فوائد مغلي الليمون

ينتمي الليمون إلى فصيلة الحِمضيات. وهو نبات شجري مُعمِّر اسمه العلمي  Citrus limon. ثمرة الليمون في العادة تكون حبّة بيضاوية الشكل، لونها أصفر، ويتراوح طول شجرتها بين خمسة إلى سبعة أمتارٍ تقريباً. يتميز الليمون بالطعم اللاذع والحامضي، ولذلك يُطلق عليه في بلاد الشام اسم "الحامض". ويعتبر من أهم النباتات الشائعة في الاستخدام المنزلي، حيث يدخل في الوجبات، الحلويات، السلطة، العصائر، أو حتى كدواء وخاصة لعلاج نزلات البرد.

يُقال أن زراعة الليمون بدأت في شمال الهند، ثُم توسعت وانتشرت زراعته في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط. كان الليمون يُستخدم كنبات زينة حتى القرن العاشر تقريباً. ثم جلبته الحروب في القرن الحادي عشر إلى أوروبا.

ويعد المنتجون الرئيسيون حالياً لليمون هم إيطاليا، اليونان، إسبانيا، تركيا والولايات المتحدة، واستُخدِم الليمون منذ القِدم في الطب، وأُطلق عليه الحامض الطبي.

وفي بلاد الفُرس يُسمى "بنزهير" وهي كلمة فارسية تعني مضاد السموم، كما كان الرومانيون يستخدمونه كتِرياق للسُم، وقد شاع استخدامه لدرجة أن البحارة الإنجليز في القرن الثامن عشر كانوا يحملونه معهم في رحلاتهم البحرية لحمايتهم من مرض الإسقربوط، وهو مرض سببه نقص حاد لفيتامين C.

تنتشر زراعة الليمون الآن في معظم بلاد العالم، ويوجد حوالي أربعين نوعاً من الليمون. ويتم قطفه في فصل الشتاء، ويحتوي قشر الليمون على زيوت طيّارة وهي: الفاتيرينين، الفاباينين، بيتا باينين وسترال. أمَّا الثمرة نفسها فإن السائل الذي بداخلها يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين ج و ب وأملاح.

القيمة الغذائية 

يحتوي كوب من عصير الليمون على أقل من 25 سعر حراري. وهو مصدر غني بالعناصر الغذائية، مثل: الكالسيوم، البوتاسيوم، فيتامين C وألياف البكتين، كما يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا.

يحافظ الليمون على نظام المناعة، وبالتالي يحمي الجسم من معظم أنواع العدوى، كما أنه يلعب دوراً كبيراً في تنقية الدم، ويعد عصير الليمون مُطهِّراً فعّالاً للأمعاء؛ لذا فإن شُرب كوب من عصير الليمون في اليوم مهم للجسم، ويمكن تناوله بارداً أو دافئاً حسب الرغبة.

كيفية تحضير عصير الليمون الدافئ

الأمر بسيط للغاية، كل ما ستحتاج إليه هو: الليمون - الماء - وعسل النحل حسب الرغبة، ويمكن حتى أن تشربه بدون العسل إذا أردت ذلك، لكن في الغالب يفضَّل وضع العسل لتقليل طعم الليمون اللاذع. فتُقطّع ثمرة الليمون إلى نصفين ويتم عصرها لإخراج السائل الذي بداخلها، ثُم إضافته إلى كوب من الماء الدافئ ووضع عسل النحل حسب الرغبة.

فوائد الليمون

غني بفيتامين c

يعمل فيتامين c كمضاد للسموم، التصلُّب، وبعض أنواع السرطانات، بالإضافة إلى أنه يحمي من الفيروسات ونزلات البرد ويخفف التهاب وألم الحلق.

عُسر الهضم

ثبت أن الليمون يساعد في عملية الهضم لأنه يحارب البكتيريا السيئة في الأمعاء. فإضافة بِضع  قطرات من عصير الليمون الطازج على الطعام، أو شرب عصير الليمون الطازج الممزوج مع كوب من الماء الفاتر بعد الوجبة، أو في أول الصباح سيساعد على الهضم؛ فالحمض الذي بداخله يُحفِّز إنتاج أحماض المعدة وينظِّم عملية الهضم.

حَبّ الشباب

فيتامين (ج) الموجود في الحمضيات تقتل طبيعته القلوية بعض أنواع البكتيريا المُتسبِبة في ظهور حَبِّ الشباب. فيمكنك وضع محلول الماء والليمون وتركه حتى يجف على حبِّ الشباب والرؤوس السوداء، ثُم مسح البقايا بمزيج من زيت الزيتون للحصول على نتائج جيدة.

نزلات البرد

يمكن لعصير الليمون أن يكون علاجاً فعّالاً لنزلات البرد والإنفلونزا أو الحُمّى؛ حيث يساعد على خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة عن طريق زيادة التعرُّق، مما يخفف أعراض الحمى والقشعريرة. فتناول كوب من عصير الليمون كل ساعتين سيساعد في التخلُّص من الإنفلونزا.

تخفيف الشعور  بالألم

بعض الدراسات تقول أن الليمون لديه القدرة على تخفيف الألم؛ حيث تساعد الزيوت العطرية المتطايرة على استرخاء الأوعية الدموية وإنتاج تأثير مضاد للالتهاب.

الغثيان والقيء

يساعد كوب من عصير الليمون المخفف ببعض الماء، أو عن طريق "مص" السوائل الموجودة داخل ثمرة الليمون مباشرة على تخفيف الغثيان، ولابُد من غسْل الفم بالماء؛ لأن حمض الليمون يمكن أن يسبب تآكل مينا الأسنان.

فوائد الليمون الدافئ

  • الليمون مصدر غني بفيتامين ج، وهو عنصر غذائي أساسي يحمي الجسم من قصور الجهاز المناعي.
  • تناول عصير الليمون الدافئ في الصباح الباكر يساعد على طرد السموم.
  •  يُحفِّز إنتاج الصفراء ويساعد على الهضم.
  •  يمنع نمو وتكاثر البكتيريا التي تسبب العدوى والأمراض.
  • يعمل على تقليل الألم والالتهاب في المفاصل والركبتين، وعلى امتصاص الكالسيوم وتقليل هشاشة العظام.
  • يخفف أعراض نزلات البرد وحالات الاحتقان.
  • مادة البوتاسيوم فيه تعمل على تغذية الدماغ والخلايا العصبية.
  • يعمل على توازن مستويات الكالسيوم والأكسجين في الكبد.
  • يساعد في إنتاج العصارة الهضمية.
  •  يساعد على تجديد أملاح الجسم وخاصة بعد التمارين الرياضية، نظراً لما يفقده الإنسان من أملاح خلال التعرق.
  • تقليل الوزن الزائد، وإذابة الدهون المُتراكمة خاصة في منطقة البطن.

أضرار الليمون

إن استخدام الليمون آمن وصحي، ولكن بسبب الأحماض الموجودة فيه؛ يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، لذلك يُنصح دائماً بغسل الأسنان جيداً بعد شُرب عصير الليمون. كما أن الأفراد الذين يعانون من قُرحة المعدة يمكن أن يتسبب لهم بألم فيها؛ نتيجة لاحتوائه على تلك الأحماض، وعلى الأشخاص الذين يُسبب لهم الليمون حساسية، التوقُّف عن استخدامه والتوجه إلى الطبيب لاستشارته.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: ساره