ما فوائد الزنجبيل

ما فوائد الزنجبيل

الزنجبيل أو الجنزبيل كما يسميه البعض هو أحد النباتات الاستوائية المعروفة، والذي يدخل في تحضير الكثير من الأطعمة، كما يُستخدم كمشروب في كثير من دول العالم، ويحتوي الزنجبيل على العديد من المعادن والزيوت ومضادات الأكسدة، لذلك فهو يدخل في تركيب العديد من الأدوية، كما يتم استخدامه كعلاج طبيعي لاضطرابات الجهار الهضمي والأعراض المصاحبة للحمل كتقلصات البطن والغثيان، وفي هذا المقال سوف نعرض عليكم بعضًا من فوائد الزنجبيل.

فوائد الزنجبيل

للجهاز الهضمي

يُعتبر الزنجبيل من أفضل النباتات الطبية في علاج الإسهال، حيث يُساعد على التقليل من تقلصات المعدة والأمعاء، ويعمل على تنظيم حركة الجهاز الهضمي بشكل عام، كما يُساعد الزنجبيل على التخلّص من الانتفاخات ويمنع القيء والغثيان ويُحسّن عملية الامتصاص.

للجهاز التنفسي

يُعتبر الزنجبيل من أفضل العلاجات الطبيعية للحساسية وأمراض الجهاز التنفسي؛ حيث يحتوي على مضادات الهيستامين المعروفة بقدرتها على تقليل الحساسية، كما يُستخدم الزنجبيل كعلاج فعَّال في حالات الأنفلونزا ونزلات البرد، وقد يُستخدم زيت الزنجبيل مع زيت الكافور؛ لتوسيع الشعب الهوائية وتعزيز عملية التنفس.

محاربة السرطان

يحتوي الزنجبيل على مركب يُدعى جينجيرول، وُجد أن هذا المركب له دور كبير في محاربة الأورام السرطانية، وطرد السموم من الجسم، فيما أشارت الأبحاث إلى قدرة الزنجبيل على محاربة سرطان الثدي والبروستاتا والجلد، كما يمنع الجنزبيل نشاط الخلايا السرطانية في القولون والمستقيم بسبب خصائصه المضادة للالتهابات.

إنقاص الوزن

يُساعد الزنجبيل على إنقاص الوزن بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف؛ فيتسبب في زيادة الشعور بالشبع، والإحساس بامتلاء المعدة، كما يعمل الزنجبيل على زيادة معدلات الحرق في الجسم وتعزيز عملية الهضم، كذلك فقد أشارت الأبحاث إلى دور الزنجبيل في تقليل نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول.

مرضى السكري

حيث يعمل الزنجبيل على خفض مستوى السكر في الدم، ويساعد على الحد من الأعراض المصاحبة لمرض السكري، وتحسين صحة المريض بشكل عام، لكن يُنصح مريض السكري بعدم تعدي نسبة ٤جم من الزنجبيل يوميًا؛ لعدم التعرض لانخفاض مستويات السكر بالدم بشكل كبير وتجنّب الإصابة بالإغماء.

يُعزز من الصحة الجنسية

يُحسّن الزنجبيل من أداء الدورة الدموية مما يزيد من القدرة الجنسية ويعالج البرود الجنسي، كما وُجد أن الزنجبيل يعالج بعض المشكلات الجنسية للرجل كضعف الانتصاب وسرعة القذف، كما يُساعد على علاج التهابات المهبل والقضاء على الروائح الكريهة التي تصاحبه.

تخفيف آلام الحيض

يعمل الزنجبيل على تقليل الآلام والأعراض المصاحبة للحيض كتقلصات البطن والتشنجات، كما أشارت بعض الأبحاث إلى أن قدرة الزنجبيل على تخفيف آلام الحيض قد تتخطى بعض الأدوية، كما يمكن للزنجبيل أن يساعد على التخلُّص من الغثيان الصباحي المصاحب للحمل دون أعراض جانبية، كذلك يخفف من أعراض الحمل الأخرى كالمغص لاحتوائه على فيتامين B6 .

مطهر ومضاد للالتهابات

يحتوي الزنجبيل على بعض العناصر المضادة للالتهابات، فهو يُستخدم في علاج التورمات والالتهابات المُزمنة، كما قد يُستخدم كمسكن موضعي للألم عند إضافته لماء الاستحمام، كذلك فإن الزنجبيل يُساعد في القضاء على عدة أنواع من البكتيريا وخاصة البكتيريا المسببة لأمراض اللثة والجهاز التنفسي.

فوائد الزنجبيل للدماغ

يُمكن استخدام الزنجبيل كعلاج فعَّال للصداع النصفي، كما أشارت بعض التقارير إلى أن الزنجبيل يمنع الالتهابات التي تحدث في الدماغ مع تقدم العمر، فيحمي من أمراض كالزهايمر وغيره.

فوائد إضافية للزنجبيل

  • يقي من أمراض الشيخوخة.
  • يُعزز من قدرة الجهاز المناعي.
  • يُحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يُساعد في علاج حبّ الشباب وآثاره، كما يحافظ على نضارة البشرة ورطوبتها.
  • يُعالج تساقط الشعر، ويزيد من قوته وطوله.
  • علاج التهابات المفاصل.
  • يُخفف من حدة الاكتئاب.
  • علاج للقولون العصبي.

أضرار الزنجبيل

وفقًا لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن الزنجبيل من المواد الغذائية آمنة الاستخدام، لكن يمكن أن يؤدي تناول الزنجبيل بشكل مفرط إلى بعض الآثار الجانبية مثل:

  • انخفاض مستوى السكر في الدم بصورة كبيرة.
  • زيادة حموضة المعدة.
  • لزوجة الدم وتميّعه.
  • الدوار والقيء.
  • زيادة أعراض حصوات المرارة.

كميات الزنجبيل المسموح بها

أوصت بعض التقارير والمراجع العلمية بألا تزيد كمية الزنجبيل المُتناولة يوميًا عن ٢-٤ جم، وتُقسّم على مرتين إلى ثلاث مرات، مع مراعاة أن نصف جرام من الزنجبيل المُجفف يساوي ٢ جم من الزنجبيل الأخضر، كما يوصى بعدم إعطائه للأطفال الذين هم دون السنتين.

ختامًا عزيزي القارئ، فبعد أن تعرفت على تلك الفوائد الجمّة للزنجبيل، فما عليك سوى إضافته لمائدتك وقائمة مشروباتك، لتحظى بصحة أفضل.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 24 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: إسراء السيد