أهمية شرب الماء

الماء هو أساس كل شيٍء حي على هذه الأرض، فلا يستطيع أي كائن حي العيش بدون ماء، فهو سر الحياة، أنعم به الله على الكائنات الحية، وبدونه ينهار كل شيء، فلولا الماء لانعدم الوجود الحضاري للبشر، فالماء من أُولى الأسباب في ازدهار الزراعة في الحضارات العريقة.

ففي هذا المقال سنناقش معكم أهمية شُرب الماء.

الماء 

يُعد الماء هو المُكون الأساسي لجسم الإنسان؛ حيث يتكون الجسم البشري 50-78% من الماء، فهو له دور كبير في بناء الخلايا الحية؛ حيث يحتوي على الكثير من العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم، كما أنه يُسهم في تسهيل العمليات الحيوية التي تَحدُث داخل الجسم؛ لأن الماء يعمل على نقل العناصر الغذائية من عضو لآخر، بالإضافة إلى دوره في توزيع الهرمونات والأكسجين، ومضادات الأكسدة.

لا يعرف الإنسان قيمة الماء داخل جسمه إلا بعد المُعاناة من مُضاعفات نقصانها، فنقص كمية الماء في الجسم يؤدي إلى حدوث الكثير من الأعراض المَرَضية والمشاكل الصحيّة؛ فتؤكد الأبحاث والدراسات الحديثة على ضرورة شرب 10 أكواب من الماء يوميًا للحفاظ على الصحة العامة للإنسان.

أهمية شرب الماء

تناول الماء له فوائد عديدة على الصحة العامة، ويحمي الإنسان من الكثير من المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها بسبب قلة شرب المياه، ومن أهم الفوائد:

علاج الصداع

أكدت الأبحاث والدراسات الحديثة التي أجريت على الصداع، أن السبب الرئيسي لإصابة الإنسان به هو الجفاف ونقص كمية السوائل الموجودة في الجسم؛ فإذا كان الإنسان يُعاني من الصداع يجب عليه شُرب كميات وفيرة من المياه للتخفيف من شدته، وعدد ساعات الإصابة به.

إنقاص الوزن

أثبت العلماء والباحثون أن تناول كميات كبيرة من الماء يؤدي إلى إنقاص الوزن بشكلٍ ملحوظٍ؛ وذلك لأن المياه لا تحتوي على أية سُعرات حرارية تُذكر، بالإضافة إلى أن شُرب المياه قبل الوجبات الرئيسية يمنح الإنسان الشعور بالشبع؛ بسبب امتلاء المعدة، كما أثبتت بعض الأبحاث أن شُرب الماء الساخن على الريق صباح كل يوم يتسبب في حرق الدهون الزائدة عن حاجة الجسم.

تسهيل حركة الأمعاء

يعمل الماء على تحسين عمل الجهاز الهضمي، وتسهيل حركة الأمعاء؛ حيث إن المعدة تحتاج إلى كميات وفيرة من المياه لعملية الأيض وهضم الطعام؛ لذا فإن عدم تناول الماء قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض المَرَضيّة، مثل: الإمساك، واضطراب القولون.

تنظيم درجة حرارة الجسم

احتواء الجسم على كميات وفيرة من الماء؛ يؤدي إلى ضبط مُعدلات درجة حرارة الجسم؛ وذلك لأن الماء غني بالكثير من الخصائص الحرارية التي لديها القدرة على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة عندما يفقد الإنسان الكثير من الماء عن طريق العَرَق، وبالتالي يتحقق التوازن في درجات حرارة الجسم.

طرد السموم من الجسم

تناول كميات كبيرة من الماء يُساهم إلى حد كبير في تطهير الجسم من السموم والتخلُّص منها، وذلك عن طريق البول والعرق، فالماء الذي يشربه الإنسان يعمل على تنظيف وتطهير الكُلى من السموم التي تتراكم عليها، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين وظائف الكُلى.

الحماية من السرطان

أثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث الحديثة أن تناول الإنسان كميات وفيرة ومناسبة من الماء يوميًا؛ يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 45%، وسرطان المثانة 52%، كما أن هناك دراسة لا زالت مستمرة حول مدى تأثير الماء على سرطان الثدي. 

الحد من النوبات القلبية

أُجريت تجربة في معهد القلب بالولايات المُتحدة الأمريكية في عام 2011، والتي أكدت على أن تناول المياه بكميات مناسبة على فترات منتظمة تُقلل من احتمال الإصابة بأمراض القلب، وتصلُّب الشرايين، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية المُفاجئة بنسبة تصل إلى 45%.

القضاء على تجاعيد الوجه

احتواء الجسم على كميات وفيرة من الماء يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية، وتحفيز مادة الكولاجين في الجلد وبالتالي تُصبح بشرة الإنسان مُشرقة، بالإضافة إلى أن الماء يشتمل على بعض خصائص الترطيب؛ مما يساعد على الحد من ظهور التجاعيد، وجعل البشرة أكثر شبابًا وحيوية.

التخلُّص من رائحة الفم الكريهة

يتعرض الكثير من الأشخاص لمواقف محرجة بسبب رائحة النَفَس الكريهة؛ حيث تُعتبر رائحة النفس الكريهة من أهم العلامات التي تدل على نقص كمية الماء في الجسم، فالماء يعمل على إزالة البكتيريا والفطريات العالقة في الفم، وكذلك بقايا الطعام ،لذا يجب على الإنسان شُرب كمية من الماء بعد تناول الطعام.

تحسين الحالة النفسية

هناك بعض البحوث أشارت إلى أن للماء أثر كبير في تحسين المزاج العام للإنسان والقضاء على الاكتئاب، وتحسين الأداء المعرفي؛ وذلك بسبب أن مخ الإنسان يحتوي على مياه بنسبة 85%، ويستهلك 1/20 من الدم؛ لذا فإن قلة  تناول الماء يتسبب في خفض مُعدلات الطاقة في المخ والجسم.

فوائد أخرى لشُرب الماء

  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي، مثل: الربو.
  • علاج آلام العمود الفقري.
  • علاج ضغط الدم المرتفع.
  • زيادة القدرة على التركيز 

أعراض نقص الماء (الجفاف) 

هناك بعض الأعراض التي تُشير إلى تَعرُض الجسم للجفاف، ومن هذه الأعراض:

  1. الشعور بالوخز في العضلات والمفاصل.
  2. قلة التركيز.
  3. جفاف الريق.
  4. اسمرار البشرة.
  5. قلة العرق والتبول.

وفي النهاية ينصح الأطباء المختصون بضرورة شرب الماءبشكل منتظم، حيث ينبغي أن يتناول الرجال حوالي 3.2 لتر يوميًا، والنساء 2.3 لتر يوميًا من الماء.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن