علاج الإمساك عند الأطفال

علاج الإمساك عند الأطفال

الإمساك عند الأطفال

مشكلة شائعة، حيث يعاني الطفل من بطء حركة الأمعاء، ويصبح البراز أكثر جفافاً وصلابة؛ وبالتالي يواجه الطفل ألم وصعوبة في إخراج الفضلات، وأحياناً يصاب الأطفال بالإمساك؛ بسبب تغيرات تطرأ على النظام الغذائي، أو التدريب المبكر على استخدام الحمام، أو عدم تناول الطفل الأطعمة الغنية بالألياف. ففي أغلب الأحوال يكون الإمساك مشكلة مؤقتة؛ ويسهل التغلب عليها من خلال السوائل، وإطعام الطفل وجبات تحتوي على ألياف مثل: الخضراوات والفواكه، لكن إذا أصبح الإمساك مزمناً؛ فيجب التوجه إلى الطبيب؛ لوصف بعض الملينات الملائمة للطفل.

ويجب على الأم معرفة أنه ليس من الضروري أن يخرج الطفل الفضلات يومياً، فحركة الأمعاء تختلف من طفل لآخر، فبعض الأطفال تكون حركة أمعائهم سريعة فيتخلصون من الفضلات بشكل يومي بل قد تتم عملية الإخراج أكثر من مرة في اليوم، بينما البعض الآخر من الأطفال يتخلَّص من الفضلات كل يومين، وهذا لا يعني أن الطفل يعاني من الإمساك طالما أن البراز يخرج بشكل طبيعي.

أعراض الإمساك عند الأطفال

  • تخلَّص الطفل من الفضلات يكون أقل من ثلاث مرات أسبوعياً.
  • جفاف البراز وصلابته.
  • صعوبة إخراج البراز مع وجود ألم شديد أثناء التغوط.
  • البراز يكون ذا قطر كبيرة أو يشبه روث الأرانب " كريات صغيرة".
  • انتفاخ في البطن.
  • آلام في البطن.
  • عدم شعور الطفل بالراحة أثناء اليوم والبكاء.
  • خوف الطفل من التغوط، ومحاولة تجنُّبه.

مضاعفات الإمساك لدى الأطفال

  • الحمى.
  • القيء والغثيان.
  • وجود دم على سطح البراز.
  • انتفاخ البطن بشكل كبير.
  • فقدان الوزن.
  • شقوق حول فتحة الشرج للطفل.
  • تدلي المستقيم وظهور الأمعاء من فتحة الشرج.

أسباب حدوث الإمساك للأطفال

  • عدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • تناول الطفل لنوع من الأدوية قد تكون هي السبب وراء الإمساك.
  • بطء حركة الأمعاء للغاية.
  • الوراثة، فالأطفال أكثر عُرضة للإصابة بالإمساك؛ نتيجة أن أحد أفراد العائلة مصاب بإمساك مُزمن، حيث تلعب الجينات المشتركة دورًا كبيرًا في ذلك.
  • خوف الطفل من التبرز إذا عانى من إخراج الفضلات في إحدى المرات أو تجاهله لعدم رغبته في التوقف عن اللعب، كما أن بعض الأطفال لا يفضلون استخدام أي مرحاض، ويفضلون الانتظار حتى يتمكنوا من استخدام المرحاض الخاص بمنزلهم.
  • التدريب المبكر للطفل على استخدام المرحاض، يجعله لا يرغب في إخراج الفضلات، ويمتنع عن ذلك؛ مما يؤدي مع تكرار الأمر إلى الإمساك.
  • عدم احتواء الوجبات الغذائية للطفل على الألياف والاعتماد على الأطعمة الأخرى مثل اللحوم والبروتينات؛ حيث يمكن أن يؤدي عدم تناول الخضروات والفواكه إلى الإمساك.
  • تغييرات في روتين الحياة اليومية للطفل، حيث يمكن أن تؤثر أي تغييرات في روتين طفلك، مثل: السفر، أو الطقس الحار، أو الإجهاد، فهناك بعض الأطفال تعاني من الإمساك عند الذهاب لأول مرة إلى المدرسة.
  • الحساسية من الألبان، حيث تؤدي الحساسية من بعض الألبان ومنتجاتها كالأجبان إلى الإصابة بالإمساك في بعض الأحيان.
  • الإصابة بأمراض معينة، مثل: مشاكل في القولون أو مشكلة أيضية أو هضمية أومشاكل مرضية أخرى.
  • التوتر والقلق بشكل مستمر.
  • وجود مرض أو إصابة أو عيب خِلقي في المستقيم أو فتحة الشرج.
  • أن يكون الطفل مصاباً بمرض الأمعاء المتهيجة أو القولون العصبي.

علاج الإمساك عند الأطفال

  • تناول الطفل كمية كبيرة من الألياف مثل: الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة، وفي حالة كان الطفل غير معتاد على تناول الألياف، يمكن البدء بكميات صغيرة، ثم زيادتها تدريجياً حتى يعتاد.
  • حثّ الطفل على شرب الكثير من السوائل، ويعتبر الماء من أفضل السوائل التي يمكن تقديمها للطفل، بالإضافة إلى العصائر الطبيعية التي تحضرها الأم منزلياً.
  • تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة؛ لأن النشاط البدني يساعد على تنشيط وإسراع حركة الأمعاء، كما يمكن أخذ الطفل في نزهة للركض أو السير؛ لتنشيط الدورة الدموية.
  • تدليك بطن طفلك برفق يعمل على استرخاء العضلات الداعمة للمثانة والأمعاء الدقيقة؛ الأمر الذي يساعد في تحفيز حركة الأمعاء.
  • تشجيع الطفل على استخدام المرحاض، وكسر حاجز الخوف الذي بداخله، وتقديم مسند للقدمين يدعمانه أثناء استخدام المرحاض؛ ليكون مرتاحاً، وكي يشعر بأن لديه الوقت الكافي لإخراج البراز.
  • منع الطفل من تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك.
  • تذكير الطفل من وقت لآخر أن يستخدم المرحاض، فالأطفال أثناء انهماكهم في اللعب يتجاهلون الحاجة إلى التبرز، ومع تكرار التأخير يتسبب ذلك في إصابتهم بالإمساك.
  • عدم عقاب الطفل في حالة تسرب البراز إلى ملابسه؛ حتى لا يزيد الضغط النفسي الواقع عليه.
  • معرفة الآثار الجانبية للأدوية التي يتناولها الطفل أمر ضروري للغاية؛ فمن الممكن أن يكون أحدها هو السبب وراء الإمساك، فيجب استشارة الطبيب وطلب تغيير الدواء.

طُرق طبية أخرى لعلاج الإمساك

في حالة كان الإمساك شديد للغاية، فهناك أدوية وطُرق طبية أخرى للعلاج وهي:

  • الأدوية: الملينات الطبية البسيطة والتي لا يحتاج بعضها إلى وصفة طبية،
  • تناول مكملات الألياف: التي يمكن أن يتناولها الطفل إذا كان نظامه الغذائي لا يحتوي على المزيد من الألياف، لكن هذا لا يعني التغاضي عن كمية الماء اللازمة للطفل وهي واحد لتر يومياً، أو أكثر على حسب وزن الطفل وطوله.
  • أقماع الجلسرين: يمكن استعمال أقماع الجلسرين لتليين البراز لدى الأطفال الذين لا يمكنهم ابتلاع الأقراص، والطبيب يحدد الطريقة المناسبة لاستخدام هذه الأدوية.
  • حقنة شرجية: عند تراكم البراز لفترة طويلة  سيؤدي إلى انسداد فتحة الشرج والمستقيم، وهنا قد يلجأ الطبيب إلى الحقنة الشرجية، إذا لم تجدِ الملينات نفعاً لإزالة هذا الانسداد،كما ينبغي عدم إعطاء الطفل ملينات أو حقنة شرجية دون موافقة الطبيب.
  • حقنة شرجية بالمستشفى:  في بعض الأحيان قد يعاني أحد الأطفال من إمساك متحجر للغاية، والذي قد يتطلب الإقامة ليوم أو يومين في المستشفى؛ ليتم إعطاء الطفل حقنة شرجية أقوى من الحقنة التقليدية العادية، وتُسمى تلك العملية بإزالة السدة.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الأحد، 16 ديسمبر 2018 10:12 مساءًا
بواسطة: abd elrahman megahed