عملية بالون المعدة لتخفيف الوزن

عملية بالون المعدة لتخفيف الوزن

بالون المعدة هو أداة تساعد على فقد الوزن بطريقة غير جراحية لفترة قصيرة نسبيًا، وهو عبارة عن بالون من السليكون ناعم مملوء بمحلول ملحي يتم إدخاله في المعدة لفترة مؤقتة؛ ليشغل جزء من مساحة المعدة، بحيث يسبب الشعور بالشبع بشكل أسرع بعد تناول كميات صغيرة من الطعام، وهو حل جيد للذين يرغبون في فقدان وزنهم دون تدخل جراحي، ولم يحصلوا على نتائج مُرضية من التمارين الرياضية، ومازالت لديهم شهية كبيرة للأكل.

يتطلب البالون الالتزام بنظام غذائي صحي، وتغيّرات دائمة في روتين الحياة اليومية، وممارسة التمارين الرياضية؛ وذلك لضمان نجاح وظيفة البالون والحصول على النتائج المرغوب فيها.  يفقد الشخص غالباً 30% من وزنه الزائد في الستة أشهر التي تلي وضع البالون، وسيشعر بتحسّن في حالة كان مصاباً بالسكري، التهاب المفاصل، أمراض القلب، وضغط الدم، حيث تؤدي السمنة إلى العديد من تلك الأمراض، ورغم ذلك فإن البالون لا يناسب كافة الأشخاص الذين يعانون من السمنة، والطبيب الأمين وحده هو من يحدد ذلك من خلال الفحص أو ينصح بوسيلة أخرى.

متى يمكن أن يكون بالون المعدة خياراً مناسباً؟

  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) يتراوح بين 30 إلى 40، ليس أكثر من ذلك.
  • لدى الشخص القدرة على تغيير روتينه اليومي، والالتزام بنمط صحي، وكافة تعليمات الطبيب.
  • لم يخضع المريض لأي عملية جراحة في المعدة أو المريء.
  • ازدياد الوزن باستمرار، وقد يترتب على ذلك الإصابة بـ داء السكري من النوع الثاني، أمراض القلب، الضغط المرتفع، السكتة الدماغية، أو انقطاع النفس أثناء اليوم.
  • الشراهة أو الاعتياد على تناول كميات كبيرة من الطعام.

آلية إجراء بالون المعدة

  • قبل إدخال البالون بعدة أيام، سيقوم  الطبيب بشرح كل ما يتعلق ببالون المعدة، وسيتم إجراء عدة  تحاليل طبية، وفحوصات، وقد يطلب الطبيب من المريض تقليل الأطعمة والمشروبات، وممارسة التمارين الرياضية، كما ينبغي أن يعرف الطبيب كل الأدوية التي يتناولها المريض، وتاريخه المرضي إن وُجد.
  • بعد تحضير المريض خلال عدة أيام، يتم تحديد موعد لإدخال البالون.
  • يبدأ الطبيب بحقن المريض بدواء مهدئ؛ ليكون مسترخياً، بدون الحاجة للتخدير الكامل كما سيقوم بـ " رش" الحلق بمخدر موضعي؛ حتى لا يشعر المريض بالأدوات التي سيتم إدخالها.
  • يدخل الطبيب أنبوباً رفيعاً "منظار" يحمل البالون الغير منتفخ عبر الحلق، ويتجه إلى الأسفل حيث المعدة.
  • ثم يُدخل الطبيب منظاراً آخر مرناً وهو عبارة عن كاميرا صغيرة للغاية مع حزمة ضوئية؛ ليتمكن الطبيب من رؤية المعدة من الداخل، كما تسمح الكاميرا برؤية البالون أثناء امتلائه بالمحلول الملحي.
  • يقوم الطبيب بملئ البالون بالمحلول الملحي بالتدريج حتى ينتفخ البالون بالكامل.
  • يبدأ الطبيب بسحب المناظير وإخراجها من الحلق مرة أخرى.
  • يحتوي البالون على صمام ذاتي الغلق، بمجرد سحب الأنبوب الذي كان يملؤ البالون بالمحلول، يُغلق من تلقاء نفسه، وهذا يمنع تسرب المحلول إلى المعدة.
  • تستغرق  إجراءات إدخال البالون إلى المعدة حوالي نصف ساعة تقريباً.
  • يعود المريض في نفس اليوم إلى المنزل.
  • يمكن تناول كميات صغيرة من السوائل مثل العصائر بعد ست ساعات من إدخال البالون إلى المعدة.
  • سيحدد الطبيب متى يتم التوقف عن النظام الغذائي القائم على السوائل، ربما يستغرق الأمر أسبوعا.
  • في الأسبوع الثاني يمكن حينها البدء في تناول الأطعمة اللينة بكميات ضئيلة.
  • ومن المرجح أنه يمكن تناول الطعام العادي بأنواعه المختلفة في الأسبوع الثالث، لكن بشكل عام خطوات النظام الغذائي هي التي سيحددها الطبيب.
  • يجب اتباع كافة التعليمات التي يوصى بها الطبيب لضمان سلامة البالون داخل المعدة، وسلامة الجسم أيضاً.
  • قد يصف الطبيب مجموعة من الأدوية عن طريق الفم؛ لتقليل تهيّج المعدة، وتقليل أحماضها لضمان عدم إلحاق أي ضرر بالبالون.
  • سيحدد الطبيب كافة الأطعمة المسموح بها والممنوع تناولها، وكذلك السوائل، بالإضافة إلى نوعية التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها.
  • يمكن أن تبقى البالون في المعدة لمدة 6 أشهر على الأكثر.

فوائد بالون المعدة

  • يؤدي البالون الذي يشغل جزء من مساحة المعدة إلى الشعور بالامتلاء والشبع بشكل أسرع عند تناول كميات صغيرة من الأطعمة.
  • يعمل البالون على نأخير تفريغ المعدة للطعام، وبالتالي الشعور بالشبع لفترات طويلة، ويُرجح أنه يسبب في تغيير مستوى الهرمونات المسئولة عن الشعور بالشبع مع الوقت.
  • يساعد على فقد من 20 إلى 30% من وزن الجسم خلال الستة الأشهر التالية من وضعه.
  • لا يرتبط فقدان الوزن بالبالون فقط، بل يجب اتباع كافة التعليمات، والأنظمة الغذائية التي سيحددها الطبيب.
  • تساعد بالون المعدة على التخلص من الوزن الزائد؛ وبالتالي تحسّن من الحالة الصحية العامة للجسم وخاصة الأمراض التي ترتبط بالسمنة، مثل: السكتات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، جلطات القلب، وكافة أمراض القلب والأوعية الدموية.

المخاطر والأعراض الجانبية لبالون المعدة

  • تعتبر مخاطر بالون المعدة نادرة الحدوث، مثل انكماش البالون نتيجة أحماض المعدة وتحركه خلال الجهاز الهضمي؛ مما يؤدي إلى انسداد، وهذا لا يحدث غالباً إلا في حالة عدم إزالة البالون رغم مرور أكثر من ستة أشهر من وجوده بالداخل.
  • الشعور بألم متوسط في المعدة، وغثيان ورغبة في القيء، لكن تلك الأعراض تستمر لبضعة أيام فقط بعد وضع البالون، ويمكن التقليل من تلك الأعراض من خلال أقراص يوصي بها الطبيب.
  • لا يجب أن يبقى البالون في المعدة مدة تزيد عن 6 أشهر، لأن البالون قد يتأثر بأحماض المعدة ويضعف ويصبح أقل سمكاً؛ مما قد يؤدي إلى تعرضه للثقوب أو الشقوق وتسرب المحلول منه، رغم أن نسبة حدوث ثقب في البالون احتمال ضعيفة للغاية، علما بأن السائل الداخلي للبالون ذو لون واضح يظهر أثناء التبول وفي البراز، للدلالة علي انثقاب البالون وضرورة التوجه للطبيب المعالج على الفور.
  • قد تصاب المعدة بالقرحة، أو الثقوب، وهذا أمر لا يحدث كثيراً، يكاد يكون نادر.

إزالة البالون من المعدة

  • يتم إزالة البالون بنفس الطريقة التي تم إدخاله بها، عن طريق عن طريق الفم والحلق.
  • سيقوم الطبيب بإدخال قسطرة عبر الفم لتدخل إلى الحلق ثم المعدة.
  • يقوم بعد ذلك بتفريغ البالون من المحلول الملحي.
  • بعد تفريغ البالون من المحلول؛ سينكمش وسيتمكن الطبيب من سحبه من المعدة وإخراجه.

من الممكن ألا يتمكن الشخص الذي خضع لإجراءات إنقاص الوزن سواء كان البالون أو حتى العمليات الجراحية من فقدان جزء كبير من وزنه؛ لأن ذلك لا يعتمد على العمليات فقط، بل لابد من الالتزام الصارم بكافة التعليمات الطبية الموصى بها، والتغييرات الجذرية في النظام الغذائي، وتناول أطعمة مفيدة، وممارسة التمارين الرياضية، وغيرها من الأمور الأخرى، فإنقاص الوزن يتطلب خطّة متكاملة الأركان للحصول على نتائج جيدة، وتجنّب استعادة الوزن الزائد مرة أخرى.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 13 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: Sara Mojahed