دواء فلاجيل، مطهر معوي

دواء فلاجيل، مطهر معوي

فلاجيل Flagyl

عِبارة عن دواء على شكل حبوب تحتوي على ٥٠٠ أو ٢٥٠ ملليجرام من المادة الفعَّالة (وهي الميترونيدازول) وقد يكون في شكل محاليل للحقن الوريدي، أو شراب يحتوي على ١٢٥ أو ٢٠٠ ملليجرام، يُستخدَّم للأطفال الذين يُعانون من بعض الالتهابات المعويَّة؛ فهو من أقوى المُضادات الحيويَّة، التي يُمكن الاعتماد عليها في القضاء على الجراثيم اللاهوائيَّة، كما أنه مُضاد قوي للفطريَّات، بالإضافة إلى أنه يُعالج الالتهابات المهبليَّة، الناتجة عن طُفيلة التريكوموناس، ويُعالج -أيضًا- التهاب الحوض والقولون، والأمراض المُتعلِّقة بالفم والأسنان، وخاصة رائحة الفم الكريهة، إلى جانب استخدامه كعِلاج مُساعد مع المُضادات الحيويَّة، التي من شأنها تُعالج جرثومة المَعِدة.

دواعي استعمال فلاجيل

  1. يُستخدم كمُطهِّر مُعوي، للالتهابات الموجودة في القولون، وخاصة الالتهابات الناتجة عن الإصابة بطُفيلة الأميبا، أو الدسنتاريا، والتي من بين أعراضها، الإسهال المُصحوب الدَّم، والرَّغبة المُلحة في التبرُّز، والشعور بحكة وحرقان شديد في منطقة الشَّرج.
  2. يُعالج داء الجيارديا، وهو داء يُصيب الأمعاء؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال المُزمن.
  3. عِلاج الالتهابات المهبليَّة، وما ينتج عنها من إفرازات ذات لون أصفر.
  4. يُعالج قرحة والتهاب المَعِدة، الناجمة عن الإصابة بجرثومة المَعِدة.
  5. يُسهِّم في عِلاج كافة التهابات البطن والحوض، خاصة التهابات الرَّحم.
  6. عِلاج خُراج الكَبِد، الناتج عن نمو وتكاثر طُفيلة الأميبا.
  7. التخلُّص من رائحة الفم الكريهة؛ لأنه يقوم بتقليل التهابات الَّلثة والأسنان.
  8. يُعالج الدمامل أو الخُراج، سواء كانت تِلك الدمامل موجودة في البطن أو الرَّأس.
  9. يُساعد في علاج التهاب القولون الغشائي الكاذب الناتج عن كثرة تناول المُضادات الحيويَّة.

طريقة استعمال فلاجيل

تختلف الجُرعة من مريض إلى آخر، وهذا ما يُحدده الطبيب، وِفق الحالة المرضيَّة، كما أن لكُل نوع من أنواع الأمراض التي يُعالجها فلاجيل، جُرعة مُحددة، ومن طُرق استعماله، ما يلي:

  • لعلاج طفيلة الأميبا: يُنصَّح بتناول 750 ملليجرام،ثلاث مرات يومياً، وذلك لمدة تتراوح من ٧ إلى ١٠ أيام، وهذه الجُرعة خاصة في حالة وجود طُفيلة الأميبا في القولون.أما إذا كانت في خراج الكبد، ففي هذه الحالة تكون الجُرعة من  500-750 ملليجرام، و -أيضًا- ثلاث مرات يومياً، لمدة 5 إلى 10 أيام.
  • لالتهاب المهبل الناتج عن طُفيلة التريكوموناس: يُستخدم فلاجيل في هذه الحالة بطريقتين مُختلفتين:
  1. إما أن يُعطى للمريض ٢ جرام من فلاجيل، على أن تكون الجُرعة مُقسَّمة على مدار اليوم، أو تُؤخذ مرة واحدة لمُدة يوم واحد فقط.
  2. أو يتم إعطاء المريض ٢٥٠ ملليجرام من فلاجيل، وذلك ثلاث مرات يوميًا، لمُدة أسبوع فقط.
  • لعلاج الجيارديا: يجب أن يتناول المريض 250 ملليجرام، من فلاجيل، ثلاث مرات، لمُدة لا تزيد عن أسبوع.
  • للتخلُّص من رائحة الفم الكريهة: يأخذ المريض في هذه الحالة حبوب فلافيل، على أن تكون مِقدار الحبة الواحدة ٢٥٠ ملليجرام، وذلك ثلاث مرات يوميًا، لمُدة من ٥ إلى ٧ أيام فقط.
  • لعلاج جرثومة المعدة: يأخذ المُصاب 500 ملليجرام من دواء فلاجيل، وذلك مرتين يوميًا، لمُدة تتراوح من ١٠ إلى ١٤ يوم.

هذه هي الجرعات المسموحة الخاصة بالبالغين، وكِبار السِن، أما الأطفال، فالجرعة الخاصة بهم يُحددها الطبيب المُختَّص، وِفق عُمر ووزن الطفل.

الآثار الجانبيَّة لدواء فلاجيل

هذه الآثار تختلف من مريض إلى آخر، كما أنها كغيرها من الآثار الشائعة الحدوث، نتيجة تناول أي من الأدويَّة المُضادة للبكتيريا، ومن بين آثاره الجانية الآتي:

  • الغثيان والصداع.
  • الشعور بطعم يُشبه المعدن في الفم.
  • ظهور طفح جلدي، مع حكة.
  • فقدان الشَّهية، مع وجود آلام في المعدة.
  • الشعور بوخز وتنميل في الأطراف.
  • إلحاق أضرار وخيمة بالجهاز العصبي، على الرَّغم من أنها نادرة الحدوث، فتتمثل تِلك الأضرار فيما يلي:
  1. التهاب السحايا اللاجرثومي.
  2. الاضطرابات العصبيَّة.
  3. التهاب الدماغ.

موانع استخدام فلاجيل

  1. لا يُنصَّح باستخدام فلاجيل، لدى الأشخاص الذين يُعانون من حساسية من مادة الميترونيدازول.
  2. يُحذَّر استعماله في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  3. في حالة الإصابة ببعض الاختلالات العصبيَّة.
  4. إذا سبق الإصابة ببعض الفطريات، التي يُمكن أن تُؤدي إلى زيادة الحالة المرضية.
  5. وجود قصور في وظائف الكَبِد والكُلى.

يجب عدم استخدام فلاجيل خلال فترة الحمل والرضاعة، لما له من نتائج سلبيَّة على صحة الأم والجنين.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 13 ديسمبر 2018 01:12 صباحًا
بواسطة: Manal Rezq