فوائد المانجو

فوائد المانجو

المانجو فاكهة يعشقها الجميع، باستثناء قلة قليلة يمتنعون عن أكلها؛ وذلك لأنها تتميز بطعمها الحلو، ومذاقها الرائع، الذي يجذب إليها الناس جميعًا.

المانجو ثمرة استوائية قشرية ذات نواة تنتمي إلى جنس مانجيفير mango، وتُعد من أقدم الفواكه حيث زُرعت قبل أربعة ألاف عام، وأطلق عليها العرب اسم (الأنبَج)، ولها مُسميات أخرى كثيرة مثل: العَنبا و العَنب، ولكن جاء ذكرها في المعجم الوسيط باسم(المَنجة).
ويعتبر موطنها الأصلي في الهند، ولكنها تزرع قي مصر، والسودان، واليمن، وقطاع غزة، وبعض بلدان جنوب آسيا وشرقها، وأمريكا الجنوبية، ونجحت السعودية مؤخرا في زراعتها بالجنوب في منطقة جازان.

فوائد المانجو الغذائية

تُعد المانجو مادة ذات قيمة صحية عالية جداً؛ ذلك لأنها تحتوي على أحماض كثيرة مضادة للأكسدة، مثل: حمض النخليك والحمض الدهني وحمض التفاح، ومن أهم فوائدها ما يلي:

  • تحتوي المانجو على مضادات الأكسدة beta cirptoxantina؛ التي تساعد على الوقاية من خطر سرطان عنق الرحم، فالنساء اللواتي امتلكن معدلات عالية من مضادات الأكسدة؛ أصبحن أقل عرضة من الإصابة بهذا النوع من السرطانات.
  • المانجو، فاكهة غنية بعنصر فيتامين c؛ حيث يساعد على الوقاية من أمراض كثيرة، مثل: نزلات البرد والأنفلونزا، الحساسية بمختلف أنواعها والسرطان، كما يساهم -أيضاً -في تقليل مستوى الكولِسترول في الجسم وارتفاع ضغط الدم.
  • يوجد بها كميات جيدة من الحمض الأميني triptofano ، والعناصر المهدئة التي تساعد على هدوء الأعصاب، والنوم المنتظم. كما أن الحمض الأميني يقوم بإنتاج هرمون السيروتوبين الذي يُعرف باسم (هرمون السعادة)؛ لأنه يجعلنا نشعر بحال أفضل، ويبعد الأفكار السيئة عن عقولنا.
  • تساعد المانجو على تفادي الكثير من الأمراض الجلدية الناتجة عن عدم إزالة الشوائب، والبكتيريا من الجلد.
  • تحتوي المانجو على أنزيمات هاضمة للبروتينات وتسمى بالإنجليزية encimas protectlas؛ فهذه الإنزيمات مهمة جداً؛ لأنها تُسهم في الحصول على الفوائد القصوى من الأغذية، وتفادي تراكم الفضلات الزائدة عن حاجة الجسم، والتي قد تسبب مشاكل كثيرة، مثل: الغازات، الإسهال، الإمساك، والاضطرابات المعوية.
  • تحتوي المانجو على عنصر الحديد؛ لذا يُنصح بتناوله للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا وفقر الدم، وكذلك الذين يصابون بحالات نزيف، ويفقدون كمية من الدم مثل: النزيف الأنفي والإجهاض، فيجب عليهم تناول المانجو؛ لأنها تساعد على تعويض ماتم فقده من الدماء.
  • الحفاظ على لون وقوة الشعر؛ لأنها تحتوي على مادة الكولاجين والنحاس، بالإضافة إلى علاج تساقط الشعر والحد منه؛ حيث يحتوي المانجو على أحماض دهنية تغذي الشعر وتعمل على تقويته.
  • يُعتبر المانجو مُنظف جيد جداً للبشرة؛ حيث يقوم بتنشيط المسام وإغلاقها؛ لمنع ظهور حب الشباب، فإذا وُضعت شريحة مانجو على البشرة لمدة 15 دقيقة، ثم شطف البشرة بالماء الدافىء، ستلاحظ الفارق، كما أنه يساعد على علاج البثور، ومكافحة الشيخوخة، وعلاج البقع الداكنة.
  • تنظيم معدلات السكر في الدم؛ فالذين يعانون من مرض السكري يُسمح لهم بغلي أوراق المانجو وشربها؛ حيث تساعد على تنظيم الأنسولين، ولا يُسمح لهم بتناول كمية كبيرة من المانجو.
  • علاج ضربات الشمس، حيث بمجرد تناول القليل من عصير المانجو البارد، يحمي من خطر ضربات الشمس، والسكتات الدماغية.
  • تحتوي على فيتامين b6، وفيتامين e، وتقاوم العدوى البكتيرية، كما أنه يحتوي على فيتامين a الذي يقوي النظر ويمنع العمى الليلي. 

أضرار المانجو

يتساءل الكثيرون عن أضرار المانجو، ولكن المانجو شأنها شأن أي فاكهة؛ حيث إن تناولها بكثرة قد يؤدي إلى حدوث مُضاعفات وخاصة إن كان الفرد يعاني من الأمراض التالية:

  • مرضى الكبد: حيث تحتوي المانجو على كميات من الأملاح، والتي تقوم بإختزان المياه داخل جسم مرضى الكبد، كما أنها تُعد من مدرات البول، الأمر الذي يؤدي إلى فقد كمية كبيرة من البوتاسيوم؛ لذا يُنصح مرضى الكبد بعدم تناول المانجو، أو الاكتفاء بتناول ثمرة واحدة في الشهر.
  • مرضى الكلى: فعندما يتناول مريض الكلى كميات كبيرة من المانجو؛ تحدث له آثارًا جانبية سلبية، منها حدوث خلل في عملية الهضم، ارتفاع نسبة السكر، والتي تؤثر بالسلب على الكلى، وتكوين الحصوات على الكلى.
  • المرأة الحامل: تحتوي المانجو على عدد كبير من السُعرات الحرارية؛ وذلك يؤدي إلى زيادة واضحة في الوزن، وهذا أمر غير مرغوب فيه خاصة أثناء فترة الحمل، وإذا كانت المرأة الحامل مصابة بسكر الحمل ينبغي الامتناع عن تناول المانجو منعاً باتاً.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 17 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن