فوائد الفاصوليا الخضراء

فوائد الفاصوليا الخضراء

تُعتبر الفاصوليا من أكثر الخضراوات انتشارًا في الوطن العربي، لاسيما في مصر؛ حيث إنها مزروعة بمساحات واسعة، بالإضافة إلى مذاقها اللذيذ، وفوائدها العديدة؛ لذا سنستعرض أهم فوائد الفاصوليا الخضراء.

ما هي الفاصوليا الخضراء؟

نبات الفاصوليا الخضراء، الاسم العلمي: Phaseolus، ويُطلَّق عليها بالإنجليزيّة عدة أسماء، مثل: String beans (الفاصوليا الطويلة)، snap beans (الفاصوليا الهشة)، وهي نوع من النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة البقوليّة ( هي مجموعة نباتيّة تَضُم النباتات التي تحتوي على فلقتين، ويوجد بها حوالي 19400 نوع نباتي، والاسم العلمي: fabaceae)، وتُعتبر الفاصوليا الخضراء من النباتات الحوليّة التي تنمو لفترة موسم زراعي واحد، وتنمو جذور نبات الفاصوليا تحت سطح التُربة، ولا يوجد طول مُحدد للفاصوليا فبعضها قصير، والبعض الآخر طويل، وتتميز نبتة الفاصوليا بلونها الأخضر القاتم الجميل، كما أنها رفيعة للغاية، وأوراقها يَغلِّب عليا اللون الأخضر الباهت المائل إلى الأصفر، ينمو نبات الفاصوليا في المناخ المُعتدل الدافىء؛ لذا يَكثُر زراعته في المناطق المُطلة على ساحل البحر المتوسط، وتَنبُت الفاصوليّا في الأراضي الطينيّة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الطمي، كما يجب أن تكون جيدة الصرف والتهويّة.

فوائد الفاصوليا الخضراء

تُعتبر الفاصوليا الخضراء من أكثر الخضراوات التي تحتوي على قيمة صحيّة عالية؛ وذلك بفضل المعادن الغذائيّة والفيتامينات الموجودة بها، فمن أهم فوائد الفاصوليا الخضراء:

علاج الأنيميا وفقر الدم

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أنها من أكثر أنواع الخضراوات التي تُحارب الأنيميا وتُعالج أمراض فقر الدم؛ وذلك بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من عُنصر الحديد الذي يعمل على تحفيز خلايا الجسم لإنتاج المزيد من كُرات الدم الحمراء؛ الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز نسبة الهيموجلبين، وتنشيط الدورة الدمويّة في جميع أنحاء الجسم، بالإضافة إلى اشتمالها على عُنصر الماغنيسيوم الذي يُساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائيّة.

إنقاص الوزن

ينصح أطباء التغذيّة الأشخاص الذي يُعانون من السِمنة المُفرطة ويتبعون نظامًا غذائيّا لإنقاص الوزن؛ بضرورة تناول الفاصوليا الخضراء؛ بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان والتي تتميز بكونها بطيئة الهضم، وتأخذ حيزًا كبيرًا من المعدة؛ وبالتالي فهي تمنح الإنسان الشعور بالشبع، وعدم القُدرة على استكمال الوجبة، كما أنها تشتمل على عددٍ قليل من السُعرات الحراريّة.

تنظيم مستويات ضغط الدم

فهي تعمل على تنظيم مستويات ضغط الدم عند الإنسان؛ بسبب احتوائها على عُنصري الصوديوم والبوتاسيوم اللذان يُساهمان في تنظيم السوائل داخل جسم الإنسان، والتخلُّص من الكميات الزائدة منها عن طريق البول، كما أن الصوديوم يعمل على موازنة نسبة الأملاح في جسم الإنسان؛ وبالتالي الحدّ من ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم عن المُعدَّل الطبيعي.

علاج النقرس

يُعاني الكثير من الأشخاص من مرض النقرس (داء الملوك)، ويَحدُث هذا المرض بسبب ارتفاع حمض اليوريا في الدم؛ نتيجة تراكُم الأملاح داخل جسم الإنسان؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالحصوات الكلوية، والفشل الكلوي، والتهاب المفاصل المُزمِّن؛ وبناءً على ذلك ينصح الأطباء الأشخاص المُصابين بمرض النقرس؛ بضرورة الإكثار من تناول الفاصوليا الخضراء؛ لأنها تُنقي الدم من الأملاح الزائدة، وتمنع تراكمها في الدم، كما أنها من مُدرات البول.

مُكافحة السرطان

تُساهم الفاصوليا الخضراء في مُكافحة مرض السرطان؛ وذلك لأنها تشتمل على مُركَّب الفلافونيد، والذي يُعد من أهم مُضادات الأكسدة التي تُحارب الجذور الحُرة المُنتشرة من تكاثُر الخلايا السرطانيّة؛ وبالتالي الحد من الإصابة بالأورام السرطانيّة، كما أنها تحتوي على فيتامين ب1 الذي يمنع تأكسد الطعام أثناء عملية الأيض.

الحفاظ على صحة العظام

تُحافظ الفاصوليا الخضراء على صحة العظام؛ لأنها تحتوي على نسبة جيدة من من فيتامين كـ، حيث إن فيتامين كـ يعمل على زيادة نشاط مادة "أوستيوكالسين"؛ فهذه المادة نوع من أنواع البروتينات التي تشتمل على الكولاجين، ويلعب دورًا كبيرًا في زيادة نسبة امتصاص العظام للكالسيوم، بالإضافة إلى احتواء الفاصوليا على الكالسيوم، والذي يُجدد من تكوين الخلايا التالفة.

أضرار الفاصوليا الخضراء

على الرغم من الفوائد العديدة الموجودة في الفاصوليّا الخضراء، إلا أن هُناك بعض الحالات التي يجب فيها الابتعاد عن تناول الفاصوليا، وهذه الحالات هي:

  • الأطفال: يجب إبعاد الأطفال عند تناول الفاصوليا الخضراء، حيث إنها ثقيلة على المعدة؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم قدرة معدة الطفل على هضمها.
  • الإسهال: ينبغي على الأشخاص الذين يُعانون من الإسهال عدم تناول الفاصوليا الخضراء؛ لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائيّة التي تلين حركة الطعام داخل الأمعاء؛ وتُسبب الإسهال.
  • قصور وظائف الكبد: يتوجب على الأشخاص المُصابين بقصور في وظائف الكبد؛ بضرورة الامتناع عن تناول الفاصوليا الخضراء؛ لأنها تشتمل على نسبة كبيرة من عُنصر الحديد، والذي يُعد ضارًا في مثل هذه الحالات.

المكونات الغذائيّة للفاصوليا الخضراء

وفقًا للمعلومات الإحصائيّة التي أصدرتها وزارة الزراعة الأمريكيّة، فإن كل نبتة فاصوليا تشتمل على العناصر الغذائية الآتيّة:

أولًا: الأملاح والمعادن الغذائيّة

  • البوتاسيوم: 2.1 ملليجرام.
  • الصوديوم: 6.0 ملليجرام.
  • الحديد: 1.03 ملليجرام.
  • الكالسيوم: 3.7 ملليجرام.
  • الفسفور: 3.8 ملليجرام.
  • الزنك: 0.24 ملليجرام.
  • النحاس: 0.07 ملليجرام.

ثانيًا: الفيتامينات

  • فيتامين أ: 6.9 ملليجرام.
  • فيتامين ب1 (الثيامين): 0.08 ملليجرام.
  • فيتامين ب2 (الريبوفلافين): 0.1 ملليجرام.
  • فيتامين ب3 (النياسين): 0.73 ملليجرام.
  • فيتامين ب5 (حمض البانثونيك): 33 ملليجرام.
  • فيتامين ج: 12.2 ملليجرام.

ثالثًا: المواد الغذائيّة

  • البروتينات: 1.83 جرام.
  • الألياف الغذائيّة: 2.7 جرام.
  • السُكريات: 3.2 جرام.
  • الدهون: 0.22 جرام
  • الكربوهيدرات: 6.9 ملليجرام.
  • السُعرات الحراريّة: 31 سُعرًا حراريًا.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 6 ديسمبر 2018 06:12 مساءًا
بواسطة: Eman Rashwan