فوائد فيتامين هـ للحمل

فيتامين هـ من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، بالإضافة إلى أنها من العوامل المُضادة للأكسدة، المسئولة عن حماية خلايا الجسم من الشوارد الحرة، والأضرار التي يُسببها التدخين، كما أن فيتامين هـ يحمي من خطر الإصابة ببعض الأمراض، أو تفاقُّم مُضاعفات بعض الأمراض، ففي هذا المقال سنعرض أهمية فيتامين هـ للجسم ومصادره، وأهميته للحمل على وجه الخصوص، وأعراض نقصّانه.

مصادر فيتامين هـ

تتعدد المصادر الطبيعية لفيتامين هـ، والتي من بينها ما يلي:

  1. جميع أنواع المكسرات، خاصة اللوز، والبندق، والفول السوداني.
  2. بذور عباد الشمس؛ لاحتوائها على ٣٧% من المُعدل الذي يحتاجه جسم الإنسان في اليوم من فيتامين هـ.
  3. الفاكهة، مثل: المانجو والكيوي.
  4. الخضروات، مثل: السبانخ، والطماطم، والقرنبيط.
  5. اللحوم الحمراء، مثل: الكبد.
  6. البيض، والبقوليات بأنواعها.
  7. الزيوت النباتية، مثل: عباد الشمس، وزيت فول الصويا.
  8. السمن النباتي الطبيعي.

أهمية فيتامين هـ

هناك العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على الإنسان من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين هـ، ومن هذه الفوائد الآتي:

  1. يُقاوم علامات التقدم في السن؛ لأنه يُساعد في إنتاج الكولاجين.
  2. يُجدد خلايا بشرة الوجه، ويُعالج الآثار الناتجة من حَبّ الشباب.
  3. يقي الأظافر من الجفاف، ويقويها.
  4. يُستخدم في علاج حروق الشمس.
  5. يُعالج مُشكلات الشُعر الناتجة عن كثرة استخدام صبغات الشعر التي تحتوي على المواد الكيميائية الضارة.
  6. يُضفي على الشُعر لمعانًا.
  7. يُعزز من نمو الشعر، مما يعمل على إطالته، وزيادة كثافته.
  8. يقضي على قشرة الشُعر؛ لأنه يُحفِّز من نشاط الدورة الدموية داخل فروة الرأس.
  9. يقي من ظهور الشّيب المُبكِر.
  10. يُقلل من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية، مثل: سرطان المثانة، والقولون، والبروستاتا، والرئة.
  11. يحمي العين من الإصابة بالضمور الشبكي، وخاصة عند كبار السن.
  12. يُسهِم في علاج النقرس.
  13. يُقلل من الآثار الجانبية لمرض السُكّر.
  14. يَحِد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  15. من أفضل العلاجات المُستخدمة لمن يُعانون من هشاشة العظام، وقرحة المَعِدة.

فوائد فيتامين هـ للحمل

يجب على المرأة الحامل اتِّباع نظام غذائي مُتكامل، يحتوي على الكمية المطلوبة من فيتامين هـ، والتي ينصح بها الطبيب، وذلك لأنه:

  1. يمنع حدوث الولادة المُبكرة.
  2. يُحفِّز الجهاز المناعي للأم.

والجدير بالذِكر، أن الإهمال في تناول فيتامين هـ أثناء فترة الحمل؛ يؤدي إلى إصابة الجنين بعيوب خِلقيَّة في القلب، ويُحذر تناول المُكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين هـ؛ لأنها ستؤول إلى نفس الأضرار.

أسباب نقص فيتامين هـ

هناك عِدة عوامل تؤدي إلى نقص فيتامين هـ في الجسم، ومنها: 

  1. سوء التغذيّة، وعدم احتواء النظام الغذائي على كمية كافية منه.
  2. الإصابة ببعض الأمراض التي تُعيق امتصاص الدهون من الجسم، مثل: التهاب البنكرياس، ومتلازمة الأمعاء القصيرة.
  3. وجود بعض الاضطرابات الصحيّة، مثل:  الركود الصفراوي أثناء فترة الحمل، ويحدُث نتيجة انسداد تدفُّق العُصارة الصفراوية من الكَبِد.

أعراض نقص فيتامين هـ

  1. الدوخة، وفقد التوازن.
  2. تشويش أثناء الرؤية.
  3. ضعف العضلات، وآلام في المفاصل.
  4. الأنيميا الحادة.
  5. تساقط الشعر بغزارة.
  6. جفاف بشرة الوجه، والجسم.
  7. ظهور بعض التصبُّغات على الجلد.
  8. إصابة الأطفال بتصلُّب الشرايين.
  9. ضعف الرغبة الجنسيّة.

البدائِل الدوائية لفيتامين هـ

يُباع في العديد من الصيدليات كبسولات فيتامين هـ، وهي عبارة عن كبسولات تحتوي على سائل جيلاتيني، يُمكن استخدامها في العناية بالبشرة والشعر، عن طريق إفراغ محتوياتها، ووضعها على البشرة والشعر والجسم أيضًا، ويُمكن تناولها ثلاث مرات يوميًا، أي بعد كل وجبة رئيسية. 

فوائد كبسولات فيتامين هـ

  1. تُساعد في علاج مُختلف مشاكل البشرة والشعر.
  2. تُحفِّز من وظيفة الجهاز المناعي.
  3. تُكافح أمراض القلب، والسرطان.
  4. تعمل على ضبط مُعدلات ضغط الدم.
  5. تُعالج نوبات الصَّرع.
  6. تَحِد من خطر الإصابة بالجلطات.
  7. مُسكن فعَّال لآلام الحيض.
  8. تحمي مرضى السرطان من تلف الخلايا.
  9. تُعالج أنيميا البحر المتوسط.

أضرار كبسولات فيتامين هـ

  1. الإحساس بالغثيان والقيء باستمرار.
  2. تقلُّصات وانتفاخات في المعدة، وعُسر الهضم.
  3. الإصابة ببعض أنواع الصداع، مثل: الصداع النصفي.
  4. اضطراب في الدورة الدموية، مما يؤدي إلى الإغماء، وضعف القُدرة على الإبصار.
  5. الإصابة بالنزيف أثناء العمليات الجراحيَّة.
  6. تُسبب الوفاة في بعض الأحيان لمرضى القلب والسُكّر.
  7. الشعور بالتعب والإرهاق باستمرار.
  8. تحسُّس الجلد، وظهور بعض الكدمات الزرقاء على الجلد.

المُعدَّل اليومي لفيتامين هـ

حتى الآن لم يُحدَّد المُعدل اليومي المطلوب من فيتامين هـ، ولكن يُفضل ألا تزيد الجرعة عن ٢٠٠ ميكروجرام.

بالرغم من الفوائد الهائلة التي نحصُل عليها من الفيتامينات عمومًا، إلا أن الإفراط في تناولها، قد يؤدي إلى التأثير السلبي على صحة الإنسان، وإصابته ببعض الأمراض الخَطِرة، لذا يجب استخدام الفيتامينات تحت إشراف الطبيب.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: منال