فوائد اليانسون

فوائد اليانسون

اليانسون من الأعشاب المفيدة ذو الرائحة الطيبة، والنكهة الرائعة، فهو يدخل في تحضير الكثير من المأكولات، مثل: الكعك، البسكويت، المخبوزات المُختلفة، ويُستخدم كتوابل توضع على الطعام في بعض المناطق والبلدان العربية، ففي هذا المقال سنكشف لكم عن فوائد اليانسون، واستخداماته الطبية.

اليانسون

اليانسون أو الأنيسون، وبالإنجليزية Pimpinella anisum، ويُعرف اليانسون بعدة أسماء، منها: ينكون، تقدة، كمون حلو، وفي المغرب يسمونه " الحبة الحلوة".

وهو نبات عُشبي من أقدم النباتات الطبيّة، وينتمي إلى الفصيلة الخيميّة، يَبلُغ طوله حوالي نصف متر بين 30-50 سم، ساقه رفيعة يَخرُج منها أوراق مُستديرة الشكل، وتحمل أزهارًا ذات لونٍ أبيضٍ، والبذور لونها صفراء.

الموطن الأصلي لليانسون

على الرغم من ذِكر نبات اليانسون في المخطوطات الفرعونيّة القديمة ضمن وصفات علاجيّة، إلا أن موطنه الأصلي غير معروف حتى الآن، ولكن يتم زراعته في الوقت الحاضر على نطاق واسع في لبنان، وتركيا، وسوريا، وإيران، والصين، والهند، واليابان، وجنوب شرق الولايات المتحدة الأمريكية. 

التركيب الكيميائي لليانسون

تحتوي تركيبة اليانسون الكيميائية على زيت طيّار بنسبة 1.5- 6 % من كتلته الأصلية، وهذا الزيت يتكون من مادة الأثينول المُتحولة والتي تُشكل حوالي 93.9% منه، بالإضافة إلى زيت الاستراجول الذي تصل نسبته إلى 2.4%، ويختلف تركيب هذا الزيت من دراسة إلى أخرى حسب طريقة التحليل الكيميائي التي استخدمته الدراسة، ومصدر اليانسون، وموعد حصاده.

ويشتمل اليانسون على أحماض دُهنية، مثل: حمض البالمتيك وحمض الأوليك، وتُشكل الكربوهيدرات حوالي 4% من كتلته، والبروتينات 18%.

فوائد اليانسون 

يَمنح شرّاب اليانسون العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، حيث أُثبت علميًا فوائده، وهي:

  • فوائد اليانسون للصدر: هناك العديد من الدراسات التي أكدت أن اليانسون يُساهم إلى حد كبير في علاج نزلات البرد والأنفلونزا، والتهاب الشُّعب الهوائية، والربو، كما يساعد على التخلُّص من البلغم، والتهابات الجيوب الأنفية، والسعال، وسيلان الأنف، وأشارت هذه الدراسات إلى أن شُرب كوب من اليانسون مع بذور الشمَّر، والحبة السوداء بإمكانه تخفيف أعراض الربوّ، والسُعال الشديد.

  • فوائد اليانسون لعلاج الأرق: يُعد اليانسون من أشهر المشروبات الطبيعية التي يتم استخدامها لعلاج مشاكل الأرق؛ ذلك لأنه يحتوي على مُركبات طبيعية تُساعد على استرخاء الأعصاب، وبالتالي الخلود إلى النوم بسهولة.

  • فوائد اليانسون للجهاز الهضمي: حيث يُساعد على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، وعُسّر الهضم، وتهدئة تقلُّصات المعدة، كما أنه يُعتبر مُلينًا طبيعيًا للأمعاء، ويُستخدم في التخلُّص من انتفاخات البطن وطرد الغازات، ويعالج قرحة المعدة، بالإضافة أنه يُعد فاتحًا للشهية.

  • فوائد اليانسون للمرأة الحامل: يَنصح  الأطباء النساء الحوامل بالإكثار من شُرب اليانسون في الشهر التاسع؛ ذلك لأن اليانسون يقوي عضلات الرحم؛ ممّا يَنتُج عنه تسهيل عملية الولادة الطبيعية وتخفيف آلامها.

  • فوائد اليانسون لمرضى السُكري: يُكافح مشروب اليانسون مرض السُكري، حيث وَجدت دراسة حديثة أن تناول 5 جم من مسحوق اليانسون يوميًا لمدة 60 يومًا؛ نتج عنه انخفاض في معدلات السكر في الدم بنسبة 36%، بالإضافة إلى ملاحظة انخفاض نسبة الدهون الثلاثية، والكولِسترول.

  • فوائد اليانسون للدورة الشهرية: يُساعد اليانسون على تخفيف آلام الدورة الشهرية، فأكدت بعض الدراسات أن تناول مشروب اليانسون مع بذور الكرفس يُخفف من شدة آلام الدورة الشهرية.

  • فوائد أخرى لليانسون
  1. علاج الغثيان.
  2. التخفيف من آلام الصداع النصفي.
  3. تجديد خلايا الكبد.
  4. زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  5. تسكين الآلام ومضاد للالتهابات.
  6. مضاد للفيروسات والفطريات والبكتيريا.

محاذير استخدام اليانسون

  • حالات الحمل والرضاعة: حيث اتضح من خلال التجارب التي أُجريت على الفئران؛ إن مادة الأثينول المُتحول له تأثير استروجيني وتفاعلات مضادة للإخصاب، وقاتلة لخلايا الجنين؛ ولذلك يجب تجنُّب شُرب اليانسون أثناء فترات الحمل الأولى والرضاعة.

  • الأطفال: لا يُنصح بإعطاء اليانسون للأطفال كجرعات علاجية؛ ذلك بسبب عدم وجود دراسات علمية تفيد بإمكانية إعطائه لهم بأمان.

اليانسون في الطب القديم

احتل اليانسون مكانة علاجية هامة في الطب القديم، وجاء ذِكره في العديد من البرديّات القديمة، ففي برديةّ"ايبرز" الفرعونية، ذُكر اليانسون كعلاج لآلام المعدة، وعُسر البول، وجاء -أيضًا- في بردية "هيرست" أن المصريين القدماء استخدموا اليانسون كمُنبه عطري يُستخدم في غسيل الفم، ومضاد لانتفاخات المعدة، وكعلاج لآلام اللثة والأسنان.

أوصى العالِم الطبيب أبقراط بتناول نبات اليانسون لتخليص الجهاز التنفسي من المواد المخاطية الضارة، كما نصح عالِم الطبيعة القديم بلين بمضغ حبات اليانسون الطازج لإنعاش النفس، ولأن اليانسون يُساعد على هضم الطعام في الأمعاء.

وفي دول أمريكا الوسطى، كانت المُرضعات تتناولن مشروب اليانسون لإدرار كمية الحليب في الثدي، وكان اليانسون قديمًا يُعد من أهم السلع التجارية في دول حوض البحر المتوسط لدرجة أنه كان يُستعمل كعُملة متداولة لتسديد الضرائب، ووصلت شعبيته إلى درجة أن "الملك إدوارد" فَرَض عليه ضريبة من أجل إصلاح جسر لندن. يقول ابن سينا في قانونه عن اليانسون:

"إذا سُحِقَ اليانسونُ وخُلطَ بدُهنِ الوردِ، وقُطِّر في الأذن، بَرِأَ ما يُعرض في باطنها من صدّع أو ضربة. كما ينفع شرابًا ساخنًا مع الحليب لعلاج الأرق وهدوء الأعصاب".

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 11:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن