علاج بثور الوجه

البثور هي عبارة عن جيب من السوائل بين الطبقات العليا من الجلد. وأكثر الأسباب شيوعًا هي الاحتكاك، التجمد، الحرق، العدوى، ،الحروق الكيميائية، أو أسباب داخلية لها علاقة بالهرمونات أو الدم؛ لذا تعد البثور أحياناً عرضاً من أعراض بعض الأمراض.

يتم تشكيل الفقاعة البثرية من البشرة بالتحديد الطبقة العليا من الجلد؛ لحماية باقي الطبقات السفلى، وتكون البثور عادة ممتلئة بسوائل مثل: البلازما أو الدم أو الصديد حسب كيفية ومكان تشكلها، ويتوقف الضرر الذي ستتعرض له البشرة بسبب البثور على حجم البثرة ونوعية السائل الذي تحتويه.

يمكن أن تحدث البثور في أي عمر ولأي شخص، ولكن هناك أنواع من بثور الوجه تحدث للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية، وخاصة تلك التي تنطوي على ضعف في جهاز المناعة. وبشكل عام يمكن أن تكون مؤلمة أو غير مؤلمة، وتميل إلى أن تكوّن طبقة خارجية رقيقة تنفجر بسهولة شديدة.

أسباب تكوّن البثور

تظهر البثور في الوجه نتيجة لأسباب عديدة مثل:  اتباع نظام غذائي خاطئ، التعرض لمواد كميائية، عدم العناية بالبشرة، الاحتكاك، خلل هرموني، أو مشاكل صحية متعلقة بالجسم، وتُسبب بثور الوجه نوعاً من الحرج و عدم الثقة بالنفس وفيما يلي سنتناول الأسباب بالتفصيل:

  • البلوغ: في مرحلة البلوغ يقوم  هرمون الأندروجين بتحفّيز الغدد الدهنية على إفراز الزيوت في البشرة بكميات كبيرة؛ مما يؤدي للإصابة بحبوب الشباب.

  • عدم العناية بالبشرة: عند تعرُّض الجلد للجراثيم لفترات طويلة دون الاهتمام بتنظيف البشرة؛ حيث تقوم الجراثيم بإفراز إنزيمات تعمل على تحويل المواد الدهنية إلى سائل صديدي، يتجمع تدريجياً تحت الطبقة السطحية للجلد؛ مما يؤدي إلى تكوّن البثرة.
  • هرمون الإستروجين والأندروجين: يُسبب هرمون الإستروجين والأندروجين ظهور الحبوب الدهنية ذات الرؤوس البيضاء و السوداء؛ نتيجة لزيادة الدهون في الدم و انسداد مسامات الجلد بسبب عدم القيام بتنظيف البشرة بشكل مستمر.
  • الطمث: عند اقتراب موعد الطمث يحدث تغيُّر في هرمونات المرأة؛ مما يؤدي إلى زيادة إفرازات الغدد الدهنية، فتظهر البثور على الوجه.
  • العرق: يعمل العرق على انسداد مسام البشرة، وخاصة الوجه مع زيادة فرص تجمّع البكتيريا والجراثيم؛ وبالتالي يكون جلد الوجه بيئة مناسبة لظهور البثور.
  • السكّريات: النظام الغذائي الضار قد يكون سبباً رئيسياً في ظهور الحبوب، فالأكلات الغنية بالدهون، السكريات، والكربوهيدرات كالوجبات السريعة، تعمل على تسريع ظهور الحبوب، وخاصة السكريات؛ لأنها تحفِّز الغُدد على زيادة إفراز الهرمونات.
  • المواد الكيميائية ومستحضرات التجميل: كثرة استخدام مستحضرات التجميل كالبودرة وكريم الأساس، وغيرهم من المستحضرات التي تحتوي على مادة الفازلين؛ تكوِّن طبقة دُهنية فوق سطح الجلد تعزل مسام الجلد؛  فتسبب الحبوب.

  • المبالغة في تنظيف البشرة: رغم أنه ينصح بالعناية بالبشرة وتنظيفها دائماً، إلا أن المُبالغة في تنظيف البشرة سيمنع البشرة من الاستفادة من الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة؛ الأمر الذي يؤدي إلى جفافها وتهيجها، واتساع مسام الجلد.

أماكن بثور الوجه ودلالتها

اعتمد الطب الصيني القديم على أماكن البثور لتحديد المشاكل الصحية الداخلية للجسم عن طريق الآتي:

  • إذا ظهرت الحبوب في منطقة الجبهة فهذا يعني وجود مشكلة في الجهاز الهضمي.
  • في الأنف، فهذا يشير إلى ارتفاع مستوى الكولِسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم.
  • بالقُرب من الأذن، يعني كثرة تناول البروتينات والأملاح؛ وهذا سيؤثر على الكُلى.
  • في منطقة الحاجبين وحول العينين، يكون السبب مشاكل متعلقة بالكبد.
  • في الوجنتين، يؤشر إلى وجود خلل ما في الرئتين.
  • عند الذقن، وجود خلل ما في الهرمونات.

طرق علاج البثور في المنزل

إذا كانت البثور بسيطة وصغيرة يمكن علاجها منزلياً من خلال الآتي:

  • خل التفاح: نظراً لتركيب خل التفاح الحمضي؛ فإنه يعمل على قتل البكتيريا والجراثيم عند مسح البثور بقطنة من خل التفاح.
  • الألوفيرا: يُستخدم جل الصبار الهُلامي الطبيعي لتهدئة تهيُّج البشرة؛ عن طريق استخراج الألوفيرا من الصبار ثم وضعها على أماكن البثور المُتهيجة.
  • زيت جوز الهند: يتم وضع زيت جوز الهند الدافئ على مواضع الحبوب دون أي محاولة لفرك البثور، ورغم أن تأثيره بطيء نسبياً، إلّا أنه فعَّال.
  • الشاي الأخضر: تمرير قطن مبللة بسائل الشاي الأخضر، من شأنها أن تساعد بشكل كبير على تقليل بثور الوجه.
  • فيتامين هـ : يمكن عند توزيع محتوى كبسولة من فيتامين هـ على أماكن البثور؛ ليحد من البثور، كما يعمل على تجديد الخلايا، وزيادة نضارة البشرة.

إذا تفاقم الوضع عن الحد الطبيعي، فيجب اللجوء إلى الطبيب؛ لمعرفة الأسباب ومعالجتها سريعاً، ويجب عدم ملامسة البثور أو العبث بها؛ لأن فتح البثور يؤدي إلى زيادة فرص العدوي والالتهاب، وفي حالة تمزق البثور وخروج السائل منها، يجب غسل المنطقة أولاً بالماء والصابون، ثم تجفيفها وتغطيتها بشريط من اللاصق الطبي حتى تلتئم ويتجدد الجلد، وقد يتطلب الأمر عدة أيام تقريباً.

كيفية الوقاية من البثور

دائماً الوقاية تُجنِّب الإنسان الكثير من الأمراض؛ لذا فإن العناية بالبشرة ونظافتها من البداية، والاهتمام بمحتوى الوجبات الغذائية وكمية الدهون والسكريات التي تدخل الجسم من خلالها سيكون أفضل حل للحفاظ على البشرة من البداية. يجب الانتباه إلى أنواع الكريمات التي تستخدم للوجه؛ لأن كل بشرة لها كريم ينسابها، فالبشرة الدهنية تختلف عن الجافة، وكلتاهما تختلفان عن البشرة المختلطة.

ومن المهم للنساء اللواتي يستخدمن مستحضرات تجميل، إزالة أي مستحضر عن الوجه قبل النوم بمزيل طبي؛ لتجنب حدوث أي تهيُّج للبشرة أو انسداد مسام الجلد.

عند الإصابة بالبثور السطحية والقليلة، يجب معالجتها فوراً سواء بالطُرق المنزلية أو الكريمات الطبيّة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. وفي حالة عدم استجابة البشرة لذلك، لابد من مراجعة الطبيب لضمان السلامة.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الخميس، 20 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: إسراء محمد