فوائد صفار البيض

فوائد صفار البيض

صفار البيض، من الأطعمة المُفضلة عند البعض عن بياض البيض؛ نظرًا لطيب مذاقة، إلا أن البعض الآخر لا يُحبِّذ تناول البيض عمومًا، وهناك آخرين يُعانون من مُشكلة صحيّة وهي حساسيّة البيض، لكن الذي يجب التنويه إليه أن صفار البيض يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجِسم؛ للقيام ببعض العمليّات الحيويّة، مثل: الهضم وحماية الجسم من الميكروبات والجراثيم، كما أن له دور فعّال في عِلاج أغلب مشاكل البشرة والشّعر، ففي هذا المقال سنتناول الحديث عن فوائد صفار البيض وقيمته الغذائيّة.

فوائد صفار البيض

تتعدد الفوائد التي نحُصل عليها من صفار البيض، ومن بينها ما يلي:

  1. يُحفِّز من وظيفة الجهاز المناعي.
  2. تقليل خطر إصابة العين بالتنكس البقعي، وهو عبارة عن تلف يحدُث في شبكيّة العين، وخاصة عند كبار السن.
  3. حماية العظام من الهشاشة، والعمل على تقويتها وزيادة كثافتها.
  4. الموازنة في مُعدلات الحديد في الدم.
  5. تنظيم وتعزيز عمليّة الأيض في الجسم.
  6. حماية خلايا الجسم من التلف، والمُساعدة في نُموَّها وإصلاحها.
  7. يُنشِط الدورة الدمويّة في الجسم.
  8. يضبط مُستوى ضغط الدم.
  9. يُسهِّل حركة الأمعاء، والوقاية من الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  10. يُساعد على التركيز، من خلال تعزيزه للوظائف الدماغيّة.
  11. يقي من خطر الإصابة بحصوات الكُلى.
  12. يحمي من احتماليّة حدوث التهابات.

فوائد صفار البيض للشّعر

يُستخدم صفار البيض في عِلاج أغلب مُشكلات الشّعر، فمن بين فوائده الآتي:

  1. يعمل على ترطيب الشّعر، ويُزيد من نعومته ولمعانه.
  2. يُعالج قشرة فروة الرأس.
  3. يحمي الشّعر من أشعة الشمس الضارة (الأشعة فوق البنفسجيّة).
  4. يمنع تساقُط الشّعر، ويُساعد على زيادة نموه.

استخدامات صفار البيض للشّعر

  • صفار البيض والمايونيز

تُستخدم هذه الوصفة لعلاج هيشان الشّعر، وتُساعد على تحسين ملمسه، وذلك من خلال الآتي:

المُكونات:

  1. عدد ١ صفار بيضة.
  2. ملعقة كبيرة من المايونيز.
  3. ملعقة كبيرة من الزبادي.
  4. ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. في وعاء زُجاجي جاف نظيف، نخلط المُكونات جيدًا.
  2. نضع الخليط على الشّعر، ونُغطيه بغطاء الاستحمام، ونتركه لمُدة ساعتين.
  3. نغسل الشّعر جيدًا بالماء الدافئ، ثُمّ الشامبو والبلسم المُفضّل.
  4. تُكرر هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.
  • صفار البيض وزيت الخروع

تُساعد هذه الوصفة في زيادة نمو الشّعر، وتطهير فروة الرأس من القشرة، عن طريق ما يلي:

المُكونات:

  1. عدد ١ صفار بيضة.
  2. عدد ٢ ملعقة كبيرة من زيت الخروع.
  3. عدد ٢ ملعقة كبيرة من عصير الليمون الطازج.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المُكونات معًا، إلى أن نحصُل على مزيج مُتجانس.
  2. نضع الخليط على الشّعر، ونتركه لمُدة ساعة تقريبًا.
  3. نغسل الشّعر بالماء الفاتر.
  4. تُكرر هذه الوصفة من مرة إلى مرتين أسبوعيًا.
  • صفار البيض وعصير البصل

تُسهِّم هذه الوصفة في علاج المُتساقِط والمُتقصِّف، إلى جانب تعزيز نمو الشّعر وزيادة لمعانه، وهي عبارة عن:

المُكونات:

  1. عدد ١ صفار بيضة.
  2. ملعقة كبيرة من عصير البصل.
  3. ملعقة كبيرة من عسل النّحل.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المُكونات جيدًا في إناء زُجاجي.
  2. نضع الخليط على الشّعر بالتساوي، بداية من فروة الرأس حتى أطراف الشّعر.
  3. نُغطي الشّعر بمنشّفة ساخنة، أو بغطاء الاستحمام، ونتركه لمُدة تتراوح ما بين ساعة إلى ثلاث ساعات.
  4. ثُمّ نغسل الشّعر بالماء الدافئ، والشامبو المُناسب.
  5. تُكرر هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

فوائد صفار البيض للبشرة

  1. يُخلِّص بشرة الوجه من البكتيريا والجراثيم المُتراكمة، بفعل العوامل الجويّة أو بقايا المكياج.
  2. يُسهِّم في علاج جفاف البشرة وتشقاقتها.
  3. يُغذي جميع طبقات البشرة.
  4. يعمل على ترطيب البشرة.
  5. يُساعد في علاج مُشكلة البقع الداكنة الناتجة من آثار الحبوب والجروح.
  6. يُزيل طبقات الجلد الميتة، ويُجدد خلايا البشرة.
  7. يُستخدم كعلاج مُساعد؛ للتخلُّص من مُشكلة حَبّ الشباب.
  8. يُقلل من إفراز البشرة للدهون.
  9. يُعالج علامات التقدم في السن؛ لاحتوائه على مادة الكولاجين.
  10. ذو قُدرة فعّالة في علاج بعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما.

استخدامات صفار البيض للبشرة

  • صفار البيض وعسل النّحل

هذه الوصفة تُساعد على التخلُّص من الجراثيم المُتراكمة في الوجه، وخاصة داخل مسام البشرة، وهي عبارة عن:

المُكونات:

  1. عدد ١ صفار بيضة.
  2. نصف ملعقة كبيرة من عسل النّحل.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المُكونات جيدًا في وعاء زُجاجي.
  2. نضع الخليط على الوجه، ونتركه لمدة لا تقل عن ١٥ دقائق.
  3. بعد انقضاء المُدة، نقوم بغسل الوجه بالماء الدافئ.
  4. تُكرر هذه الوصفة من مرة إلى مرتين أسبوعيًا.
  • صفار البيض وزيت الزيتون

هذه الوصفة تُساعد على تقشير خلايا الجلد الميتة في البشرة، ومنحها الحيويّة والنقاء، وهي تعتمد على اتباع الآتي:

المُكونات:

  1. عدد ١ صفار بيضة.
  2. نصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  3. نصف ملعقة كبيرة من عصير الليمون الطازج.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المُكونات جيدًا في وعاء زُجاجي نظيف.
  2. نضع الخليط على البشرة بعد تنظيفها جيدًا بغسول الوجه الخاص.
  3. نترُك الخليط على الوجه لمُدة ٢٠ دقيقة، أوحتى يَجِف.
  4. بعد ذلك نغسل الوجه بالماء الدافئ فقط.
  5. تُكرر هذه الوصفة مرة واحدة أسبوعيًا.

القيمة الغذائيّة لصفار البيض

ترجع القيمة الغذائيّة لصفار البيض إلى حجم البيضة نفسها، وطريقة طهيها بشكل سليم؛ حيث إن صفار البيض الذي يُقدر حجمه تقريبًا ١٧ جرام، يحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة الضروريّة التي يحتاجها جسم الإنسان، فهذه النِسب التي سنعرضها تُوضح مُعدلات الفيتامينات والمعادن داخل صفار البيض، وهي ما يلي:

  • 55 سُعرة حراريّة.
  • 2.7 جرام من البروتين.
  • 184جرام من الكولِسترول نافع.
  • 61.0 جرام من كربوهيدرات.
  • 0.10 جرام من السُكّر.
  • ٤.٥١ جرام من الدهون،

لكن هذه النسبة مُوزّعة على كافة الدهون الموجودة في الجسم، وهي على النحو التالي:

  1. 1.624 جرام دهون مُشبّعة.
  2. 1.995 جرام دهون أُحاديّة غير مُشبعة.
  3. 715.0 جرام دهون عديدة اللاتشبُّع.

بالإضافة إلى بعض المعادن والفيتامينات، والمُتمثلة فيما يلي: (الحديد، الكالسيوم، الماغنسيوم، البوتاسيوم، المنجنيز، الصوديوم، الزنك، وفيتامين A, B, K, D, E).

أضرار صفار البيض

الإفراط في تناول صفار البيض، يتسبب في حدوث الآتي:

  1. انسداد في الأوعيّة الدمويّة: لاحتواء صفار البيض على عدد من المواد الدُهنيّة المُشبّعة وغير المُشبّعة، والتي تؤثر على الشرايين، مما تُزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغيّة والنوبات القلبيّة.
  2. التسمم الغذائي: خاصة للأشخاص الذين يُعانون من حساسيّة البيض، أو يتناولون البيض غير مطهي بشكل مُتكامل، كما أنه يُزيد من مُستوى الكولِسترول في الدم، مما يؤدي إلى انسداد الشرايين.
  3. الإصابة ببكتيريا السالمونيلا: وذلك نتيجة تناول البيض نيء، أو إضافته إلى المايونيز، وهو ما يُزيد من خطر الإصابة بالتسمم والميكروبات العنقوديّة.

على الرغم من فوائد صفار البيض المُتعددة، إلا أن تناوله بشكل مُفرِّط يُشكل خطرًا على صحة الإنسان، فهو أشبه بتأثير التدخين على الصحة العامة، وخاصة لمرضى السُكّر والضغط المُرتفع وتصلُّب الشرايين، فيجب توخي الحَذر أثناء تناول صفار البيض، فعلى الأقل نتناوله مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: منال