تقرحات الفم

تقرحات الفم

قُرح الفم من المشكلات التي أرّقت الكثير منا في يوم من الأيام، وقد تحدث وتختفي دون أن نعلم أسباب حدوثها، ولا كيف اختفت، وتكون قرح الفم أو (mouth ulcers) عبارة عن جرح صغير في اللثة أو اللسان أو على الشفتين، وتسبب صعوبات كبيرة في تناول الطعام والكلام، كما تحتاج وقتًا طويلًا بعض الشيء حتى تندمل.

أسباب تقرّحات الفم

السبب الدقيق وراء تقرّح الفم لا يزال مجهولًا، لكن هناك بعض العوامل والأسباب التي يمكن أن تزيد من حدة التقرّحات مثل:

  • التوتر الزائد والقلق.
  • التغيّرات الهرمونية أثناء الحيض والحمل وغيرها.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تركيبات الأسنان الخاطئة التي يمكن أن تحتك بالفم واللثة.
  • تناول بعض الأدوية مثل: مثبطات البيتا beta-blockers وبعض المسكنات.
  • من الممكن أن تدل على وجود أمراض معينة في الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • فقر الدم أو الأنيميا، ونقص فيتامين ب١٢.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم، واستخدام أنواع غير جيدة من فرشاة ومعجون الأسنان.
  • يمكن أن يلعب العامل الوراثي دورًا هامًا في ظهور القُرح.

هل تُعد تقرّحات الفم إنذارًا بالسرطان؟

تختلف أعراض قُرح الفم عن سرطان الفم، ولكن بالرغم من ذلك، فإن استمرار القُرح لفترات طويلة يٌُحتم استشارة الطبيب، وهنا بعض الفروق الأساسية بين قرح الفم العادية وبين سرطان الفم:

  • قرح الفم عادة ما تكون مؤلمة، بينما سرطان الفم فلا.
  • تختفي قرح الفم في غضون أسبوعين تقريبًا، أما سرطان الفم فلا يختفي، بل من الممكن أن ينتشر لأجزاء أخرى.
  • بُقع سرطان الفم من الممكن أن تكون خشنة وصلبة، ومن الصعب إزالتها.
  • عادة ما يرتبط سرطان الفم ببعض العادات كالتدخين الشره.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

غالبًا ما تختفي تقرحات الفم من دون تدخل طبي، لكن هناك بعض الأعراض التي يدل ظهورها على وجوب استشارة الطبيب مثل:

  • ظهور قُرح غير مؤلمة في جزء أو أكثر من الفم.
  • القُرح التي تنتشر إلى مناطق أخرى.
  • القُرح التي تستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  • قُرح غير معتادة في أجزاء جديدة من الفم.

علاج تقرّحات الفم

في أغلب الحالات يقل الألم تدريجيًا بعد عدة الأيام، ثم يختفي بعد حوالي أسبوعين، لكن إذا كان الألم غير محتمل فمن الممكن اللجوء إلى العلاجات الآتية:

  • بعض الدهانات التي تحتوي على مضادات للالتهابات.
  • غسول الفم الذي يحتوي على مضادات للبكتيريا أو مخدر موضعي.
  • ممكن اللجوء إلى أقراص المسكنات مثل الباراسيتامول.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من حدة الأعراض، مثل الفواكه الحمضية، والأطعمة الحارة.
  • المحافظة على نظافة الفم، واستخدام فرشاة ناعمة الململس.
  • شرب الكثير من الماء لحماية الفم من الجفاف.

لحسن الحظ، فإن آلام تقُرحات الفم تشفى تلقائيًا، وفي خلال أيام، لكن في نفس الوقت فإن ألمها مؤرق جدًا، ويمكن أن يعوق سير حياتك اليومي، لذلك احرص على نظافة فمك وأسنانك، وتجنّب التوتر والقلق قدر الإمكان، حتى تحمي نفسك من التعرُّض لهذا الألم.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: عبدالرحمن شاهين