فوائد السيلينيوم

فوائد السيلينيوم

السيلينيوم

هو عُنصر كيميائي، والمعروف عِلميًا باسم Selenium، ورقمه الذري ٣٤ و يحمل الرمز Se، بالإضافة إلى أنه عُنصر معدني طبيعي، يكثُر انتشاره في الطبيعة، ولكنه ليس سائلًا أو غازًا، وإنما يوجد في حالة صلبة، وتمّ اكتشافة عن طريق الصُدفة، وذلك في القرن التاسع عشر، ويرجع سبب اكتشافه هو احتراق قطعة من الرصاص، فقد أُجريّت بعض الأبحاث التي آلت إلى اكتشاف عُنصر السيلينيوم، بأنه عند احتراق قطعة من الرصاص فإن الرائحة المُنبعثة لا علاقة لها بالرصاص، وإنما هي رائحة نفّاذة تُشبه رائحة الفِجل.

كما أن عُنصر السيلينيوم له تِسعة نظائر مُوزعة بين نظائر مُستقرة، ونظائر مُصطنعة وأُخرى نادرة، ويمتاز السيلينيوم باحتوائه على نسبة كبيرة من مُضادات الأكسدة، وهي بمثابة المُحفِّز الأول لجهاز المناعة، الذي يُشكِّل الحِصن المنيع الذي يحمي الجسم من خطر الإصابة ببعض الأمراض الفيروسيّة المُعديّة، بالإضافة إلى دوره في حماية خلايا وأجهزة الجسم من التّلف، ونُمو الخلايا السرطانيّة، والجدير بالذِكر أن نقص عُنصر السيلينيسوم في جسم الإنسان يجعله مُعرّض للإصابة بداء (كاشين بيك)، وهو مرض يُصيب العِظام، فيؤدي إلى الإصابة بهشاشة العِظام، وزيادة آلام المفاصل وتيبُّس العضلات، إلى جانب فوائده التي لا يُمكن التغافُل عنها، والتي سنتناولها في الفقرة التاليّة.

فوائد السيلينيوم

تتعدد الفوائد التي نحصُل عليها من تناولنا للأطعمة التي تحتوي على عُنصر السيلينيوم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  1. يحمي ويُقوي الجهاز المناعي؛ بفضل احتوائه على مُضادات أكسدة.
  2. يقي أغشيّة الخلايا من التآكل، والحمض النووي من التّلف؛ لاحتوائه على عُنصر الجلوتاثيون بروكساديدز Glutathione Peroxidase، وهو من الإنزيمات الضروريّة لحمايّة خلايا الجسم.
  3. الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض السرطانيّة، أبرزها سرطان الكَبِد والبروستاتا والمُستقيم.
  4. يُقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة.
  5. يعمل على زيادة تدفُّق الدم إلى الشرايين، ويَحِد من الالتهابات.
  6. يُحفِّز من وظيفة الغُدة الدرقيّة، ويُنظِّم مُعدلات إفرازها للهرمونات، لأنه يمنع الإصابة بمرض (هاشيموتو)، والذي يقوم بمُهاجة خلايا الغُدة الدرقيّة.
  7. يُعالج أمراض الجهاز التنفسي، ويقي من الإصابة بالربو.
  8. يُزيد الخصوبة للجنسين؛ ويُقوي ويُزيد من سُرعة حركة الحيوانات المنويّة لدى الرجال.
  9. يُؤخر من ظهور أعراض الشيخوخة عند كبار السِن.
  10. يُقلل من تساقط الشّعر الجاف، وقشرة فروة الرأس.

أعراض نقص السيلينيوم

هُناك بعض الأعراض التي تُعد مؤشرًا لخطر الإصابة بنقص عُنصر السيلينيوم في الجسم، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  1. الشعور الدائم بالتعب والإجهاد؛ نتيجة قصور وظائف الغُدة الدرقيّة.
  2. المُعاناة من بعض الاضطرابات النفسيّة، مثل: الضيق والتوتر والاكتئاب، وتّقلُّب الحالة المزاجيّة.
  3. الإعياء المُستمر، الإصابة ببعض أمراض الحساسيّة، مثل: نزلات البرد الشديدة والأنفلونزا.
  4. عدم القُدرة على التنفُّس، خاصة أثناء النوم.
  5. زيادة ملحوظة في الوزن.
  6. تساقُط الشّعر بغزارة.
  7. عدم استساغة الطعام، والشعور بطعمٍ يُشبه المَعدن أثناء تناول الطعام.
  8. ضعف القُدرة على الإنجاب.
  9. تدهور الحالة الوظيفيّة لبعض أجهزة الجسم، مثل البنكرياس والكُليتين، والقلب والكَبِد.
  10. انبعاث رائحة كريهة من الفم تُشبه رائحة الثّوم.
  11. ضعف الجهاز المناعي، وعدم قُدرته على مُكافحة الأمراض الفيروسيّة.
  12. فقد القُدرة على التركيز، وهو ما يؤدي إلى حدوث ضعف في الذاكرة.
  13. شحوب بشرة الوجه، وضعف وتكسُّر الأظافر.

مصادر السيلينيوم

تحتوي بعض الأغذيّة على كميّات هائلة من عُنصر السيلينيوم، والمُتمثلة في الآتي:

  1. اللحوم الحمراء، والكَبِد.
  2. الأسماك بأنواعها.
  3. لحم الدجاج.
  4. المكرونة البُنيّة.
  5. زيت جنين القمح.
  6. عيش الغُراب (المشروم).
  7. المكسرات، وخاصة الكاجو.
  8. بذور نبات عبّاد الشمس.
  9. البيض.
  10. الحبوب الكاملة، ورقائق الشوفان.
  11. جميع مُنتجات الألبان.
  12. الخضروات، وخاصة البقدونس والنعناع.
  13. بذور الشّمر والحلبة، والثوم والجنسنج والبصل.
  14. الخميرة البيرة، والأُرز الكامل الحبّة.

البديل الدوائي لعُنصر السيلينيوم

يوجد في العديد من الصيدليات أقراص تحتوي على عُنصر السيلينيوم، والتي يُمكن الحصول عليها دون وصفة طبيّة، وهذه الأقراص تتوافر بأحجام مُختلفة، فمنها أقراص تحتوي على ٥٠ ميكروجرام من السيلينيوم، ومنها ٢٠٠ ميكروجرام.

الجُرعة المُوصي بها يوميًا

على الرغم من أن الجُرعة التي يحتاجها الإنسان من عُنصر السيلينيوم لم تُحدد بعد، إلا أن الجسم يحتاج إلى كميات قليلة من عُنصر السيلينيوم، تُقدر بنحو من ٦٠ إلى ٢٠٠ ميكروجرام يوميًا.

أضرار السيلينيوم

على الرغم من تعدد فوائد عُنصر السيلينيوم، إلا أن الإفراط في تناوله يتسبب في أضرارٍ وخيمة تُلحق بالصحة العامة للإنسان، وتتمثل أضراره في وجود نسبة سُميّة كبيرة، قد تؤدي إلى تدهور الحالة الصحيّة لمتناوليه، إلى جانب بعض المخاطر الأُخرى، والتي من بينها الآتي:

  1. الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي، وقصور في عمليّة الهضم.
  2. الشعور الدائم بالإرهاق والتّعب.
  3. صعوبة في التركيز، وفقد القُدرة على الاستيعاب.
  4. الإصابة بتليُّف الكَبِد.
  5. الإصابة باستسقاء الرئة (وذمة رئويّة)، وهي عبارة عن تراكم كميّة من السوائل في الرئة.
  6. في بعض الحالات قد يصل الأمر إلى الوفاة.

 فالسيلينيوم كغيره من العناصر الطبيعيّة، فكما يحمل فوائد قد يحمل أضرارًا تفوق الفوائد، لذا يجب الاعتدال في تناوله، وتجنُّب إهمال العناصر الغذائيّة التي تحتوي على نسبة كبيرة منه؛ لنتفادى خطر الإصابة بالأمراض.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: منال