فوائد حبوب الزنك

الزنك، من العناصر الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان؛ لأنه يعمل على الحفاظ على البروتين الموجود في الجسم، والذي يُساعد على إنتاج وتجديد خلايا وأنسجة الجسم، ويُحَفِّز الإنزيمات الموجودة في جسم الإنسان؛ كي يعمل الجسم بكامل نشاطه الطبيعي.

بالإضافة إلى أن هناك أجهزة بجسم الإنسان مسئولة عن إفراز الزنك، مثل: الغُدة اللعابية، وغُدة البروستات، وغُدة البنكرياس، إلى جانب الخلايا المُحفزة لأداء الجهاز المناعي.

ويتركز الزنك في خلايا الدم الحمراء والبيضاء، وشبكية العين، والكُبِد، والكِلى، والعِظام، والبنكرياس، فهو يحمي ويُعالج الأمراض المُختلفة التي تُصيب الإنسان، ففي هذا المقال سنتناول فوائد الزنك، وحبوب الزنك، وأضرارهما.

مصادر الزنك الطبيعية

  1. الدجاج، واللحوم الحمراء.
  2. بذور السمسم.
  3. الفواكه، مثل: المشمش، والأفوكادو، والعنب.
  4. القمح، والأُرز الأسمر.
  5. البيض، ومُنتجات الألبان.
  6. الفاصوليا، والبطاطس، وعش الغراب (المشروم).
  7. الشيكولاتة الداكنة، والكاكاو.
  8. الخضروات الورقية، مثل: السبانخ.
  9. المأكولات البحرية، مثل: الجمبري، والكابوريا، والاستاكوزا.
  10. جميع أنواع المكسرات، خاص الكاجو، والبندق.

فوائد الزنك للجسم

  1. يُساعد على التئام الجروح بشكل سريع.
  2. يعمل على زيادة الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  3. يُعالج مُختلف الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، بالإضافة إلى أنه يدخل في صناعة العديد من المراهِم المُسكِنة.
  4. يُستخدم في علاج الحروق، وصناعة مراهم المضاد الحيوي، والمراهم الموضعية.
  5. يُعزز من نمو الأعضاء الجسدية، ممما يُساعد على البلوغ.
  6. يُقوي الجهاز المناعي، فهو يُساعد الجسم على إفراز كُريات الدم البيضاء.
  7. يُنظم مُعدل هرمون الذكورة عند الرجال.
  8. يُحسِّن من عملية الهضم، ومن حركة الطعام داخل المُعِدة.
  9. يُعالج المشاكل الناتجة عن عُسر الهضم، مثل الانتفاخ والإمساك.
  10. الوقاية من أمراض العيون، مثل العشى الليلي الناتج عن نقص الإنزيمات المُحفزة للشبكية.
  11. يعمل على ضبط مُعدل السُكّر في الدم، مما يُقلل من خطر الإصابة بمرض السُكّر.
  12. يقي من سرطان البروستاتا؛ لأنه يقوم بحماية غُدد البروستاتا من الفطريات والالتهابات المُسببة للسرطان.
  13. يُحسِّن عملية التبويض لدى النساء.
  14. يُستخدم خلال فترة الحمل؛ لاحتوائه على الإنزيمات المسئولة عن تنظيم الحمض النووي المُهم لنُمو الجنين.
  15. يُعزِّز من مناعة الجنين، ويحميه من التشوهات الخِلقية.

فوائد الزنك للبشرة

  1. يُعالج حَبّ الشباب والرؤوس السوداء.
  2. يُقلل من إفراز الزيوت من الغُدة الدهنية الموجودة في البشرة.
  3. يحمي البشرة الدهنية من آثار حَبّ الشباب.
  4. يُزيد من نسبة الكولاجين في البشرة، ويعمل على تجديد الخلايا.
  5. يقضي على تجاعيد البشرة.

فوائد الزنك للشعر

  1. يُقلل من تساقط الشعر؛ لأنه يُعزِّز من تدفُّق الدم إلى بُصيلات الشعر.
  2. يُزيد من كثافة الشعر وإطالته.
  3. يُعالج الشَّيب المُبكر، فهو يُعزِّز صبغات الشعر الطبيعية.

أعراض نقص الزنك

  1. انخفاض ملحوظ في ضغط الدم.
  2. الإصابة بأمراض الحساسية، مثل: نزلات البرد، والكُحة.
  3. الإسهال، وخاصة عند الأطفال؛ بسبب انخفاض المناعة التي تعمل على وقاية الجسم من العدوى المُسببة للإسهال.
  4. احتمالية الإصابة بداء كرون، التهاب القولون التقرحي.
  5. الضعف الجنسي لدى الرجال؛ نتيجة انخفاض هرمون التستوستيرون.
  6. تأخر النمو عند الأطفال، مما يُسبب تأخر النُضج الجنسي.
  7. تساقط وضعف الشعر.
  8. الإصابة بالأنيميا الحادة.
  9. فقدان في الشهية.
  10. ضعف القُدرة على التذوق والشم؛ نتيجة استنشاق كمية كبيرة من المُعطرات التي تحتوي على الزنك.
  11. ضعف الأظافر، وظهور خطوط بيضاء عليها.
  12. التعب والإرهاق الشديد، وضعف قُدرة الأداء في العمل.
  13. تشوهات بالعظام؛ نتيجة نُموها بشكل غير طبيعي.
  14. خُلل في وظائف الغُدة الدرقية.
  15. ظهور حَبّ الشباب، والعديد من الأمراض الجلدية الأخرى، مثل: الصدفية والأكزيما.
  16. حدوث طفح جلدي حول منطقة الفُم، والعينين، والشَرج.
  17. اضطرابات نفسية وسلوكية، مثل: القلق، والتوتر، والغضب، وسوء الحالة المزاجية.
  18. إعتام عدسة العين، وتشويش في الرؤية، خاصة أثناء الليل.
  19. ضعف قُدرة الجهاز المناعي على حماية الجسم من مُختلف الأمراض.

أسباب نقص الزنك 

  1. عدم قُدرة الجسم على امتصاص عُنصر الزنك.
  2. تناول الوجبات التي لا تحتوي على كمية وفيرة من عُنصر الزنك.
  3. تناول الكحوليات بصورة مُبالغ فيها.
  4. الإصابة ببعض الأمراض السرطانية.
  5. قصور في وظائف الجهاز الهضمي، والإصابة بالقولون التقرحي، وداء كرون.
  6. الإصابة بفقر الدم الإنحلالي (المنجليّ)؛ نتيجة تكسُّر كُريات الدم الحمراء.
  7. الإصابة بمرض السُكّر، والكُبِد والكِلى.

علاج نقص الزنك في الجسم

  1. الإكثار من تناول لحوم البقر والضأن.
  2. تناول الخضروات والبقوليات بكثرة، مثل: البازلاء، والفول السوداني، والِّلفت.
  3. تناول حبوب من كبريت الزنك إلى جانب الأطعمة الطبيعية، في حالة وجود ضعف حاد لمستوى الزنك في الجسم.

فوائد حبوب الزنك 

  1. تُعالج هشاشة العظام، خاصة ف سن اليأس عند النساء.
  2. تحمي من الإصابة بقُرح المَعِدة.
  3. تُساعد الجسم على امتصاص الحديد الموجود في حمض الفوليك أثناء فترة الحمل.
  4. تُخفف من التهاب المفاصل.
  5. تُكافح تسوس الأسنان، ويحمي اللثة من الالتهابات، فهو يدخل في صناعة العديد من معاجين الأسنان.
  6. تُساعد على التركيز، والحَد من أعراض فرط الحركة.
  7. تَقي البشرة من الشيخوخة المُبكرة.
  8. تُساعد في زيادة الوزن، خاصة عند الأطفال حديثي الولادة، الذين وُلدوا بوزن مُنخفض.
  9. تُعالج التهابات الأُذن، والسُعال، وحساسية الأنف.

أضرار حبوب الزنك 

الإفراط في تناول حبوب الزنك، بهدف زيادة نسبة الزنك في الجسم، يؤدي إلى:

  1. تكوين حصوات في الكِلى، مما يتسبب في زيادة حجمها.
  2. الإصابة بالفشل الكلوي.
  3. الغثيان، والرغبة في التقيؤ باستمرار.
  4. انخفاض نسبة النحاس في الجسم.
  5. اضطراب مُستوى السُكّر في الدم؛ نتيجة عدم قُدرة الجسم على امتصاص هرمون الأنسولين.
  6. تُزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.
  7. اضطراب في مُعدل الحديد الموجود في الدم.
  8. ضعف الشعر، وتقصُفه.

المُعدل الطبيعي من الزنك يوميًا

  • الرُّضع من يوم إلى ٦ شهور ⇐ ٢ ملليجرام.
  • الرُّضع من ٦ إلى ١٢ شهر ⇐ ٣ ملليجرام.
  • الأطفال من ١ إلى ٣ سنوات ⇐ ٣ ملليجرام.
  • الأطفال من ٤ إلى ٨ سنوات  ⇐ ٥ ملليجرام.
  • من ٩ إلى ١٣ سنة ⇐  ٨ ملليجرام.
  • من ١٤ سنة فما فوق (ذكور)  ⇐ ١١ ملليجرام.
  • من ١٤ إلى ١٨ سنة (إناث)  ⇐ ٩ ملليجرام.
  • من ١٩ سنة فما فوق (إناث)  ⇐ ٨ ملليجرام.
  • الحوامل أقل من ١٨ سنة  ⇐ ١٢ ملليجرام.
  • الحوامل أكبر من ١٩ سنة ⇐ ١١ ملليجرام.
  • المُرضِعات أقل من ١٨ سنة ⇐ ١٣ ملليجرام.
  • المُرضِعات أكبر من ١٩ سنة  ⇐ ١٢ ملليجرام.

بالرغم من أهمية وجود الزنك في جسم الإنسان، إلا أن الزيادة في نسبته سواء عن طريق بعض العقاقير، مثل: حبوب الزنك، أو بعض المراهم الموضعية، وكريمات البشرة؛ يتسبب في نتائج عكسية غير مُرْضية، لذا يجب توخي الحذر عند استخدام حبوب الزنك، كما يجب الحصول على النسبة التي يحتاجها الجسم يوميًا.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الجمعة، 21 ديسمبر 2018 12:12 صباحًا
بواسطة: منال