طرق سد الشهية

واجه الكثير من الأشخاص هذه المُشكلة الكبيرة والتي تَكمُن في زيادة الشهية الإفراط في تناول الطعام، فجميعنا نُحب الطعام بالطبع، ولكن الإفراط في تناوله يتسبب في الإصابة بالعديد من المخاطر أهمها "السِمنة وزيادة الوزن"، فما هي أسباب فرط الشهية؟ وما الطُرق التي يجب اتباعها لسد الشهية؟ سنقوم بالإجابة على هذه الأسئلة خلال هذا المقال.

ما معنى الشَّهيّة

الشهية، بالإنجليزية: Appetite، التعريف العلمي لها " هي عبارة عن حالة نفسيّة تدفع الإنسان إلى تناول المزيد من الطعام، فالشهية تجاه الطعام تُعد حالة طبيعية فِطريّة عند جميع الناس؛ وذلك من أجل تأمين الطاقة الكافية التي يحتاجها جسم الإنسان في عمليات الأيض والتمثيل الغذائي داخل الجسم.

هناك الكثير من العوامل التي تُحرك شهية الفرد (سواء بزيادة الرغبة في الطعام أو نقصانها) نحو الطعام، ومعظمها يرتبط بالحالة النفسية؛ حيث يوجد العديد من الأشخاص الذين يفرطون في تناول الطعام إذا تعرضوا لمشاكل أو وقعوا تحت ضغوط نفسية، وهناك العديد -أيضًا- الذين يفقدون الشهية إذا تعرضوا لضغوطٍ نفسية.

فرط الشهية

فرط الشهية، بالإنجليزية: Hyperphagia، ويُطلق عليها -أيضًا- اسم "النهام Polyphagia"، وهي عبارة عن حالة تُصيب الفرد وتُسبب له الشعور بالجوع الشديد؛ الأمر الذي يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام بكمياتٍ كبيرةٍ.

أسباب فرط الشهية

يوجد العديد من الأسباب التي تتسبب في زيادة الرغبة بتناول الطعام، ومن أهمها:

الاضطرابات النفسية

أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات العلمية التي أجراها المُتخصصون في مجال الصحة النفسية بالتعاون مع خُبراء التغذية أن هناك علاقة وثيقة بين الإصابة بالاضطرابات النفسية، مثل: القلق والاكتئاب، والتوتر، وبين زيادة الشهية والرغبة المفرطة في تناول الطعام؛ فعندما قامت الرابطة الأمريكية للأمراض النفسية بإجراء استفتاء والذي أوضح أن 25% من سُكان الولايات المُتحدة الأمريكية يرجعون سبب زيادة رغبتهم في الطعام إلى التوتر والقلق.

وأرجع الباحثون سبب العلاقة بين فرط الشهية والاضطرابات النفسية؛ إلى أن الإنسان عندما يتعرض للقلق والتوتر؛ تقوم الغُدد الكظرية بإفراز هرمون الكورتيزول الذي يُحفز على زيادة الشهية والرغبة المُلحة في تناول الطعام، وأثناء هذه الفترة تزداد رغبة الإنسان في تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون وسُكريات.

انخفاض درجة الحرارة

برودة الجو وانخفاض درجة الحرارة تؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام لاسيما الأطعمة الغنية بالدهون والسُكريات؛ وذلك بسبب حاجة الإنسان للتزود بالطاقة للشعور بالدفء.

المشروبات الغازية

أثبتت الدراسات العلمية أن المشروبات الغازية؛ تتسبب في تناول المزيد من الطعام؛ وذلك يرجع إلى احتواء المشروبات الغازية على كميات كبيرة من السُكريات الفاتحة للشهيّة؛ الأمر الذي يؤدي إلى فرط الشهية؛ وبناءً على ذلك ينصح الأطباء الأشخاص الذين يتبعون حِمية غذائية لإنقاص الوزن بضرورة الامتناع عن تناول المشروبات الغازية سواء كان محليّة أو دايت.

مُشاهدة التلفاز

مُشاهدة التلفاز لفترات طويلة تدفع الإنسان إلى البحث عمَّا يُسليه أثناء المُشاهدة؛ حيث يلجأ في هذه الحالة إلى تناول تناول الحلويات الغنية بنسبة كبيرة من السُكريات، ورقائق البطاطس، والمُقبّلات، والوجبات السريعة؛ فهذه الأطعمة جميعها تشتمل على نسبة عالية من السُعرات الحرارية التي تؤدي إلى انفتاح الشهية، وتناول المزيد من الطعام.

بعض الأدويّة

هُناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الكثير من الطعام، مثل: أدوية الفيتامينات، والأدوية المُضادة للاكتئاب، وحبوب منع الحمل؛ فهذه الأدوية تُسبب فرط في تناول الطعام؛ الأمر الذي يؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن؛ لذا يُرجى استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأطعمة.

فترة الحيض

يُلاحظ الكثير من النساء زيادة رغبتهم في تناول الطعام أثناء فترات الحيض لديهن؛ وذلك يرجع إلى التغيُّرات الهرمونيّة التي تَحدُث داخل جسد المرأة أثناء فترة الحيض؛ وهذه الهرمونات تتسبب في الشعور بالجوع الشديد.

بعض الأمراض

يوجد بعض الأمراض المُزمنة التي تتسبب في زيادة الشراهة تجاه الطعام، ومن أهم هذه الأمراض:

  • خلل في إفرازات الغُدة الدرقيّة.
  • انخفاض نسبة السُكر في الدم.
  • ارتفاع هرمون البروجسترون أثناء فترات الحمل.
  • الإصابة بسُكر الحمل.

طُرق سد الشهية بالأعشاب

هُناك العديد من الطُرق التي تُساهم إلى حد كبير في سد الشهية والحدّ من الإفراط في تناول المزيد من الطعام، ومُعظمها طُرقًا طبيعية، من أهمها:

عصير الليمون بالقرفة

هذا المشروب يلعب دورًا كبيرًا في سد شهية الإنسان عن الطعام؛ وذلك بسبب احتواء الليمون على نسبة كبيرة من فيتامينc؛ بالإضافة إلى دوره في حرق الدهون وتحسين عملية هضم الطعام.

  • المكونات
    • 10 ملاعق من مسحوق القرفة المطحون.
    • ملعقة كبيرة من عسل النحل.
    • ليمونة كبيرة.
    • القليل من عصير البُرتقال.
    • لتر من الماء.
  • طريقة التحضير

وضع جميع المكونات السابقة في الخلاط الكهربائي، ثُمَّ يُضاف إليها المياه، وبعد الانتهاء من خفق المكونات؛ يُوضع المشروب في كوب، ثُم يُترك لمدة نصف ساعة كاملة، ثُمَّ تناوله، ويُنصح بتناوله يوميًا على الريق.

مشروب الميرمية

من أهم الأعشاب التي ينصح أطباء التغذية بتناولها؛ وذلك بسبب اشتمالها على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، بالإضافة إلى أنها تُساهم في تحسين عملية الهضم؛ الأمر الذي يؤدي إلى عدم الشعور بالجوع.

  • المكونات
    • ملعقة صغيرة من مسحوق المرمية.
    • ملعقة صغيرة من عسل النحل.
    • نصف ليمونة.
    • كوب من الماء.
  • طريقة التحضير

وضع الماء في إناء على النار حتى الغليان، ثُمَّ إضافة المكونات السابقة إلى الماء المغلي، يُترك المشروب لمدة 12 ساعة حتى تتم عملية النقع بنجاح، ثُم يُشرب المشروب يوميًا قبل 20 دقيقة من تناول الوجبات الرئيسية.

الشاي الأخضر

يُعد الشاي الأخضر من أكثر الأعشاب التي تُساعد في تقليل شهيّة الإنسان تجاه الطعام؛ لأنه غني بالكثير من الألياف الغذائية التي تمنح الإنسان الشعور بالشبع.

  • المكونات
    • ملعقة صغيرة من الشاي الأخضر.
    • كوب من الماء.
    • ملعقة صغيرة من عسل النحل.
  • طريقة التحضير

وضع الماء ومسحوق الشاي الأخضر في إناء على النار ويُترك حتى الغليان، وضع المشروب في الكوب وإضافة إليه ملعقة العسل، ثُم يُشرب يوميًا قبل تناول الوجبات الرئيسيّة.

الماء

أثبتت الأبحاث الطبيّة الحديثة أن الماء يُساعد على سد الشهيّة تجاه الطعام؛ وذلك لأن الماء يشغل حيزًا كبيرًا من المعدة؛ وبناءً على ذلك ينصح الأطباء الأشخاص الذين يُريدون سد شهيتهم عن الطعام وإنقاص وزنهم؛ بضرورة تناول كوبان من الماء قبل تناول الوجبات الرئيسية.

الخضراوات

تناول الخضراوات الورقية، مثل: الجرجير، الخس، الكُرنب، السبانخ؛ تمنح الإنسان الشعور بالشبع وعدم الرغبة في تناول الطعام؛ وذلك لأن هذه الخضراوات غنية بالألياف الغذائية.

عرضنا في المقال أهم الطُرق الفعَّالة التي تؤدي إلى سد شهية الإنسان تجاه تناول الطعام؛ لذا يجب على الجميع ممن يُعانون من فرط الشهية بضرورة اتباع الطُرق السابقة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: أحمد فؤاد