أضرار الوجبات السريعة

أضرار الوجبات السريعة

تُعتبر الوجبات السريعة من أشهر الوجبات المُنتشرة في بلاد العالم؛ حيث إنها تُحقِّق أعلى المبيعات؛ بسبب مذاقها اللذيذ وسُرعة تحضيرها، ولكنها في نفس الوقت تحتوي على الكثير من المخاطر، فما هي أضرار الوجبات السريعة؟ سنستعرض خلال هذا المقال أهم أضرار الوجبات السريعة.

الوجبات السريعة

الوجبات السريعة، ويُطلَّق عليها في البلاد الغربيّة اسم: Fast food، وهي عبارة عن وجبات الطعام التي يتم تجهيزها في المطاعم، وتتميز بمذاقها اللذيذ وسُرعة تحضيرها؛ حيث يحرص القائمون على تجهيز الطعام بتقديم وجبات الطعام للأشخاص خلال دقائق معدودة؛ لذلك أُطلِّق عليها اسم الوجبات السريعة، ويلجأ الكثير من الأشخاص لشراء الوجبات السريعة، أو تناولها داخل المطعم.

تاريخ ظهور الوجبات السريعة

الوجبات السريعة موجودة مُنذ سنوات عديدة، وظهرت لأول مرة في عهد الدولة الرومانية في "روما القديمة"، حيث أثبت المؤرخون أن الرومان هُم أول من اخترعوا الوجبات السريعة؛ فكان الرجال يقفون في الصباح الباكر على ناصية الشوارع، ويبيعون النبيذ والخبز الجاف؛ حيث يُذكر أن الخبز والنبيذ كانت الأكلة الشعبيّة في العصور القديمة في أوربا.

  •  المملكة المُتحدة: ظهر نظام الوجبات السريعة على يد الطبَّاخ الشهير ّجون مونتاجو" في عام 1763؛ حيث كان أول من ابتكر طريقة وضع اللحم داخل الخُبز ولفُّه، وأطلَّق عليه فيما بعد اسم "الساندوتش Sandwich".
  • اليابان: ظهرت ثقافة الوجبات السريعة في اليابان لأول مرة بعد انتهاء الحرب العالميّة الثانية؛ حيث إن ثقافة المطبخ الياباني تأثرت تأثُرًا شديدًا بالأكلات الأجنبية المُنتشرة آنذاك في البلاد الأوروبيّة، ولكن من أشهر الوجبات السريعة التي انتشرت في اليابان حتى وقتنا الحاضر هو "وجبة السوشي" وهو طبق رئيسي ومُصنَّف ضمن الوجبات السريعة في اليابان، وهو عبارة عن أُرز مملح مع شرائح السمك المطبوخ، وأصبحت هذه الوجبة مُنتشرة على نطاقٍ واسعً في مُختلف بلدان العالم.
  • الولايات المُتحدة الأمريكية: ظهرت الوجبات السريعة في الولايات المُتحدة الأمريكية على يد الطبَّاخ الألماني "تشارلز فيلت مان" عام 1867؛ حيث قام بافتتاح كُشك لبيع نقانق اللحم المُتَبَّلة (هوت دوج حاليًا) في ولاية نيويورك؛ وهي عبارة عن شرائح طويلة من اللحم البقري يتم طبخها مع أنواع مُختلفة من التوابل، وحتى وقتنا هذا تُعتبر النقانق هي الوجبة الشعبية السريعة في الولايات المُتحدة الأمريكيّة.
  • الصين: ابتكر الصينيون الوجبات السريعة في القرن 13ميلاديًا على يد إحدى القبائل الصينية القديمة التي كانت تعيش في مدينة تشينغاي على يد طبَّاخ يُدعى "هان"، وهي عبارة عن شرائح رفيعة تشبه المكرونة تُصنَّع من الدقيق والماء، مع إضافة القليل من التوابل.
  • ألمانيّا: كان "الهامبورجر" هو أول وجبة سريعة ظهرت في ألمانيّا بعد الحرب العالميّة الأولى؛ ويرجع أصل تسميتها إلى المدينة الألمانيّة الشهيرة "هامبورج"، وهي عبارة عن شرائح من اللحم المُدخَّن داخل الخبز، وانتشرت هذه الوجبة بعد ذلك في جميع أنحاء العالم، وتم افتتاح مطاعم لهذه الوجبة تحديدًا، مثل ماكدونالدز؛ حيث يُعتبر من أشهر المطاعم التي تصنع وجبات الهامبورجر.
  • إيطاليا: من الوجبات السريعة التي اشتهرت في دولة إيطاليّا "البيتزا"، فتُعتبر البيتزا من أقدم الأكلات على الإطلاق؛ حيث يَذّكُر المؤرخون أن الأمهات في إيطاليا كانوا يصنعون لأطفالهم العجين المخبوز مع الصلصة وبعض التوابل، وبعد فترة وجيزة قام أحد الطباخين بافتتاح كُشك وصنع هذه الوجبة بنفسه، وأخذ يبيعها إلى الناس؛ حتى اشتهرت بسرعة مُدهشة.

مكونات الوجبات السريعة

في وقتنا الحالي يوجد العديد من أنواع الوجبات السريعة المُنتشرة حول العالم، ومن أبرزها البطاطس المقليّة، واللحوم والدجاج المقلي، والأكلات المُختلفة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات والسُكريات، وكل هذا بالطبع يُشكِّل أخطار جسيمة على صحة الإنسان العامة، فمن أهم مكونات الوجبات السريعة الأساسية التي تُمثِّل خطرًا:

  • الزيوت: يتَّبِع الطباخون في المطاعم تكتيكات خاصة في صناعة البطاطس المقليّة؛ كي يُقدمها لك في سُرعة مُدهشة دون تأخير؛ فبعد تقطيع البطاطس إلى شرائح يقوم الطباخ بقَليّ البطاطس نصف قَليَّة، ثُمَّ وضعها في الفريزر، وعندما يأتي شخصًا ما لطلب البطاطس، يقوم الطباخ بإعادة قليها مرة أخرى، وتُصبح جاهزة في غضون دقائق بسيطة؛ نود أن نلفت انتباه الكثير من الناس لخطورة هذا الأمر؛ فعندما تتعرض البطاطس للتفريز والقلي عدة مرات، تفقد قيمتها الغذائية كاملة، وتمتص نسبة أعلى من عُنصر الصوديوم؛ الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة الدهون والسُعرات الحرارية؛ وبالتالي الإصابة بكثير من الأمراض.
  • اللحوم المُدخنة: حيث إنها تتعرض للكثير من العوامل التي تتسبب في حدوث تفاعلات كيميائيّة مع اللحم؛ وبالتالي زيادة احتمالات الإصابة بالأورام السرطانيّة.
  • السُكَّر: حيث تحتوي المشروبات الغازية والعصائر على نسبة كبيرة جدًا من السُكريات؛ الأمر الذي يؤدي إلى السِمنة وارتفاع مُعدلات السُكر ففي الدم.
  • البُهارات: تشتمل الوجبات السريعة على نسبة ضخمة جدًا من البُهارات والتوابل؛ فهي التي تمنح الأكلات مذاقًا خاصًا يَصعُب تقليده في المنازل؛ فهذه البهارات تؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحيّة، لاسيما في الجهاز الهضمي.

أضرار الوجبات السريعة

نجد الكثير من الأطباء ينصحون بعدم الإفراط في تناول الوجبات السريعة، فما هي الأضرار التي تحتويها تلك الوجبات في مكوناتها؟

الإصابة بتصلُّب الشرايين

تحتوي الوجبات السريعة على نِسَب عالية جدًا من الزيوت والدهون بالإضافة إلى الصوديوم؛ الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكولِسترول الضار LDL والدهون الثلاثيّة داخل الجسم، مع صعوبة ذوبانها؛ فبالتالي تتراكم جزيئات الكولِسترول والدهون على جُدران الأوعية الدموية؛ مُسببة عرقلة سريان الدم داخل الأوعية الدموية وانسدادها، ومن ثَمَّ الإصابة بمرض تَصلُّب شرايين القلب والأزمات القلبية، كما أن الدهون والكولِسترول يلعبان دورًا كبيرًا في ارتفاع مستويات ضغط الدم، وكُلَّما زادت نسبة الصوديوم في الدم، زادت مُعدلات ضغط الدم؛ الأمر الذ يؤثر بطبيعة الحال على شرايين القلب والدماغ، وقد يُصاب الإنسان بالسكتة الدماغيّة والوفاة.

إدمان الأشخاص الوجبات السريعة

 فهي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد التي يجذب طعمها الكثير من الناس، مثل: السُكريات، البُهارات المُختلفة، ومُكسبات الطعم؛ فقد أثبتت العديد من الدراسات احتمالية إدمان الأشخاص الوجبات السريعة بسبب هذه المواد؛ الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالكثير من المشاكل الصحيّة بسبب كثرة تناولها.

قصور في وظائف الكبد

الإفراط في تناول الوجبات السريعة قد يؤدي إلى الإصابة بقصورٍ في وظائف الكبد؛ نتيجة لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون والمواد المُهدرجة؛ فهذه الدهون تتراكم على الكبد؛ لأن الجسم لا يستطيع هضمها أثناء عمليّة الأيض؛ فبالتالي يُصاب الكبد بالتليُّف.

الإصابة بالسِمنة المُفرطة

بسبب اشتمالها على نسب عالية من الدهون والسُعرات الحرارية التي تتراكم داخل الجسم مُسببة زيادة الوزن بطريقة ملحوظة، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة كبيرة من السُكريات التي تتسبب أصلًا في زيادة الوزن؛ لأنها تتحول إلى كربوهيدرات أثناء عملية الهضم، كما أنها تشتمل على البُهارات والتوابل التي تؤدي إلى انفتاح الشهية؛ وبالتالي تناول المزيد من الطعام.

التهاب المعدة

يُصاب العديد من الناس بالتهاب جدار المعدة نتيجة الإكثار من تناول الوجبات السريعة؛ وذلك بسبب احتواء الوجبات على نسبة كبيرة من البُهارات، وبعضها قد يكون حارًا؛ فهذه البُهارات تعمل على زيادة إفراز أحماض المعدة أثناء الهضم؛ الأمر الذي يؤدي للإصابة بمرض الارتجاع المريئي والتهاب جدار المعدة، وفي بعض الحالات يتطور الأمر إلى الإصابة بقُرحة المعدة.

الإصابة بالأنيميا وفقر الدم

وذلك لأن الوجبات السريعة تفتقر الكثير من العناصر الغذائية ذات القيمة العالية؛ حيث إنها لا تحتوي على أية فيتامينات، ولا معادن غذائيّة؛ ولذلك يُصاب الأشخاص الذين اعتادوا على تناول الوجبات السريعة بالأنيميا وفقر الدم.

التَسمُم الغذائي

يوجد الكثير من الأشخاص الذين أصيبوا بالتسمُم الغذائي نتيجة تناول إحدى الوجبات الغذائيّة السريعة، فَتِلكَ الوجبات تتعرض للكثير من العوامل الجوية والملوثات التي تؤثر على جودة الطعام، ومن ثَمَّ الإصابة بالتسمم.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الأربعاء، 5 ديسمبر 2018 02:12 مساءًا
بواسطة: Eman Abdelmawgod