فوائد زيت الزيتون للشعر

يُعد زيت الزيتون من الزيوت الطبيعيّة والصحيّة الغنيّة بالكثير من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها جسم الإنسان؛ فهو مُستخلِّص من نبات طبيعي "الزيتون" والذي جاء ذكره في القرآن الكريم سبع مرات، فقال الله تعالى: "وَالتَّينِ والزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينينَ، وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ".

زيت الزيتون

زيت الزيتون، ويُعرف بالإنجليزية باسم (Olive oil)، وهو سائل ذو ملمسًا زيتيًا، ناتج من عَصّر ثمرات الزيتون بشدة، له العديد من الاستخدامات في مجالات مختلفة، مثل: الطب، والطبخ، يَدخُل في صنع الصابون، والكثير من الصناعات الأخرى.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يُعد زيت الزيتون من الزيوت الصحية جدًا لصحة الإنسان ولا يُشكل أية أضرار؛ ذلك لأنه لا يحتوي على أية عناصر من شأنها إصابة الجسم بأي أذي، فَوفقًا للمعلومات التي أعلنتها وزارة الزراعة الأمريكية، أن كل ملعقة كبيرة من زيت الزيتون تحتوي على الآتي:

  1. الدهون غير المُشبعة : 13.65
  2. الدهون المُشبعة: 1.90
  3. السُعرات الحرارية: 120

استخدامات زيت الزيتون قديمًا

أول من عرف زيت الزيتون هم المصريون القدماء؛ حيث إن الملكة كليوباترا كانت مُعتادة على الاستحمام في حوضًا مليء بزيت الزيتون، فالمصريين القدماء كانوا يستخدمون زيت الزيتون في الأغراض العلاجية والتجميلية؛ اعتقادًا منهم أنه يعمل على ترطيب البشرة ويزيد من نضارتها، وكانوا يضعونه على الشعر لتحسين مظهره.

كما كان الأوربيون يستعملون زيت الزيتون لأغراض التعقيم والاستحمام، ويستخدمونه كعلاج للعديد من الأعراض مثل القيء والغثيان.

فوائد زيت الزيتون للشعر 

يُعتبر زيت الزيتون من أفضل الوسائل الطبيعية وأضمنها لعلاج مشاكل الشعر المُختلفة، فهو طبيعي بنسبة 100% ولا يُضاف إليه أية مواد كيميائية ضارة بصحة الشعر، لذا ننصح الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل الشعر باستخدام زيت الزيتون، وفيما يلي نَذكر فوائده وهي كالآتي:

علاج تقصُف الشعر

 هُناك الكثير من النساء يُعانون من مُشكلة تقصُف الشعر خاصة في فصل الشتاء؛ حيث قلة إفراز الزيوت فيصبح الشعر أكثر جفافًا؛ لذا فإن استعمال القليل من زيت الزيتون على الشعر وتدليك فروة الرأس برِفق؛ يُساعد على ترطيب الشعر وتعويض الزيوت التي تم فقدها بسبب العوامل الجوية.

القضاء على القشرة

العديد من الأشخاص يُعانون من مشاكل القشرة لاسيما في فصل الصيف؛ وذلك بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو والجسم، وبالتالي زيادة إفراز الزيوت في الشعر وتراكمها؛ الأمر الذي يؤدي إلى تكوين القشرة في الشعر.

لعلاج مُشكلة القشرة يُنصح باستخدام زيت الزيتون مع القليل من عصير الليمون وتدليك فروة الرأس، وتركه لمدة خمسة عشر دقيقة، ثُمّ شطفه بالماء الدافيء.

إمداد الشعر بالقوة واللمعان

يُستخدم زيت الزيتون بمثابة بلسمًا طبيعيًا بديلًا عن المنتجات الصناعية الكيميائية؛ وذلك لأن زيت الزيتون يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين هـ حيث يمنحَ الشعر القوة، كما أنه غني بمادة الكرياتين التي تحافظ على قوة الشعر وتمنحه الرطوبة الدائمة.

سهولة التصفيف

بعض الناس الذين يُعانون من مشكلة الشعر المُجعد، يواجهون صعوبة شديدة في تصفيف الشعر؛ ففي هذه الحالة يُنصح باستخدام القليل من زيت الزيتون، وتدليك الشعر به وتركه لمدة 10 دقائق، ثم تصفيفه.

وصفات طبيعية لعلاج مشاكل الشعر

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تُساعد في علاج مشاكل الشعر، ومنها:

ماسك لتغذية الشعر

  • المكونات
    • صفار بيضتين.
    • ملعقة خل.
    • نصف ملعقة من عصير الليمون.
    • كوب صغير من زيت الزيتون.
  • طريقة التحضير
    1. وضع المكونات السابقة في وعاء متوسط الحجم، وخلطهم جيدًا حتى يصبح الخليط قوامه لزج، ثم تدليك فروة الرأس جيدًا.
    2. ترك الماسك على الشعر لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة، ثم غسله، وسيُلاحظ الفرق.

ماسك للقضاء على القشرة 

  • طريقة التحضير: خلط  القليل من زيت الزيتون مع كحول (نسبة تركيزه 20%)، ثم تدليك الشعر به، وتركه لعدة ساعات، وستظهر النتيجة حيث يُصبح الشعر خالي من القشرة.

ماسك لتقوية الشعر

  • المكونات
    • زيت زيتون.
    • أوراق الروزماري.
  • طريقة التحضير: وضع أوراق الروزماري وزيت الزيتون في وعاء، وتركهم لمدة أسبوعين حتى يتم تخميرهم، وبعد انتهاء المُدة يقوم الشخص بدهن الخليط على الشعر وتدليك فروة الرأس به، وتركه لمدة 90 دقيقة، ثم شطفه، وسيظهر الفرق واضحًا، ومع تكرار هذه العملية سيُصبح شعرك أكثر قوة وصلابة.

الزيتون

الزيتون، ويُطلَّق عليه بالإنجليزية اسم(olive)، والاسم العلمي هو (olea europaea)، وهو نوع من أنواع النباتات الشجريّة التي تتبع الفصيلة الزيتونية (أي أنها من النباتات التي تُعد مصدرًا للزيوت)، والزيتون يُعتبر من الأشجار المُعمرة التي لها الكثير من الفوائد الصحية والاقتصادية والبيئية، تختلف ألوان ثمرة الزيتون حسب درجة نضجه، وتوقيت جمعه، ومن أشهر ألوانه: الأصفر والأخضر والبنفسجي.

وُجدت شجرة الزيتون منذ خمسة آلاف عامًا؛ حيث عثر العلماء على بقايا الشجرة في كل من: لبنان، وفلسطين، وسوريا، وأثبتت الأبحاث والدراسات الجيولوجية؛ أن شجرة الزيتون تم زراعتها لأول مرة في منطقة " إيبلا" والتي تقع بالقرب من مدينة حلب السورية، وأشارت الأبحاث -أيضًا- إلى أن أقدم علاقة تجارية بين إيطاليا وسوريا كانت تعتمد على قيام الجانب الإيطالي باستيراد الزيتون من سوريا.

يؤكد العالم الشهير "دانييل زوهاري" على أن الموطن الأصلي للزيتون يعود إلى دول شرق البحر المتوسط لاسيما المنطقة التي تقع بين حدود الدولة التركية وسوريا امتدادًا حتى سلسلة الجبال السورية، إلى أن وصلت لمدينة شكيم (نابلس حاليًا).

 

عرضنا عليكم في المقال فوائد زيت الزيتون للشعر وطرق استخدامه، لذا علينا اللجوء إلى المنتجات الطبيعية لأن نسبة الفائدة التي توجد بها أكبر من المنتجات الكيميائية.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: محمد جلال