فوائد الزنجبيل للشعر الأبيض

الزنجبيل من النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، ويكثُر انتشاره في المناطق الشرقية من الهند، وهو من فصيلة النباتات الزنجبيلية، ويُستخدم في الطهي؛ لأنه من التوابل التي تمتاز بالرائحة العِطرية النفّاذة، ويشيع استخدامه الآن في كثير من الوصفات الخاصة بالشعر والبشرة، فضلًا عن كَونهِ مضاد قوي للفيروسات لحماية الجهاز التنفسي، والهضمي، والمناعي من الإصابة بكثير من الأمراض؛ لأنه يحتوي على عناصر غذائية ذات قيمة عالية في مكافحة الأمراض كالكاسيوم، والبروتين، والكربوهيدرات، وفيتامين ج،هـ، وب6، والحديد، والماغنسيوم، والمنجنيز، وسنتناول في هذا المقال الحديث عن فوائد الزنجبيل للشعر، وخاصة الشعر الأبيض، والبشرة، وكافة أجهزة الجسم، وأضراره.

فوائد الزنجبيل للشعر الأبيض

الشعر الأبيض  علامة من علامات الشيخوخة؛ لأن الشعر في ذلك الوقت يكون غير قادرٍ على إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن إكساب الشعر اللون الطبيعي، ولكن في بعض الأحيان قد يظهر الشعر الأبيض في مرحلة الشباب، وهو الشّيب المُبكِر، وقد يرتبط ظهور الشعر الأبيض خلال مرحلة الشباب نتيجة لعوامل وراثية، فالزنجبيل يعمل على التخلُّص من الشعر الأبيض، وذلك من خلال مكوناته.

يحتوي الزنجبيل على العديد من الفيتامينات، والأحماض، والحديد، واليود، والتي تعمل على تعزيز إنتاج صبغة الميلانين، والتي من خلالها يحتفظ الشعر بلونه الطبيعي، وكذلك التخلُّص من الشعر الأبيض.

 يعمل الزنجبيل على تطهير الجهاز اللمفاوي، فهو مُطهِر قوي لفروة الرأس، ومُحفِز لأداء الدورة الدموية، مما قد ينتج عنه الآتي:

  1. إطالة الشعر، وزيادة كثافته.
  2. معالجة الشعر التالف، ويُقلل من تساقطه.
  3. يجعل الشعر أكثر نعومة.
  4. معالجة القشرة، ويحمي فروة الرأس من الجفاف.
  5. يُعالج الشيب المُبكر، ويُؤخِر ظهور الشعر الأبيض.

طريقة الزنجبيل للقضاء على الشعر الأبيض

يتم التغلُب على الشعر الأبيض باستخدام الزنجبيل المطحون، من خلال تدليك فروة الرأس بمطحون الزنجبيل حوالي 15 دقيقة يوميًا لمدة 10 أيام متتالية؛ للحصول على نتيجة فعّالة.

فوائد الزنجبيل للصحة

فائدة الزنجبيل للجهاز التنفسي

يعمل الزنجبيل على علاج كافة المشاكل التي قد يتعرض لها الجهاز التنفسي، فهو من أفضل العلاجات العُشبية لعلاج الحساسية،والربو، ومُوسع للشُعب الهوائية، كما يُمكِن استخدامه في علاج نزلات البرد، والوقاية من الأنفلونزا، وذلك لأنه يشتمل على مضادات (الهيستامين)، وهي من أقوى المضادات في علاج الالتهابات التي يتعرض لها الجهاز التنفسي، فيُنصح بتناول خليط مكون من ملعقة من الزنجبيل المطحون وملعقة عسل نحل يوميًا كل صباح.

الزنجبيل والجهاز الهضمي

إن الزنجبيل من أفضل الأعشاب التي تُعالج مشاكل الجهاز الهضمي؛ لأنه يمنع تشنُجات المُعِدة، ويقضي على التقلُّصات، والانتفاخ، والإسهال، بالإضافة إلى أنه يُساعد في عملية الهضم بشكل سليم، ولذلك يُنصح بتناول كوب من مغلي الزنجبيل بعد كل وجبة.

الزنجبيل وعلاج التهابات المفاصل

يعمل الزنجبيل كمُسكِن قوي لآلام المفاصل، وبعض الالتهابات المزمنة، وتورم القدمين، لذلك يُنصح بإضافة الزنجبيل إلى ماء الاستحمام، ويمكن عمل خليط من مطحون الزنجبيل والكركم، وخل التفاح، ووضعها على المنطقة المُصابة.

فائدة الزنجبيل للعظام

يُعالج الزنجبيل هشاشة العظام، فقد أُجريت دراسة من قِبل جامعة (ميامي) بالولايات المُتحدة الأمريكية، حيث أثبتت قدرة الزنجبيل في المحافظة على صحة العظام، والتخفيف من آلام المفاصل بنسبة 63%.

الزنجبيل وعلاج الصداع النصفي

يعمل الزنجبيل على التخفيف من آلام الصداع النصفي، والتخلص من التهابات الأوعية الدموية، كما أن الإجهاد التأكسُدي والالتهابات المُزمنة التي يتعرض لها الإنسان بصفة مستمرة، من الممكن أن يُسرع من الإصابة بالشيخوخة المبكرة، ويُعتَقد أنها من الأسباب الرئيسية لظهور أعراض مرض الزهايمر خاصة لكبار السن، فاستخدام الزنجبيل قد يمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدُث في الدماغ، بالإضافة إلى أنه يُحفز الوظيفة الدماغية.

الزنجبيل لإنقاص الوزن

الزنجبيل له دور فعّال في إنقاص الوزن الزائد خاصة لمرضى السمنة، فهو يعمل على خفض مستوى السكر في الدم، كما أنه يعمل على خفض نسبة الكولِسترول في الدم، لذلك يُنصح لمن يُعانون من ارتفاع في الكولِسترول بتناول ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون يوميًا لمدة 45 يومًا.

الزنجبيل يُقوّي جهاز المناعة

الزنجبيل له قدرة فائقة في تحفيز الجهاز المناعي، والحماية من كافة الفيروسات والبكتيريا التي قد تتسبب في إصابة الإنسان بأمراض خطيرة، فالزنجبيل يعمل على خفض درجة حرارة الجسم، ويمنع تراكم السموم داخل كافة أجهزة الجسم، وهو مُطهِر قوي للجهاز اللمفاوي.

الزنجبيل ومرضى القلب

يحمي الزنجبيل من الإصابة بالجلطات والأزمات القلبية، وذلك لقدرته على خفض مستوى البروتينات الدهنية المؤكسدة بنسبة 23%، والتي تُعد أبرز العوامل االمُسببة لأمراض القلب.

فوائد الزنجبيل للنساء

يُستخدم الزنجبيل في علاج عُسر الطمث والتخفيف من آلامه،  عن طريق تناول كوب من الماء الدافىء مُذاب به ملعقة من الزنجبيل المطحون، وذلك في الثلاثة أيام الأولى خلال فترة الطمث.

كما أن الزنجبيل يعمل على التقليل من أعراض الوَحَم بالنسبة للمرأة الحامل.

فوائد الزنجبيل للرجال

يُستخدم الزنجبيل كمقوِّي فعّال للقدرة الجنسية للرجال، وزيادة الخصوبة، وعلاج سُرعة القذف، كما أنه يُقلل من التهاب الخصيتين.

فوائد الزنجبيل للبشرة

يعمل الزنجبيل على تنظيف البشرة من الأتربة التي يتعرض لها الإنسان طوال اليوم، كما أنه مُطهِر فعّال للمسام، ولكن لا يُنصح باستخدامه لأصحاب البشرة الحساسة؛ بسبب احتوائه على مادة لاذعة قد تؤدي إلى التهاب البشرة الحساسة.

هذه هي فوائد الزنجبيل التي لا حصر لها، وعلى الرغم من فوائده المُتعددة، إلا أنه يحمل بعض الأضرار إذا أفرط الإنسان في استخدامه.

أضرار الزنجبيل

على الرغم من فوائد الزنجبيل التي لا يمكن حصرها، إلا أن الإفراط في استخدامه قد يؤدي إلى:

  1. التهاب الفم، وخاصة لمن يستخدمونه لعلاج أمراض اللثة.
  2. حدوث قُرحة شديدة بالمعدة، وذلك لمن يُعانون من التهابات في الأمعاء.
  3. زيادة سرعة ضربات القلب، على الرغم من أنه يُعالج أمراض القلب، إلا أن الإفراط في استخدامه قد ينتج عنه نتيجة عكسية.
  4. اضطراب في وظائف الجهاز العصبي.

هذه أهمية الزنجبيل للشعر بصفة عامة والشعر الأبيض بصفة خاصة، وأغلب أجهزة الجسم، بالإضافة إلى أضراره التي تكاد تكون منعدمة، إلا إذا أفرط الإنسان في تناوله.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الجمعة، 21 ديسمبر 2018 07:12 مساءًا
بواسطة: شيماء خالد