أضرار وفوائد المشروبات الغازية

أضرار وفوائد المشروبات الغازية

المشروبات الغازية من أكثر المشروبات المُفضلة لدى الكثير، وقد أصبحت تحل محل المياه الطبيعية التي هي أكثر أهمية وفائدة للجسم، وهي مشروبات مُصنعة غير طبيعية تحتوي على العديد من المواد الحافظة، وبعض من المُنكهات التي تعطي لها طعمًا مميزًا، وبعضًا من الغازات، والأحماض التي تؤثر على امتصاص الكالسيوم في الجسم، ولأن الكثير يغفل عن الأضرار التي تسببها المشروبات الغازية لجسم الإنسان، لذلك سنعرض أهم الأضرار التي تُسببها المشروبات الغازية.

 نشأة المشروبات الغازية

يرجع تاريخ صناعة المشروبات الغازية إلى عام ١٨٨٦م بمدينة أطلنطا الأمريكية حيث قام الصيدلاني "جون بامبرتون" بتحضير وصفة مشروب غازي في معمله، ثم قام بترويج هذا المشروب مقابل خمسة سنتات أمريكية، وبعد ذلك أصبح هذا المشروب من أكثر المشروبات تحقيقًا لأعلى نسبة مبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أشارت جميع الإحصائيات أنه في عام ٢٠٠٠م بلغ معدل استهلاك المشروبات الغازية أكثر من ٥ بليون غالون، (والغالون هو وحدة قياس السوائل)، بالرغم من تسبُبها في أضرار كثيرة.

مكونات المشروبات الغازية

تحتوي المشروبات الغازية على نسبة كبيرة من السكريات والكافيين والمياه الكربونية، ولكن هناك مكونات رئيسية لها، ومنها:

  • المُحلّيات: يدخل في صناعة المشروبات الغازية كميات كبيرة من السُكريات، وفي بعض الأحيان يُضاف إليها مُحلّيات صناعية مثل (الأسبارتام، سوكوالسي)، وهي مواد صناعية تُستخدم كبديل للتحلية، وتُشكل ضررًا كبيرًا على صحة الإنسان؛ لأنها أشبه بالمواد الحافظة الضارة.

  • المُنكّهات: هي الأحماض التي تدخل في صناعة المشروبات الغازية، والتي تجعل الإنسان يشعر بلذغة عند تناولها، ومن تلك الأحماض: حمض الفسفوريك، حمض الستريك، وتلك الأحماض تؤدي إلى اضطراب في امتصاص الجسم للكالسيوم. بالإضافة إلى المياه الكربونية، وهي مياه تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون المضاف إليه مادة الكافيين، والتي تعمل كمنشط للغاز.

  • المواد الحافظة: تحتوي المشروبات الغازية على بعض من المواد الحافظة مثل (سوربات البوتاسيوم، حمض الأسكوربيك).
  • المُلوِّنات: تستخدم بعض الشركات المُصَنِعة للمشروبات الغازية مادة تُعرف باسم (الصودا)، وتتوافر منها عدة ألوان؛ كي تُعطي كل مشروب غازي لونه المميز.

أضرار المشروبات الغازية

  •  زيادة في الوزن: حيث أن شُرب عبوة واحدة كل يوم من المشروبات الغازية تعمل على زيادة نصف كيلو جرام في الشهر الواحد؛ لأن المشروبات الغازية يدخل في تكوينها كميات كبيرة من السكر، بالإضافة إلى أن المشروبات الغازية الدايت تعمل على زيادة الوزن أكثر من المشروبات الغازية العادية، وتُحدِث بعض التغيُّرات الهرمونية في الجسم.

  •  تسوس للأسنان: يحدث تآكل، وتلف لطبقة المينا، وهي الطبقة الخارجية التي تُغلف الأسنان، ولأنها تتركب من أحماض تعمل على حدوث تسوس للأسنان بصورة أكبر من تناول السكريات العادية الموجودة في الكثير من الحلوى.
  • مرضى السكر: تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من السكريات، والمُحلّيات الصناعية التي تؤدي إلى حدوث خلل في نسبة السكر في الدم، وارتفاعه بشكل ملحوظ.
  •  نمو العظام والأسنان خاصة عند الأطفال: من العادات الضارة التي يفعلها بعض الأطفال تناول المشروبات الغازية مع وجبة الطعام، وهو مايؤثِر على الفائدة العامة للطعام، وحدوث بعض التفاعلات بين الطعام والأحماض المُكوِنة للمشروبات الغازية، فعندما يتفاعل حمض الفسفوريك والستريك مع الكالسيوم يؤثر على النمو الطبيعي للعظام والأسنان.
  •  هشاشة العظام، وترققها: ذلك لأن المشروبات الغازية تُحدث خلل في نسبة الكالسيوم، والفسفور الموجود في الدم، فإذا زاد الكالسيوم نقص الفسفور، والعكس. أي أن المشروبات الغازية تُحدث علاقة عكسية بين نسبة الفسفور، والكالسيوم في الدم، وبناء الجسم للعظام يتوقف في سن الثلاثين، ومن ثَمَّ تبدأ العظام في الذوبان، ولايمكن ان تُرمم بعد ذلك، ويخرج العظم المُذاب عن طريق البول.
  • تكوّن حصوات الكُلى: حيث تصل نسبة الإصابة إلى ١٥% ، وذلك نتيجة احتواء المشروبات الغازية على فوسفوريك أسيد أو حمض الفسفور، والذي يقوم بتغيير تركيب البول في جسم الإنسان، وتتراكم الحصوات على الكلى؛ نتيجة لبقايا مُركَّبات الكالسيوم من العظم المُذاب. أشبه بالمادة الحارقة. 
  • تليُّف الكبد: الإفراط في تناول المشروبات الغازية؛ يُحدوث تآكل بالكبد وتفتُتَهَ؛ نتيجة لبعض الأحماض التي تتكون منها، مثل: حمض الكاربونيك، والفسفوريك، والماليك.
  • عُسر الهضم: من الأخطاء الشائعة الاعتقاد بأن المشروبات الغازية تُسَهِل عملية الهضم، ولذلك يتناولها الناس بكثرة خاصة بعد كل وجبة، ولكن هذا ليس له أساس من الصحة، فهي تؤثر على عملية الهضم؛ لاحتوائها على مواد قلوية تُقلل من حموضة المعدة، وتؤثر على نسبة استفادة الجسم من الطعام.
  • ارتجاع المريء: تسبب كثرة تناول المشروبات الغازية الإصابة بمرض ارتجاع المريء، وهو من الأمراض الصحية الأكثر خطورة على صحة الإنسان، وهو مرض يحدث نتيجة خروج عصارة معدية ذات حموضة شديدة من المعدة إلى المريء، وحدوث خدوشاً قوية للمريء، وتشعر الإنسان دائماً بالحموضة، وتُسبب التقلُّصات التي تقوم بفتح البوابة الموجودة أعلى المعدة التي تفصل بين المعدة، والمريء؛ بسبب المشروبات الغازية التي قامت بزيادة معدل حموضة المعدة.
  • الأنيميا: تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من مادة الكافيين، وهذه المادة تؤثر على نسبة امتصاص الجسم للحديد، مما يؤدي إلى حدوث فقر في الدم. بالإضافة إلى الإصابة بأمراض مختلفة كالقلب، والزهايمر، والتأثير على الخصوبة عند الرجال.

فوائد المشروبات الغازية

على الرغم من الأضرار الوخيمة الناجمة من تناول المشروبات الغازية، إلا أن بعضًا من مكوناتها له فوائد عديدة، ومن تلك الفوائد ما يلي:

الكافيين 

الكافيين، وعلى الرغم من أضراره الكثيرة إلا أنه يحمل بعضًا من الفوائد، وأهمها:

  1. يُحفز الجهاز العصبي، ويعمل على تعديل المزاج.
  2. يُخفف من آلام الصداع.
  3. يعمل على تفتيت الأحماض الدهنية الموجودة داخل الكبد.

المياه الغازية

هي من المكونات الأساسية في المشروبات الغازية، ولها عدد من الفوائد، ومن بينها الآتي:

  1. تُعالج الإمساك.
  2. تُخفف من الغثيان، ومن آلام المعدة.

الصوديوم

للصوديوم فوائد ذو أهمية كبيرة للجسم، وأهمها:

  1. يحتفظ بالماء في الجسم، وهذا يحمي من جفاف الجلد.
  2. يحمي من التقلصات العضلية.
  3. يُقلل من آثار الشيخوخة.
  4. يمنع انخفاض ضغط الدم.

إن المشروبات الغازية أشبه بالسُم الذي يُدَس في العسل، فيجب عدم الإفراط في تناولها.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 12:12 مساءًا
بواسطة: منال