كيفية إزالة جير الأسنان بطريقة طبيعية

كيفية إزالة جير الأسنان بطريقة طبيعية

جير الأسنان، من أكثر مشاكل الفم التي يُعاني منها الكثير، خاصة المُدخنين من الرجال والنساء، لِما يترتَّب على تراكُم الجير على الأسنان من مشاكل صحيّة بالفم، أو فيما يخُص المظهر العام للأسنان؛ حيث إن جير الأسنان يُغيِّر من شكل الأسنان، مما يجعل شكلها غير مقبول؛ لأن جير الأسنان لونه ليس أبيضًا كما يظُن البعض، بل هو ذو لون أصفر فاتح أو قاتم، ويرجع تدرُّج لونه إلى الدَّرجة التي آل إليها الجير، بالإضافة إلى بعض المشاكل الأُخرى، التي سنتناولها فيما بعد، ففي هذا المقال سنتحدث عن أسباب وأضرار تراكُم جير الأسنان، وطُرق علاجه طبيعيًا.

أسباب تراكُم الجير على الأسنان

تتعدد العوامل المُؤديّة إلى تراكم الجير على الأسنان، ومن أهم تلك العوامل الآتي:

  1. إهمال تنظيف الأسنان، أو تنظيفها بطريقة خاطئة.
  2. التدخين، من أبرز العوامل المُسببة تكوُّن الجير على الأسنان.
  3. زيادة لزوجة اللعاب، وتناول الأطعمة اللزجة، مثل: البامية.
  4. خشونة سطح الأسنان، وهو ما يجعل من السَّهل تراكم بقايا الطعام على الأسنان، وصعوبة إزالتها حتى مع التنظيف اليومي.
  5. عدم انتظام الأسنان (اعوجاج الأسنان)، ففي هذه الحالة نجد كميّة كبيرة من الجير مُتراكمة بين ثنايا الأسنان.
  6. استخدام فُرشاة أسنان غير صحيّة، أو أسنانها ناعمة، فيجب أن تكون شُعيرات فرشاة الأسنان خشنة قليلًا؛ كي تعمل على إزالة بقايا الطعام والجير المُتراكِم، مع تجنُّب استخدام فرشاة الأسنان ذات الشُعيرات الخشنة؛ حتى لا تُسبب أضرارًا باللثة.

أضرار تراكم الجير على الأسنان

يُحدِث جير الأسنان أضرارًا وخيمة لصحة الفم والأسنان، ومن بين هذه الأضرار ما يلي:

  1.  التهابات شديدة في الَّلثة.
  2. الإصابة بنزيف الأسنان والَّلثة بشكل مُستمر.
  3. ضَعف العِظام التي تربُط بين الَّلثة والأسنان.
  4. نمو الجراثيم والبكتيريا في الفم.
  5. تسوُّس الأسنان، وضعفها مما تصل إلى تساقطها.
  6. انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  7. الإصابة بغرغرينة في الَّلثة، ويحدُث هذا عند التغافل عن إزالة الجير المُتراكم على الأسنان.

كيفية إزالة جير الأسنان بالمنزل

هُناك طريقتان لإزالة جير الأسنان، وكل طريقة يرجع اتِّباعها إلى المرحلة التي وصل إليها الجير المُتراكم على الأسنان، فإذا كان الجير صلب هذا يعني أنه في أقصى مراحله، ولا يُمكن إزالة الجير إلا بواسطة الطبيب المُختَّص، فتوجد أجهزة طبيّة حديثة تُساعد في إزالة الجير المُتصلِّب بسهولة وأمان.

لكن إذا كان الجير في مراحله الأولى، يُمكن الاعتماد على العديد من الطُرق الطبيعيّة، والتي من بينها الآتي (طريقة طبيعيّة لإزالة جير الأسنان):

  • زيت جوز الهند الخام: يتمتَّع زيت جوز الهند بخصائص تمنع تراكم الجير على الأسنان؛ لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية التي تُساعد على تطهير الفم ومنع تكوُّن البكتيريا، لذلك يُمكن تدليك الأسنان والَّلثة بالقليل من زيت جوز الهند يوميًا قبل النَّوم.
  • زيت السمسم: استُخدِم زيت السمسم في العصور القديمة لتنظيف الأسنان، فقد وُجد الكثير من كُتب العناية بالأسنان التي تتحدث عن مدى فاعليته في علاج أغلب مشاكل الأسنان؛ لاحتوائه على مواد مُضادة للالتهابات، تُساعد في الحَد من التهاب الَّلثة، بالإضافة إلى دوره في تنظيف الأسنان، فهو يدخل في صناعة بعض معاجين الأسنان، ويُستخدم كغسول للفم؛ للتخلُّص من جير الأسنان، وذلك عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من زيت السمسم إلى كوب من الماء، واستخدامه يوميًا صباحًا ومساءً.
  • زيت القُرنفِل: من المعروف أن القُرنفِل يُساعد في تسكين آلام الأسنان، لكنه يحتوي -أيضًا- على مُركَّبات مُطهِّرة، تُستخدم في العناية بصحة الفم والأسنان، فمن خلال تدليك الأسنان والَّلثة بالقليل من زيت القُرنفِل، يُساعد في التخلُّص من التهابات الَّلثة، والجير المُتراكِم على الأسنان.
  • خل التفاح: نظرًا لاحتواء خل التفاح على مواد مُطهرة ومُعقِّمة ، فهو يُساعد على منع تكاثُر البكتيريا والجراثيم داخل الفم، فعن طريق استخدام خل التفاح كغسول يومي للفم، من خلال إضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب من الماء الدافئ، يُزيل الجيرَ المُتراكم على الأسنان، ويقي من تكوُّنه مرة أخرى.
  • صودا الخُبز (بيكربونات الصودا، كربوناتو) وعصير الليمون: تمتاز صودا الخُبر بقدرتها الهائلة على تنظيف الأسنان وتبيضها، مما يضمن في ذلك إزالة الجير المُتراكم على الأسنان، فالكثير يستخدمون صودا الخُبر كبديل لمعجون الأسنان، من خلال الآتي:
  1. وضع كمية قليلة من صودا الخُبر على فرشاة الأسنان. وغسل الأسنان بها لمُدة ثلاث دقائق.
  2. بعد ذلك نقوم بالمضمضة بالمياه؛ لإزالة بقايا صودا الخُبز من الفم.
  3. ثُمّ نضع القليل من عصير الليمون على فُرشاة الأسنان، ونغسِّل الأسنان مرة ثانيّة لمُدة دقيقة واحدة.
  4. تُكرر هذه الوصفة مرة واحدة أسبوعيًا، لأن الإفراط في استخدام صودا الخُبز للأسنان، يُسبب التهاب الَّلثة.

الوقاية من تراكُم جير الأسنان

  1. المُداومة على تنظيف الأسنان بشكل يومي، على الأقل مرتين يوميًا.
  2. استخدام معجون أسنان يحتوي على نسبة مُتوازنة من مادة الفلورايد؛ لأنها من أكثر المواد التي تعمل على إزالة جير الأسنان وتبيضها، عِلمًا بأن الإفراط في استخدامها يؤدي إلى تسمم الأسنان، خاصة عند الأطفال.
  3. الإكثار من شُرب المياه؛ لتقليل لزوجة الُّلعاب.
  4. التقليل من تناول الأطعمة الَّلزجة.
  5. إجراء كشف دوري على الأسنان كل ٦ شهور.
  6. الإقلاع عن التدخين؛ لأنها من الأسباب الرئيسيّة في تكوُّن جير الأسنان، وطبقة البلاك التي يصعب مع الوقت إزالتها.

على الرَّغم من أن هُناك الكثير من الطُرق الطبيعيّة التي يُمكن الاستعانة بها في التخلُّص من جير الأسنان، إلا أن جميعها يُحذَر استخدامها في حالة وجود أي مشاكل بالَّلثة، من التهابات أو وَرم؛ كي لا يُلحِق الضرر بصحة الَّلثة والفم عامة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأحد، 16 ديسمبر 2018 06:12 صباحًا
بواسطة: منال