علاج غازات البطن

علاج غازات البطن

 تتكون غازات البطن؛ نتيجة وجود كمية كبيرة من الهواء داخل القناة الهضمية، وبالتالي تُسبب حدوث انتفاخ، بالإضافة إلى أنها من الأمور المُحرجة التي يتعرض لها الإنسان؛ بسبب بعض العادات اليومية التي يقوم بها الإنسان، مثل: تناول كميات كبيرة من الطعام بشكل سريع، والإفراط في استخدام الملح والبهارات، وتناول السُكريات بشكل كبير، وغيرها من العادات الخاطئة، وقد يكون السبب الإصابة ببعض الأمراض، وفي هذا المقال سنتناول أهم أسباب غازات وانتفاخ البطن والقولون، والتعرُّف على طُرق الوقاية والعلاج.

أسباب تكوّن غازات البطن والانتفاخ 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انتفاخ البطن وتكوّن الغازات داخلها، وأغلب الأسباب تعود إلى العادات الخاطئة التي نمارسها يوميًا أثناء تناول الطعام، والبعض الآخر يرجع إلى الإصابة ببعض الأمراض العُضوية والنفسية، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  1. تناول الأطعمة المليئة بالتوابل.
  2. الإفراط في تناول الوجبات السريعة.
  3.  تناول كميات كبيرة من البقوليات، مثل: الفول، والعدس.
  4. وجود نزيف داخل تجويف البطن؛ نتيجة انسداد الأمعاء.
  5. شُرب المياه الغازية أو العادية أثناء تناول الطعام.
  6. التهاب المعدة والإصابة بالإمساك عُسر الهضم.
  7. ابتلاع الهواء، وذلك عن طريق التدخين، أو مضغ العلكة.
  8. تناول كميات كبيرة من الطعام بسرعة دون مضغ.
  9. الإفراط في تناول الحليب، والمُعلّبات.
  10. اضطراب في وظائف البنكرياس.
  11. الإصابة بسرطان المِبيض.
  12. التهاب القولون بأنواعه.
  13. اقتراب موعد الدورة الشهرية.
  14. كثرة تناول الأطعمة الورقية الغنية بالألياف الغذائية، مثل: الجرجير، والفجل، والكُرنب الأخضر.

أعراض غازات البطن والانتفاخ

  1. الشعور بآلام قوية، وتقلصات في البطن.
  2. انتفاخ البطن بشكل ملحوظ.
  3. خروج غازات من البطن عن طريق ريح البطن أو التجشؤ.

طرق الوقاية من غازات البطن والانتفاخ

  1. التقليل من تناول الدهون والسكريات.
  2. عدم الإكثار من تناول الطعام، مع الالتزام بالمضغ الجيد.
  3. الابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة، والأطعمة الغنيّة بالتوابل الحارة.
  4. الامتناع  عن التدخين.
  5. شُرب كميات مناسبة من الماء حوالي 3 لتر على الأقل يوميًا؛ لتجنُّب الإصابة بالإمساك، والانتفاخ الناتج عنه.
  6. ممارسة الرياضة؛ لتسهيل عملية الهضم.
  7. تناول بعض المشروبات العُشبية، التي تُساعد على استرخاء عضلات المعدة، مثل: النعناع، والبابونج، والينسون، والحلبة.
  8. الاعتدال في تناول منتجات الألبان الدسمة.

أسباب انتفاخ القولون

هناك عدة عوامل تتسبب في إصابة القولون بالانتفاخ سواء قولون الجهة اليسرى أو اليمنى، لكن يجب على الشخص المُصاب أولُا إجراء الفحوصات اللازمة؛ لمعرفة الأسباب التي أدت إلى ذلك، والمُتمثلة في الآتي:

  • انتفاخ قولون الجهة اليسرى (قولون هابط)
  1. الالتهابات الناتجة عن الإصابة ببعض الفيروسات والبكتيريا، التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بإسهال دموي أو عادي، أو الإصابة بالجفاف.
  2. الإصابة بمرض (ischemic colic)، ويُسبب هذا المرض ضيق أو تلف في الأوعية الدموية، مما ينتج عنه ظهور مشاكل في تدفق الدم.
  3. التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، وهذه الأمراض تُسبب آلام في البطن.
  • انتفاخ قولون الجهة اليمنى (قولون صاعد)
  1. الإصابة بالعديد من الالتهابات والعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  2. اضطراب في الدورة الدموية.
  3. وجود أورام أو تكتلات في أولى مراحل نموها بالقولون.
  4. التوتر المُستمر، وكثرة التعرُّض للصدمات.

أعراض انتفاخ القولون

هناك العديد من الأعراض التي تُشير أن الشخص مُصاب بانتفاخ القولون، ومنها:

  1. صعوبة في التنفس، وحموضة في المريء.
  2. الشعور بآلام مُتفرقة في بعض العضلات، مثل: الأكتاف، والأطراف، والصدر.
  3. الإسهال؛ فالقولون مسؤول عن امتصاص الماء من الطعام.
  4. ألم في البطن، ويتمثل هذا الألم على شكل تشنجات متكررة.
  5. الانتفاخ والغازات؛ نتيجة لتراكم كمية كبيرة من الفضلات داخل القولون.
  6. وجود نزيف باستمرار أثناء عملية الإخراج، وهو ما يؤدي إلى حدوث أنيميا.
  7. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  8. الشعور بالضيق والتعب والإرهاق، وفقد في الوزن.
  9. الرغبة في إخراج الفضلات بشكل مُستمر دون الحاجة إلى ذلك.

علاج انتفاخ القولون

من الممكن علاج انتفاخ القولون من خلال تغيير بعض العادات اليومية، أو تناول بعض الأعشاب التي تعمل على استرخاء عضلات الجهاز الهضميّ.

  1. التخفيف من حدة التوتر والانفعالات العصبية؛ لأنها تُسبب تهيُّج مُزمن بالقولون العصبي.
  2. علاج الإمساك، والاستعانة ببعض العقاقير المُلينة، ولكن بإشراف الطبيب،.
  3. شُرب كميات كبيرة من السوائل، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية الطبيعية.
  4. تناول الأطعمة الغنية بـ (البروبيوتيكس)، وهو نوع من أنواع البكتيريا النافعة التي يحتاجها جسم الإنسان يوميًا؛ لتحسين عملية الهضم، ويتواجد هذا النوع من البكتيريا داخل الجسم، ولكنه يحتاج إلى عامل مُنشّط له، وبالرغم من عدم توافره بالصيدليات، فيُمكننا الحصول عليه من بعض منتجات الألبان، مثل: الزبادي.

علاج انتفاخ القولون بالأعشاب

  1. شُرب مغلي اليانسون بعد الأكل، فهو يعمل على تهدئة الأعصاب وتحسين الحالة المزاجية، بالإضافة إلى أنه مُضاد للمغص وطارد للغازات.
  2. مضغ بعض حبات الشمر أو أوراق النعناع الطازج، أو تناولهما كمشروب عند الحاجة؛ فالشمر يُساعد الشخص في التخلّص من الانتفاخ.
  3. تناول مغلي الحلبة؛ فهي تعمل على التقليل من المُخاط المُصاحب للبراز، وعلاج التهاب وانتفاخ القولون.
  4.  تناول ملعقة من عسل النحل يوميًا كل صباح؛ لأنه من أقوى العلاجات الطبيعية التي تُساعد على التخلُّص بشكل كبير من الانتفاخ.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الأحد، 2 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: منال