فوائد بياض البيض

فوائد بياض البيض

يُعتبر البيض من أهم الأطعمة في حياة جميع الأشخاص، فلا يوجد منزل يخلو من البيض؛ وذلك بسبب احتوائه على العديد من الفوائد؛ حيث يَدخُل في صناعة معظم المأكولات، بالإضافة إلى فوائده الصحية الهامة، لذا سوف نتناول القيمة الغذائية التي توجد في بيَّاض البيض وأهم فوائده.

بيَّاض البيض

بياض البيض، ويُعرف -أيضًا- بعدة أسماء، مثل: الزُلال، آح البيض، وهو أحد مكونات البيض؛ حيث أثبتت العديد من الدراسات التي أجراها الخُبراء والمُتخصصون في مجال التغذية أنه يحتوي في خصائصه على العديد من العناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان العامة؛ كم يشتمل على كميات كبيرة من عنصر البروتين والكثير من العناصر الهامة لجسم الإنسان.

المكونات الغذائيّة لبيَّاض البيض

وفقًا للتقارير التي نشرتها وزارة الزراعة الأمريكية على لسان المتخصصين في مجال التغذية العامة أن بيَّاض البيض (33 غرام) يحتوي على العناصر الغذائية الآتية:

  • ماء: 30 غرام.
  • كربوهيدرات: 0.25 جرام.
  • ألياف: 0 جرام.
  • دهون: 0.07 جرام.
  • بروتينات: 3.6 جرامات.
  • كولِسترول: 0.01 جرام.
  • صوديوم: 55 ملليجرام.
  • بوتاسيوم: 55 جرامًا.
  • سُعرات حرارية: 22 سُعرًا حراريًا.

القيمة الغذائية لبيَّاض البيض

يشتمل بياض البيض على الكثير من العناصر التي تمنحه القيمة الغذائية العالية، حيث ينصح الكثير من الأطباء المرضى بضرورة الإكثار من تناوله؛ وذلك لما يحتويه من قيم غذائية هامة لصحة الإنسان؛ ومن أهم القيم الغذائية التي توجد في بيَّاض البيض هي:

وفرة الأحماض الأمينية

يحتوي بياض البيض في خصائصه على كميات كبيرة من الأحماض الأمينيّة التي تلعب دورًا هامًا تسهيل حركة الأمعاء داخل الجهاز الهضمي، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة .

خالٍ من الكولِسترول الضار

الكولِسترول الضار (بالإنجليزية: Low density lipoprotein)، واختصاره (LDL)، وهو المادة التي يكتسبها الجسم من تناول الأطعمة المختلفة، وتراكُم الكولِسترول الضار في الجسم يُعد خطرًا كبيرًا على صحة القلب. وبناءً على ذلك أكد الكثير من خبراء التغذية التابعين لمُنظمة الصحة العالمية أن بيَّاض البيض خالٍ تمامًا من الكولِسترول الضار، ولا يحتوي على أي نسبة تُذكر؛ وذلك على الرغم من أن البيضة الكاملة تشتمل على 185 جرامًا من الكولِسترول.

غني بالمعادن

من المعروف أن المعادن من أكثر العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان؛ حيث إنها تلعب دورًا كبيرًا في عمليات الأيض والتمثيل الغذائي؛ ولذلك أثبت الباحثون أن بيّاض البيض يحتوي على نِسَب جيدة من المعادن الغذائية؛ حيث الصوديوم والبوتاسيوم، كما أن هذه المعادن تُزيد من قدرة الجسم على امتصاص الطعام وهضمه، ونقل المواد الغذائية إلى جميع أعضاء الجسم.

غني بالبروتين

يُعتبر البروتين من أكثر العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، لاسيما الأشخاص الذين يُمارسون رياضة كمال الأجسام، فهم في حاجة دائمة للأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات لبناء العضلات والأنسجة العضلية، ويشتمل بيَّاض البيضة الواحدة على 3.6 جرامات من البروتين؛ ونتيجة لذلك فإن بيَّاض البيضة يُشكل 5% من نسبة البروتين الصحية التي يحتاجها جسم الإنسان.

فوائد بيّاض البيض

يشمل بيّاض البيض العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد:

بناء أنسجة العضلات

يحتوي بياض البيض في خصائصه على الكثير من الأحماض الأمينية، فالأحماض الأمينية تلعب دورًا كبيرًا داخل جسم الإنسان؛ وذلك لأنها تُساعد على إفراز عنصر البروتين الهام في الجسم لبناء عضلات الإنسان، وحماية العظام من التلف وتقويتها، بالإضافة إلى أن الإنسان يحتاج للحصول على البروتين من مصادر الأغذية، مثل: اللحوم، والبقوليات، وبيَّاض البيض؛ فبياض البيض يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات والأحماض الأمينية؛ لذا يجب تناوله للاستفادة من عناصره.

الحفاظ على صحة البشرة

أثبت العديد من الأبحاث التي أجراها المتخصصون في مجال العناية بالبشرة وصحة الجلد، أن بياض البيض يلعب دورًا هامًا في تحفيز مادة الكولاجين داخل جلد الإنسان؛ الأمر الذي يؤدي إلى القضاء على التجاعيد التي تظهر في منطقة أسفل العين وحول الفم، وزيادة إشراق البشرة، وإضفاء اللمعان عليها، والقضاء على الجفاف ومنحها الترطيب الكامل.

تنظيم  مستويات ضغط الدم

أكدت الأبحاث الحديثة على أن بيَّاض البيض له قدرة كبيرة في الحفاظ على ضغط الدم، وإبقائه في مُعدلاته الطبيعية؛ وذلك لأنه يحتوي على عنصر الفاسوديلاتين الذي يعمل على تنظيم كمية الدم المُتدفقة عبر الأوعية الدموية، وبالتالي منع انسداد الأوعية الدموية؛ حيث كشفت هذه الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون 4.069 ملليجرام من الأطعمة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم؛ تقل لديهم احتمالات الإصابة بأمراض القلب وتصلُّب الشرايين بنسبة 35%.

إنقاص الوزن

وفقًا للدراسات الطبية التي أُجريت على بيَّاض البيض؛ اتضح أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة بروتينات عالية في وجبة الإفطار؛ تُساعد إلى حد كبير في تعزيز الشعور بالشبع؛ الأمر الذي يؤدي إلى تناول كميات قليلة من الطعام؛ لذا يُنصح الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص وزنهم بضرورة تناول بيَّاض البيض في وجبة الإفطار لما يحتويه من كميات كبيرة من البروتين.

توازن مستويات الكهرباء

يحتوي بياض البيض في خصائصه على نِسب عالية من عنصري البوتاسيوم والصوديوم؛ فهذه العناصر تلعب دورًا كبيرًا في تنظيم كميات السوائل داخل جسم الإنسان، وبالتالي تنظيم مستويات السُكر والضغط، الأمر الذي يؤدي إلى حماية جسم الإنسان من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، والجلطات القلبية، وتصلُّب الشرايين.

الحمل الصحي

ينصح الكثير من الأطباء النساء الحوامل بالمدوامة على تناول بيَّاض البيض؛ لِمَا يحتويه من عناصر غذائية هامة يحتاجها الجنين، كما أن بيَّاض البيض يمنح المرأة الحامل الطاقة وعدم شعورها بالتعب؛ لأنه يشتمل على البروتينات، كما أنه يحميها من خطر الولادة المُبكرة.

وفي الختام  ننصح بتناول بياض البيض باستمرار؛ خاصة أن الدراسات لم تُثبت حتى الآن أية أضرار له.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن