فوائد الكاكا للجسم والبشرة

تُعتبر فاكهة الكاكا من أكثر الفواكه التي يُحبها الجميع بفضل مذاقها الرائع وطعمها اللذيذ، فهي تمتلك الكثير من العناصر الغذائية الهامة لصحة الإنسان العامة؛ لذا سنتحدث عن أهم فوائد الكاكا للجسم والبشرة.

الكاكا

فاكهة الكاكا، بالإنجليزية: Persimmon، ويُطلق عليها -أيضًا- أسماء عديدة، مثل: القاقا، التين الكاكي، الخرما، حيث يُنطق اسمها حسب لكنة أهل كل دولة من دول البلدان العربية.

تنتمي فاكهة الكاكا إلى الفصيلة الأبنوسية (هي إحدى الفصائل النباتية التي تَضُم الأشجار والنباتات مُستديمة الخُضرة)، ويُستخرج من شجرة الكاكي، وهي عبارة عن شجرة صغيرة الحجم للغاية، تحتوي على عدد قليل من الأوراق ذات الشكل البيضاوي، وتتميز الأوراق بلونها الأخضر الفاتح الذي يتحول إلى اللون العنبري (مزيج بين اللون البُرتقالي والأصفر) خلال فصل الخريف.

ينمو شجر الكاكي في المناطق الساحلية التي تتميز بالمناخ المعتدل الرطب؛ ولذلك تَكثُر زراعته في منطقة حوض البحر المتوسط؛ حيث اعتدال درجة الحرارة، والجدير بالذكر أن نبات الكاكا لا يتحمل الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، أو الانخفاض الشديد في درجات الحرارة؛ لأن ذلك يؤدي إلى تلف المحصول بالكامل؛ فهو لا يستطيع التأقلُّم مع الظروف المُناخية القاسية.

يحتاج شجر الكاكي إلى الزراعة في تُربة جيدة الصرف، ولا يَكثُر فيها الصخور والحصى؛ لأن زيادة الصخور في التربة الزراعية يؤدي إلى إعاقة نمو جذور النباتات، كما أنه يحتاج إلى ماء وفير للري، وينصح الخبراء الزراعيون الأشخاص الذين يزرعون نبات الكاكا بإضافة سماد النيتروجين سريع الامتصاص، لاسيما في بداية فصل الربيع.

الموطن الأصلي لنبات الكاكا

عُثر على الموطن الأصلي لنبات الكاكا في سواحل دولة الصين، و استغل الحُكماء الصينيون هذا النبات أفضل استغلالًا؛ حيث كانوا يتناولوها بسبب مذاقها الحلو؛ بالإضافة إلى أنهم أول من عرفوا خصائصها العلاجية في علاج العدوى الفيروسية و نزلات البرد والحُمى الشديدة، وعندما اشتهر نبات الكاكا زادت حركة التجارة؛ حيث قامت الصين بالتوسع في زراعة الكاكا، وقامت بتصديرها إلى دولة اليابان، وبعد مرور فترة انتشرت زراعة شجر الكاكي في البلاد الواقعة على سواحل حوض البحر المتوسط، مثل: اليونان؛ حيث أطلق اليونانيون على نبات الكاكا لقب "ثمار الآلهة"، كما انتشرت زراعته -أيضًا- في سواحل دولة إيطاليا وإسبانيا ومصر وتركيا وبلاد الشام والساحل التونسي.

المكونات الغذائية لنبات الكاكا

يشتمل نبات الكاكا في خصائصه على الكثير من المكونات الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان في العمليات الحيوية، ومن أهم المكونات الغذائية الموجودة في الكاكا:

أولًا: الأملاح والمعادن الغذائية

  • الكالسيوم: 27 ملليغرام.
  • الصوديوم: 1 ملليغرام.
  • البوتاسيوم: 310 ملليغرام.
  • الحديد: 2.5 ملليغرام.

ثانيًا:الفيتامينات

  • فيتامين ج: 66 ملليغرام.

ثالثًا: المواد الغذائية

  • البروتينات: 0.9 جرام.
  • السُكريات: 35 جرامًا.
  • السُعرات الحرارية: 126 سُعرًا حراريًا.

فوائد الكاكا

فاكهة الكاكا غنية بالكثير من العناصر الغذائية المُفيدة لصحة الإنسان العامة، ومن أهم فوائد الكاكا:

تحسين النظر

أثبت الدراسات العلمية والأبحاث التي أجراها الخُبراء في مجال طب العيون، أن فاكهة الكاكا تمتلك خصائص صحية تُفيد صحة العيون؛ وذلك لأن الكاكا تحتوي على مادة الزياكسانثين (إحدى العناصر الموجودة في مجموعة فيتامين ب)، وهذه المادة تلعب دورًا قويًا في تحسين قوة النظر والحفاظ على صحة العين، كما تُقلل من فُرص الإصابة بالعمى الليلي لدى الأشخاص الذين هُم في مرحلة الشيخوخة.

الوقاية من الأورام السرطانية

تحتوي فاكهة الكاكا على نسبة كبيرة من مُضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرة المُسببة لتكوين الأورام السرطانية، بالإضافة إلى اشتمالها على نسبة كبيرة من المُركَّبات الفينولية التي تلعب دورًا هامًا في الحدّ من نشاط الأورام الخبيثة داخل جسم الإنسان، كما أن الكاكا غنية بالبروتينات المُفيدة؛ التي تعمل على تجديد وعلاج أنسجة الجسم التالفة؛ نتيجة العلاج الكيميائي والإشعاعي الذي يتعرض له مريض السرطان؛ حيث إن البروتين يُساهم في زيادة إفراز كُرات الدم الحمراء، وتحفيز نسبة الكولاجين التي تُجدد خلايا الجلد.

تحسين عملية الهضم

تُساعد الكاكا إلى حد كبير في تحسين عملية الهضم؛ حيث إن ثمرة الكاكا الواحدة تحتوي على 25% من حاجة الجسم اليومية للألياف؛ فالألياف تُعتبر من أهم المواد الغذائية الهامة لعملية الهضم؛ وذلك لأنها تعمل على تسهيل حركة الطعام داخل الأمعاء ومنع الإصابة بالإمساك، وزيادة نسبة الأنزيمات الهاضمة التي تُفرزها المعدة، كما أنها تعمل على تقليل نسبة امتصاص الجسم للدهون.

تنظيم مستويات ضغط الدم

ينصح الكثير من الأطباء المرضى الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم بضرورة تناول فاكهة الكاكا؛ حيث إنها تحتوي على نسبة كبيرة من عنصر البوتاسيوم؛ وهو أحد العناصر المهمة في تنظيم مُعدلات ضغط الدم المرتفع؛ فيُساعد على التخفيف من قوة تدفق الدم؛ وبالتالي التقليل من احتمالات الإصابة بأمراض القلب، وتصلُّب الشرايين.

تقوية جهاز المناعة

تعمل الكاكا على تعزيز قوة جهاز المناعة؛ لأنها تحتوي على فيتامين C بنسبة تصل إلى أكثر من 80% من حاجة الجسم لفيتامين c، كما أن فيتامينC يعمل على تعزيز كرات الدم البيضاء؛ حيث تُعتبر كُرات الدم البيضاء خط الدفاع الأول الذي يحمي الجسم الالتهابات والعدوى والجراثيم.

الوقاية من هشاشة العظام

حيث إن فاكهة الكاكا تحتوي على عنصر الكالسيوم الهام لبناء أنسجة وعضلات الجسم التالفة، ويحدّ من الإصابة بهشاشة العظام وترققها، بالإضافة إلى دوره في تقوية الأسنان خاصة عند الأشخاص الذين بلغوا مرحلة الشيخوخة.

حماية البشرة

أثبت العديد من الأبحاث والدراسات العلمية الحديثة التي يُجريها خبراء التجميل أن الكاكا تُعالج مُعظم البشرة التي يُعاني منها الإنسان؛ وذلك بسبب احتوائها على فيتامينC الذي يُساهم في منع خلايا الجلد من التأكسد -وأيضًا- حماية البشرة من الالتهابات الناتجة عن التعرُّض المُفرط لأشعة الشمس؛ وبالتالي حماية الجلد من الجفاف والتجاعيد الناتجة عنه، كما تحتوي الكاكا على البروتينات التي تُنشط خلايا الدم الحمراء، وتعمل على وصولها إلى خلايا البشرة؛ الأمر الذي يُزيد من نضارتها.

أضرار الكاكا

على الرغم من الفوائد العديدة التي توجد في الكاكا؛ إلا أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى حدوث بعض المخاطر الصحية، مثل:

  • انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • الإصابة بداء السُكري؛ وذلك لأن الكاكا تحتوي على نسبة عالية من السُكريات.
  • تُسبب زيادة الوزن.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن