فوائد الحلبة الحصى

فوائد الحلبة الحصى

تُعتبر الحلبة من أهم النباتات العشبية المُستخدمة في الطب البديل، فقد تم استخدامها من قِبل قدماء المصريين والإغريق من بعدهم، كما استخدمها العرب في علاج الكثير من الأمراض، وقالوا فيها "لو يعلم الناس ما في الحلبة لاشتروا بوزنها ذهبًا"، وقد جاءت الدراسات الحديثة لتُثبت أن الحلبة تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة والفيتامينات، كما تحتوي على بعض الزيوت الطيارة المسئولة عن القيمة الطبية المرتفعة للحلبة، ويمكن استخدام الحلبة عن طريق غلي أو نقع الحلبة الحصى، أو طحن بذورها واستخدامها كتوابل للطهي أو كمشروبات أيضًا، لذلك سوف نحاول أن نستعرض بعضًا من فوائد الحلبة الحصى.

فوائد الحلبة الحصى

تقليل نسبة الكولِسترول

تساعد الحلبة على خفض مستوى الكولِسترول الضار بالدم، حيث تحتوي على بعض المركبات المعروفة باسم الصابونين الستيرويدية التي تقلل امتصاص الكولسترول، وتحد من إنتاجه عن طريق الكبد، مما يحمي القلب والأوعية الدموية ويقلل من فرص الإصابة بالسكتات القلبية والدماغية.

تخفيف آلام الحيض والولادة

تحتوي الحلبة على بعض المُركَّبات التي تُشبه هرمون الإستروجين الأنثوي مثل: ديوسجينين، وإيسوفلافون؛ حيث تعمل تلك المُركَّبات على تخفيف آلام الحيض والولادة، وتقليل الأعراض المصاحبة لسن اليأس مثل الاكتئاب والتوتر، كذلك فتعمل تلك المركبات على زيادة إفراز حليب الأم أثناء فترة الرضاعة، كما تُحسّن الحلبة من جودة حليب الأم؛ لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن الضرورية لنمو الرضيع.

تُحارب السرطان

أشارت بعض الأبحاث العلمية إلى دور الحلبة في مهاجمة الخلايا السرطانية دون الإضرار بالخلايا الطبيعية السليمة، كما ثبت دور الحلبة في المساعدة على علاج سرطان الثدي والبروستاتا، كذلك فإن للحلبة دورًا هامًا في الوقاية من سرطان القولون؛ حيث تحتوي على بعض المواد الكيميائية التي تمنع القولون من إعادة امتصاص الأملاح الصفراء والكولِسترول؛ مما يحمي بطانة القولون ويقلل فرص إصابته بالسرطان.

علاج مشاكل الجهاز الهضمي

تحتوي الحلبة على نسبة عالية من الألياف؛ فتعمل على زيادة ليونة الفضلات، وتُسهّل من إخراجها، وتقلل من الإصابة بعسر الهضم؛ فتعمل بذلك على علاج الإمساك، كذلك فقد ثبُت أن تناول الحلبة يُساعد على فتح الشهية للطعام.

فوائد الحلبة للبشرة والشعر

فالحلبة الحصى تحتوي على مجموعة من الفوائد للبشرة والشعر حيث:

  • تحافظ على نضارة البشرة وتعالج الأمراض الجلدية.
  • تحارب البثور والرؤوس السوداء، وتقلل التجاعيد.
  • تساعد على تقشير البشرة والتخلُّص من الجلد الميت.
  • علاج لقشرة الشعر.
  • تعمل كمرطّب طبيعي للشعر وتحميه من الجفاف
  • تساعد على تقوية الشعر ومنع تساقطه.

فوائد إضافية للحلبة

  • الحفاظ على صحة الكلى، وعلاج الحصوات.
  • علاج لمشاكل الجهاز التنفسي، مثل الكحة والربو، كما تعمل كطارد للبلغم.
  • الوقاية من ارتجاع المريء، وتخفيف الأعراض المصاحبة له.
  • تعزيز أداء الجهاز المناعي للجسم.
  • تقليل الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل.
  • القضاء على الديدان عن تناولها صباحًا على معدة خاوية.
  • تُخفّف من آلام الحلق والحمى عند مزجها بالليمون والعسل.

الآثار الجانبية لتناول الحلبة

  • رائحة غير مرغوبة في البول والعرق.
  • الإسهال.
  • زيادة الغازات والانتفاخ.
  • قد تتسبب في بعض آلام المعدة.
  • يجب الحذر عند تناول الحلبة أثناء الحمل لتجنب حدوث انقباضات مبكرة للرحم.
  • قد تتسبب في الحساسية لبعض الناس.

يجب التوقف عن تناول الحلبة عند:

  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الشعور بالإعياء أو الإرهاق الشديد.
  • زيادة التعرق بشكل ملحوظ.
  • زيادة نبضات القلب وسرعة التنفس.
  • طفح جلدي، أو نزيف غير طبيعي.

كما يجب عدم تناول الحلبة مع أحد الأعشاب التي تؤثر على تخثّر الدم مثل الثوم، والجينسينج، والجنكة وغيرها.

وبعد التعرّف على كل تلك الفوائد الصحية للحلبة، فيجب تناولها بصورة منتظمة، ونختم بقول العالم الإنجليزي كليبر "لو وُضعت كل الأدوية في كفة، ووضعت الحلبة في كفة لرجحت كفة الحلبة".

موضوعات متعلقة
كُتب في: الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: أحمد سراج