أنواع نباتات الظل وأسمائها

أنواع نباتات الظل وأسمائها

نباتات الظل

تُعد نباتات الظل أكثر النباتات التي تُزرع منزلياً؛ بسبب شكلها الجذاب، وسهولة الاعتناء بها، فهي لا تتطلب الكثير من الجهد أو الرعاية، وتعيش لفترات طويلة، كما أنها لا تحتاج إلى ضوء الشمس المباشر؛ لذلك يمكن توزيعها في أنحاء المنزل وتكون جزءاً من الديكور، فهي رغم بساطتها إلّا أنها تضفي بهجة في الأرجاء.

بعض النباتات تفضل المناطق ذات الظل الخفيف،  بينما يتحمل البعض الآخر الظل المتوسط​​، بينما يستطيع البعض تحمل ظروف الظل العميق للغاية، وهذا على حسب أنواع النباتات بما في ذلك الأشجار الصغيرة والشُجيرات والنباتات المعمرة.

زراعة نباتات الظل تختلف عن زراعة النبات الأخرى، ليس من ناحية توفير الظل وحسب، بل من ناحية التربة أيضاً؛ فنباتات الظل تحتاج إلى تربة غنية بالمعادن وكل العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات للنمو؛ فهى تعتمد على التربة أكثر من الشمس للنمو، ويُلاحظ أن الغابات الظليلة التي نشأت منذ آلاف السنين، كانت أوراق الأشجار فيها تتساقط على التربة، ومع مرور الوقت تتحول إلى سماد عضوي طبيعي يزيد من خصوبة التربة ويغذي النباتات؛ لذا تسميد التربة ضروري بشكل دوري لنباتات الظل.

وعادة ما تتطلب النباتات التي تنمو في الظل مياه أقل من الأنواع التي تنمو في الشمس؛ لأنها لا تتعرض لحرارة عالية تجعلها تفقد الماء بسرعة، ولأن جذورها قصيرة إلى حد ما مقارنة بالنباتات التي تنمو في الشمس؛ وبالتالي لا تتوغل جذورها بشكل عميق داخل التربة بحثاً عن الغذاء والماء، ولكن في الوقت نفسه لابد أن تكون التربة جيدة التصريف؛ حتى لا تتعفن الجذور.

تختلف أنواع الظل اختلافًا كبيرًا، كما تختلف ظروف التربة المظللة من مكان لآخر على حسب عضوية التربة، التهوية، ومحتوى الرطوبة؛ وبالتالي من الصعب تحديد أنواع التربة المظللة، لكن إذا نظرنا فقط إلى الاختلافات القائمة على مقدار متوسط ​​ضوء الشمس الذي يصل إلى التربة، فيمكننا تقسيم مستويات الظل إلى ثلاث فئات رئيسية:

الظل الخافت: ساعات قليلة من أشعة الشمس المباشرة، وغالباً ما تكون في الساعات الأولى من الصباح الباكر عند شروق الشمس.

الظل المتوسط: يكون متوسط ساعات ضوء أشعة الشمس التي تصل إلى التربة أقل بقليل من ساعات الظل الخافت.

الظل العميق: لا يوجد ضوء شمس مباشر في الظل العميق، ربما فقط ضوء خافت للغاية.

وعلى أساس أنواع الظل السابقة تنقسم نباتات الظل، كل نبات حسب حاجته من الضوء وقدرته على التكيّف، وبشكل عام يمكن للنباتات التي تكون أوراقها فاتحة اللون أن تتحمل بشكل أفضل الظل، في حين أن النباتات التي تحتوي على أوراق بألوان قاتمة مثل اللون الذهبي، أو الأرجواني، أو الأحمر، أو الأخضر تستطيع أن تتحمل الشمس.

أنواع نباتات الظل

أستيلبي Astilbe

  نبات ظل معمّر، يحتاج إلى أشعة شمس خفيفة للغاية، أو ظل، يزدهر أستيلبي- Astilbe في الربيع والصيف باللون الوردي، أو الأرجواني، أو الأبيض، أو الأحمر، يصل ارتفاعه مما بين قدم إلى ستة أقدام حسب النوع.

القوليوس

يوجد العديد من نباتات القوليوس المختلفة الألوان، يزرع هذا النوع في المناطق الباردة؛ ولذلك تنمو وتزدهر خلال فصل الشتاء، هذا النوع لا يحتاج إلى الكثير من العناية، لكن يجب تجنّب تعرضه لأشعة الشمس لأنها تحرقه تماماً، أشهر أنواعه القوليوس المرقط وينمو في جنوب كاليفورنيا.

أجراس المرجان - Heuchera

سُمي بهذا الاسم؛ بسبب شكله الذي يشبه الجرس، تتفتح  أزهاره الصغيرة في أواخر الربيع ومطلع الصيف ، ولكن أوراقه تنمو طوال العام بشكل جيد، تتميز ألوان أوراقه باللون البرتقالي المائل إلى النحاسي، أو الأصفر الخوخي، وتتحول إلى اللون الأحمر القاتم في فصل الخريف.

السرخس

ينمو في فصل الشتاء، حيث البيئة الباردة هي بيئته المفضلة، يتميز بأشكال وأحجام مختلفة، ويحتاج إلى الظل والبيئة الرطبة للنمو. في الخريف تكون أوراقه نحاسية اللون مائلة إلى اللون الأخضر الغامق، وهناك أنواع اوراقها ذات لون فضي، أو أحمر بدرجاته القاتمة.

بليتيا

وتُسمى السحلية البرية، هي نبات ظل معمّر، تتميز بزهورها التي تتفتح في أوائل فصل الربيع باللون الأبيض والأرجواني وتدرجات مختلفة من اللون الوردي، عمر تلك الزهور ستة أسابيع على الأكثر، ويُسمى النوع ذات الزهور البيضاء باللؤلؤ الأبيض، كما أن هناك أنواع  أزهارها تتميز باللون البنفسجي، والأرجواني الغامق.

سبيريا

هي شجيرات كثيفة مدورة، تنمو في أجواء شديد البرودة، تتميز بألوان زاهية من تدرجات البرتقالي والنحاسي، وأحجامها متوسطة، وشكل الورقة أكثر انسيابية من الأنواع الأخرى، مع مظهر نظيف أثناء النمو، وألوان أوراقها مزيج من الأحمر ثم يتحول إلى الأصفر النحاسي مع النمو ثم البرتقالي، مع زهور أرجوانية اللون.

البولكا

المعروف أيضا باسم الوجه ذو النمش - Hypoestes phyllostachya؛ بسبب وجود نقاط صغيرة منتشرة على أوراقها الخضراء، والحمراء، والوردية، يحتاج هذا النوع إلى تربة غنية، مع القليل من الضوء والكثير من الرطوبة. يمكن أن تنمو جنباً إلى جنب مع القوليوس في نفس الأصيص. هذا النوع من النباتات البولكا Polka dot و impatiens و coleus يمكن أن تنمو في المناطق المظللة مع الهواء الطلق.

بريمولا

بريمولا أو كما تُعرف بزهرة الربيع، يظن الكثيرون أنها صعبة الزراعة وتحتاج الكثير من العناية، ورغم الشائع عنها فإن زراعتها بسيطة وسهلة طالما يتم توفير الظل والتربة الرطبة، وهناك 425 نوع من البريمولا، وألوان أوراقها كقوس قزح وهي مزيج من اللون الأبيض، واللون الأرجواني، والوردي والأحمر القاتم، وتتراوح أحجامها ما بين 3 بوصة وحتى أربعة أقدام.

القيقب

تنمو على شكل جرس يتدلى نحو الأسفل، وتتميز باللون الأصفر والأبيض والوردي والبرتقالي، أو الأحمر، يصل طول شجيرة القيقب إلى حوالي ثمانية أقدام، وتُسمى بالقيقب القزم، وهناك أنواع منها تنمو ليتراوح طولها من 18 إلى 36 بوصة، لدى هذا النوع زهور بيضاء وصفراء، وتكون تلك الأزهار متفتحة طوال العام تقريباً.

عشب الغابات الياباني

يشبه هذا العشب المعمر مظهر نافورة خضراء مبهجة، مع خطوط صفراء رفيعة وطويلة، وينمو هذا النوع في المناطق الباردة.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الأحد، 16 ديسمبر 2018 11:12 مساءًا
بواسطة: كريم صلاح