فوائد المغنيسيوم للجسم

فوائد المغنيسيوم للجسم

الماغنسيوم، من العناصر الضروريّة التي يحتاجها جسم الإنسان يوميًا؛ للوقاية من الأمراض المُختلفة، أخطرها أمراض القلب والسرطان، فكما أشارت بعض الدراسات في جامعة هارفارد في الولايات المُتحدة الأمريكيّة، أن الماغنسيوم يعمل على حماية الأوعيّة الدمويّة، وتقويّة العِظام، والتخلُّص من كافة أعراض الأمراض النفسيّة، وأبرزها الاكتئاب، ففي هذا المقال سنتحدّث عن كل ما يتعلَّق بعُنصر الماغنسيوم، من حيث الفوائد والجرعات الموصي بها يوميًا.

فوائد المغنسيوم

تتعدد الفوائد الصحيّة للماغنسيوم، والتي من بينها الآتي:

  1. يحمي من الإصابة بهشاشة العظام: حيث إن الماغنسيوم يقوم بزيادة كثافة المعادن الموجودة في العِظام، مما يعمل على تقويتها وحمايتها من الترقُّق والتكسُّر.
  2. يُساعد في خّفض ضغط الدّم المُرتفِع: من بين خصائص الماغنسيوم العلاجيّة، أنه يُساعد على ضبط مُستوى ضغط الدّم.
  3. يَحِد من الإصابة بأمراض القلب والأوعيّة الدمويّة: من بين خصائص الماغنسيوم حماية الجسم من الإصابة بالأمراض المُزمنة كالقلب وتصلُّب الشرايين، ويُقلل مخاطر الإصابة بالسكتات القلبيّة والدماغيّة.
  4. يضبط مُستوى السُكّر في الدّم: خاصة للأشخاص المُصابين بمرض السُكّر؛ لأنه يعمل على تسهيل عمليّة التمثيل الغذائي، ويَحِد من نشاط الأنسولين في الجسم، مما يضمن الحِفاظ على المُستوى الطبيعي للسُكّر في الدّم.
  5. يُقلل من خطر الإصابة بالسرطان: فقد أثبتت إحدى الدراسات أن تناول ١٠٠ ملليجرام من الماغنسيوم في النظام الغذائي يوميًا، يحمي من الإصابة بالأمراض السرطانيّة بنسبة ١٣%، خاصة سرطان القولون والمُستقيم.
  6. يُخفف من آلام المفاصل والعضلات: لأن الماغنسيوم يتمتَّع بخصائص مُضادة للالتهابات، تُساعد في عِلاج تشنُّج العضلات، وجعلها أكثر ليونة.
  7. يُحسِّن وظيفة الجهاز العصبي: مما يُساعد على تقليل الإجهاد البدني، ومنع الاضطرابات النفسيّة، مثل: التوتر والقلق والعصبيّة، مما يؤثِّر بشكل إيجابي على صحة القلب والشرايين.
  8. يُوفر الطاقة اللازمة للجسم: لأنه يعمل على كسر الطاقة الناتجة من الجلوكوز، التي تجعل الشّخص يشعر بالخمول والإرهاق، فحصول الجسم على الكميّة المُناسبة من الماغنسيوم يوميًا، تُساعد على زيادة نشاط الإنسان.
  9. يُقلل من آلام الرأس: يُساعد الماغنسيوم في عِلاج الصداع النفسي، والأرق الليلي، إلى جانب دوره في تقليل أعرض الاكتئاب، ونوبات الهلع.
  10. يَحِد من أعراض الحيض: نظرًا لاحتواء الماغنسيوم على مواد مُضادة للالتهاب، فهو يُقلل من أعراض الدورة الشهريّة، مثل: تشنُّجات وآلام المَعِدة والانتفاخ.

أعراض نقص المغنسيوم

  1. تشنُّج العضلات، والشعور برفَّة غريبة في العضلات (حركة لا إراديّة طفيفة أشبه بالارتعاش).
  2. الاكتئاب والتوتر، والأرق واللامبالاة.
  3. الإصابة بهشاشة العِظام.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل: الربو.
  6. اضطراب في نبضات القلب.
  7. الشعور الدائم بالإرهاق، وفقد القُدرة على اتمام المهام.
  8. عدم التركيز، مما يُزيد من احتماليّة الإصابة بالزهايمر.

أسباب نقص المغنسيوم

  1. سوء التغذيّة، والإفراط في تناول الأطعمة السريعة.
  2. تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، مثل: الشاي والقهوة، والمشروبات الغازيّة.
  3. الآثار الجانبيّة لبعض الأدويّة، مثل: أدويّة الضَّغط.
  4. التعرُّض لضغوطات نفسيّة بشكل مُستمر.

أضرار نقص المغنسيوم في الجسم

  1. حدوث خَلل في وظائف الجهاز العصبي.
  2. القيء والغثيّان، وفقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  3. الإصابة بضعف حاد في العِظام والمفاصِل.
  4. اضطراب ضغط الدّم، والإصابة بأمراض القلب.

علاج نقص المغنسيوم في الجسم

  1. الإكثار من تناول السوائل، وفي حالة عدم قُدرة المريض على تناولها، يُمكن أن تُعطى له في محلول وريدي.
  2. الاعتماد على نظام غذائي مُتوازن يحتوي على نسبة كبيرة من الماغنسيوم، مثل: الخضروات الورقيّة والبقوليّات.
  3. تناول مُكملات الماغنسيوم، لكن تحت إشراف الطبيب المُختَّص.

أطعمة تحتوي على الماغنسيوم

  1. بذور اليقطين: والمعروف في أغلب الدول العربيّة باسم (القرع العسلي)، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الماغنسيوم والزِنك، كما أن بذور عبَّاد الشمس تحتوي على نفس القيمة الغذائيّة لبذور اليقطين.
  2. الكاجو: من أكثر أنواع المكسرات احتواءًا على العديد من المعادن والفيتامينات، خاصة الماغنسيوم، إلى جانب اللوز وعين الجمل، فهما يحتويان على كميّة كبيرة من عُنصر الماغنسيوم.
  3. التونة: فضلًا عن كون سمك التونة يحتوي على كميّة كبيرة من الأوميجا ٣، إلا أنه غني بعنصر الماغنسيوم، وأغلب الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب في ضغط الدّم، يلجأون إلى تناول التونة؛ لضبط مُعدلات ضغط الدّم، لكن يُحذّر تناول التونة المُعلَّبة؛ لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح.
  4. الأفوكادو: حيث إن تناول نِصف حبة من فاكهة الأفوكادو يوميًا، يُلبي حاجة الجسم من الماغنسيوم، كما أن الأفوكادو مصدر هام لعُنصر البوتاسيوم.
  5. الخضروات: تحتوي الخضروات على العديد من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم يوميًا، خاصة الخضروات الورقيّة، مثل: الملوخيّة والسبانخ، والسبانخ والكُرنب، فكل هذه الخضروات وأكثر يتوافر فيها نسبة كبيرة من عُنصر الماغنسيوم.
  6. الشيكولاتة الداكنة: فهي من الأطعمة التي تحتوي على عُنصر غذائي ضروري لجسم الإنسان كالماغنسيوم، والشيكولاتة أنواع ومن بين هذه الأنواع الشيكولاتة الداكنة أو الدّراك كما يُطلَّق عليها الآن؛ حيث إنها تحتوي على أكثر من ٦٠% من الكاكاو الغني بعُنصر الماعنسيوم، فليس جميع مُكوناتها السُكّر ومُشتقاته، حتى أن طعمها غير مُحلى بعض الشيء.

أعشاب لعلاج نقص المغنسيوم

  1. الشبت: يحتوي كل ٢٠٠ جرام من الشبت على ما يُعادل ٣٥٧ ملليجرام من الماغنسيوم.
  2. أوراق النعناع: فقد ذكر موقع (غيزوندية إينيرونغ) ضرورة تناول أوراق النعناع الطازجة؛ لأن ٢٠٠ جرام منه يحتوي على ٤٢٢ ملليجرام من عُنصر الماغنسيوم.
  3. الآس (الريحان): من أفضل الأعشاب المُستخدمة في عِلاج نقص الماغنسيوم في الجسم، فيُمكن إضافة القليل من أوراق الريحان الطازجة أو الجافة إلى بعض أنواع الطعام.
  4. الزَّعتر: يُفضل تناول الزَّعتر طازجًا؛ لأن الزَّعتر الجاف لا يحتوي على كميّة كبيرة من عُنصر الماغنسيوم.
  5. الكزبرة: تتميَّز الكزبرة بمذاقها الطيِّب، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة كبيرة من الماغنسيوم، فيُفضل إضافتها إلى بعض الأطعمة، سواء جافة أو أوراق طازجة.

احتياجات الجسم اليومية من المغنسيوم

  1. مُنذ الولادة إلى سِن ٦ شهور ⇐ ٥٠ ملليجرام.
  2. من ٦ شهور إلى سنة ⇐ ٧٠ ملليجرام.
  3. من عُمر سنة إلى ٣ سنوات ⇐ ١٥٠ ملليجرام.
  4. من ٤ سنوات إلى ٦ سنوات ⇐ ٢٠٠ ملليجرام.
  5. من ٧ سنوات إلى ١٠ سنوات ⇐ ٢٥٠ ملليجرام.
  6. من ١١ سنة فما فوق للإناث ⇐ ٣٠٠ ملليجرام.
  7. من ١١ سنة فما فوق للذكور ⇐ ٣٥٠ ملليجرام.
  8. خلال فترة الحمل والرضاعة ⇐ ٤٥٠ ملليجرام.
  9. من ١٥ سنة إلى ١٨ سنة للذكور ⇐ ٤٠٠ ملليجرام.

الماغنسيوم كغيره من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم، وانخفاض مُستوى هذا العُنصر في الجسم، يُهدد الصحة العامة للإنسان، كما أنه يجب تناول الكميّة التي يحتاجها الجسم يوميًا؛ حتى لا تؤول إلى نتائج عكسيّة تضُر بصحة أعضاء وأجهزة جسم الإنسان.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 04:12 صباحًا
بواسطة: منال السيد