حبوب سنافي لعلاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف

حبوب سنافي لعلاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف

حبوب سنافي عِبارة عن أقراص دوائيَّة يبلغ نسبة تركيزها ٢٠ ملليجرام، تُعالج سُرعة القذف، وضعف الانتصاب لدى الرَّجال، والاسم العلمي لها تادلافيل Tadalafil، وهذه الحبوب تقوم بإفراز مادة أكسيد النتريك، وذلك أثناء الجماع، بالإضافة إلى أنها تُساعد على تثبيط مفعول إنزيم الفوسفودياستيريز 5، وهو إنزيم يُحطِّم المادة المسئولة عن إرخاء عضلات العضو الذكري.

دواعي استعمال حبوب سنافي

تُؤخذ حبوب سنافي، في حالة وجود خَلل في الانتصاب لدى الرَّجال، ولعِلاج ارتفاع ضغط الدَّم الشرياني الرئوي، حيث يتم تناول حبة واحدة من تلك الحبوب، قبل الجماع بنصف ساعة، مع مُراعاة تناولها كل ثلاثة أيام في نفس الوقت، دون النظر إلى وقت الجماع، كما يُحذَّر تناول أكثر من حبة من حبوب سنافي في اليوم.

موانع استعمال حبوب سنافي

يُمنع تناول حبوب سنافي، في حالة وجود فرط حساسية لهذا الدواء، وفي حالة تناول أدويَّة تحتوي على أي شكل من أشكال النيترات، مثل: النيتروجلسيرين؛ لأنه يُزيد من احتماليَّة الإصابة بهبوط في ضغط الدَّم.

الآثار الجانبية لحبوب سنافي

هُناك بعض الأعراض الجانبيَّة، التي يُمكن مُلاحظتها، عقب تناول الجُرعة المُحددة من حبوب سنافي، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  1. احمرار في الوجه.
  2. الشعور بالصداع.
  3. وجود صعوبة أثناء التنفس؛ نتيجة حدوث التهابات في الشُعب الهوائية.
  4. آلامًا في الظَّهر، والمفاصل والعضلات.
  5. تشويش في الرؤيَّة.

الاحتياطات اللازمة بعد تناول حبوب سنافي

يجب عدم تناول بعض من أنواع العصائر، مثل: الجريب فروت، أو المشروبات الكحوليَّة؛ حيث إنها تتفاعل مع حبوب السنافي؛ مما يؤدي إلى حدوث آثار جانبيَّة وخيمة.

حبوب سنافي أو تادلافيل، شأنها شأن الأدويَّة المُنشطة جنسيًا، لا يُنصَّح بتناولها بشكل عشوائي، إذ يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها، خاصة مع الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدويَّة الخاصة بالضغط والقلب؛ لأن حبوب السنافي قد تُثبط مفعول المواد الموجودة في تِلك الأدويَّة.

هل يُسمح باستخدام حبوب سنافي للنساء؟

تناثرت الأقوال حول إمكانية تناول النساء لحبوب تادلافيل، في حالة معالجتهن بأدويَّة مُضادة للاكتئاب؛ والتي بدورها تضعف الرغبة الجنسية لدى النساء، كعرض جانبي لهذه الأدوية، استنادًا لبعض الدراسات التي أجريت حول فاعلية المنشطات الجنسية للنساء، والتي أكدت نتائجها إلى ضرورة تناول النساء ـ اللواتي اعتادن على تناول الأدوية المُضادة للاكتئاب ـ للفياجرا، ووجدوا أن المنشطات الجنسية، عملت على زيادة النشوة والرغبة الجنسية لدى عدد من النساء اللواتي كنَّ محل دراسة في تِلك الدراسات، عِلمًا بأن مُنظمة الغذاء والدواء، لم توافق حتى الآن ولا تُحبّذ تناول النساء للفياجرا؛ لذا أشاروا إلى ضرورة إجراء فحص هرمونات، قبل تناول الفياجرا. ولا شك أن استشارة الطبيب المختص أولى.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: Heba Elsayed