ماسك للشعر الجاف

ماسك للشعر الجاف

جفاف الشَّعر، من أكثر المُشكلات التي تُؤرِّق الفتيات، بل وتُسبب بعض المشاكل النفسيَّة؛ حيث إن الشَّعر هو تاج المرأة، وسِر من أسرار الجمال؛ لذا يجب أن يكون الشَّعر، من أولويات العنايَّة الشخصيَّة، بعيدًا عن التردد على مراكز التجميل المُختلفة، والمُكلِّفة، أو اقتناء بعض المُستحضرات التي يُعلَّن عنها بصفة دوريَّة في التلفاز أو صفحات التواصل الاجتماعي، فأغلبها مجهول المصدر، ولا يُمكن وضع الثقة الكاملة في مُكوناتها، لذا سنستعرض أفضل الماسكات؛ لعلاج الشَّعر الجاف، وذلك بعد ذكر العوامل المُسببة هذه المُشكلة.

أسباب جفاف الشَّعر

تتعدد الأسباب المُؤديَّة إلى حدوث جفاف لخُصل الشَّعر، وعادة ما ينتج هذا الجفاف من بعض العادات الخاطئة، التي اعتادت أغلب الفتيات على اتِّباعها باستمرار، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

  1. الإفراط في استخدام أجهزة تصفيف الشَّعر كالسشوار والمكواة.
  2. استخدام مُستحضرات العناية بالشَّعر، التي تحتوي على نسبة كبيرة من السلفات والأمونيا.
  3. عدم الاهتمام بترطيب الشَّعر.
  4. تعرُّض الشَّعر لأشعة الشمس لفترات طويلة.
  5. استخدام صبغات الشَّعر بصورة مُبالغ فيها.

عِلاج الشَّعر الجاف

يُمكننا القضاء على جفاف الشَّعر، من خلال اتِّباع طُرق العِلاج التاليَّة، ألا وهي:

  1. الالتزام بغسل الشَّعر مرتين أسبوعيًا، باستخدام شامبو طبيعي، ويُحبَّذ أن يكون شامبو طبيًا.
  2. الابتعاد عن استخدام أنواع الشامبو أو البلسم، التي تحتوي على نسبة عالية من الكحول.
  3. الترطيب المُستمر لفروة الرَّأس، عن طريق استخدام الزيوت الطبيعيَّة.
  4. عدم التعرُّض لأشعة الشمس لفترات طويلة، خاصة في فصل الصيف، فيُمكن وضع غطاء الرَّأس في هذه الأثناء.
  5. استخدام أكياس مخدات مصنوعة من القطن.
  6. الإكثار من شُرب السوائل الطبيعيَّة.
  7. الاعتماد على صبغات شعر خاليَّة من أي مواد ضارة بصحة فروة الرَّأس.
  8. في حالة الرَّغبة في عمل بروتين للشَّعر، يجب اختيار الشَّخص المُناسب، والذي لديه خلفيَّة علمية وعلاجية، في استخدام مُكونات فرد الشَّعر بالبروتين.
  9. استخدام الأمشاط الخشبيَّة بدلُا من البلاستيكيَّة؛ لأن أسنان الأمشاط البلاستيكيَّة، تضُر بسلامة فروة الرَّأس؛ مما ينتج عنها إصابة فروة الرَّأس ببعض الجروح، التي تحتاج إلى وقتٍ طويل حتى تطيب، وفي هذه الفترة سيُفقد كمية كبيرة من الشَّعر.
  10. تدليك الشَّعر بالقليل من المايونيز؛ فهو يحتوي على بيض وزيت، مما يجعله مساعدًا في ترطيب الشَّعر، ومنع هيشانه، إلى جانب الاعتماد على بعض الوصفات الأُخرى، والمُتمثَّلة فيما يلي:

ماسك للشَّعر الجاف

هُناك العديد من الوصفات الطبيعيَّة، التي تُساعد في عِلاج الشَّعر الجاف والمُتقصِّف، بعيدًا عن بعض مُستحضرات  العنايَّة بالشَّعر، التي تُزيد من مشاكل الشَّعر؛ لأن أغلب هذه المُستحضرات، تحتوي على مواد كيميائيَّة ضارة بصحة فروة الرَّأس وبُصيلات الشَّعر؛ مما ينتج عنها ضعف نمو الشَّعر، وبهتان لونه وخشونة ملمسه؛ لذا سنذكُر في الفقرات التاليَّة، أهم وأفضل الماسكات الطبيعيَّة؛ للتخلُّص من جفاف الشَّعر.

صفار البيض مع زيت السمسم

من أفضل الوصفات المُستخدمة في العناية بالشَّعر الجاف؛ نظرًا لاحتواء البيض على نسبة كبيرة من البروتين، بالإضافة إلى خصائص زيت السمسم في تحسين ملمس الشَّعر، وللاستفادة من تِلك الوصفة في تنعيم وترطيب الشَّعر الجاف، يجب اتِّباع الآتي:

المُكونات:

  • عدد ٢ صفار بيض.
  • عدد ٢ ملعقة كبيرة من زيت السمسم.
  • عدد ٢ ملعقة كبيرة من الماء.

طريقة الاستخدام:

  1. نضع المُكونات جميعها في وعاء زجاجي، ونمزجهم جيدًا، إلى أن نحصُل على خليط مُتماسك.
  2. نضع الخليط الناتج على فروة الرَّأس، بواسطة فرشاة التوزيع الخاصة بالشَّعر، ثُمَّ نقوم بتوزيع باقي الخليط على الشَّعر بأكمله، مع التركيز على الأطراف.
  3. نترُك المزيج على الشَّعر لمُدة لا تقل عن ١٥ دقيقة، وبعد ذلك نغسِّل الشَّعر بالماء الدافئ والشامبو المُناسب لطبيعة الشَّعر.
  4. نقوم بتجفيف الشَّعر باستخدام منشفة قُطنيَّة، وليس أدوات التصفيف الأُخرى (السشوار)، ثُمَّ نُدلِِّك فروة الرَّأس بأحد الزيوت الطبيعيَّة، مثل: زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.
  5. تُكرر هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

عسل النَّحل مع الأفوكادو

يحتوي عسل النَّحل على العديد من الفوائد الكامنة داخل مُكوناته، التي تُعد مصدرًا هامًا لتغذيَّة الشَّعر، ومُعالجة كافة المشاكل التي يتعرَّض لها الشَّعر من جفاف أو تقصُّف، إلى جانب الأفوكادو الذي يشتمل على عددٍ كبيرٍ من المعادن والفيتامينات اللازمة لنمو الشَّعر وحمايته من التلف، فهذه الوصفة تُسهِّم في عِلاج الشَّعر الجاف والمُتقصِّف، وهي عبارة عن الآتي:

المُكونات:

  • ثمرة واحدة من الأفوكادو.
  • ملعقة كبيرة من عسل النَّحل الخام.
  • ملعقتان صغيرتان من زيت شجرة الشاي.

طريقة الاستخدام:

  1. نضع ثمرة الأفوكادو في الخلاط، وذلك بعد إزالة القشرة الخارجيَّة لها.
  2. نُقوم بإضافة العسل وزيت شجرة الشاي، إلى ثمرة الأفوكادو، ونخلطهم جيدًا في الخلاط، لمُدة ٧ دقائق.
  3. بعد ذلك، نأخذ الخليط الناتج، ونضعه على فروة الرَّأس، مع التدليك الخفيف لفروة الرَّأس، ثُمَّ نُوزِّع الخليط المُتبقي على باقي أجزاء الشَّعر.
  4. نُغطي الشَّعر بغطاء الاستحمام البلاستيكي، ونتركه لمُدة ٣٠ دقيقة.
  5. ثُمَّ نغسِّل الشَّعر جيدًا بالماء الفاتر، والبلسم المُناسب، مع مُراعاة ترطيب الشَّعر بعد ذلك، بأي زيت طبيعي مُفضَّل، كزيت السمسم، وزيت الصبار.
  6. تُكرر تِلك الوصفة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيًا.

زيت الزيتون مع الموز

يمتاز زيت الزيتون بالعديد من الخصائص العلاجيَّة الخاصة بصحة الشَّعر، كما أنه من أقوى الزيوت الطبيعيَّة، التي استُخدِمت في العصور القديمة، للعنايَّة بالشَّعر؛ لاحتوائه على أحماض دُهنيَّة، تقوم بترطيب الشَّعر، ومنع جفافه وتقصُّفه، كما أن الموز من أكثر الفواكه التي تحتوي على نسبة مُرتفعة من البروتين الذي يحتاج إليه الشَّعر دائمًا؛ لإتمام مراحل نُموه بصورة طبيعيَّة، فعند خلط الموز مع زيت الزيتون، ووضعه على الشَّعر كماسك مُعالِج لبعض مشاكل الشَّعر؛ ينتج عنه تنعيم وترطيب، وزيادة نُمو الشَّعر، لكن من خلال الاعتماد على الطريقة الآتيَّة:

المُكونات:

  • عدد ١ ثمرة موز مُتوسطة الحجم مهروسة.
  • عدد ٣ ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.

طريقة الاستخدام:

  1. نضع الموزة مع زيت الزيتون، في وعاء من البلاستيك، ونمزجهما جيدًا، إلى أن يُصبح لدينا خليط مُتجانس.
  2. نقوم بوضع الخليط على الشَّعر بأكمله، مع ضرورة التركيز على فروة الرَّأس، وتدليكها جيدًا بأطراف الأصابع في اتجاه واحد، لمُدة من ٥ إلى ٧ دقائق.
  3. نضغ غطاء الاستحمام على الشَّعر، بعد الانتهاء من توزيع الخليط، والتأكد من وصوله إلى جميع أجزاء الشَّعر.
  4. نترُك الخليط على الشَّعر لمدة لا تزيد عن ساعتين.
  5. ثُمَّ نغسِّل الشَّعر بالماء الفاتر، والشامبو المُفضَّل، ووضع القليل من زيت الزيتون على الشَّعر بعد تجفيفه.
  6. نحرص على تِكرار تِلك الوصفة ثلاث مرات أسبوعيًا.

بودرة عرق السوس مع حليب جوز الهند

يُساعد حليب جوز الهند، وليس زيت جوز الهند؛ لأن حليب جوز الهِند يُعد الأفضل في حالة استخدامه لعلاج الشَّعر الجاف؛ لأنه يحتوي على عدد من المواد المُرطِّبة لفروة الرَّأس، فيُمكن الحصول عليه من بعض محلات العطارة، أو شراء ثمرة جوز الهند، واستخلاص الَّلبن (الحليب) منها بكل سهولة، كما أن عرق السوس يتمتَّع بخصائص مُطهِّرة لفروة الرَّأس، والمُسببه لجفاف الشَّعر، وللاستفادة من المُكونين، يجب الالتزام بالآتي:

المُكونات:

  • كوب واحد من حليب جوز الهند.
  • ملعقة كبيرة من بودرة عرق السوس.
  • عدد ٢ ملعقة كبيرة من عصير الَّليمون الطازج.
  • عدد ٣ ملاعق كبيرة من النشا.
  • عدد ٢ ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البِكر.

طريقة الاستخدام:

  1. نمزج المُكونات جميعها في إناء على نار مُتوسطة الحرارة، مع التقليب الخفيف للمزيج، حتى نُلاحظ تحوُّل لون الخليط إلى الَّلون الكريمي.
  2. نرفع الخليط من على النار، ونتركه جانبًا إلى أن يبرد نهائيًا.
  3. بعد ذلك، نقوم بوضع الخليط على الشَّعر بأكمله، وتركه لمُدة أقصاها ساعتين.
  4. ثُمَّ نغسل الشَّعر جيدًا بالماء الدافئ والشامبو.
  5. تُكرر هذه الوصفة مرة واحدة أسبوعيًا.

زيت جوز الهند مع أوراق الكاري

تحتوي أوراق الكاري على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، مثل: الكالسيوم والفسفور والحديد؛ لذلك فهو من أفضل الأعشاب الطبيعيَّة، التي يُمكِن الاستعانة بها في الحَد من جفاف الشَّعر، والتقليل من تقصُّفه، بالإضافة إلى الفوائد الهائلة لزيت جوز الهند، في حماية وترطيب الشَّعر، وللحصول على شعر ناعم ومسترسل؛ يُفضَّل استخدام تِلك الوصفة، وذلك من خلال ما يلي:

المُكونات:

  • عدد ٦ أوراق من الكاري، عِلمًا بأن ورق الكاري ليس هو ذاته ورق اللوري؛ لأن أغلب محلات العِطارة تبيعهما على أنهما نفس الشيء.
  • عدد ٢ ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نضع أوراق الكاري وزيت جوز الهند، في إناء على نار مُتوسطة، ونتركهم لمُدة ٥ دقائق لا أكثر.
  2. نرفع الخليط من على النار، ونتركه حتى يبرد تمامًا.
  3. بعد ذلك، نقوم بتصفيَّة الخليط، أو إزالة أوراق الكاري، واستخدام الزيت في تدليك فروة الرَّأس وأطراف الشَّعر.
  4. ثُمَّ نُغطي الشَّعر إما بغطاء الاستحمام، أو بمنشفة ساخنة قليلًا، وذلك لمُدة ١٥ دقيقة.
  5. بعد مرور المُدة المُحددة، نقوم بغسل الشَّعر بالماء الدافئ فقط.
  6. يُمكن الاحتفاظ بالزيت المُتبقي إن وُجد؛ لاستخدامه مرة ثانيَّة في تطبيق تِلك الوصفة، فهذه الوصفة، يجب المُداومة عليها مرتين أسبوعيًا.

هذه هي أفضل الماسكات المُستخدمة لعلاج جفاف الشَّعر، مع العِلم أن نتائج هذه الوصفات، تبدأ في الظهور بعد شهرين أو ثلاثة من الاستخدام.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 10 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: منال السيد