طرق التخلص من غازات البطن

غازات البطن، من أكثر الأمور التي تجعل الإنسان دائمًا يشعُر بالحَرج؛ نتيجة اتباعه لبعض العادات اليومية الخاطئة، مثل: تناول الأغذية الصناعية، والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الغازية، وغيرها من الأمور التي تُسبب تكوُّن الغازات داخل المَعِدة.

وغازات المَعِدة في بعض الأحيان تكون دليلًا أو مؤشرًا على وجود بعض المشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الالتهابات المعويّة، ومتلازمة القولون العصبي، وإلى آخره من المشاكل التي تجعل المَعِدة عبارة عن فُقاعات غازية، ففي هذا المقال سنتحدث عن أبرز الأسباب المسئولة عن غازات البطن، وطُرق علاجها دوائيًا وطبيعيًا.

أسباب غازات البطن

  1. عدم مضغ الطعام جيدًا.
  2. تناول الوجبات التي تحتوي على بُهارات حارة، مثل: الكاري والفلفل الحار.
  3. الإفراط في وضع كميات كبيرة من السُكّر أو الملح في الطعام.
  4. ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام.
  5. اضطراب عملية الهضم، والإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  6. الإصابة بالداء الزلاقي، وهو عبارة عن مرض يُصيب البطن؛ نتيجة التحسس من بعض أنواع الطعام.
  7. تناول كميات كبيرة من الفواكه المُجففة، مثل: الزبيب والمشمش.
  8. الإكثار من تناول البقوليات، مثل: الفول والبازلاء والعدس.
  9. بعض منتجات الألبان، مثل: الجبن.
  10. تناول الأطعمة المليئة بالدهون الصناعية.
  11. عدم الاعتدال في تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف طبيعية.
  12. شُرب كميات كبيرة من المشروبات الغازية.
  13. التدخين، ومضغ العلكة التي تحتوي على نِسب مُرتفعة من السُكّر.
  14. المُعاناة من بعض الأمراض، مثل: تليُّف الكَبِد، والسرطان.
  15. ضعف قُدرة الأمعاء على امتصاص الطعام، مما يُسبب الإصابة بالالتهابات المعويّة.
  16. تناول بعض الأدوية، وخاصة أدوية المُضادات الحيوية، أو التي من بين مكوناتها اللاكتوز أو الفركتوز.

أعراض غازات البطن

  1. الشعور بانتفاخ البطن.
  2. تقلُّصات، وآلام حادة في البطن.
  3. الرغبة في التخلُّص من الغازات باستمرار بقصد أو بدون قصد.
  4. الشعور في أغلب الأوقات بالغثيان، والرغبة في التقيؤ.
  5. زيادة حِدة التوتر والقلق.
  6. الإصابة بالإسهال والإمساك، عن طريق التناوب.

طرق الوقاية من غازات البطن

  1. مضغ الطعام جيدًا، والحِرص على تناول وجبات غذائية متوازنة الألياف الطبيعية.
  2. ممارسة بعض التمارين الرياضية، مثل: المشي لمدة نصف ساعة.
  3. نجنُّب النوم بعد تناول الطعام مباشرةً.
  4. الامتناع عن التدخين، والتقليل من تناول المشروبات الغازية أو منعها؛ تجنُّبًا لمخاطرها الكثيرة على صحة الإنسان.
  5. استخدام المواد الدُهنية الطبيعية أثناء الطهي، مثل: السَّمن البلدي والزبدة، وزيت الذُّرة وعبَّاد الشمس.
  6. الابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة؛ لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات الحارة، والدهون الصناعية، والكربوهيدرات.
  7. تناول الأدوية المُضادة للحموضة، في حالة الشعور بحرقة في المعدة.
  8. تجنُّب الأطعمة التي تُسبب ابتلاع كمية كبيرة من الهواء أثناء تناولها، مثل: مضغ العلكة، وبعض مُنتجات الحلويّات الصلبة (البونبوني).

أدوية علاج غازات البطن

  1. سيسابريد: من الأدوية التي لها تأثير فعّال في تحسين حركة الأمعاء، مما يُسهِم في علاج الحموضة، والانتفاخ المؤدي لغازات البطن، وهو عبارة عن أقراص يتم تناولها قبل الطعام بنصف ساعة، من مرة إلى أربع مرات يوميًا حسب إرشادات الطبيب.
  2. زلماك: يُستخدم في علاج القولون العصبي، والإمساك والانتفاخ، والغازات، فأكثر ما يُميزه هو إزالة العوائق (أعراض الغازات) التي تتسبب في بُطء حركة الأمعاء، وهو عبارة عن أقراص، يُوصى بتناولها  مرتين يوميًا، قبل الأكل بنصف ساعة.
  3. فازيم: والاسم العلمي له سيميثكون (ديميثيكون المُنشِّط)، ومن خواصه علاج انتفاخ البطن، والأعراض المُصاحبة لها مثل الغازات، والتقليل من تقلُّصات المعدة، بالإضافة إلى أنه يُحسِّن عملية الإخراج.
  4.  بريمبران: من الأدوية المُضادة للقيء والغثيان، وله فاعليّة في تسهيل حركة الأمعاء، مما يمنع تكوُّن الغازات في البطن.
  5. البزموت: عبارة عن أقراص يُمكِن مضغها، ويُستخدم للتخفيف من الإسهال، وحرقة المعدة، وعلاج اضطراب الجهاز الهضمي، وهو من الأدوية التي يُلاحظ المريض فاعليتها بعد مرور من ١٠ إلى ٣٠ دقيقة من تناوله.

علاج غازات البطن بالأعشاب

  • بذور الشَّمر: من الأعشاب المُستخدمة في تحسين عملية الهضم، والقضاء على انتفاخ وغازات البطن، والحد من الآلام المُصاحبة لهما، بالإضافة إلى أنها تتمتع بخصائص مُضادة للميكروبات، فيُمكن استخدامها عن طريق مضغ بعض بذورها بعد تناول الطعام، أو تناولها كمشروب من خلال الطريقة الآتية:
  1. إضافة ملعقة صغيرة من بذور الشَّمر إلى كوب من الماء الساخن، وتركهما لمدة ١٠ دقائق.
  2. نقوم بتصفية المزيج، وتناوله من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
  • الزنجبيل: من الأعشاب المعروفة بتعدد فوائدها، فهي تُستخدم في علاج كافة مشاكل الجهاز الهضمي، بفضل احتوائها على مكونات نشطة، ومُركَّبات لاذعة يُطلق عليها (الشجول) التي تُساعد في تقليل التهابات الأمعاء، فيُمكن استخدام الزنجبيل في التخلُّص من غازات البطن عن طريق إضافته إلى الطعام كتوابل، أو تناول ملعقة صغيرة من مطحون الزنجبيل قبل تناول الطعام، أو من خلال الوصفة التالية:
  1. إضافة بعض شرائح الزنجبيل الطازج (حوالي ٦ شرائح)، إلى كوب من الماء المغلي.
  2. نقوم بتغطيّة الخليط السابق، وتركه لمدة لا تقل عن ١٠ دقائق.
  3. بعد انقضاء المُدة نضيف إليه ملعقة من عسل النحل، وعصير ليمونة.
  4. يتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات يوميًا، أي بعد كُل وجبة رئيسية. 
  • البابونج: من الأعشاب التي تُساعد على استرخاء كافة عضلات الجسم، كما أن من بين خصائصه الحد من التهابات وتقلُّصات المعدة، والتخلُّص من الانتفاخ المُسبب للغازات، وذلك من خلال استخدامها على النحو التالي:
  1. إضافة ملعقة صغيرة من البابونج إلى كوب من الماء المغلي.
  2. ثُمّ نُغطي الخليط، ونتركه لمدة ١٠ دقائق.
  3. إضافة ملعقة صغيرة من عسل النحل، ونتناول المشروب الناتج بعد كل وجبة.
  • الكراوية: تحتوي عُشبة الكراويّة على مواد كيميائية، مثل: الكارفول والكارفين، والتي تعمل على طرد الغازات من المَعِدة، والتخلُّص من تشنُّجات المَعِدة، والعمل على استرخائها، من خلال مضغ بعض بذور الكراويّة عدة مرات يوميًا، أو استخدامها كمشروب عن طريق:
  1. وضع ملعقة صغيرة من بذور الكراوية إلى كوب من الماء الساخن.
  2. تغطيّة المزيج السابق، وتركه لمدة ١٠ دقائق.
  3. إضافة ملعقة صغيرة من عسل النحل إلى الخليط، ونتناوله بعد كُل وجبة.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن بعض الأدوية والأعشاب التي ذُكرت في النقاط السالفة، لا يُمكن الاعتماد عليها كُليًا في علاج غازات البطن؛ لأنها قد تُسبب الإصابة ببعض الأمراض، وخاصة إذا كان الشخص يُعاني من أمراض القلب أو الضغط المُرتفع، لذا يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه العلاجات.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: منال