فوائد الحمص للصحة

فوائد الحمص للصحة

يُعتبر نبات الحمص من أكثر النباتات المفيدة على صحة الإنسان العامة؛ حيث يستخدمه الناس في الكثير من الأغراض العلاجية والطبخ؛ وذلك بفضل فوائده العديدة، ففي هذا المقال سنناقش معكم أهم الفوائد التي يحويها الحمص.

الحمص

الحمص، الاسم العلمي: Cicer artetinum، وهو أحد النباتات التي تنتمي إلى الفصيلة البقوليّة (هي الفصيلة التي تَضُم النباتات ثنائية الفلقة)، وتتميز بذوره باللون الأصفر المائل إلى الذهبي، وتنمو جذوره تحت السطح التُربة لمسافة 7سم تقريبًا.

ينمو نبات الحمص في المناطق التي تتميز باعتدال درجة الحرارة، ووفرة الأمطار والرطوبة معًا؛ ولذلك نجد الحمص يُزرع في الدول المُطلة على حوض البحر المتوسط، مثل: ليبيا، إيطاليا، مصر، الجزائر، إسبانيا، ودول الشام، وبعض المناطق الرطبة في تركيا.

يحتاج نبات الحمص في زراعته إلى تُربة زراعية رمليّة جيدة الصرف، ومن الجيد أن نبات الحمص يُعتبر من النباتات التي لا تحتاج إلى مياه وفيرة لزراعته؛ حيث إنه من المحاصيل نصف الجافة التي تكتفي برطوبة التُربة، كما أنه يستطيع تحمُّل المناخ الجاف.

استخدامات الحمص قديمًا

شاع استخدام الحمص بين الأطباء العرب في القرون الوسطى؛ حيث كانوا يستخدمونه فى صنع العلاجات الطبية للتداوي من الأمراض والأوبئة التي كان مُنتشرة آنذاك؛ فقال عنه العالم الجليل ابن سينا: "الحمص ينفع في سائر الأورام، ودقيقه للقروح الخبيثة والحكة، ومن وجع الرأس، والأورام تحت الأذنين، وطبخه نافع لليرقان والاستسقاء، ويفتح سدد الكبد والطحال"

وكانت الشعوب في الحضارات الإنسانية القديمة يستخدمون الحمص كغذاء جيد يُحافظ على صحة الجسم من الأمراض، كما كانوا يعتقدون أن مشروب الحمص يعمل على غسل الكُلى من الحصوات التي تتراكم عليها، ويُنشط الدورة الدمورية داخل جسم الإنسان، بالإضافة إلى قدرته في التخلُّص من التعب والإجهاد.

وفي العصر الحديث، أثبتت الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة التي أجراها العُلماء أن نبات الحمص يحتوي في خصائصه على مواد تُستخدم في صناعة مُستحضرات التجميل وكريمات العناية بالبشرة التي تحمي الجلد من الإصابة بالتجاعيد.

المكونات الغذائية لنبات الحمص

حسب الإحصائيات التي أصدرتها وزارة الزراعة الأمريكية؛ فإن كل حبة من نبات الحمص (100 غرام) تحتوي على العناصر الغذائية الآتية:

أولًا: المعادن والأملاح الغذائية

  • الفسفور: 3.50 ملليجرام.
  • الكبريت: 2.20 ملليجرام.
  • البوتاسيوم: 9.30 ملليجرام.
  • الكالسيوم: 60 ملليجرامًا.
  • الحديد: 5.5 ملليجرام.

ثانيًا: المواد الغذائية

  • الألياف: 17.4 جرامًا.
  • السُكريات: 17.70 جرامًا.
  • البروتينات: 19.30 جرامًا.
  • الكربوهيدرات: 60.65 جرامًا.
  • الدهون: 6.04 جرامات.
  • السُعرات الحرارية: 365 سُعرًا حراريًا.

فوائد الحمص

يحتوي الحمص في خصائصه على الكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها أجهزة الجسم الداخلية أثناء عملية الأيض والتمثيل الغذائي، ومن أهم فوائده:

تقوية العظام

يشتمل نبات الحمص في خصائصة على نسبة كبيرة من المعادن والأملاح الغذائية؛ حيث إنه يحتوي على نسبة 60 ملليجرام من الكالسيوم، والمعروف أن الكالسيوم يلعب دورًا هامًا في تقوية العظام وإعادة بناء أنسجة العضلات التالفة، كما أنه يُساعد على تقوية الأسنان والحفاظ عليها من الضُعف، بالإضافة إلى احتواء الحمص على عناصر الفوسفور والزنك والماغنيسيوم؛ فهذه العناصر تقي الجسم من الإصابة بهشاشة العظام.

الحفاظ على صحة القلب

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي أجراها المتخصصون التابعون لمعهد القلب الأمريكي، أن الحمص له دور كبير في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية؛ ذلك لأن الحمص يحتوي في خصائصه على نسبة كبير من حمض أوميجا3 وهو من الأحماض الدُهنية غير المُشبعة التي تُساعد على إذابة الدهون الثُلاثية المُتراكمة على جدران الأوعية الدموية؛ الأمر الذي يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية وتصلُّبها، كما أن الحمص يشتمل على نسبة جيدة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان والتي تُساهم إلى حد كبير في القضاء على الكولِسترول الضارLDL الزائد عن حاجة جسم؛ والذي قد يتسبب في الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

تقوية جهاز المناعة

يُعتبر نبات الحمص من النباتات الهامة التي تُساعد على تقوية جهاز المناعة وحماية الإنسان من الإصابة بالأنيميا وأمراض فقر الدم؛ حيث إن الحمص يحتوي على عنصر الحديد الذي يُنشط ويُحفِّز خلايا الجسم على إنتاج كُرات الدم الحمراء، ومن ثَمَّ تنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان، وتنظيم تدفق الدم عبر الأوعية الدموية المُختلفة.

مُفيد للمرأة الحامل

يُعد نبات الحمص من أكثر الأطعمة المفيدة لصحة المرأة الحامل؛ لأنه يشتمل في خصائصه على حمض الفوليك؛ ويُعتبر حمض الفوليك من أهم الأحماض التي تحتاجها المرأة الحامل؛ لأنه يُساهم إلى حد كبير في عملية تشكيل الجنين داخل رَحِم الأم، وانخفاض مستوياته داخل الجسم أثناء الحمل؛ يؤدي إلى إصابة الجنين بتشوهات خُلقية وخلل في اكتمال نموه.

إنقاص الوزن

أكد العديد من الخبراء في مجال التغذية أن الحمص يُساعد في إنقاص الوزن؛ وذلك لأن الحمص يحتوي على ألياف طبيعية قابلة للذوبان، وهذه الألياف تشغل حيزًا من المعدة أثناء عملية الهضم؛ الأمر الذي يؤدي إلى شعور الإنسان بالشبع والإمتلاء، وبالتالي تناول كمية أقل من الطعام، والوصول إلى الوزن المثالي.

فوائد أخرى للحمص

  • يقضي على مشاكل العجز الجنسي، ويزيد من نسبة الخصوبة عند الرجال.
  • تنظيم السُكر في الدم، وإبقائه في المُعدلات الطبيعية.
  • يخلَّص الجسم من السموم التي تتراكم داخله.
  • مُدر للبول.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 6 ديسمبر 2018 11:12 صباحًا
بواسطة: أمنية حسن