أنواع زيت الزيتون

أنواع زيت الزيتون

مِن نِعم اللَّه -سبحانه وتعالى- علينا، أنه وهبنا أنواعًا مُختلفة من الأشجار، التي نحصُل منها على فوائد صحيّة كثيرة، ومن بينها شجر الزيتون، الذي نستخرِّج منه زيت الزيتون، الذي لا جِدال عليه من الناحيّة العلاجيّة، فذكر اللَّه -جَلّ عُلاه- في كتابه العزيز عن مدى عظمة شجرة الزيتون، ففي الآرية رقم "٣٥" من سورة النور، يقول الله تعالى:

(اللَّه نُورُ السَّمَوَاتِ وَالْأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّه لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّه الْأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّه بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ).

كما أن نبينا مُحمد -صلى الله عليه وسلم- حثنا على تناول زيت الزيتون والدهان به؛ نظرًا لفوائده الوقائية والعلاجيّة الذي ثبت فاعليته من قِبل العُلماء المُختصين، وبالرغم من المصدر الوحيد لزيت الزيتون هو شجرة الزيتون، فإنه يتوافر منه أنواعٍ عديدة، ففي هذا المقال سنتحدث عن أنواع زيت الزيتون، وفوائد كُل نوع. 

بعض أنواع زيت الزيتون

زيت الزيتون البكر 

هو الزيت الذي لا يُضاف إليه أي مواد حافظة؛ حيث إنه يُستخرج من شجرة الزيتون من خلال عملية تُسمى (البِكر) أو الكبس البارد، وذلك في درجة حرارة أقل من ٣٨ درجة مئويّة، وتكون كميّة الزيت المُستخرجة قليلة جدًا؛ لأنه لا يُضاف إليه أي مُكونات أُخرى أو يُستخرج من خلال عمليّة الكبس الساخن، ولكن سعره مُرتفع للغاية مُقارنة بأنواع زيت الزيتون الأُخرى.

فوائده

  1. يعمل على بناء أنسجة الخلايا، وبعض الهرمونات الجنسيّة.
  2. غني بالعديد من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، مثل: فيتامين ك, هـ, أ, د.
  3. يحتوي على مواد دُهنيّة، تُساعد في إمداد الجسم ببعض من الأحماض الدُهنيّة اللازمة؛ لأن الجسم غير قادرٍ على إنتاج هذه الأحماض بمفرده.
  4. يقي من الإصابة بمرض الزّهايمر.
  5. يُساعد في إنقاص الوزن، ويحمي من الإصابة بالسِمنة المُفرطة.
  6. يَضبط مُستوى السُكّر في الدم، ويُعالج الضغط المُرتفع.
  7. يحمي العِظام من الإصابة بالهشاشة.
  8. يُعالج ويُكافح السرطان؛ لاحتوائه على حمض الأوليك، فهو من ضمن الأحماض التي يُمكن تصنيفها من مُضادات الأكسدة.
  9. يُحفِّز جهاز المناعة، ويحمي الجسم من الأمراض المُعديّة؛ لأنه يُكافح الفيروسات والبكتيريا الضارة.
  10. يقي من الكثير من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  11. ترطيب وتجديد أنسجة الجلد.
  12. يَحِدُ من ظهور علامات التقدم في السن؛ لأنه يحتوي على مادة الهيدروكسيتيروسول، فهي من مُضادات الأكسدة الطبيعية.
  13. يُستخدم كمُقشِّر طبيعي لبشرة الوجه والجسم.
  14. يُعالج مُشكلة حَبّ الشباب، ويُخلِّص البشرة من البُقع الداكنة.
  15. يُستخدم كعامل حماية لبشرة الوجه من أشعة الشمس فوق البنفسجيّة الضارة.
  16. يُعالج كافة مشاكل الشّعر، مثل: تقصُّف الشّعر، وقشرة فروة الرأس، وتنعيم الشّعر الخَشِن.
  17. يُطهِّر الجلد الموجود حول الأظافر، ويعمل على تقويّة وإطالة الأظافر.
  18. له نكهة مميزة عند إضافته إلى الطعام، إلى جانب تقليله لمُستوى الكولِسترول في الدم.

زيت الزيتون العادي

 هو خليط من زيت الزيتون البِكر وزيوت أُخرى نقيّة، بالإضافة إلى بعض المُكونات التي تجعل رائحته خفيفة ولونه أصفر، ويتكوّن من أنواع من الدهون الأُحاديّة غير المُشبعة، مثل: جليسريدات حمض الأولييك، وكميّة قليلة من أحماض الخليك واللينولييك، والدُهنيك والميرتيستيك.

فوائده

  1. يُقلل نسبة الكولِسترول في الدم؛ بفضل احتوائه على الدهون الأُحاديّة غير المُشبعة.
  2. يُعالج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك وعُسر الهضم، كما أنه يحمي من إصابة الجهاز بالسرطان.
  3. يُقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  4. يحمي من الإصابة بهشاشة العِظام، خاصة عند كِبار السن من الرجال، وعقْب انقطاع الطّمث لدى النساء.
  5. يُساعد في التخلُّص من حصوات المرارة، كما أنه يُعالج الروماتيزم و التهابات المفاصل والعضلات.
  6. يُقوي القُدرة الجنسيّة لدى الرجال؛ لاحتوائه على نسبة كبيرة من أوميجا 3، فهو مُركب أساسي في تعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون.
  7. يعمل على ضبط مُعدل السُكّر في الدم.
  8. يُعزز من وظيفة الدماغ، ويعمل على تقويّة الذاكرة، ويحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.
  9. يُقلل من خطر الإصابة ببعض الاضطرابات النفسيّة، مثل: الاكتئاب.
  10. يُخفف من الالتهابات الناتجة من بعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما والصدفيّة.
  11. يَحِد من ترهُّل بشرة الوجه والجسم.
  12. يُزيل الخلايا الميّتة المُتراكمة في منطقة الكعبين، ويعمل على ترطيب القدمين.
  13. يدخل في صناعة المراهم والصابون والشرائِط اللاصِقة.
  14. يُساعد في التخلُّص من حشرات الشّعر (القمل).
  15. يمنع تساقُط الشعر، ويزيد من كثافته، ويُؤخِر ظهور الشّيب المُبكر للشّعر.

زيت تِفل الزيتون

 عبارة عن مزيج من تِفل الزيتون الناتج من عصر الزيوت السابقة، بالإضافة إلى بعض المواد الحافظة، ومواد دُهنيّة أُخرى، وهو من أردأ أنواع الزيوت، كما أن رائحته نفّاذة غير مُحبَّذة، ولكن له بعض الفوائد، والتي من بينها ما يلي:

  1. يَخفِض من مُستوى الكولِسترول الضّار في الدم.
  2. يُساعد الدم على التدفُّق بشكل سليم، وهو ما يحمي الشرايين من تراكم السموم بها.
  3. يُعالج جفاف الجلد، ويُجدد خلايا البشرة.
  4. يُقلل من جفاف وتساقط الشّعر.
  5. يُستخدم في الطهي؛ لأنه يحتاج إلى درجة حرارة مُرتفعة أثناء الطهي، وهو ما يُزيد من فوائده وأهميته فيما يتعلّق بالأطعمة المقليّة.

فوائد عامة لزيت الزيتون

  1. يُقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبيّة والسكتات الدماغيّة.
  2. يَحِد من ارتفاع ضغط الدم، ويحمي من تجلُّط الدم.
  3. يُقلل من التهاب البطانة الداخليّة للأوعيّة الدمويّة.
  4. يُحسِّن الحالة المزاجيّة، ويُقلل من أعراض الاكتئاب.
  5. يُحافظ على القيمة الغذائية للأطعمة؛ لاحتوائه على مُركَّب الفينولات.
  6. يُستخدم في علاج ضعف الانتصاب والضّعف الجنسي.
  7. يُحسِّن مظهر الجِلد والبشرة.
  8. يُعالج أنواع مُختلفة من مشاكل الشّعر.

أضرار زيت الزيتون

استخدام زيت الزيتون بشكلٍ مُفرط، يُهدد صحة الإنسان بالإصابة ببعض الوعكات الصحيّة الوخيمة، والتي من بينها الآتي:

  1. اضطراب في مُستوى السُكّر في الدم.
  2. يُضعِف الدورة الدمويّة في الجسم.
  3. يُزيد من نسبة الدهون في الجسم.
  4. يعمل على زيادة لزوجة الدم؛ لأنه يُسبب تكتُّل الصفائِح الدمويّة.
  5. يُعيق تدفُّق الدم بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تجلُّط الدم.

يُنصح بعدم الإفراط في تناول زيت الزيتون؛ لتقليل خطر الإصابة بالأمراض المترتبة على ذلك، كما أنه يُفضّل اتباع الطُرق السليمة أثناء وضعه على الجلد؛ لتجنُّب الإصابة ببعض الالتهابات الجلديّة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأحد، 16 ديسمبر 2018 02:12 صباحًا
بواسطة: إسراء السيد