طرق زيادة الوزن عند النساء

النحافة، إما أن تكون مرض أو عَرض لبعض الأمراض، وفي كلتا الحالتين فهي تُشكِّل خطور كبيرة على صحة الإنسان وخاصة النساء؛ حيث أثبتت بعض الدراسات بمركز التغذيّة الأمريكي أن حوالي ٢.٤% من النساء يُعانون من نحافة شديدة.

والنحافة تحدُّث في بعض الأحيان؛ نتيجة عوامل وراثيّة، أو خَلل في النظام الغذائي، إلى جانب بعض النتائج العكسيّة لأنظمة الريجيم المُختلفة، لذا ففي هذا المقال سنتحدث عن أسباب النحافة عند النساء، وطُرق زيادة الوزن.

أعشاب لزيادة الوزن عند النساء

  • الحِلبة: تحتوي بذور الحِلبة على نسبة كبيرة من المواد البروتينيّة، والفسفور، وبعض الزيوت الثابتة والطيّارة، لذلك يُمكن استخدام قيمتها الغذائية في زيادة الوزن، من خلال الطريقة الآتية:
  1. إضافة ملعقة صغيرة من بذور الحلبة إلى كأسٍ من الماء.
  2. يُترك الخليط على النار لمدة دقيقة واحدة بعد الغليّان.
  3. نقوم بتصفيّة المزيج، وإضافة إليه ملعقة صغيرة من عسل النحل؛ للتحليّة.
  4. نتناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميًا.
  • الكزبرة: تحتوي الكزبرة على عُنصر الحديد، والذي يعمل على زيادة كُريات الدم الحمراء بالنسبة للجسم النحيف، ويُعزز من مُستوى الهيموجلوبين في الدم، فيُمكِن تناول ملعقة كبيرة من مطحون الكزبرة بعد كل وجبة، أو إضافتها كتوابل إلى الطعام.
  • فول الصويا: يحتوي فول الصويا على العديد من العناصر الغذائية، مثل: الكالسيوم والبروتينات، والدهون المُشبّعة والكالسيوم، والدهون والألياف الغذائية، فهو مُفيد للغاية لعلاج النحافة عند النساء، وذلك من خلال تناول مسلوق فول الصويا يوميًا إلى جانب الوجبات، أو بعد كل وجبة. 
  • البابونج: يُساعد البانونج على فتح الشّهيّة، لذلك يُفضل تناول كوبًا من مغلي البانونج قبل كل وجبة رئيسيّة.
  • العرقسوس: من الأعشاب التي تُعالج اضطراب الجهاز الهضمي، وما ينتج عنه عدم الرغبة في تناول الطعام، فالعرقسوس يُمكن تناول ملعقة كبيرة منه قبل الطعام، أو تناوله كمشروب بعد الوجبات.

لايُنصح بتناول الأعشاب في حالة تناول بعض الأدويّة، حتى لا تتداخل مع تفاعلاتها وخواصها العلاجيّة، كما يجب معرفة أولًا أسباب النحافة قبل البدء في العلاج.

أنواع النحافة

  • نحافة أوليّة: وهي الحالة التي يُصاحبها تناول كميات قليلة من الطعام؛ مما يجعل الجسم غير قادر على تخزين الدهون، ويكون السبب في هذه الحالة العامل الوراثي، أو عدم التنوُّع في الطعام وتناوله بكميات ضئيلة، وأفضل علاج للنحافة الأوليّة هي:
  1. تناول المُكملات الغذائية، وأدويّة فواتِح الشَّهيَّة.
  2. اتباع نظام غذائي متوازِن، ومُتعدد العناصر الغذائيّة.
  3. العمل على زيادة مخزون الدهون في الجسم بصورة طبيعيّة، لا تصِّل إلى حد الضرر، من خلال تناول البروتينات، وبعض الأطعمة الغنيّة بالدهون الطبيعيّة.
  • نحافة ثانويّة: وهي الحالة التي لا ترتبط بعوامل وراثيّة، وإنما يحدُّث فيها فقد للوزن؛ نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، قد تظهر أعراض هذه الأمراض، وأحيانًا يتم اكتشافها من خلال إجراء بعض التحاليل، مثل: تحليل صورة دم كاملة (تحليل هيموجلوبين)، أو تحليل براز؛ لمعرفة هل هُناك بعض الطُفيليات المُعويّة (الديدان بأنواعها) أم لا، وأفضل علاج للنحافة الثانويّة، هو علاج أسبابها.

أسباب النحافة عند النساء

  1. اتباع أنظمة غذائيّة قاسية، مثل: أنظمة الريجيم القائمة على مبدأ الحرمان.
  2. التعرُّض لبعض الضغوطات النفسيّة والعصبية.
  3. نقص في الكُتلة العضليّة في الجسم.
  4. قِلة نسبة السوائل في الجسم؛ نتيجة عدم شُرب السوائل بانتظام، أو تناول بعض الأدويّة.
  5. الإصابة بمرض السُكّر.
  6. نقص الدهون في الجسم؛ بسبب ممارسة بعض الرياضات العنيفة والمُجهِدة.
  7. التغيُّرات الهرمونيّة بعد الحمل والولادة، فمن الممكن أن تؤدي إلى فُقدان الوزن بصورة غير طبيعيّة.
  8. التدخين، وإدمان بعض المواد الكُحوليّة.
  9. المُعاناة من التهابات مُزمنة، مثل: التهاب المفاصل والعضلات.
  10. اضطراب في القناة الهضميّة، مما ينتج عنه الإصابة بقرح المَعِدة.
  11. الإصابة ببعض الأمراض الفيروسيّة عن طريق العدوى، مثل: السُل.
  12. اضطراب في الغُدة الدرقيّة.
  13. الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة، مثل: القلب والسرطان، والكُلى والكَبِد.

الآثار الجانبيّة للنحافة

  1. فقد القُدرة على التركيز، وزيادة خطر الإصابة بالزهايمر.
  2. ضعف العِظام، وتعرضُها للهشاشة والتكسُّر.
  3. الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.
  4. الإصابة بالنزلات المعويّة، والإسهال، وهو ما يُعرِّض الجسم للجفاف.
  5. اضطراب في فترات الدورة الشهريّة.
  6. ضعف الخصوبة؛ بسبب عدم قُدرة الجسم على إنتاج هرمون الإستروجين.
  7. الشعور الدائم بالبرودة، خاصة في فصل الشتاء؛ لأن النحافة الشديدة أدت إلى فقد الجسم للطبقات الدُهنيّة التي هي بمثابة عازل؛ لحماية الجسم من برودة الطَّقس.
  8. الوفاة؛ بسبب عدم حصول الجسم على كل ما يحتاجه من العناصر الغذائيّة الهامة.

علاج النحافة عند النساء

  1. مُحاولة التخلُّص من الضغوطات النفسيّة، مثل: الابتعاد عن أجواء التوتر والقلق.
  2. اتِّباع نظام غذائي متوازن، غني بالفيتامينات والمعادن.
  3. تناول كميّات كبيرة من السوائل؛ لتعويض الجسم عما فقده أثناء نزول الوزن، ولكن يُحذر تناول الماء أثناء الطعام؛ حتى لا يحدُّث عُسر هضم، بالإضافة إلى أن الماء يؤدي إلى امتلاء المَعِدة، ويُشعِر الإنسان بالشّبع.
  4. الإكثار من تناول المكسرات، وبعض الفواكه المُجففة.
  5. تناول الطعام فور الإحساس بالجوع.
  6. تناول فواتح الشّهيِّة الطبيعيّة، مثل: المخللات، والتوابل المُفضلة.
  7. الإقلاع عن التدخين، والتقليل من شُرب الكافيين كالقهوة والشاي.
  8. ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على زيادة الوزن، ومن أهمها ما يلي:
  • تمرين البوش آب (الضّغط): من التمارين التي تعمل على زيادة الكُتلة العضليّة للجسم.
  • تمرين رفع الأثقال الخفيفة (دامبل): من أفضل التمارين التي تُساعد على زيادة الوزن، وإكساب الجسم النحيف لياقة بدنيّة، وتكون هذه التمارين عن طريق رفع الأوزان الخفيفة، وليكُن زجاجتين من المياه.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: محمد علي