فوائد الزنجبيل للقلب وضغط الدم

فوائد الزنجبيل للقلب وضغط الدم

الزنجبيل من النباتات التي جاء ذكرها في القرآن الكريم بجانب الكثير من النباتات التي خصّها الله -سبحانه وتعالى- بالذكر في كتابه العزيز، قال تعالى: " يُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا مِزَاجُهَا زَنجَبِيلًا "

فمن المعروف أن الله لم يَذكُر شيئاً في القرآن الكريم، إلا وكانت له فائدة من نوعٍ خاصٍ، وسنستعرض في هذا المقال ما هو الزنجبيل؟ ذلك النبات الذي اختصه الله بالذكر، وماهي فوائده؟

الزنجبيل

الزنجبيل، ويُعرف بالإنجليزية باسم: Zingiber officinale وهو أحد أنواع النباتات التي تتبع الفصيلة الزنجبيلية Zingiberaceae، أزهاره ذات لون عنبري (مزيج من البرتقالي والأصفر)، وأوراقه تتميز بلونها الأخضر الزاهي، جذوره وسيقانه تنمو تحت الأرض ولهذا السبب صُنف على أنه من (النباتات الجذرية).

ينمو نبات الزنجبيل في المناطق المدارية والاستوائية؛ حيث المناخ الرطب الحار وسقوط الأمطار بمعدلات منتظمة؛ وذلك لأن زراعته تستهلك الكثير من الماء، تمتد جذوره حتى 30 سم تحت مستوى سطح التربة، وأوراقه طويلة مُضَلّعة.

استخدامات الزنجبيل قديمًا

كان الناس في العصور القديمة يستخدمون الزنجبيل كنوع من التوابل والبهارات التي تُوضَع على الطعام، ولكن كَثُر استخدمه في المجالات الطبية؛ حيث كانوا يستعملونه لعلاج الكثير من الأمراض المستعصية.

ففي مناطق الهند ودول أسيا كان الحكماء يستخدمون السيقان الترابية لنبات الزنجبيل؛ لعلاج الأمراض ومداواة الجروح، وفي 2000 ق.م كان الصينيون يستعملون مشروب الزنجبيل كمساعد لعملية الهضم، والتخلٌّص من الغازات التي تؤدي إلى انتفاخ البطن، وعلاج تقلُّصات المعدة، والغثيان.

وهناك ما يُعرف -أيضًا- باسم "زيت الزنجبيل"، حيث كان يُستخدم كدواء في الطب الشعبي الغربي منذ حوالي 500 سنة، وكان الفرنسيون يستعملون خليط مُكون من زيت الزنجبيل مع القليل من السُكر ؛ كفاتح للشهية، وطارد للحُمَّى، وعلاج لآلام الروماتيزم، والتهابات المفاصل.

فوائد الزنجبيل للقلب والضغط

للزنجبيل فوائد عديد بالنسبة للمرضى الذين يُعانون من أمراض القلب، وارتفاع مستويات ضغط الدم.

فوائد الزنجبيل لمرضى الضغط

يعمل الزنجبيل على تنظيم ضغط الدم لاحتواءه على العديد من العناصر الغذائية التي تُساهم في ضبط مُعدلات ضغط الدم، فهو يحتوي على عنصري البوتاسيوم والمغنسيوم، واللذان يُحافظان على مُعدل المياه في الجسم، وبالتالي الحد من ارتفاع الضغط، أو انخفاضه.

كما أن الزنجبيل يعمل على خفض نسبة الكولِسترول والدهون الثلاثية في الدم، حيث إن ارتفاع نسبة الكولِسترول والدهون الثلاثية يُسبب ارتفاع ضغط الدم.

فوائد الزنجبيل لمرضى القلب

من فوائد الزنجبيل أنه يُساهم إلى حد كبير في خفض مستويات الكولِسترول في الدم، والدهون الثلاثية الضارة الناتجة عن تناول الأطعمة الدسمة الغنية بالزيوت الصناعية؛ فعندما ترتفع نسبة الكولِسترول والدهون الثلاثية؛ يَحدُث تجلط في الدم وعدم مروره بصورة طبيعية في الشرايين والأوعية الدموية؛ ممّا يؤدي إلى تخثر الدم، وصعوبة وصول الأكسجين الموجود في الدم إلى القلب، وقد يتسبب ذلك بإحداث قصور في عضلة القلب، وتَصلُّب الشرايين، والجلطات القلبية، والسكتات الدماغية. 

فوائد أخرى للزنجبيل 

يحتوي نبات الزنجبيل على الكثير من الفوائد التي لا تُعد ولا تُحصى، وبسبب تركيبته الطبيعية الكيميائية؛ يُساهم في علاج أمراض كثيرة بعضها مُزمِن، ومن فوائده الجمة:

تنظيم مُعدل السُكر في الدم

يُعتبر داء السُكري من أكثر الأمراض انتشارًا على مستوى العالم؛ فبحسب الإحصائية التي أجرتها منظمة الصحة العالمية في عام 2017؛ حيث يُقدر عدد الأشخاص المصابين بداء السُكري على مستوى العالم تقريبا 422 مليون شخص والعدد في ازدياد مُستمر.

كشفت بعض الأبحاث والدراسات الطبية الحديثة التي يتم اجرائها على النباتات الطبيعية، عن الفوائد الكثيرة الموجودة في نبات الزنجبيل؛ حيث أظهرت الدراسة أن الزنجبيل يُساهم إلى حد كبير في خفض معدلات السكر في الدم؛ وذلك من خلال دوره في الحد من مقاومة هرمون الأنسولين، وتنظيم مُعدلات الجلوكوز في الدم؛ فـ داء السُكري يَحدُث بسبب اضطراب نسبة الأنسولين في الدم، وبالتالي اضطراب مُعدلات الجلوكوز؛ لذا فإن الزنجبيل له فوائد كثير لمرضى السُكر.

علاج الشعر بالزنجبيل

للزنجبيل أهمية كبيرة في علاج مشكلات وعيوب الشعر المختلفة التي يُعاني منها الكثير من الناس، فمن أهم فوائد الزنجبيل للشعر:

  1. القضاء على القشرة: يُساعد الزنجبيل على التخلُّص من الدهون الزائدة في فروة الرأس؛ والتي تؤدي إلى ظهور القشرة، وذلك من خلال الوصفة التالية: 
    • طريقة التحضير :ملعقة من مسحوق الزنجبيل المطحون، مع ثلاث ملاعق من زيت السمسم، والقليل من الليمون، وخلطهم جيدًا حتى يتكون خليط ذات قوام ممزوج، ثُمّ تدليك فروة الرأس بها، وتركه لمدة 15 دقيقة، ثم شطفه، مع تكرار هذه العملية سيظهر الفرق واضحًا.
  2. تقوية الشعر: الكثير من الناس يُعانون من مشكلة تساقط الشعر وضعفه، ولكن أظهرت الأبحاث التي أجراها العلماء المُختصين في حل مشاكل الشعر، أن الزنجبيل يحتوي على عناصر غذائية تعمل على تقوية الشعر، وتمده بالفيتامينات اللازمة، وذلك من خلال تدليك فروة الرأس بزيت الزنجبيل، بالإضافة إلى أن المداومة على استخدامه يمنع ظهور الشعر الأبيض.

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

أظهرت الأبحاث الطبية أن الزنجبيل يعمل على تحفيز افراز العصارات والأحماض التي تُساعد على هضم الطعام؛ ولذلك فهو يُعالج حالات سوء الهضم، ويقضي على الغازات التي تتراكم مُسببة انتفاخ البطن، كما أنه يقضي على الشعور بالغثيان والقيء.

يحتوي الزنجبيل على نسبة كبيرة من الألياف، والتي تُساعد إلى حد كبير في تليين الأمعاء، وبالتالي عدم الإصابة بالإمساك.

علاج الالتهابات

يوجد في نبات الزنجبيل أنزيمات تعمل على تحليل وذوبان البروتينات الضارة المترسبة على خلايا الجسم والتي تُسبب الإصابة بالالتهابات لاسيما التهاب المفاصل، بالإضافة إلى احتواء الزنجبيل على مجموعة من مضادات الأكسدة تقوم بمكافحة الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم، ومقاومة البكتيريا والفيروسات.

التخفيف من آلام الدورة الشهرية

تناول كوب من عصير مغلي الزنجبيل أثناء فترة الحيض له تأثير فعّال في التخفيف من حدة الأعراض المُصاحبة للدورة الشهرية، وتسكين الألم الناتج عنها، كما أشارت الأبحاث العلمية إلى احتواء الزنجبيل على مضادات الأكسدة والذي بدوره يقي النساء من سرطان الرحم، وسرطان المبيض، وسرطان عنق الرحم.

أضرار الإفراط في تناول الزنجبيل

على الرغم من الفوائد الكثيرة للزنجبيل، إلا أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية، نذكرها لكم فيما يلي:

  • انخفاض مستوى السكر: على الرغم من أن الزنجبيل له دورٍ كبيرٍ في ضبط مُعدلات السكر المرتفع، إلا أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى انخفاض مستوى السُكر عن المُعدل المقبول؛ لذا يُنصح مرضى السكر بتناول مشروب الزنجبيل في حالة ارتفاع معدل السكر فقط، بجانب المُتابعة الدورية وفحص مستوى السكر؛ حتى يتم التأكد من وصوله لمعدلاته الطبيعية، وفي هذه اللحظة يجب التوقف عن تناوله حتى لا ينخفض.
  • انخفاض ضغط الدم: يحتوي الزنجبيل على عدة خصائص تُساعد في خفض مستويات ضغط الدم للأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع الضغط بصورة مستمرة، إلا أن المُداومة على شرب الزنجبيل دون متابعة مستوى الضغط؛ يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى احتواء الزنجبيل على مادة الساليسلات (Salicylates) فهذه المادة تمنع تجلُّط الدم؛ لذا فالإكثار من تناول الزنجبيل يتسبب في ارتفاع معدل سيولة الدم، ويصبح الإنسان عُرضة للإصابة بالنزيف.
  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي: فالزنجبيل يشتمل على كمية كبيرة من الألياف؛ فعند الإكثار من تناوله يَحدُث إسهال مُتكرر يؤدي إلى جفاف السوائل في الجسم، كما يَحذر على الأشخاص الذين يُعانون من قرحة المعدة الإفراط في تناول الزنجبيل.
موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الأحد، 23 ديسمبر 2018 09:12 مساءًا
بواسطة: Omnia Mohamed