فوائد التونة

تُعتبر التونة من المُنتجات الغذائية عالية القيمة والتي يعشقها الكثير من الأشخاص، فبِجانب فوائدها تَدخُل في صناعة الكثير من المأكولات المشهورة لتُضيف إليها نكهة لذيذة، ففي هذا المقال سنعرض عليكم أهم الفوائد التي توجد في التونة.

سمك التونة

سمك التونة، ويُطلق عليه -أيضًا- اسم التُّنَّ، أو تُنَّة، (الاسم العلمي: Thunne)، وهو أحد أنواع الأسماك التي تنمو في المحيطات ويتبع الفصيلة الأسقمرية ( ويُطلق عليها اسم الفرخيات، وهي الفصيلة التي تَضُم في مجموعتها حوالي 40% من الفقاريّات، الاسم العلمي لها: Perciformes)، ويُعد سمك التُّونة من الأسماك التي تتميز بأنها ذوات الدم الدافئ ( يُطلق هذا المصطلع العلمي على الكائنات التي تكون درجة حرارتها مُرتفعة نسبيًا بالمقارنة مع درجة حرارة البيئة).

يَبلُّغ طول سمك التونة 200 سم تقريبًا، ووزنه حوالي 250 كيلو جرام تقريبًا، وبناءً على ذلك فإن سمك التونة يُصنف ضمن الأسماك كبيرة الحجم حيث سُجل أكبر حجم له بطول 645 سم، ووزنه 70 كيلو جرام، ولقد أظهرت الإحصائيات مؤخرًا أن أسماك التونة مُهددة بالانقراض؛ وذلك بسبب زيادة الطلب على مأكولات السوشي في المطاعم العالمية، حيث يُصنع من سمك التونة؛ وهذا الأمر أدى بطبيعة الحال إلى زيادة نسبة الصيد التُجاري لسمك التونة، وبالتالي انخفض عددهم بنسبة 90% مقارنة بأعداد أسماك التونة في القرن ال20.

يعتمد سمك التونة في غذائه على بعض الأعشاب البحرية التي تنمو في أعماق المُحيطات، ولكن الغذاء الأساسي الذي يعتمد عليه هو الأسماك البحرية، مثل: سمك الرنجة، سمك الماكريل، الحبَّار، القشريات.

المكونات الغذائية للتونة

تحتوي التونة في خصائصها على الكثير من العناصر التي تحمل قيمة غذائية عالية ومفيدة جدًا لصحة الإنسان العامة، فكل عنصر من العناصر الموجودة في تركيبة التونة تشمل فوائد غذائية، ومن هذه العناصر:

أولًا: الفيتامينات

  • فيتامين أ: 65
  • فيتامين ب1: 0.134
  • فيتامين ب3: 22.07
  • فيتامين ب6: 1
  • فيتامين ب12 : 2.4
  • فيتامين د: 82

ثانيًا: المعادن والأملاح

  • الحديد: 1.4 ملليغرام.
  • الفسفور: 311 ملليغرام.
  • البوتاسيوم: 207 ملليجرام
  • الكالسيوم: 13 ملليغرام
  • الزنك: 0.9 ملليغرام

ثالثًا: المواد الغذائية

  • الكربوهيدرات: 0
  • البروتينات: 29 جرام
  • الدهون: 8 جرام
  • السُعرات الحرارية: 130 سعر حراري

فوائد التونة

العناصر الغذائية التي توجد في سمك التونة تمنحه قيمة غذائية وفوائد كثيرة جدًا ومُهمة لجسم الإنسان، ومن أهم هذه الفوائد:

تنشيط الدورة الدموية

ينصح الكثير من الأطباء الأشخاص الذين يُعانون من تجلُّط الدم وصعوبة سريانه داخل الأوعية الدموية، بتناول التونة باستمرار؛ وذلك لأن التونة تقوم بتحفيز الخلايا على تنشيط الدورة الدموية داخل جسم الإنسان، وبالتالي الحدّ من تجلُّط الدم الذي يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل الصحية، مثل: ارتفاع مستويات ضغط الدم، ضيق الأوعية الدموية، الجلطات القلبية، والسكتات الدماغية، كما أن التونة تشتمل في خصائصها على حمض أوميغا 3 الذي يُساعد على سيولة الدماء داخل شرايين القلب.

الحماية من مرض ألزهايمر

في الآونة الأخيرة، ارتفعت نسبة الإصابة بمرض ألزهايمر إلى حدٍ كبيرٍ حيث أُطلق عليه لقب "مرض العصر"؛ وبناءً على ذلك قام العلماء بتكثيف التجارب والأبحاث لإيجاد علاج لمرض ألزهايمر، ووجدوا أن تناول سمك التونة؛ يؤدي إلى تقليل احتمالات الإصابة بهذا المرض؛ وذلك لأن التونة تحتوي على حمض أوميغا 3 وفيتامين ب، والبوتاسيوم، فهذه العناصر تعمل على تعزيز صحة الدماغ وتُنمي القدرات المعرفية عند الإنسان، وبالتالي تحميه من فُقدان الذاكرة.

الحفاظ على الوزن

ينصح خُبراء التغذية الأشخاص الذين يُعانون من السِمنة المُفرطة ويتَّبعون حمية غذائية لإنقاص وزنهم بضرورة تناول التونة ضمن الوجبات الرئيسية لهم، وذلك لأن التونة تحتوي على نسبة قليلة جدًا من السُعرات الحرارية والدهون، بالإضافة إلى أن التونة تشتمل على حمض أوميغا 3 الذي يعمل تحفيز هرمون الليبتين (هرمون الشبع)؛ الأمر الذي يؤدي إلى منح الإنسان الشعور بالشبع، وبالتالي إنقاص الوزن.

تنظيم مُعدلات ضغط الدم

تلعب التونة دورًا كبيرًا في تنظيم مُعدلات ضغط الدم عند الإنسان، والحدّ من ارتفاعه؛ وذلك بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم السوائل في جسم الإنسان، كما أنه مُدر للبول فيعمل على الحدّ من احتباس السوائل داخل جسم الإنسان؛ الأمر الذي يؤدي إلى إبقاء ضغط الدم في مُعدلاته الطبيعية.

الوقاية من مرض السرطان

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن سمك التونة يشتمل على مضادات الأكسدة وكميات كبيرة من الفيتامينات التي تعمل على منع تأكسد الطعام داخل جسم الإنسان، ومُحاربة الجذور الحُرة التي تُسبب الإصابة بالسرطان، كما أن مادة الفلافونويد تقوم بمنع انتشار الأورام السرطانية إن وُجدت، وأضافت الأبحاث أن حمض أوميغا 3 الموجود في التونة يقوم بتنظيم الأحماض الأمينية الثانوية؛ حيث إن زيادتها تؤدي إلى الإصابة بسرطان الكُلى والبروستاتا، كما أن التونة غنية بالبروتينات القابلة للذوبان والتي تُعزز إنتاج كرات الدم الحمراء داخل جسم الإنسان وتُجدد الأنسجة التالفة.

تحسين المزاج

زيت أوميغا 3 الذي يوجد في التونة يقوم بتحفيز مادة الدوبامين (هرمون السعادة) داخل جسم الإنسان؛ الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالراحة النفسية والسعادة، وتحسين الحالة المزاجية.

الوقاية من أمراض القلب

تشتمل التونة في خصائصها على عنصر النياسين (فيتامين ب3)، هذا العنصر يعمل على تحليل جُزيئات الكولِسترول الضار LDL؛ الأمر الذي يؤدي إلى منع تراكم الكولِسترول على جدران الأوعية الدموية، كما أنه يَدخُل في تركيبة الكثير من أدوية القلب والشرايين.

أضرار التونة

يُعد سمك التونة شأنه شأن الكثير من الأطعمة التي يؤدي الإفراط في تناولها إلى حدوث مخاطر صحية عديدة؛ لذا نَذكُر لكم أهم المخاطر الصحية الناتجة عن تناول التونة بكثرة:

  • الإجهاض: فتحتوي التونة على نسبة كبيرة من عنصر الزئبق الضار؛ لذا ينصح الأطباء النساء الحوامل بعدم تناول التونة مُطلَّقًا؛ حتى لا يتطور الأمر إلى حدوث إجهاض للجنين.
  • الفشل الكلوي: يجب على الأشخاص الذين يُعانون من قصور في وظائف الكُلى بالابتعاد عن تناول التونة؛ وذلك بسبب احتوائها على الكثير من المعادن التي تَضُر مرضى الكُلى.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: شيماء خالد