زيت قشرة البرتقال

البرتقال من الفواكه الحمضيّة التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين C، وهو من أشهر فواكه الشتاء؛ لأنه يُساعد في التخفيف من نزلات البرد، كما أنه مُضاد قوي للالتهابات، وعلى الرّغم من فوائد البرتقال الصحيّة، إلا أن قشرته يكمُن داخلها نسبة كبيرة من جملة العناصر الغذائيّة الموجودة في ثمرة البرتقال، فالُّلب الداخلي لقشور البرتقال، يُستخدم في العديد من الوصفات الطبيعيّة الخاصة بالعناية بصحة البشرة والشّعر، إلى جانب دوره في التنظيف المنزلي، بالإضافة إلى أن هُناك زيت يُصنّع من قشور البرتقال، يكثُر استخدامه في عِلاج مشاكل البشرة والشّعر بصفة عامة، لذا ففي هذا المقال سنتناول فوائد قشور البرتقال، والزيت المُستخلص منه.

فوائد قشر البرتقال

هُناك العديد من الفوائد لقشور البرتقال، والتي من أهمها ما يلي:

نضارة البشرة

تُساعد قشور البرتقال على منح بشرة الوجه النضارة والنقاء التي تبحث عنها كُل فتاة؛ لأن قشور البرتقال تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين C، الذي يُساعد على الحفاظ على رونق البشرة وترطيبها، لذلك يُمكن الإستعانة بقشور البرتقال في ترطيب البشرة، وذلك من خلال عمل تدليك بسيط لبشرة الوجه بقشور البرتقال (الُّلب الأبيض الداخلي لقشر البرتقال)، لمُدة لا تزيد عن 3 دقائق يوميًا كُل مساء.

تقشير وتفتيح البشرة

قشور البرتقال من المواد الطبيعيّة التي تعمل على تقشير بشرة الوجه والجسم، وإزالة خلايا الجلد الميت، من خلال الاستعانة بقشور البرتقال المطحون، وذلك عن طريق الآتي:

  1. نقوم بتجفيف قشور البرتقال جيدًا، من خلال تعريضها لأشعة الشمس لمُدة تتراوح من 3 إلى 5 أيام.
  2. بعد ذلك نقوم بطحن تلك القشور في المطحنة الكهربائيّة، إلى أن تُصبح قشور البرتقال أشبه بالدقيق الناعم.
  3. ثُمّ نُضيف ملعقتين من قشور البرتقال إلى ملعقتين من السُكّر البني وزيت الزيتون، ونخلطهم جيدًا.
  4. نأخذ المزيج الناتج، ونُدلِّك به بشرة الجسم والوجه، لمُدة 5 دقائق.
  5. بعد الانتهاء من الخُطوة السابقة، نغسِّل البشرة بالماء الفاتر ثُم البارد.
  6. نضع الكريم المُرطب المُناسب، مع تِكرار هذه الوصفة مرة أسبوعيًا.

عِلاج حَبّ الشباب

يُمكن الإستعانة بمغلي قشور البرتقال في تنظيف مسام الوجه، والتغلُّب على مُشكلة حَبّ الشباب، وتنشيط الدورة الدمويّة في الوجه،  وذلك من خلال اتِّباع ما يلي:

  1. نقوم بغلي بِضعٍ من قشور البرتقال في لتر من الماء لمُدة 10 دقائق.
  2. بعد ذلك سنُلاحظ تغيُّر لون الماء إلى الَّلون البرتقالي الفاتح، نقوم بتصفيّة الخليط، ووضع الماء المُتبقي في قوالب الثَّلج.
  3. نضع تِلك القوالب في الفريزر، ونتركها تتجمد.
  4. نأخذ يوميًا قطعة من مغلي قشور البرتقال المُثلَّجة، ونفرُك بها بشرة الوجه يوميًا.

القضاء على قِشرة فروة الرأس

تحتوي قشور البرتقال على خصائص مُطهِّرة، تعمل على تطهير فروة الرأس من البكتيريا والجراثيم المُتراكمة بفعل العوامل الجويّة المُختلفة، أو استخدام بعض مُستحضرات الشّعر التي تحتوي على مواد كيميائيّة ضارة بصحة فروة الرأس، فيُمكن التخلُّص من قشرة الشّعر عن طريق الآتي:

  1. نضع كميّة بسيطة من قشور البرتقال في لتر من الماء، ونضعهم على نار مُتوسطة، ونتركهم حتى الغليّان.
  2. ثُم نرفع الخليط من على النار، ونتركه جانبًا؛ حتى يبرد.
  3. نقوم بتصفيّة الخليط، ووضع الماء الناتج في زُجاجة بخاخ بلاستيك.
  4. نضع الزُجاجة في الثلاجة، وعند الاستخدام، نقوم بِرَش الماء على الشّعر، مع التركيز على فروة الرأس.
  5. نترُك الخليط لمُدة 4 ساعات، أو ليلة كاملة، فلا ضرر في ذلك.
  6. نغسل الشّعر بالماء الفاتر، والشامبو المُناسب، ويُفضل أن يكون شامبو طبي.
  7. تُكرر هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

نكهة طبيعيّة

يُمكن استخدام قشور البرتقال بديلًا عن بعض المُنكِّهات الصناعيّة المُستخدمة في صناعة الكثير من الحلويّات، فيُمكن وضع القليل من مبشور البرتقال إلى الكيك، فسوف تُعطي رائحة ومذاق أطيب من المُنكهّات الأُخرى.

سائل تنظيف طبيعي

نظرًا لارتفاع أسعار مُنظفات الأواني والأسطُح، ممن المُمكن الاستعانة بحوالي أربعة قشور من البرتقال، ويتم نقعهم في كوبين من الخل الأبيض، ونضعهم في إناء ونتركهم لمُدة أسبوعين، وبعد ذلك نقوم بتصفيّة المزيج، ونضع السائل الناتج في زُجاجة بلاستيكيّة، ونستخدمه في التنظيف المنزلي، كما أنه يُمكِن الاستعانة بقشور البرتقال في تنظيف أواني الطهي المصنوعة من الألومنيوم، فهي بذلك تَحِل محل إسنفجة التنظيف؛ لأن قشور البرتقال تحتوي على العديد من الزيوت الطبيعيّة، التي تعمل على التخلُّص من الشحوم والأوساخ المُتراكمة على أواني الطهي أو الشَّفاط.

مُبيد حشري آمن

تُشكِّل المُبيدات الحشريّة خطرًا على الصحة العامة للإنسان، وخاصة الأطفال، فقشرة واحدة من البرتقال تُوضَع في كُل رُكن من أركان المنزل، تُغني عن استخدام المبيدات الحشريّة المليئة بالمواد السّامة؛ حيث إن قشور البرتقال تُخلِّص المنزل من كافة أنواع الحشرات الزاحفة.

تنظيف غلًاية المياه الكهربائيّة

أحيانًا نجد بعض الترسُّبات غير المرغوب بها في قاع غلًاية المياه، ونلجأ إلى استخدام كافة حِيَل التنظيف؛ كي نتغلَّب على تلك المُشكلة، لكنها لا تُعطي النتيجة المرجوة، ولأن قشور البرتقال تشتمل على زيوت طبيعيّة آمنة في التنظيف، يُمكن وضع قشور البرتقال في الغلّاية، ونُضيف إليها الماء، ونتركها تغلي لمُدة أقصاها ٣٠ دقيقة، وبعد ذلك نقوم بشطف الغلّاية، سنُلاحظ اختفاء الشوائب منها، بالإضافة إلى الرائحة العطريّة التي خلَّفتها قشور البرتقال.

سِماد طبيعي

تحتوي قشور البرتقال على نسبة كبيرة من مادة النيتروجين، وتلك المادة ضروريّة للغاية في تشكيل أوراق النبات، من خلال وضع القليل من قشور البرتقال في التُربة الزراعيّة المنزليّة، وليس في الأراضي الزراعيّة؛ لأن الأراضي الزراعيّة يختلف سِماد نباتها عن سِماد النبات المزروع في المنزل.

زيت قشرة البرتقال

واحد من الزيوت العطريّة، ويَتِم استخلاصه من الغُدّد الداخليّة الصغيرة الموجودة في قشور البرتقال، بواسطة جهاز الطَّرد المركزي ( يُعصّر على البارد وليس عن طريق الضَّغط)، ويحتوي على نسبة كبيرة من مادة د- ليمونين d-limonene، وتلك المادة تدخل في صناعة الكثير من مُنتجات التنظيف المنزليّة، وزيت البرتقال يحتوي على العديد من الفوائد الصحيّة والجماليّة؛ بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين C اللازم في تغذيّة البشرة والشّعر.

فوائد زيت قشرة البرتقال

تتعدد الفوائد الهائلة التي نحصُل عليها من استخدامنا لزيت قشرة البرتقال للبشرة والشّعر، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

يُعالج حَبّ الشباب

يُساعد زيت قشر البرتقال في تنظيف وتعقيم البشرة، خاصة البشرة الدهنيّة؛ لأنها أكثر أنواع البشرة تعرُّضًا للإصابة بحَبّ الشباب، ومن الطُرق الاستخداميّة لزيت قشر البرتقال للحَد من ظهور حَبّ الشباب الآتي:

  1. يُمكن إضافة ثلاث قطرات من زيت قشر البرتقال إلى كوب من الماء، ونغسِل به الوجه قبل النّوم.
  2. ولتنظيف مسام البشرة، نقوم بخلط كميات مُتساويّة من كُلٍ من: زيت قشر البرتقال مع زيت اللوز الحُلو وزيت الزيتون، ثُمّ نضع مزيج تلك الزيوت على البشرة بواسطة قطعة من القطن، ونترُكه على البشرة لمُدة خمس دقائق، وبعد ذلك نغسِل البشرة بالماء الدافئ.

تفتيح البشرة

لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين c وحمض الستريك، الذي يُساعد على إزالة البقع الداكنة وآثار الحبوب، والتصبُّغات الجلديّة الناتجة عن كثرة التعرُّض لأشعة الشمس، وذلك من خلال تدليك البشرة بقليل من زيت قشر البرتقال لمُدة لا تزيد عن ٥ دقائق، ونترك الزيت على البشرة لمُدة ١٥ دقيقة، ثُمّ نغسل الوجه جيدًا بالماء الفاتر.

يَحِد من ظهور التجاعيد

يمتاز زيت قشر البرتقال باحتوائه على نسبة كبيرة من مُضادات الأكسدة، إلى جانب فيتامين c، وكلاهما يعملان على تحفيز إنتاج الكُولاجين في الوجه، والمُساعدة في التئام الجروح السطحيّة، فمن خلال تدليك البشرة بالقليل من زيت قشر البرتقال، يعمل على تخفيف التجاعيد والخطوط التعبيريّة في الوجه، لكن يجب الضَّغط البسيط على مناطق التجاعيد فقط أثناء التدليك، وألا يزيد التدليك عن خمسة دقائق؛ حتى لا يحدُث ترهُّل لبشرة الوجه.

يُحفِّز نمو الشّعر

يعمل على تنشيط الدورة الدمويّة في فروة الرأس، مما يُساعد على زيادة كثافة الشّعر وإطالته بشكل صحي وآمن، من خلال تدليد فروة الرأس بكميّة من زيت قشر البرتقال تتناسب مع كثافة وطول الشّعر، وذلك مرة أسبوعيًا.

مُعطِّر طبيعي للجسم

بُستخدم زيت قشر البرتقال بديلًا لبعض مُستحضرات تعطير الجسم، مثل: الكريمات (اللوشن)، والمُعطرات السائلة (سبراي)؛ بفضل احتوائه على زيوت طبيعيّة عطريّة مُغذيّة للجل، فيُمكن إضافة رُبع كوب من زيت البرتقال إلى لتر من الماء، ووضعهم في زجاجة بخاخ، واستخدامها بعد الاستحمام.

تنعيم وترطيب الشّعر

تُسهِّم المعادن والفيتامينات الموجودة في زيت قشر البرتقال، في علاج الشّعر والجاف والمُتقصِّف، فيعمل على إعادة ترميمه، وتحسين ملمسه ومظهره، وذلك عن طريق عمل حمام زيت يتكون من:

  1. ملعقة صغيرة من كُلٍ من: زيت قشر البرتقال، وزيت الزيتون، وزيت اللوز الحُلو، وزيت جوز الهند، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من عسل النَّحل الطبيعي.
  2. نخلط المُكونات جيدًا، ونقوم بتوزيع الخليط على الشّعر بالتساوي، مع التركيز على أطراف الشّعر.
  3. نُغطي الشّعر بغطاء الاستحمام، ونتركه لمُدة ٣٠ دقيقة.
  4. ثُمّ نغسل الشّعر بالماء الفاتر، والشامبو المُناسب، مع تكرار هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

فوائد عامة لزيت قشر البرتقال

  1. يَحِد من الاكتئاب، ويُساعد في تحسين الحالة المزاجيّة.
  2. مُسكِّن للآلام، ومُضاد للالتهابات.
  3. يُقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  4. يُساعد في إدرار البول.
  5. يُخفف من انتفاخ المَعِدة، ويطرُّد الغازات.
  6. يُعالج التهاب الحلق والسُعال، من خلال إضافة القليل منه إلى الماء الفاتر والملح، والغرغرة بهذا الخليط.

نصائح قبل استخدام زيت قشر البرتقال

  1. يُنصح بعدم مُلامسة زيت قشر البرتقال للعين؛ لأنه يُسبب التهاب العين.
  2. تجنُّب التعرُّض للضوء خلال فترة استخدامه؛ لأنه يحتوي على مادة سُميّة، تتفاعل مع الضوء، مُسببة أضرارًا كثيرة للبشرة.
  3. لا يُنصح باستخدامه في حالة الإصابة بالتليُّف الكَبدي، أو المُعاناة من أي أورام خبيثة؛ لأن المادة الحمضيّة الموجودة به، تؤدي إلى تدهور الحالة الصحيّة.
  4. يجب تخفيف زيت قشر البرتقال قبل استخدامه للبشرة والشّعر.

طريقة إعداد زيت قشر البرتقال

من السَّهل تصنيع زيت قشر البرتقال في المنزل، وذلك من خلال اتِّباع الطريقة الآتيّة:

  1. كميّة مُناسبة من قشور البرتقال (حوالي من ٦ إلى ١٠ قشور).
  2. نِصف كوب من زيت الزيتون أو أي زيت طبيعي مُفضَّل.
  3. غلّاية مياه مُزدوجة (يُمكن استبدالها بإنائين من الألومنيوم).

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. في حالة عدم توافر الغلّاية المُزدوجة، نضع قشور البرتقال مع الزيت في إناء من الألمونيوم، وفي إناء آخر نضع لتر من الماء.
  2. نضع الإنائين فوق بعض، بحيث يكون إناء الماء أكبر حجمًا من حيث القُطر من الإناء الذي به قشور البرتقال والزيت.
  3. ثُمّ نضعهم على النار، ونتركهم حتى الغليان لمُدة ٢٠ دقيقة أو أكثر، مع تغطيّة إناء قشور البرتقال بإحكام.
  4. البخار المُتصاعد من الماء سيُساعد في استخلاص الزيوت الموجودة في قشور البرتقال، ودمجهم مع زيت الزيتون.
  5. بعد ذلك نقوم بتصفيّة خليط قشور البرتقال، ووضع الزيت الناتج في زُجاجة، ويُمكن حفظه في الثلاجة لحين الاستخدام.

لا يُشكِّل زيت قشر البرتقال أي أضرارًا على البشرة والشّعر، إلا إذا استُخدِم بشكل مُفرِط وخاطئ، فليس كُل الزيوت التي تحتوي على معادن وفيتامينات مفيدة لصحة الإنسان؛ حيث إن زيادة نسبة الفيتامينات والمعادن في الجسم عن مُعدلها الطبيعي، يُهدد الصحة العامة للإنسان، لذا لَزِم التنويه.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: منال