فوائد ورق الجوافة

فوائد ورق الجوافة

الجوافة

فاكهة الجوافة، الاسم العلمي لها: Psidium guajava، وهي عبار عن إحدى الفواكه التي تنتمي إلى الفصيلة الآسيّة (وهي فصيلة نباتيّة تَضُم في مجموعتها كافة النباتات التي تنمو في القارة الآسيوية)، يتراوح ارتفاع شجر الجوافة بين 2-4 متر؛ حيث إنه يشغل حيزًا كبيرًا في الارتفاع والعرض، والجوافة من النباتات التي لا تحتوي على أية قشور خارجيّة، يوجد بها لحمًا كثيفًا ذو لونٍ أبيضٍ، كما أنها تشتمل على عدد كبير من البذور؛ وتتميز هذه البذور بلونها العنبري (مزيج بين البُرتقالي والأصفر)، وأوراقها صغيرة نسبيًا ذات شكلٍ بيضاويٍ.

ينمو نبات الجوافة في المناطق الاستوائيّة المُعتدلة التي تتميز باعتدال درجة الحرارة مع ارتفاع نسبة الرطوبة وسقوط الأمطار مُعظم أوقات السنة؛ وبناءً على ذلك أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الموطن الأصلي لنبات الجوافة في أمريكا الجنوبيّة، لاسيما المنطقة الواقعة بين دولتي بيرو والمكسيك، ثُمَّ قامت القبائل القاطنة في أمريكا الجنوبية بتصدير الجوافة إلى أمريكا الشماليّة، ومن ثَمَّ انتشرت الجوافة إلى مُعظم الدول؛ حيث دخلت مصر لأول مرة في عامٍ 1825 في عهد محمد على باشا.

فوائد ورق الجوافة

فوائد الجوافة لا تقتصر على الثمرة فقط؛ بل إن أوراقها تحتوي على الكثير من الفوائد لصحة الإنسان، وذلك عن طريق غلي الأوراق، وتناولها كمشروب، فمن أهم فوائد ورق الجوافة:

القضاء على مشاكل البشرة

يحتوي ورق الجوافة على نسبة عاليّة من فيتامين ج الذي يُساهم إلى درجة كبيرة في علاج مشاكل البشرة المُختلفة، مثل:

  • التخلُّص من التجاعيد: تلعب أوراق الجوافة دورًا كبيرًا في القضاء على تجاعيد البشرة؛ وذلك بسبب احتوائها على مادة الاسترنجيت Astringent القابضة لعضلات الوجه؛ لذا فإن تناول مشروب ورق الجوافة؛ يُساعد على شد عضلات الوجه والعمل على عدم ارتخائها، كما أنها تشد البشرة؛ وبالتالي منع ظهور التجاعيد.
  • القضاء على حَبِّ الشباب: وذلك لأن أوراق الجوافة تشتمل في خصائصها على نسبة جيدة من فيتامين ج، والمعروف عن فيتامين ج أنه يحتوي على خصائص علاجية تقضي على البثور وحَبِّ الشباب، ويمكن علاج حَبِّ الشباب عن طريق الوصفة الآتية، طحن أربع أوراق من الجوافة حتى تصبح مسحوقًا، إضافة معلقة من عسل النحل إليها مع القليل من قطرات الليمون، ومزجهم معًا، ثُمَّ وضعهم على المناطق المُصابة بالحبوب، وتركها لمدة خمسة عشر دقيقة، وشطفها بالماء الدافئ، ويجب تكرار هذه العمليّة يوميًا.
  • تفتيح البشرة: يلعب ورق الجوافة دورًا كبيرًا في علاج البُقع الداكنة الناتجة عن آثار الحبوب، والقضاء على تصبُّغات البشرة الناجمة عن التعرُّض المُفرط لأشعة الشمس الضارة.

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

يُساعد مشروب أوراق الجوافة على علاج الكثير من اضطرابات الجهاز الهضمي؛ بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية القابلة للذوبان، والتي تعمل على تليين حركة الطعام داخل الأمعاء؛ وبالتالي منع الإصابة بالإمساك، كما أنه يُساهم في التخلُّص من الغازات المُتراكمة داخل البطن؛ والتي تؤدي إلى حدوث الانتفاخ، وتقلُّصات في البطن، والجدير بالذكر -أيضًا- أن أوراق الجوافة تحتوي في خصائصها على مواد مُضادة للبكتيريا؛ وبالتالي فهي تَحدّ من نمو البكتيريا داخل الأمعاء.

التخلُّص من الأرق

فتناول مشروب أوراق الجوافة يُساهم إلى حد كبير في علاج مشاكل الأرق واضطرابات النوم؛ ويرجع ذلك إلى احتوائه على خصائص مُهدئة؛ تعمل على ارتخاء الأعصاب، والحدّ من التوتر.

علاج نزلات البرد والأنفلونزا

ينصح الأطباء الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من نزلات البرد والأنفلونزا؛ بضرورة تناول مشروب مغلي ورق الجوافة؛ لأنه يحتوي على نسبة عاليّة من فيتامين ج وعنصر الحديد؛ حيث يُساهمان في تقوية جهاز المناعة ومُحاربة الفيروسات التي تُهاجم الجسم.

الوقاية من السرطان

تعمل أوراق الجوافة على مُحاربة الخلايا السرطانيّة، لاسيما التي تُصيب الثدي عند المرأة، والبروستاتا عند الرجل، والفم؛ وذلك بسبب احتوائها على مادة "الليكوبين" وهي إحدى مكونات مُضادات الأكسدة التي تُقاوم الجذور الحُرة.

خفض الكولِسترول

يُساعد تناول مشروب ورق الجوافة على التقليل من نسبة الكولِسترول الضار LDL في الدم، ومنع تراكمه على جدران الأوعية الدموية؛ لأن ورق الجوافة يَنتُج طاقة حرارية عاليّة خلال عملية الأيض داخل الجسم، وهذه الطاقة الحرارية تُساهم إلى حد كبير في إذابة نسبة الكولِسترول الزائدة عن حاجة الجسم، كما أنها تقضي -أيضًا- على الدهون الثُلاثيّة.

إنقاص الوزن

ينصح أطباء التغذية الأشخاص الذين يُعانون من السِمنة المُفرطة؛ بضرورة تناول مشروب أوراق الجوافة ؛ وذلك لأن ورق الجوافة يَفرِّز إنزيمات مُعينة تعمل على عدم تحويل الكربوهيدرات إلى سُكريات خلال عمليات الأيض؛ لذا فهو يَحدّ من نسبة زيادة الوزن.

أضرار ورق الجوافة

على الرغم من أن ورق الجوافة يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية، إلا أن الإفراط في تناوله قد يُسبب مخاطر صحية؟ فمن أضراره:

  1.  الإصابة بارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم، وبالتالي ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  2. قصور في وظائف الكُلى، والإصابة بالفشل الكلوي.
  3. الشعور بالتعب والإجهاد.
  4. الغثيان والتقيؤ.
  5. اضطراب في وظائف عضلة القلب.

المكونات الغذائيّة للجوافة

تحتوي الجوافة على العديد من العناصر الغذائيّة الهامة التي تمنحها فوائد عُظمى، ومن هذه الفوائد:

أولًا: الأملاح والمعادن الغذائيّة

  • البوتاسيوم: 417 ملليجرام.
  • الصوديوم: 2 ملليجرام.
  • الحديد: 0.26 ملليجرام.
  • الكالسيوم: 18 ملليجرام.
  • الماغنيسيوم: 22 ملليجرام.

ثانيًا: الفيتامينات

  • فيتامين أ: 31 ميكروجرام.
  • فيتامين بـ1 (الثيامين): 0.067 ملليجرام.
  • فيتامين بـ2 (الرايبوفلافين): 0.04 ملليجرام.
  • حمض الفوليك: 49 ميكروجرام.
  • فيتامين ج: 228.3 ملليجرام.
  • فيتامين كـ: 2.2 ملليجرام.

ثالثًا: المواد الغذائية

  • السُكريات: 8.92 جرامات.
  • الكربوهيدرات: 14.32 جرامًا.
  • الألياف الغذائيّة: 5.4 جرام.
  • الدهون: 0.95 جرام.
  • السُعرات الحراريّة: 68 سُعرًا حراريًا.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 17 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: محمد سراج