فوائد زيت الترمس

فوائد زيت الترمس

الترمس، من الحبوب الغذائيَّة، التي تندَّرج ضِمن قائمة البقوليات؛ حيث إنه ينتمي إلى جنس النباتات البذريَّة الثنائيَّة الفلقة، ويحتوي الترمس على العديد من العناصر الغذائيَّة، اللازمة لقيام جسم الإنسان بالعمليَّات الحيويَّة الهامة، فهو يُساعد على تسهيل حركة الأمعاء، والتخلُّص من الانتفاخ والغازات المُتكوِّنة داخل المَعِدة، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينيَّة، ومُضادات الأكسدة، التي تُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، إلى جانب بعض المعادن والفيتامينات، مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم، والحديد والفسفور، والنحاس والزِنك، وكل هذه العناصر تقي من الإصابة بفقر الدَّم، وترقُّق العِظام.

وهُناك نوعان من الترمس، وهُما (أنواع الترمس):

  • الترمس الحُلو: وهو يُعد من المُسليَّات، الأكثر انتشارًا في أغلب البلاد العربيَّة؛ فهو يُسهِّل عمليَّة الهضم، ويُخفف من حِدة التَّعب والإرهاق، ويُخلِّص الجسم من الكولِسترول الضَّار.
  • الترمس المُر: أكثر أنواع الترمس استخدامًا في مجال التجميل، فأغلب الوصفات الخاصة بالعنايَّة للبشرة والشَّعر، تعتمد اعتمادًا كُليًا عليه، وهذا لا يعني أننا لا يُمكن تناوله مثل الترمس الحُلو، على العكس، لكنه يحتاج إلى فترة بسيطة؛ كي نستطيع أن نتناوله كنوع من أنواع المُسليَّات، كما أنه هو الذي يُستخرَّج منه زيت الترمس؛ لأن فاعليته أقوى من فاعليَّة الترمس الحُلو.

ويُستخدم الترمس على نِطاق واسع، في المجال التجميلي للبشرة والشَّعر، وذلك من خلال استخدام مطحونه في الكثير من الوصفات الطبيعيَّة، أو استخدام الزيت المُستخلَّص منه، ففي هذا المقال سنتعرَّف على الفوائد الجماليَّة لزيت الترمس، وذلك بعد معرفة الطريقة الصحيحة لتحضير زيت الترمس في المنزل.

طريقة إعداد زيت الترمس

من السَّهل تحضير زيت الترمس في المنزل؛ حيث إن حبوب الترمس مُتوافرة بكثرة، في العديد من محال الأعشاب والعِطارة، وذلك عن طريق الآتي

المُكونات:

  • ملعقة كبيرة من الترمس المُر المطحون.
  • نِصف كوب من زيت الزيتون.

طريقة التحضير:

  1. نضع المُكونات معًا في زُجاجة داكنة الَّلون؛ لمنع وصول الضوء إلى الزيت؛ لأنه يؤدي إلى فقده لخصائصه العلاجيَّة والتجميليَّة.
  2. نقوم برج الزجاجة جيدًا؛ لضمان امتزاج مطحون الترمس مع الزيت.
  3. ثُم نضع الزُجاجة في مكان لا يصله ضوء، وليكُن الاحتفاظ بها في أحد أركان دولاب التخزين في المطبخ.
  4. نترُك الزُجاجة في المكان المُعتَّم لمُدة شهر ونِصف.
  5. بعد انتهاء مُدة التخمير (شهر ونِصف)، نقوم بتصفيَّة الزيت من بقايا الترمس المطحون.
  6. نضع الخليط الناتج من الزيت بعد عمليَّة التصفيَّة في زُجاجة نظيفة، ونضعها في الثلاجة؛ لحين الاستخدام.

فوائد استخدام زيت الترمس

تتعدد الفوائد الصحيَّة لزيت الترمس في مجال العِلاج من بعض الأمراض، ومن بين فوائد زيت الترمس ما يلي:

  1. تقويَّة العِظام؛ بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من الكالسيوم؛ فهو يحمي من الإصابة بهشاشة العِظام عِند كبار السن، والكُساح لدى الأطفال، وذلك من خلال تدليك العِظام بالقليل من زيت الترمس.
  2. يُقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي؛ لأنه يُساعد على تحسين عمليَّة الهضم، والوقاية من الإصابة بالإمساك؛ لاحتوائه على كميَّة مُناسبة من الألياف الطبيعيَّة، فيُمكن إضافة ملعقة صغيرة من زيت الترمس إلى كوب من الماء، أو أي عصير مُفضَّل، ونتناوله بعد وجبة الغداء.
  3. إنقاص الوزن؛ حيث إنه يُساعد في تحسين عمليَّة الإخراج بصورة طبيعيَّة.
  4. يرفع من كفاءة عمليَّة الأيض (التمثيل الغذائي)، وهي عِبارة عن عمليَّة تتم داخل جسم الإنسان، يتحوَّل فيها الغذاء إلى طاقة.
  5. يُخلِّص الجسم من السموم، الناتجة من بعض بقايا الطعام المُتراكمة داخل الأمعاء.
  6. تفتيح البشرة، وإكسابها النضارة الطبيعيَّة؛ نتيجة احتوائه على كميَّة كبيرة من مُضادات الأكسدة.
  7. حماية الجلد من أشعة الشَّمس الضارة، خاصة في فصل الصيف؛ لذا نجد الكثير من مُستحضرات التجميل، تعتمد على زيت الترمس.
  8. يُسهِم في عِلاج بعض التصبُّغات الجلديَّة، مثل: الكلف والنَّمش.
  9. يُقلل من البُقع الداكنة في البشرة، والناتجة عن حَبّ الشباب.
  10. يَحِد من ظهور الشَّعر الزائد مُجدَّدًا، وذلك من خلال تأخير نُموه تدريجيًا، إلى أن يختفي بصورة نِسبيَّة.
  11. يعمل على منح الشَّعر الَّلمعان والبريق الجذَّاب.
  12. يُساعد في نُمو الشَّعر، وتقويَّة بُصيلاته.
  13. يُحافظ على لون الشَّعر، وذلك بعد استخدام الحناء، في تغيير لون الشَّعر.

طُرق استخدام زيت الترمس للبشرة

هُناك العديد من الوصفات التي تعتمد على زيت الترمس كأحد مُكوناتها؛ لتفتيح البشرة وحمايتها من أشعة الشمس، وهذه الوصفات عِبارة عن:

زيت الترمس وزيت الورد

هذه الوصفة من أفضل الوصفات، التي تعمل على تنظيف البشرة من الشوائب العالقة بها، خاصة بعد التعرُّض للشمس، وهي كالآتي:

  • يتِم خلط كميات متساوية من زيت الترمس وزيت الورد.
  • يُوضع الخليط على البشرة بواسطة قطعة من القطن، وذلك بعد تنظيف البشرة من بقايا المكياج بالغسول المُناسب لنوع البشرة.
  • نترُك الخليط على البشرة لمُدة من ١٠ إلى ١٥ دقيقة، ثُمَّ نغسِّل الوجه بالماء الفاتر فقط.
  • تُكرر هذه الوصفة مرة واحدة يوميًا قبل الذهاب إلى النَّوم.

زيت الترمس وزيت جوز الهند

تعمل هذه الوصفة على تفتيح البشرة، وإزالة الشوائب المُتراكمة داخل مسامها، ومنع حدوث جفاف للبشرة، والتقليل من آثار حَبّ الشباب، وبعض الأمراض الجلديَّة الأُخرى، مثل: الكلف، إلى جانب دور هذه الوصفة في التقليل من نُمو شعر الوجه، وذلك عن طريق ما يلي:

المُكونات:

  • ملعقة صغيرة من زيت الترمس.
  • ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند المعصور على البارد (مُتوفر لدى بعض محلات العطارة، وهو عِبارة عن زيت ذي قوام كريمي)

طريقة التحضير والاستخدام:

  • نخلط المُكونات جيدًا، ونضع الخليط الناتج في عُبوة بلاستيكيَّة نظيفة.
  • نأخذ كميَّة بسيطة من هذا الخليط، ونضعها على البشرة بعد تنظيفها، أي نستخدمها كدهان مُرطِّب للبشرة قبل النَّوم.

طُرق استخدام زيت الترمس للشَّعر

تتعدد الفوائد التي نحصُل عليها من زيت الترمس، في حالة استخدامه لعِلاج بعض مُشكلات الشَّعر، كالتساقط، فهُناك وصفة فعَّالة، تعمل على حل أغلب مشاكل الشَّعر، التي تُؤرِّق الكثير من الفتيات والسيدات، والمُتمثِّلة فيما يلي:

المُكونات:

  1. عدد ٣ ملاعق كبيرة من زيت الترمس.
  2. عدد ٢ ملعقة كبيرة من زيت الريحان.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نقوم بخلط المُكونات معًا.
  2. نضع المزيج على الشَّعر، مع التركيز على فروة الرَّأس، من خلال تدليك بأطراف الأصابع، لمُدة تتراوح من ٥ إلى ٧ دقائق.
  3. نُوزِّع الخليط على باقي الشَّعر، ثُمَّ نُغطيه بغطاء الاستحمام، وذلك لمُدة ٦ ساعات، ويُفضَّل تركه ليلة كاملة.
  4. في صباح اليوم التالي، نغسِّل الشَّعر بالماء الفاتر والشامبو المُناسب لطبيعة الشَّعر.
  5. تُكرر تِلك الوصفة مرتين أسبوعيًا.

أضرار زيت الترمس

ليس هُناك أضرارًا لزيت الترمس تُذكَّر، لأنه من الزيوت الآمنة للغاية، إذا أعتدَّل الإنسان في استخدامها، ويُمكن للمرأة الحامل أن تستخدمه أثناء فترة الحمل؛ للتخفيف من آثار تمدد الجلد الناتج عن الحمل.

زيت الترمس من الزيوت الطبيعيَّة، التي يُمكن استخدامها دون الخوف من أي أضرار لاحقة، لكن في حالة الاعتماد عليه في عِلاج بعض الأمراض الجلديَّة، يجب الحَذر من استخدامه؛ لأن هُناك بعض أنواع الجلد شديدة التحسُّس؛ مما يؤدي إلى حدوث احمرار وطفح جلدي على البشرة.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 03:12 صباحًا
بواسطة: منال السيد