إزالة جير الأسنان بطرق طبيعية

يُعاني مُعظم الناس من مُشكلة تكوين طبقة الجير على الأسنان؛ فهذه المُشكلة تُسبب الإحراج لكثير من الأشخاص بسبب مظهر الأسنان غير اللائق، ففي هذا المقال سنعرض عليكُم أهم الطُرق الطبيعية التي تُساعد في القضاء على جير الأسنان بدون بذل أي مجهود يُذكر.

جير الأسنان

جير الأسنان، بالإنجليزية: calculus، ويُطلَّق عليه-أيضًا- اسم "طبقة القلح"، وهي عبارة عن طبقة ذات ملمسٍ لزجٍ، لونها شفاف، تتكون نتيجة تراكًُم البكتيريا وبقايا الطعام واللُعاب على سطح الأسنان، وإذا لم يتم إزالتها باستمرار عن طريق التنظيف اليومي بالفُرشاة والمعجون؛ تتصلب هذه الطبقة وتتحول إلى اللون الأصفر الفاتح؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل والإصابة بالتهابات اللثة؛ فعندما تتراكم طبقة الجير على الأسنان تتسبب في حدوث فراغات بين جذور الأسنان واللثة؛ الأمر الذي يؤدي إلى امتلاء هذه الفراغات بطبقة الجير والأطعمة والبكتيريا؛ وبالتالي الإصابة بالتهابات حادة في اللثة واحمرارها، وهناك نوعان من جير الأسنان، وهما:

  • الجير المرئي: وهي الطبقة التي تتكون على سطح الأسنان عند خط اللثة، ويكون لونها أبيضًا مائل إلى الإصفرار، بالإضافة إلى كونها واضحة وظاهرة للعيان.
  • الجير غير المرئي: وتتكون هذه الطبقة من الجير في الفراغات التي توجد بين اللثة والأسنان ويكون لونها مائل إلى البُني الفاتح.

أسباب تراكُم طبقة الجير

هُناك العديد من الأسباب التي تتسبب في تكوين طبقة الجير على الأسنان، ومن أهم هذه الأسباب:

  • خشونة ملمس الأسنان: يوجد الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من مُشكلة خشونة سطح الأسنان؛ فهذه الخشونة تعمل على جذب بقايا الطعام والفطريات الموجودة في اللُعاب إلى الأسنان؛ الأمر الذي يؤدي إلى التصاقها وصعوبة إزالتها من الأسنان، وبالتالي تتراكم طبقة الجير.
  • التدخين: يُعتبر تدخين السجائر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تكوين طبقة الجير على الأسنان؛ وذلك لأن السجائر تحتوي على الكثير من المواد غير العضوية التي تتسبب في تكوين طبقة الجير على الأسنان، مثل: النيكوتين، والتبغ، و عنصر الرُصاص؛ فهذه المواد تُشكل ضررًا بالغًا على صحة اللثة والأسنان معًا.
  • إهمال تنظيف الأسنان: إهمال الأسنان وعدم الحرص على تنظيفها بشكلٍ يومي يؤدي إلى تكوين طبقة الجير على سطح الأسنان باستمرار؛ الأمر الذي يتسبب في تصلُّبها وصعوبة إزالتها، وبالتالي حدوث التهابات في اللثة.
  • عدم اصطفاف الأسنان: يُعاني الكثير من الأشخاص من مُشكلة عدم اصطفاف الأسنان على خطٍ واحدٍ؛ حيث يكون هُناك اعوجاج في الأسنان؛ الأمر الذي يؤدي إلى وجود فراغات كبيرة بين الأسنان، فتتراكم بقايا الطعام والبكتيريا بين ثنايا الأسنان، وبالتالي صعوبة وصول الفُرشاة إلى الأماكن التي يُراد تنظيفها؛ الأمر الذي يؤدي إلى تكوين طبقة الجير وصعوبة إزالتها بالطُرق الطبيعية.

إزالة جير الأسنان بطُرق طبيعية

يوجد العديد من العلاجات الطبيعية التي تُصنع في المنزل تُساعد في القضاء على طبقة الجير المُتراكمة على الأسنان، ومن أهم هذه الطُرق:

خليط جل الصبار بالجلسرين

  • المكونات
    • نصف كوب من مسحوق بيكربونات الصوديوم.
    • ملعقة صغيرة من جل الصبار.
    • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
    • 3 ملاعق من زيت الجلسرين.
    • نصف كوب من الماء.
  • طريقة التحضير: تُخلط جميع المكونات السابقة معًا في وعاءٍ صغيرٍ، ثُمَّ تخزينها وحِفظها في مكانٍ باردٍ، ثُم يُستخدم هذا الخليط بواسطة الفُرشاة لغسل الأسنان وإزالة طبقة الجير يوميًا.

خليط زيت الروزماري

  • المكونات
    • ملعقة صغيرة من زيت الروزماري.
    • ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند.
  • طريقة التحضير: يُخلط المكونان السابقان معًا، ويتم وضعهما في الفمّ مع الغرغرة باستمرار لمدة لا تقل عن عشر دقائق، ثُم التخلُّص منه عن طريق البصق، والقيام بتنظيف الأسنان، ويجب تكرار هذه الوصفة يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

القرنفل

تُعرَّف حبوب القرنفل بقدراتها الخارقة في علاج ألم الأسنان والقضاء عليه خلال عدة دقائق، إلا أنه اتضح مؤخرًا قُدرة القُرنفل في التخلُّص من جير الأسنان وطبقة البلاك التي تتكون على سطح الأسنان، والقضاء على رائحة الفم الكريهة.

  • المكونات
    • ملعقة كبيرة من حبوب القرنفل.
    • ملعقة صغيرة من زيت الزيتون الخام.
  • طريقة التحضير: خلط المكونات السابقة معًا حتى يصبح قوام الخليط كالعجين، تُفرك الأسنان بالخليط لمدة خمس دقائق، ثُمَّ الغرغرة بالماء الدافئ، تُكرر هذه العملية يوميًا صباحًا ومساءً للحصول على أفضل النتائج.

وصفة السِمّسِم والخل

يُعتبر الخَلّ من أكثر المواد التي تُساعد على إزالة جير الأسنان وطبقة البلاك، وذلك بسبب احتواء الخَلّ على قواعد حامضية لديها القُدرة على إزالة وتذويب الفِطريات والبكتيريا.

  • المكونات
    • ملعقة كبيرة من زيت السِمّسِم الخام.
    • ملعقة كبيرة من خل التُفاح.
  • طريقة التحضير: تُخلَّط المكونات السابقة معًا، ثُمَّ تُوضع فُرشاة الأسنان بها، ثم تُفرك الأسنان جيدًا لمدة لا تقل عن عشر دقائق، ومع الاستخدام المُتكرر لهذه العملية سيظهر الفرق واضحًا في اختفاء طبقة الجير من الأسنان.

محلول الملح

أثبتت التجارب أن محلول الملح يُساهم إلى درجة كبيرة في القضاء على طبقة الجير المُتراكمة على الأسنان، كما أنه يُساعد على تبييض الأسنان وإضفاء اللمعان عليها.

  • المكونات
    • ملعقة كبيرة من ملح البحر.
    • القليل من قطرات الليمون.
    • نصف كوب من الماء.
  • طريقة التحضير: تُخلط المكونات السابقة معًا، ثُمَّ وضعها في الفَمَّ والغرغرة بها لمدة لا تقل عن خمس دقائق، يُستخد هذا المحلول ثلاث مرات يوميًا بعد وجبات الطعام الرئيسية.

الأطعمة الحارة

أثبتت الأبحاث العلمية أن تناول الأطعمة التي تحتوي على توابل وبهارات حارة تُساعد في التخلُّص من طبقة الجير والبلاك التي تتكون على الأسنان؛ وذلك بسبب أن الأطعمة الحارة تعمل على زيادة إفراز اللُعاب من الغُدد اللُعابية، وهذا اللُعاب يُساهم إلى حد كبير في تطهير اللثة والأسنان؛ وبالتالي يمنع تراكُم طبقة الجير على الأسنان.

تناول الماء بكميات كبيرة

يُساعد ذلك على تنظيف الأسنان واللثة باستمرار، وجعل ملمسها ناعمًا؛ وبالتالي تمنع تكوين طبقة الجير والبلاك فوق الأسنان.

الفواكه

أكد الخبراء في مجال طب الأسنان أن الفواكه التي تحتوي خصائصها على فيتامينC تلعب دورًا كبيرًا في القضاء على جير الأسنان والحدّ من تراكمه؛ لأن فيتامين C من العناصر الغذائية الهامة التي تعمل على الحفاظ على صحة الفم ومُحاربة الفطريات والبكتيريا التي تتسبب في تكوين جير الأسنان؛ لذا يجب على الأشخاص الذين يُعانون من جير الأسنان بضرورة فرك أسنانهم بالفراولة، أو البُرتقال، أو الليمون لمدة خمس دقائق يوميًا.

أوراق الجوافة

تلعب أوراق الجوافة دورًا كبيرًا في القضاء على البكتيريا والفطريات الموجودة في الفم، بالإضافة إلى دورها علاج التهابات اللثة؛ لذا يجب على الأشخاص الذين يُعانون من تراكُم طبقة الجير باستمرار على أسنانهم؛ بمضغ ورقتين من ورق الجوافة، ثُمَّ بصقها وشطف الفم، يجب تكرار هذه الطريقة يوميًا حتى تظهر النتيجة.

العلاجات الكيميائية لجير الأسنان

يوجد بعض العلاجات الكيميائية المعجون التي تُساهم في القضاء على جير الأسنان، ومنها:

معجون الفلوريدا

ينصح الأطباء الكثير من الأشخاص بضرورة استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على عنصر الفلوريدا؛ وذلك لأن الفلوريدا تشتمل في خصائصها على عناصر مُضادة لتسوس الأسنان، كما أنها تعمل على تقوية طبقة المينا الموجودة بالأسنان، وتعمل على إعادة بناء أنسجة الأسنان التي أتلفها التسوس.

معجون السيترات والزنك

يجب على الأشخاص الذين يُعانون من جير الأسنان بضرورة شراء المعجون الذي يحتوي على عناصر الزنك، والبيروفوسفات، والسيترات والفلوريدا؛ لأن هذه العناصر الكيميائية تعمل على مُحاربة البكتيريا والفطريات التي توجد في بقايا الطعام مُسببة تكوين جير الأسنان.

طُرق الوقاية من جير الأسنان

هُناك الكثير من الطرق التي تحمي الإنسان من تكوين طبقة الجير على الأسنان، ومن أهمها:

  1. استخدام فرشاة الأسنان بطريقة صحيحة: مُعظم الناس يستخدمون فُرشاة الأسنان بطريقة خاطئة، فالطريقة الصحيحة لاستخدام الفرشاة هي استعمالها بزاوية حادة مقدارها 45 درجة على اللثة؛ وذلك لتنظيف ثنايا الأسنان والتخلُّص من بقايا الطعام الموجود على خط اللثة.
  2. الابتعاد عن التدخين: يُعتبر تدخين السجائر من المُسببات الرئيسية لتكوين طبقة الجير على الأسنان؛ وذلك بسبب مادتي التبغ والنيكوتين، كما أن التدخين يؤدي إلى ارتفاع خطر احتمالات الإصابة بسرطان الفم واللثة.
  3. التقليل من الكحوليات: يجب على الأشخاص الذين يتناولون الكحوليات والمُنتجات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين بضرورة التقليل منها أو الابتعاد عنها قَدّر المُستطاع؛ لأن هذه المواد تعمل على تآكل طبقة المينا الموجودة في الأسنان.

وفي النهاية، بعد عرضنا أهم طُرق التخلُّص من طبقة جير الأسنان، ننصح بضرورة الاعتناء بنظافة الأسنان وعدم إهمالها كي تبدو جميلة ناصعة البياض دائمًا.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن