القهوة الخضراء للتخسيس

القهوة الخضراء للتخسيس

القهوة الخضراء

هي عبارة عن حبوب من البُن، ولكن لم تخضع لعملية التحميص، وهذا هو الفارق بينها وبين القهوة البُنيّة؛ ونتيجة ذلك فهي تظل مُحتفظة بمادة الكلوروجنيك التي تُفقد بمجرد تحميص حبوب القهوة، بالإضافة إلى أن تلك المادة من المواد الهامة لصحة الإنسان؛ فهي تُساعد على تقويّة وحماية الجهاز المناعي،كما أنها من المواد المُضادة للأكسدة التي تُساعد في الحماية من الكثير من الأمراض، مثل: القلب والسرطان وتصلُّب الشرايين، وتستخدم القهوة الخضراء للتخسيس نظرا لكونها تعمل على زيادة مُعدل حرق الدهون المُتراكمة في الجسم بشكل ملحوظ.

مكونات القهوة الخضراء

تحتوي القهوة الخضراء على العديد من العناصر التي تُزيد من قيمتها الغذائية؛ للحفاظ على الصحة العامة لجسم الإنسان، ومن بين هذه المواد ما يلي:

  1. حمض الكلورجنيك: الذي يُساعد على حرق الدهون بشكل سريع، ويُقلل من امتصاص الجسم للدهون، والحَد من ارتفاع ضغط الدم، ويعمل على تقليل مستوى السُكّر في الدم، ويُقلل من نسبة الدهون الثُلاثية والكولِسترول في الدم.
  2. الكافيين: بالرغم من احتواء القهوة الخضراء على نسبة قليلة من الكافيين، إلا أنه يلعب دورًا كبيرًا في تحسين الوظائف الدماغية، والعمل على زيادة التركيز، والوقاية من الإصابة بالزهايمر، والمُساعدة على إنقاص الوزن.
  3. مُضادات الأكسدة: تحتوي القهوة الخضراء على نسبة كبيرة من مُضادات الأكسدة، والتي تلعب دورًا كبيرًا في إنشاء جدار عازل داخل الجسم؛ لتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل: السرطان والقلب وتصلُّب الشرايين، كما أنها تقوم بحماية خلايا وأنسجة البشرة، وتؤِّخر من ظهور علامات التقدم في السن، بالإضافة إلى دورها في تحسين وظائف أغلب أعضاء وأجهزة الجسم.

القهوة الخضراء والتخسيس

تُساهِم مادة الكلوروجنيك الموجودة في القهوة الخضراء على إنقاص الوزن بشكلٍ ملحوظ لقوتها في زيادة معدل الآيض وحرق الدهون بالجسم؛ مما يعطيها القُدرة على إنقاص بضعة كيلو جرامات خلال شهر واحد، وبالرغم من فوائدها الكثيرة في التخلُّص من الوزن الزائد، إلا أن الإعتماد عليها دون نظام غذائي مناسب والإفراط في تناول القهوة الخضراء لا بُعد من بين أنظمة التخسيس والرجيم الصحية، لذا وفي النقاط التاليّة سنتحدث عن فوائد وأضرار القهوة الخضراء لإنقاص الوزن.

فوائد القهوة الخضراء للتخسيس

في الفترة الأخيرة ذاع صيت القهوة الخضراء بأنها قادرة على نسْف الدهون المُتراكمة في مختلف أنحاء الجسم، وخاصة البطن والفخذين، وهو ما دفِّع بعض شركات مُستحضرات التجميل إلى صناعة مُنتجات مُتمثلة في كريمات موضعيّة؛ لحرق الدهون الموجودة في الجسم؛ لإدراكهم بمدى فوائد القهوة الخضراء في التخسيس، والتي من أهمها: 

  1. تمنح الإحساس بالشَّبع.
  2. تُسرِّع من عملية حرق الدهون؛ بسبب احتوائها على مادة الكافيين.
  3. تُقلل نسبة السُكّر، من خلال تقليل إنتاج الجلوكوز في الكُبِد.

طريقة استخدام القهوة الخضراء للتخسيس

هُناك طريقتان لاستخدام القهوة الخضراء، إما بتناول مطحون القهوة الخضراء والمُتوفر بكثرة في محلات العِطارة، أو تناول كبسولات القهوة الخضراء الموجودة في العديد من الصيدليات، وطريقة استخدامهما هي:

  1. تناول كوب من مغلي القهوة الخضراء غير المُحلى (بدون إضافة سُكّر أو أي عناصر تحليّة أُخرى)، عند الاستيقاظ، وقبل الوجبات بنصف ساعة.
  2. أما إذا كانت أقراص المُكملات الغذائية، فيُفضل تناول قُرص قبل الوجبة الرئيسية بنصف ساعة (ثلاث مرات يوميًا).

عوامل نجاح رجيم القهوة الخضراء

  1. الإكثار من شُرب السوائل كالماء والعصائر الطبيعية؛ لأنه من الآثار الجانبية للقهوة الخضراء منع حبس السوائل في الجسم، مما يجعل الإنسان أكثر عُرضة للإصابة بالجفاف.
  2. اتباع نظام غذائي متوازن، يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، الغنيّة بالألياف الطبيعية، مثل: الخضروات والفواكه.
  3. الابتعاد عن تناول الخُبز الأبيض، واستبداله بالخُبز الأسمر؛ لأن الخُبز الأبيض يعمل على زيادة الوزن؛ لاحتوائه على نسبة من السُكريّات.
  4. تجنُّب مُشاهدة التلفاز أثناء تناول الطعام؛ كي يتم مضغ الطعام ببطء، والتحكُم في كمية الأكل المُتنَاول.
  5. الالتزام بممارسة التمارين الرياضية على الأقل نصف ساعة يوميًا؛ لتُساعد في إنقاص الوزن، وشَد الجِسم.
  6. يُمنَّع تناول العلكة التي تحتوي على سُكريّات؛ لأنها ستُزيد الإحساس بالجوع.

فوائد عامة للقهوة الخضراء

  1. تُساعد على حرق الدهون، وإنقاص الوزن.
  2. خفض الضغط المُرتفع لاحتواءه على حمض الكلورجنبك.
  3. يعمل على ضبط نسبة الكولِسترول في الدم.
  4. حماية الشرايين والأوعية الدمويّة.
  5. تُقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات.
  6. ضبط مُعدلات السُكّر في الدم.
  7. تُنقى الدم من السموم، تُعزز من وظائف الكَبِد.
  8. تعمل على تقويّة الذاكرة.
  9. تُزيد من لمعان الشَّعر، وتحميه من التقصُّف.
  10. تعمل على تقويّة الجهاز المناعي.
  11. تُقلل من تجاعيد البشرة.
  12. تُخلِّص بشرة الوجه من حَبّ الشباب.
  13. تُساعد على ترطيب البشرة.

أضرار القهوة الخضراء 

والتي تحدث في حالة الإفراط في تناولها:

  1. حدوث قصور في وظيفة الأمعاء أثناء عملية الهضم.
  2. الإحساس الدائم بالغثيان.
  3. هشاشة في العظام.
  4. الإصابة بالجفاف؛ لأنها لا تُخزِّن السوائل داخل الجسم.
  5. الإصابة ببعض الأمراض النفسيّة، مثل: الاكتئاب والتوتر والقلق.
  6. زيادة ضربات القلب عن المُعدل الطبيعي.
  7. فقد كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن الموجودة في الدم.
  8. تُزيد من خطر الإصابة بمرض السُكّر؛ لاحتوائها على مادة الكلوروجنيك التي تقوم برفع مُستويات السُكّر في الدم.
  9. إدرار البول بشكل غير طبيعي.
  10. النزيف الحاد والإجهاض بالنسبة للمرأة الحامل.
  11. تُقلل من كمية الحليب الموجود في ثدي الأُم المُرضِع.
  12. الأرق الشديد؛ نتيجة احتوائها على الكافيين.
  13. هبوط مُفاجىء لضغط الدم.
  14. الإصابة بالإسهال المُزمن، والإغماء.

بالرغم من الفوائد الهائلة للقهوة الخضراء، إلا أن استخدامها بشكل مُفرط؛ يُسبب أضرارًا وخيمة لصحة الإنسان، وعلى رأسهم المرأة الحامل، والأشخاص الذين يُعانون من مرض السُكّر، وانخفاض في ضغط الدم، وبعض الأمراض النفسيّة.

لا يُنصح بتناول القهوة الخضراء بجانب الأدوية؛ حتى لا تتداخل مع تفاعلات تلك الأدويّة، فيجب استشارة الطبيب قبل تناولها كمشروب أو حبوب مُكملات غذائية.

المراجع

  1. مقال على موقع Healthline
  2. الأضرار من مقال على موقع Webmd
  3. موقع ويكيبيديا
موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الخميس، 6 ديسمبر 2018 11:12 مساءًا
بواسطة: منال