أعشاب للتخسيس وحرق الدهون

أعشاب للتخسيس وحرق الدهون

الوزن الزائد، والدهون المُتراكمة، من أكثر المُشكلات التي تواجه النساء والرجال على حدٍ سواء، على الرَّغم من أن هذه المُشكلة، قد يكون العامل الرئيسي فيها هو الوراثة، أو وجود خَللًا في الهرمونات، لكن في الغالب تفاقُم تِلك المُشكلة، يرجع إلى الاعتياد على اتِّباع نظام غذائي غير مُتوازن صحيًا، وغيرها من الأسباب التي سنتناولها في هذا المقال، بالإضافة إلى ذِكر بعض الأعشاب التي تُساعد على التخسيس بصورة آمنة.

طُرق التخسيس بالأعشاب

يوجد الكثير من الأعشاب، التي تحمل خصائِص فعَّالة في إنقاص الوزن وتساعد على التخسيس وحرق الدهون بشكل ملحوظ، لكن هذه الأعشاب لا يُمكن الاعتماد عليها بمفردها، إذ يجب اتِّباع نظام غذائي صحي ومتكامل بجانبها؛ كي تتحقق الأهداف التي نسعى من أجلها، ألا وهي إنقاص الوزن، وحرق الدهون المُتراكمة في الجسم.

الكركم

يحتوي الكُركم على مواد تعمل على أكسدة الدهون، وهُناك إحدى الدراسات التي أُجريت في جامعة تافتس عام ٢٠٠٩م، أشارت إلى قُدرة الكُركم الهائلة في التخسيس وحرق الدهون، وذلك من خلال تقديم وجبات معتدلة الدهون مُضاف إليها القليل من الكُركم.

المُكونات:

  • نِصف ملعقة من الكُركم المطحون.
  • ملعقة كبيرة من عصير الَّليمون.
  • كوب من الماء المغلي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • نقوم بإضافة الكُركم إلى كوب الماء المغلي، ونُغطي الكوب لمُدة ٣ دقائق.
  • بعد ذلك نُضيف عصير الَّليمون، مع التقليب الجيِّد قبل الشُّرب.
  • نتناول هذا المشروب مرة واحدة يوميًا قبل النَّوم.

بذور الكمون

الكمون من أفضل الأعشاب المُستخدمة في التخسيس، حيث إن بذور الكمون لديها القُدرة على حرق الدهون بسرعة فائقة، بالإضافة إلى دوره في إمداد الجسم بالطاقة، فيُمكِن إضافة بعض بذور الكمون المطحونة إلى أصناف الطعام، أو أطباق السَّلطة، ويُمكن تناولها كمشروب بديلًا عن القهوة أو الشاي، وذلك من خلال ما يلي:

المُكونات:

  • ملعقة كبيرة من بذور الكمون.
  • نِصف ملعقة من عسل النَّحل.
  • كوب من الماء المغلي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • نقوم بنقْع بذور الكمون في كوب الماء المغلي لمُدة ليلة كاملة.
  • في صباح اليوم التالي، نضع منقوع بذور الكمون على نار مُتوسطة، حتى يُصبِح الماء ساخنًا، وليس مغليًا.
  • بعد ذلك، نقوم بتصفيَّة الخليط، وإضافة العسل إليه.
  • نتناول هذا المشروب مرة واحدة يوميًا، بعد وجبة الغداء.

الزنجبيل

يشتهِر الزنجبيل بمدى فاعليَّته في إنقاص الوزن، وحرق الدهون في منطقتي البطن والأرداف، فمن المُمكن تناول مشروب الزنجبيل، وتحضيره على النحو التالي:

المُكونات:

  • ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون.
  • ملعقة كبيرة من عصير الَّليمون الطازج.
  • كوب من الماء المغلي.
  • ملعقة صغيرة من عسل النَّحل.

طريقة الإعداد والتحضير:

  • نضع ملعقة الزنجبيل المطحون في كوب الماء المغلي، ونقوم بتغطيَّة الكوب لمُدة ٣ دقائق.
  • بعد ذلك نقوم بتصفيَّة الخليط، ونُضيف إليه الَّليمون والعسل، مع التقليب جيدًا.
  • نتناول هذا المشروب مرة واحدة يوميًا قبل النَّوم بساعة على الأقل.

الهيل (الحبَّهان)

تعمل أعشاب الهيل (الحبَّهان)، على زيادة درجة حرارة الجسم؛ مما تُساعد على رفع كفاءة التمثيل الغذائي، وحرق الدهون المُتراكمة في الجسم، إلى جانب دوره في منع انتفاخ المَعِدة وتكوُّن الغازات داخلها، ويُمكِن استخدام أعشاب الهيل بطريقتين مختلفتين، إما أن نستخدمها كتوابل للطعام، أو تناوله كمشروب مثلما استُخدِم في الهند، وذلك عن طريق الآتي:

المُكونات:

  • ملعقة صغيرة من بذور الهيل.
  • ملعقة كبيرة من الشَّاي الأخضر.
  • كوب من الماء.

طريقة الإعداد والاستخدام:

  • نضع الماء في إناء على النار، ونتركها حتى تصل إلى درجة الغليَّان.
  • ثُمَّ نُضيف بذور الهيل إلى الماء، ونتركها تغلي لمُدة دقيقتين.
  • بعد ذلك نُخْفِض حرارة النار، ونضع الشَّاي الأخضر، ونتركه مرة ثانيَّة يغلي، لمُدة ٥ دقائق.
  • بعد انتهاء مُدة الغليَّان الأخيرة، نرفع الخليط من على النار، ونقوم بتصفيَّة الخليط.
  • نحرِص على تناول المشروب مرتين يوميًا.

الشاي الأخضر والقرفة

من بديهي الأمور، أن الشَّاي الأخضر يتمتَّع بخصائص فعَّالة في إنقاص الوزن؛ بفضل احتوائه على مُضادات أكسدة؛ ترفع من مُعدل حرق الدهون في الجسم، بالإضافة إلى القرفة، وقُدرتها على التخسيس، من خلال تأثيرها على ضبط مُعدلات السُكّر في الدَّم؛ مما يؤدي إلى تقليل الشعور بالجوع، لكن يجب عدم الإفراط في زيادة مُعدَّل القرفة في هذا المشروب؛ لأن القرفة لها تأثيرًا سلبيًا على صحة الجهاز الهضمي.

المُكونات:

  • ملعقة كبيرة من أوراق الشَّاي الأخضر.
  • ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة.
  • كوب من الماء.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • نضع جميع المُكونات في إناء على النار، ونتركهم حتى الغليَّان لمُدة ٥ دقائق.
  • بعد ذلك، نرفع الخليط من على النَّار، ونتركه جانبًا حتى يبرد.
  • نقوم بتصفيَّة الخليط، ونتناوله مرة واحدة يوميًا، عقب تناول وجبة الغداء.

الثَّوم

يحتوي الثَّوم على مادة الأليسين، والتي تُعد المُحفِّز الرئيسي لعمليَّة الأيض؛ فترفع من مُعدلات حرق الدهون داخل الجسم، كما أنه يمتلك خصائص، تلعب دورًا هامًا في كَبح الشَّهيَّة، والشعور بالشَّبع؛ لذا يُنصَّح بإضافة الثَّوم الطازج، وليس المطحون (الثَّوم البودرة)، إلى أصناف الطعام؛ لزيادة مُعدَّل الحرق، والتخلُّلص من الوزن الزائِد.

الفلفل الأحمر الحار

وِفقًا لما أشارت له دكتور "للورين مينتشن"، أن الأطعمة التي تحتوي مُكوناتها على الفلفل الأحمر؛ تُساعد على حرق ١٠٠ سُعرة حراريَّة، لكن يجب عدم الإفراط من تناوله؛ لأنه سيؤدي إلى الشعور بالدوخة، وحدوث بعض الاضطرابات داخل المَعِدة.

هذه هي أفضل الأعشاب المُستخدمة في التخسيس، لكن يجب توخي الحَذر أثناء تناولها؛ لأن بعض الأعشاب تحتوي على مواد لاذعة؛ تؤدي إلى الإضرار بصحة المَعِدة.

أسباب زيادة الوزن

هُناك العديد من الأسباب، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  1. الإفراط في تناول الوجبات السريعة؛ حيث إنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والكربوهيدرات الضَّارة.
  2. تناول المشروبات الغازيَّة، والعصائر الصناعية بكثرة، فجميع هذه المشروبات تحتوي على نسبة كبيرة من السُكّر المُكرر؛ مما يؤدي إلى الرَّغبة المُلحَّة في تناول الطعام لعدم الإحساس بالشَّبع.
  3. استخدام المواد الدهنيَّة الصناعيَّة، التي تحتوي على كميَّة كبيرة من الزيوت المُهدرجة، أثناء إعداد الطعام.
  4. تناول الطعام في وقت مُتأخر من الَّليل، والنَّوم مُباشرة بعد تناول الطعام.
  5. عدم ممارسة الرياضية بشكل يومي.
  6. تناول كميات قليلة من المياه.
  7. تناول الخُبز الأبيض بكثرة؛ حيث إن مادة الجلوتين الموجودة فيه، تعمل على زيادة الوزن بشكل ملحوظ.

أضرار زيادة الوزن

لزيادة الوزن أضرارٍ وخيمة، تؤثِّر على الصحة العامة للإنسان، والمُتمثلة فيما يلي:

  1. حدوث قصور في وظائف القلب والشرايين؛ نتيجة ترسُّب كمية كبيرة من الدهون داخل الأوعيَّة الدمويَّة.
  2. زيادة خطر الإصابة بدهون الكَبِد.
  3. ارتفاع نسبة الكولِسترول، والدهون الثلاثيَّة في الدَّم.
  4. اضطراب في مُستوي الضَّغط والسُكّر في الدَّم.
  5. الإصابة بالتهاب المفاصل والعضلات، وخاصة الرُكبة؛ نتيجة زيادة الضَّغط على فقرات أسفل الظَّهر.

طُرق التخسيس

تتعدد الطُرق التي يُمكن اتِّباعها؛ للتغلُّب على مُشكلة الوزن الزائد، ومن بين هذه الطُرق الآتي:

  1. الابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة، والتقليل من شُرب المشروبات الغازيَّة.
  2. تناول الأطعمة التي تحتوي مُكوناتها على سُعرات حراريَّة قليلة.
  3. استبدال الدُهون الصناعيَّة المُستخدمة في الطهي، بدهون طبيعيَّة ذات قيمة غذائيَّة أفضل، مثل: السَّمن البلدي، والزبدة الطبيعي، وزيت عبَّاد الشَّمس أو الذُرة.
  4. المُداومة على ممارسة الرياضة، على الأقل نِصف ساعة يوميًا.
  5. تجنُّب تناول الطعام في أوقاتٍ مُتأخرة من الَّليل، فيجب الإمساك عن الطعام بعد الساعة الثَّامنة مساءً.
  6. الإكثار من شُرب المياه؛ لأنها تُساعد على التخلُّص من الأملاح الزائدة في الجسم، بالإضافة إلى دورها في إذابة دهون منطقة البَّطن.
  7. تناول المشروبات التي تُزيد من مُعدلات الحرق داخل الجسم.
موضوعات متعلقة
آخر تحديث: السبت، 15 ديسمبر 2018 01:12 صباحًا
بواسطة: منال السيد