فرد الشعر بالبروتين

فرد الشعر بالبروتين

تُعاني الكثير من الفتيات والنساء من مشكلات عِدة للشَّعر، مثل: تجعُّد وتقصُّف وهيشان الشَّعر، وقد يكون السبب في ذلك بعض العوامل الوراثيَّة، أو الإفراط في استخدام مُستحضرات تصفيف الشَّعر المُختلفة، ومع التطوُّر العلمي في مجال التجميل، ظهر نوع من مُستحضرات الشَّعر، المنوطة بعِلاج بعض من مشاكل الشَّعر، وأبرزها مُشكلة التجعُّد والتقصُّف، ويُطلَّق على تلك التقنيَّة بروتين الشَّعر، أو فرد الشَّعر بالبروتين، وهي مُكلِّفة للغاية، ونجاح نتائجها تعتمد على مدى اتقان المُختَّص لفرد الشَّعر في التعامُل مع مادة الفَرد (البروتين)، والذي سنتحدث عنه باستفاضة في هذا المقال.

فرد الشَّعر بالبروتين

من التقنيَّات الحديثة المُستخدمة في علاج الشَّعر المُجعَّد، وهي أشبه بطُرق الفرد التقليديَّة (السيشوار والمكواه)، لكن هذه الطُرق نتائجها وقتيَّة، وسُرعان ما يعود الشَّعر إلى طبيعته الأولى، لكن فرد الشَّعر بالبروتين يستغرق وقتًا لا بأس به (حوالي من 3 إلى 4 سنوات)، إلى أن يزول نتائجه، بالإضافة إلى تعدد أنواع بروتين الشَّعر المُستخدم في الْفَرد، ولعل أفضل هذه الأنواع وأكثرها شُهرة، هو البروتين البرازيلي؛ بفضل احتوائه على مواد مُغذيَّة للشَّعر، مثل: زيت الأرجان والكفيار، القمح والأرز، وغيرها من المُكونات التي لا تُسبب ضررًا لفروة الرأس، بالإضافة إلى أنواعه الكثيرة، مثل ( أنواع بروتين الشَّعر):

  1. بي تي إكس برازيليان BTX BRAZILIAN THERAPY.
  2. ماراكوجا مالتي ثيرابي MARCO MULTI THERAPY.
  3. سيلكي بايو تريتمنت Silky Bio- Treatment.
  4. ثيرابي ليس THERAPY LISS.
  5. بايو لاين BIO LINE.
  6. بروتين بيرلا ثيرابي جولد 1000 مل من بيرى نيجرا، وهو أفضل أنواع البروتين؛ لعدم احتوائه على مادة الفورمالديهايد.

فوائد فرد الشَّعر بالبروتين

تُستخدم تقنيَّة فرد الشَّعر بالبروتين لكلٍ من الرجال والنساء؛ نظرًا لفوائد في تحسين المظهر الخارجي للشَّعر، بالإضافة إلى ما يلي:

  1. تقويَّة بُصيلات الشّعر، وزيادة كثافته، خاصة لأصحاب الشَّعر الخفيف.
  2. عِلاج مُشكلة تقصُّف الشَّعر، وزيادة طوله.
  3. يُزيد من نعومة ولمعان الشَّعر؛ لأن بروتين الشَّعر يعمل على بناء الطَّبقة الخارجيّة لبصيلة الشَّعر.
  4. فرد الشَّعر لفترة طويلة (حوالي 4 سنوات).

أضرار البروتين على الشّعر

تكمُن أضرار البروتين للشَّعر، على مدى ضرر المادة المُعالجة الموجودة داخل شتى أنواع البروتين، وليس في طريقة المُعالجة ذاتها؛ لأن بروتين الشَّعر يحتوي على مادة تسمى بالفورمالديهايد، على الرَّغم من أنها تعمل على فرد الشَّعر بطريقة مُذهِلة، إلا أن استنشاقها يلحق الضرر بالصحة العامة لمُستخدميه، ومن بين هذه الأضرار الآتي:

  1. تهيُّج فروة الرأس، وظهور طفح جلدي.
  2. احمرار الوجه والرَّقبة وفروة الرأس؛ نتيجة استنشاق كميَّة كبيرة من مادة الفورمالديهايد.
  3. حكة واحمرار العينين والأنف، والإصابة بنزيف من الأنف.
  4. تفاقم مُشكلة تساقط الشَّعر، وظهور فراغات واضحة بفروة الرأس.
  5. جفاف وضَعف فروة الرأس؛ بسبب زيادة تركيز الفورمالديهايد على فروة الرأس، مما يؤدي إلى تقليل إفراز فروة الرأس للمواد الدهنيَّة.
  6. التعرُّض للإصابة بالأورام السرطانيّة، خاصة أورام الدماغ وسرطان أو ابيضاض الدَّم (اللوكيميا)؛ لأن مادة الفورمالديهايد تُعد في حد ذاتها مادة مُسرطَنة.
  7. التهاب الشُعَب الهوائيَّة، والإصابة بالسُعال المُزمن.

آثار سلبية لفرد الشَّعر بالبروتين

تنطوي آثار فرد الشَّعر بالبروتين على مدى مهارة المُختَّص بفرد الشَّعر بهذه التقنيَّة؛ لأن البروتين يحتوي على مواد كاوية حارقة، تضُر بصحة فروة الرأس، كلما زاد تركيز تلك المواد على فروة الرأس، كلما زادت معها مشاكل الشَّعر، بطريقة يصعُب التعامل معها، مما يؤدي إلى الآتي:

  1. سقوط الشَّعر من الجذور بصورة ملحوظة.
  2. تقصُّف وضعف بُصيلات الشَّعر.
  3. خشونة ملمس الشَّعر، وبهتان لونه.
  4. ظهور طفح جلدي في فروة الرأس، مما يُعيق نُمو الشَّعر مُجددًا.

الوقايَّة من أضرار بروتين الشَّعر

تُسبب مادة الفورمالديهايد أضرارًا للشَّخص المُختَّص، والشَّخص الخاضع للعلاج على حدِ سواء، لذا يجب توخي الحذَّر أثناء استخدام  بروتين الشَّعر، عن طريق اتِّباع الآتي:

  1. استخدام الأقعنة الواقيَّة (الكمامات)؛ للحَد من استنشاق مادة الفورمالديهايد.
  2. ارتداء القفازات أثناء وضع البروتين على الشَّعر؛ لتجنُّب تهيُّج جلد اليدين.
  3. الحِرص على تهويَّة المكان الذي يَتِم فيه مُعالجة الشَّعر بالبروتين؛ لتقليل تجمُّع مادة الفورمالديهايد في المكان.

طريقة إعداد بروتين الشَّعر في المنزل

يُمكن تحضير بروتين الشَّعر في المنزل، دون الحاجة إلى اللجوء لمراكز التجميل المُكلِّفة، وذلك عن طريق استخدام مواد طبيعيَّة؛ لتفادي كافة الأضرار الناتجة عن بروتين الشَّعر الآخر، فهُناك العديد من الطُرق الطبيعيَّة، والمُتمثلة في الآتي:

قبل البدء في التعرُّف على طُرق فرد الشَّعر في المنزل، هُناك بعض الإرشادات التي يجب اتِّباعها قبل استخدام أي طريقة من الطُرق التي سنذكرها لاحقًا، ومن أهم هذه التعليمات ما يلي:

  1. غسل الشَّعر جيدًا بالشامبو، ويُحبَّذ أن يكون الشامبو خالٍ من المواد الكيميائيّة الضارة.
  2. ترك الشَّعر حتى يَجِف قليلًا، وتمشيطه (تسريحه) باستخدام فُرشاة شَعر مُتباعدة الأسنان، أو مشط ذو أسنان واسعة، ويُفضَّل استخدام المشط الخشبي.
  3. نقوم بتقسيم الشَّعر إلى أربعة أجزاء، قبل وضع أي طريقة من الطُُرق الآتيّة:

صفار البيض وزيت الزيتون

  1. يَتِم خفق صفار بيضة واحدة مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البِكر، وكوب من الماء الفاتر.
  2. يُوضَع الخليط الناتج على الشَّعر بأكمله، مع التركيز على فروة الرأس.
  3. يُغطى الشَّعر بغطاء الاستحمام البلاستيك، ونتركه لمُدة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  4. ثُمَّ يُغسَّل الشَّعر أولًا بالماء البارد، ثُّم الشامبو المُناسب لطبيعة الشَّعر، ويُفضَّل شامبو طبي.

صفار البيض وعسل النَّحل

  1. نقوم بخلط كلٍ من: صفار بيضة واحدة، مع ملعقة كبيرة من عسل النَّحل، وملعقة صغيرة من زيت اللوز الحُلو.
  2. تُمزَّج المُكونات جيدًا، وبعد ذلك نضع الخليط على الشَّعر بداية من فروة الرأس حتى الأطراف.
  3. نضع غطاء الاستحمام على الشَّعر، ونتركه لمُدة ساعة واحدة.
  4. نغسِل الشَّعر بالماء البارد، والشامبو المُفضَّل.

صفار البيض والموز

  1. نضع صفار بيضتين، مع ثمرة واحدة كبيرة من الموز في الخلاط، لمُدة 3 دقائق؛ حتى تتجانس المكونات جيدًا.
  2. نضع الخليط على الشَّعر بالتساوي، ونُغطي الشَّعر بغطاء الاستحمام (بونيه).
  3. نترُك الخليط على الشَّعر لمُدة لا تزيد عن ساعتين.
  4. بعد ذلك نغسِّل الشَّعر بالماء البارد جيدًا، والشامبو الطبي.

نجد أن أغلب الطُرق الطبيعيَّة المُستخدمة في فرد الشَّعر، تعتمد اعتمادًا كُليًا على صفار البيض؛ لاحتواء البيض على كميَّة كبيرة من البروتين، الذي يُساعد على إعادة ترميم الشَّعر التالف، وعِلاج جميع مُشكلات الشّر، عِلمًا بأن الطُرق الطبيعيَّة تأخذ وقتًا طويلًا إلى أن تظهر نتائجها، لكنها أفضل من الطُرق الصناعيَّة الأُخرى، التي تعتمد على مواد كيميائيّة تضُر بصحة الشَّعر، إلى جانب نتائجها غير المضمونة.

أما في حالة التشبُّث باستخدام بروتين الشَّعر البرازيلي أو أي نوع آخر، يجب الاعتماد على بروتين شعر خالٍ من مادة الفورمالديهايد، على الرَّغم من نتائج تلك الأنواع مؤقتة، لكنها أقل ضررًا من الأنواع الأُخرى المليئة بمادة الفورمالديهايد الضَّارة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الاثنين، 17 ديسمبر 2018 07:12 مساءًا
بواسطة: منال السيد