأعشاب الآتي:

  1. بذور الحِلبة: من الأعشاب المُضادة للالتهابات، وهي تُساعد على تقليل آلام عرق النسا والنّقرس، والتهاب المفاصل الرُماتيدي، لذلك يُنصح بتناول كوب من مغلي بذور الحِلبة من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  2. الكُركُم: يحتوي الكُركُم على مادة (الكركمين) التي تُساعد على تخفيف آلام عرق النسا، وذلك عن طريق تناول كوب من الحليب الدافئ المُضاف إليه ملعقتين من الكُركُم المطحون، يوميًا قبل الخلود إلى النّوم.

النّاردين: من الأعشاب المُستخدمة في التخفيف من الأَلم العصبي المُزمن، والحَد من آلام عرق النسا، وتشنُّج العضلات، فيُمكن تناول كوب من مغلي.

هذه هي أبرز أسباب وأعراض عرق النسا، لكن يجب التنويه بأن كُل ما تمّ ذِكره من طُرق علاج، لا يُمكن اتِّباعها دون الرجوع إلى الطبيب، خاصة الأدويّة والأعشاب؛ لأن كلاهما قد يؤديان إلى قصور في وظائف بعض أعضاء وأجهزة الجسم.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: منال