فوائد قشر البيض

فوائد قشر البيض

يتفاجأ الكثير من الأشخاص عندما يدركون مدى الفوائد الصحية التي تحويها قشور البيض؛ حيث تقتصر معرفتنا على فوائد بياض البيض والصفار فقط، ولكن أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة بعد إجرائها عدة تجارب على أهمية قشر البيض؛ لذا سنستعرض فوائد قشر البيض.

البيض

البيض من المُنتجات الغذائية الهامة لجميع الأشخاص في مختلف بلدان العالم؛ وذلك بسبب قيمته الغذائية الهامة لصحة الإنسان، بجانب دخوله في صناعة العديد من الأطعمة والمأكولات التي يحبها الناس لتمنحه مذاقًا رائعًا ونكهة لذيذة.

يُعتبر بيض الدجاج من أكثر الأنواع استهلاكًا في جميع أنحاء العالم من قِبَل الإنسان؛ حيث إن هناك الكثير من أنواع البيض الأخرى التي تُنتجها أنواعًا مختلفة من الطيور ولكنها غير متداولة وغير مُستهلكة من قِبَل الناس؛ فَهُم يُفضّلون استخدام بيض الدجاج .

يتم تربية الدواجن وباقي الطيور التي تُنتج البيض في مزارع تحت رعاية صحية وغذائية خاصة؛ كي يكون البيض صحيًا لا يحمل أية أضرار، وفي عام 2009 بلغ حجم الإنتاج الإجمالي للبيض حوالي 62.1 مليون طن تم إنتاجهم من 6.4 مليار دجاجة.

يُعد البيض من المواد الغذائية التي اُستخدمت منذ قديم الأزل؛ حيث يحكي لنا التاريخ إن الناس في الحضارات القديمة كانوا يعتمدون في غذائهم على صيد الحيوانات والطيور اعتمادًا كُليًا، وتم اكتشاف البيض عندما عثر عليه أحد الأشخاص في الغابات التابعة للمناطق الاستوائية في جنوب شرق آسيا والهند، وفي عام 7500 قبل الميلاد انتشرت تجارة البيض حتى وصلت إلى بلاد سومر (العراق حاليًا)، ووصل إلى مصر عام 1700 قبل الميلاد، واهتم المصريون القدماء بتربية الدواجن لغرض إنتاج البيض حتى انتعشت تجارته وقامت مصر بتصديره إلى اليونان سنة 800 قبل الميلاد.

قشر البيض

قشر البيض، هو عبارة عن طبقة خارجية صلبة تُغطي سطح البيض، ويتكون من طبقتين:

  • القشرة الصلبة الخارجية: وهي الطبقة التي تحتوي على نسبة كبيرة من كربونات الكالسيوم والبروتينات.
  • الغلاف الشفاف اللين: وهي طبقة رقيقة تفصل بين القشرة الصلبة وزُلال البيض، وتشتمل هذه الطبقة على نسبة كبيرة جدًا من مادة الكولاجين والبروتينات المُختلفة.

القيمة الغذائية لقشر البيض

أشارت الأبحاث العلمية الحديثة التي أجراها الباحثون في مجال التغذية العامة أن مكونات قشر البيض تحتوي على نسب كبيرة من المعادن الغذائية والبروتينات المُفيدة لصحة الإنسان، حيث أكدت الأبحاث على أن قشر البيض يحتوي على كربونات الكالسيوم (وهي مادة مُستخلصة من معدن الكالسيوم ومفيدة لصحة الإنسان)حيث يحتوي على 2000 مجم من الكالسيوم، بالإضافة إلى البروتينات التي تُساهم في الكثير من العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، لذا فإن قشر البيض على غير المتوقع يحمل في خصائصه الكثير من المنافع الصحية الهامة لصحة الإنسان العامة.

فوائد قشر البيض

الوقاية من مرض هشاشة العظام

وجدت الدراسات أن قشر البيض يلعب دورًا حيويًا في حماية أنسجة العظام وتجديد خلاياها التالفة؛ وذلك بسبب احتواء قشر البيض على نسبة كبيرة من عنصر كربونات الكالسيوم والذي يُعتبر من أهم المُكملات الغذائية التي تُعزز من صحة العظام، كما أنه مُفيد للنساء اللآتي بلغن سن اليأس (أي انقطاع الطمث)؛ لأن النساء في هذه المرحلة يصبحن أكثر عُرضة للإصابة بهشاشة العظام والأمراض والالتهابات الروماتيزمية.

مُضاد للالتهابات

يحتوي قشر البيض على بعض الخصائص المُسكنة للألم والمُضادة للالتهابات؛ ولذلك فإن قشر البيض له فائدة عظيمة في علاج النقرس (داء الملوك)، والتهاب المفاصل الروماتيدي وآلام الظهر.

الحفاظ على صحة البشرة

أكد خبراء الجلد والعناية بالبشرة على أن قشر البيض يَدخُل في صناعة الكثير من مُستحضرات التجميل وكريمات العناية بالبشرة، ولقِشر البيض أهمية كبيرة في علاج الطفح الجلدي والحكة الناتجة عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فِطريّة، كما أنه غني بالكالسيوم الذي يُساهم في تنشيط الدورة الدموية، ويقوم قشر البيض بتحفيز خلايا الجلد على إفراز مادة الكولاجين لإضفاء اللمعان على البشرة، بالإضافة إلى دوره في القضاء على التجاعيد الناتجة عن التقدُّم في العُمر.

القضاء على مشاكل الشعر

يحتوي قشر البيض على العديد من العناصر المعدنية التي تُساهم إلى حد كبير في علاج مشاكل الشعر؛ كما أنه يُساعد في الحدّ من التهابات فروة الرأس وعدم تهيُجها، وتحفيز إفراز الزيوت اللازمة لصحة الشعر حتى لا يُصاب بالجفاف؛ حيث يُصاب الشعر بالجفاف نتيجة الإفراط في استخدام المُنتجات الكيميائية على الشعر والمُصففات فهذه العوامل تفقد الشعر حيويته ونعومته و تجعله جافًا.

فوائد أخرى لقشر البيض

يوجد مواضع أخرى يُمكننا فيها استغلال قشر البيض بطُرق نافعة ومُفيدة، مثل:

  • التنظيف والتطهير: حيث إن سحق القليل من قشر البيض، وإضافته إلى الماء والصابون يُساهم إلى حد كبير في تنظيف وتلميع الأدوات الكهربائية المنزلية، وتنظيف المزهريات، وكذلك أواني الطهي المصنوعة من مادة الألومنيوم.
  • زيادة خصوبة التربة: وجدت الأبحاث أن إضافة القليل من قشر البيض المطحون إلى السماد العضوي يُساهم في زيادة جودة التربة الزراعية وخصوبتها.
  • إضافته إلى القهوة: يُنصح الأشخاص الذين لا يحبون مذاق القهوة المُرّ؛ بضرورة إضافة القليل من قشر البيض المطحون مع البُن أثناء الغلي؛ حيث يقضي تمامًا على هذا المذاق.
  • تنظيف البالوعات: لتنظيف البالوعات وتطهيرها من المواد الدهنية التي تتراكم بداخلها وتعمل على انسدادها؛ ينبغي طحن قشر البيض ونثره داخل البالوعة أو المواسير، وسنُلاحظ تنظيفها بشكلٍ تلقائي.
  • اللوحات: هناك الكثير من الفنانيين التشكيليين من هواة الرسم بقشر البيض وعمل لوحات فنية رائعة، ويندرج هذا النوع من الرسم إلى ضمن فنون الفسيفساء.

طُرق عمل وصفات قشر البيض

أولًا: وصفات قشر البيض للعناية بالبشرة

وصفة القضاء على التجاعيد

  • المكونات
    • قشر بيض مطحون.
    • بياض بيضة واحدة.
  • طريقة التحضير: خلط المكونات السابقة معًا داخل وعاء حتى يصبح الخليط قوامه متجانس، ثُمَّ فرد الخليط على الوجه برفق مع الابتعاد عن منطقة العين، ثُمَّ يُترك حتى يجف تمامًا، ثم نقوم بشطف الوجه بالماء الفاتر، وتُكرر هذه الوصفة لمدة يومين في الأسبوع.

وصفة قشر البيض لترطيب البشرة

  • المكونات
    • ملعقة كبيرة من قشر البيض المطحون.
    • ملعقة من الفازلين.
  • طريقة التحضير: مزج المكونات السابقة جيدًا حتى يصبح قوامها مثل العجين، ثُم يُفرد الخليط على البشرة مع التدليك بشكل دائري برفق، يُترك على الوجه لمدة عشر دقائق، ثم يُشطف بالماء الفاتر.

وصفة علاج التهابات البشرة

  • المكونات
    • 2 ملعقة من قشر البيض المطحون الناعم.
    • ملعقة كبيرة من زيت حبة البركة.
  • طريقة التحضير: خلط المكونات السابقة معًا، ثُمَّ فرد الخليط على البشرة مع تجنُّب التدليك، ويُترك على الوجه لمدة خمسة عشر دقيقة، ويُشطف بالماء البارد.

ثانيًا: وصفة قشر البيض لعمل المُكملات الغذائية

  • غلي قشر البيض جيدًا؛ لتعقيمه وتطهيره من البكتيريا والفطريات الضارة.
  • طحن قشر البيض حتى يصبح ملمسه ناعمًا مثل البودرة، ويُفضل طحنه في الخلاط.
  • القيام بتنخيل مسحوق قشر البيض للتخلُّص من البقايا كبيرة الحجم التي لم يتن طحنها.
  • إضافة مسحوق قشر البيض إلى أي مشروب أو طعام، ومن ثَمَّ الاستفادة من فوائده.

لقد ناقشنا فوائد قشر البيض، ولكن يجب الإشارة إلى الحذر من تناول قشر البيض دون طحنه؛ لأنه قد يُسبب انسدادًا في المجاري الهوائية؛ الأمر الذي يؤدي إلى الوفاة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن