كيف أتخلص من الأملاح الزائدة في الجسم؟

كيف أتخلص من الأملاح الزائدة في الجسم؟

الملح أو كما يُعرف باسمه العلمي كلوريد الصوديوم هو أحد التوابل الأكثر شيوعًا حول العالم، وهو معروف بقدرته على منح الطعام نكهة مستساغة، لكن أظهرت الأبحاث أن الملح له بعض الآثار السلبية الخطيرة على الصحة، فالناس يميلون إلى تناول الكثير من الطعام، وهذا يعني دخول الكثير من الملح إلى الجسم، صحيح أن الجسم يحتاج إلى الملح والصوديوم، لكن هذا لا يعني استهلاك الكثير منه.

حيث يؤدي تناول كميات كثيرة منه إلى الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل: أمراض القلب، السكتة الدماغية، ارتفاع ضغط الدم، حصوات الكلى، الفشل الكلوي، كما أنه سبب رئيسي لاحتباس السوائل؛ وبالتالي انتفاخ الجسم.

على الرغم من الجهود المبذولة في مجال الصحة العامة على مدى عقود طويلة لتشجيع الناس على استهلاك كميات أقل من الصوديوم، إلا أن الأشخاص البالغين مازالوا يستهلكون ما يقارب من ​​3،400 ملليغرام (ملغ) يومياً، وهو أعلى بكثير من الحد المسموح به للفرد، وهو 2300 ملغ أو أقل، وقد أعلنت مؤسسة القلب الأمريكية أن الحد الأقصى الموصى به هو 1500 ملليغرام، وهو أقل من ملعقة صغيرة واحدة، لأن التقليل من تناول الصوديوم يقلل من ضغط الدم، بالإضافة إلى خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكتة الدماغية.

تعمل العديد من أدوية ضغط الدم المرتفع كمدرات للبول؛ مما يحفِّز الكلى على إزالة الصوديوم والماء من الجسم؛ وبالتالي يخفض ضغط الدم، ولكن قبل تناول الأدوية يمكنا خفض الضغط بأنفسنا؛ عن تقليل تناول الملح، والانتباه إلى الأطعمة التي تحتوي على نسب مركّزة من الملح مثل: اللحوم المدخنة، المملحة، المعلبة، الأسماك،الدواجن، والنقانق، بالإضافة إلى الأجبان بمختلف أنواعها سواء الطبيعية أو المعالجة، زبدة الفول السوداني، الشوربات المعلبة والمرق، رقائق البطاطس، البيتزا، وبعض أطباق المكرونة مثل اللازانيا.

طرق التخلُّص من الأملاح الزائدة

شرب الكثير من الماء

يوصي الخبراء بشرب 6-8 أكواب من الماء يومياً؛ حيث أن شرب الماء يحفّز الجسم على طرد السوائل الزائدة التي يحتفظ بها من خلال التبول والتعرّق؛ وبالتالي التخلُّص من الصوديوم والأملاح الزائدة، ويجعل الجسم رطباً، ويمنع أي توّرم ناتج عن احتباس السوائل والأملاح؛ لذلك فعلى الإنسان البالغ شرب كمية من الماء تتراوح ما بين 2.5 : 3 لتر يومياً.

استهلاك كميات أقل من الملح

 فلابد من تقليل كميات الملح التي نستهلكها يومياً في طعامنا، خاصة مع الوجبات المصنعة مثل: اللحوم الباردة، والأطعمة المعلبة، والحساء المعلّب، والأطعمة المجمدة وغيرها. ويفضل تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة وجعلها جزءاً أساسياً في النظام الغذائي؛ حيث يمكن أن تساعد بعض الفواكه التي تحتوي على البوتاسيوم على التخلُّص من الملح الزائد في الجسم بمجرد هضمها.

استبدال الملح بالتوابل الأخرى

 مثل: الثوم، الفلفل الأسود الطازج، مسحوق الكاري، البقدونس، الزعتر، وإكليل الجبل؛ سيضفي ذلك نكهة مميزة على الطعام ويعوض نقص الملح فيه.

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية، كالمشي، الركض، ركوب الدراجة، الساونا والرقص، كل تلك التمارين تساعد على إفراز العرق؛ وبالتالي التخلُّص من الأملاح الزائدة.

تناول البقدونس

البقدونس نبات معروف بقدرته على تطهير الكليتين وخفض ضغط الدم، وإزالة السموم عن طريق إدرار البول، فالكلى تلعب دورًا مهمًا للغاية في إزالة السموم من الجسم، وامتصاص الملح الزائد من مجرى الدم، ولذا فإن شرب كوب من ماء البقدونس المغلي على معدة فارغة صباحاً سيساعد على ذلك.

يجب الانتباه بشكل عام إلى النظام الغذائي وكمية الملح الموجودة في الأطعمة التي يتم تناولها، وفي حالة ملاحظة احتباس السوائل في الجسم وارتفاع ضغط الدم؛ فيجب التوجه إلى الطبيب المختص.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الأحد، 16 ديسمبر 2018 11:12 مساءًا
بواسطة: محمد محسن