فوائد البقدونس

البقدونس أو المقدونس (بالإنجليزية petroselinum crispum) هو نبات عُشبي يتبع الفصيلة الخيمية، له رائحة عطرية مميزة، وأوراقه الخضراء زاهية اللون. 
يُطلق عليه اسم (المعدَنوس) في كل من الجزائر وتونس والمغرب والعراق، وفي بعض الدول العربية الأخرى يُطلق عليه اسم (كَرفِس). يُستعمل البقدونس كنوع من التوابل لإضافة نكهة جميلة على الطعام، وتُزين به أطباق الطعام، كما يُستخدم زيت بذور البقدونس كمادة عطريّة في الصابون والعطور والمواد التجميلية.
يتم استخدام نبتة البقدونس بجميع أجزائها لما تحتويه من فوائد جمة؛ حيث تُستخدم الأوراق والبذور والجذور والزيوت المستخلصة لأغراض علاجية وطبيّة؛ بسبب احتوائها على مكونات فعّالة وخصائص علاجية تفيد جسم الإنسان.

البقدونس في الطب القديم

يُعرف البقدونس في اللغة الهيروغليفية باسم(ماتت)؛ حيث عَثر عالم الآثار والمصريات (جرابو) على بقايا بذور وأوراق البقدونس في المقابر الفرعونية، وأكدت البرديات القديمة أن المصريين القدماء استخدموا البقدونس في الوصفات العلاجية لكثير من الأمراض، فقد كانوا يستخدمونه كخافض للحرارة، وفي حالات عسر الدورة الشهرية أو انقطاعها، وتهدئة الالتهابات والأورام. بينما استعملوا بذور البقدونس لطرد الغازات من الأمعاء وحالات عسر التبول.
استخدم القدماء البقدونس-أيضًا- كمضاد للمغص، ومُذيب لحصوات الكلى، والتهابات المعدة الحادة، وضيق التنفس، كما أنه يُدرّ حليب المُرضعة، واُستخدمت أوراقه لعلاج تورم الثدي ولدغ الحشرات والتهابات الجلد.

فوائد البقدونس

  1. أكدت الأبحاث التي تم إجراؤها على حيوانات التجارب؛ أن البقدونس يُساعد على تحسين وتنظيم السكر في الدم لمن يعانون من مرض السكري ، والتقليل من أضرار الأكسدة، كما أن له أثرًا واقيًا في حماية خلايا الكبد.

  2. تلعب مادة الأبيجينين الموجودة في البقدونس دوراً كبيراً؛ حيث تمنع التصاق جزيئات الكولِسترول الضارة بخلايا الجسم؛ والتي قد تؤدي إلى تصلُّب الشرايين. وتساعد مادة cosmosino على منع تراكم الصفائح الدموية؛ وبذلك تُسهم في الحد من الجلطات القلبية والذبحات الصدرية.

  3. من يُعاني من مشاكل ارتفاع ضغط الدم عليه تناول البقدونس؛ حيث أكدت الدراسات التي أُُجريت أن البقدونس يُخفّض نسبة حمض اليوريك في الدم؛ والذي يسبب ارتفاعه عن المعدل الطبيعي إلى ارتفاع معدلات ضغط الدم.

  4. يُساهم البقدونس في استعادة النشاط الاستروجيني في الجسم؛ حيث إن مستوى الاستروجين يقل في جسم الانسان في سن اليأس، ويؤثر على الصحة بشكل عام، وانخفاضه في الجسم قد يزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام، والهبّات الساخنة المصاحبة لانقطاع الطمث، وارتفاع الكولِسترول في الدم، والاكتئاب.

  5. يساعد على علاج حالات الاستسقاء edema، التي تحدث لمن يٌعانون من مشاكل في الكبد؛ حيث إن البقدونس مُدرّ للبول.

  6. يعمل البقدونس كمضاد بكتيري؛ حيث يُؤثر على عمل جهاز المناعة؛ وذلك يُفسر استخدامه في الطب البديل لعلاج الحساسية، والالتهابات المزمنة، وأمراض المناعة.

  7. يحتوي البقدونس على مادة الأبيجينين والمايرستينسين التي تقاوم السرطان، وقادرة على منع تكاثر خلايا سرطان الرئة، وسرطان الثدي، والقولون، واللوكيميا، والجلد.

  8. يُستخدم لعلاج حصوات الكلى والمسالك البولية، وأمراض المثانة؛ حيث يحتوي على عناصر مُنقية ومُدرّة للبول.

  9. يُعالج حالات السعال الجاف والربو، واضطرابات الجهاز التنفسي، كما أن عصير البقدونس يعالج التهاب الشعب الهوائية؛ حيث يُنقي ويُطهر الجهاز التنفسي من السوائل الضارة والمخاط.

  10. الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي لإنقاص الوزن؛ يُنصح لهم بتناول البقدونس لاحتوائه على فيتامينات وألياف هامة تساعد الجسم في هذه الفترة.
  11. يحتوي البقدونس على فيتامينc والذي  يحمي البشرة من أعراض الشيخوخة، بالإضافة إلى أنه مضاد للأكسدة؛ ويُحفز الجسم على إنتاج الكولاجين.
  12. يُعد البقدونس علاجًا فعّالاً؛ لإزالة البقع الداكنة والحبوب والبثور من الوجه.

التركيب الغذائي والمادة الفعالة لنبات البقدونس

أولاً: التركيب الغذائي

  1. يحتوي البقدونس  على فيتامينc والذي يُعادل نسبته أربعة أضعاف نسبة الفيتامين في الليمون؛ حيث إن كل 100 جرام من البقدونس بها 169 ملليجرام من الفيتامين؛ مما يزيد من قوة المناعة، ويُضاعف مقاومتها ضد الفيروسات والبكتيريا التي تسبب العدوى بنزلات البرد والأنفلونزا.

    2. كما أن البقدونس يحتوي على نسبة عالية من الحديد والألياف المفيدة لمن يُعانون من الأنيميا وفقر الدم، فالبقدونس يساعد على استعادة نسبة الحديد المفقودة في الدم.

    3. يوجد به نسبة مرتفعة من  فيتامين b، b2 ،b3 ،b6. 

ثانياً: المادة الفعالة

يحتوي البقدونس على زيت طيّار ، ومادة الأبيول apiole ، والفلافونويدات المقاومة للسرطانات، بالإضافة إلى فيتامين c.

نصائح

هناك بعض الأمور التي  يجب على الناس الانتباه إليها عند تناول البقدونس .

  • البقدونس المجفف غير الطازج يفقد كافة عناصره الغذائية، ويُصبح بدون أي فائدة تُذكر؛ لذا يُنصح بتناوله طازجاً لاكتساب الفائدة الكاملة منه.
  • تقطيع البقدونس لقطع صغيرة أو فرمه؛ يُفقده الكثير من عناصره الدوائية والغذائية؛ لذا يجب تناول أوراقه كاملة، والمواظبة اليومية على تناوله مع الوجبات الرئيسية.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن