أضرار المشروبات الغازية

أضرار المشروبات الغازية

تُعد المشروبات الغازيّة من أكثر المشروبات رواجًا على مستوى العالم، إلا أن لها العديد من الأضرار على صحة الإنسان على المدى القريب والبعيد، فقد أشارت أكاديمية التغذية والحميات إلى أن زجاجة صغيرة من المشروبات الغازية قد تحتوي على ما يعادل ٢٦ ملعقة صغيرة من السكر، وتلك النسبة المرتفعة قد تؤدي لعدة مشاكل صحية سنحاول أن نستعرضها في هذا المقال.

تاريخ صناعة المشروبات الغازية

في عام ١٨٨٦م، قام أحد الصيادلة بمدينة أطلنطا الأمريكية ويُدعى "جون بامبترون" بصناعة أولى مشروباته الغازية في المختبر الخاص به، ومن ثم بدأ الترويج لمنتجه مقابل ٥ سنتات أمريكية، ولم يكن يدرك بامبترون أن مشروبه سوف يصبح المشروب الأكثر شعبية على مستوى العالم.

أضرار المشروبات الغازية

زيادة الوزن والسمنة

يؤدي الإفراط في تناول المشروبات الغازية إلى زيادة الوزن بشكل ملحوظ، وقد أشارت دراسة مطولة نُشرت في المجلة الأمريكية للصحة العامة إلى أن تناول المشروبات الغازية لا يمد الجسم بكميات كبيرة من السعرات الحرارية وحسب، بل يزيد من الإحساس بالجوع بشكل ملحوظ، حيث تزيد مستويات السكر بالدم بصورة مؤقتة وسريعة، مما يؤدي إلى تحفيز الشهية وكثرة تناول الطعام، وتشير بعض الأبحاث إلى أن تناول عبوة واحدة يوميًا من المشروبات الغازية، يؤدي لزيادة الوزن بمقدار نصف كجم شهريًا.

أمراض الكبد

الإفراط في تناول المشروبات الغازية يزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني بنسبة ٨٢.٥% ، وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة الكندية لأمراض الجهاز الهضمي، حيث ثبت أن حوالي ٨٠% من مرضى الكبد الدهني المشاركين في الدراسة كانوا يستهلكون المشروبات الغازية بكميات كبيرة.

مشاكل الأسنان

تناول الكثير من المشروبات الغازية قد يؤدي للإصابة بالعديد من مشاكل اللثة والأسنان، ومن أهمها تسوس الأسنان، حيث تتغذى البكتيريا الموجودة في الفم على السكريات البسيطة الموجودة بكثرة في المشروبات الغازية، ومن ثم تنتج بعض الأحماض التي تذيب مينا الأسنان، مما يزيد من فرص التسوس.

هشاشة العظام

تناول المشروبات الغازية بكثرة يزيد نسبة الفسفور في الجسم، مما يؤدي إلى تقليل نسبة الكالسيوم، حيث إنه من المعروف -طبيًا- ارتباط نسبتي الكالسيوم والفسفور ببعضهما عكسيًا، وبتقليل نسبة الكالسيوم في الجسم يزيد خطر الإصابة بأمراض العظام مثل هشاشة العظام وغيرها، ويجعلها أكثر عرضة للكسور والشروخ.

ارتجاع المريء

يؤدي تناول أغلب المشروبات الغازية إلى زيادة حموضة المعدة، الأمر الذي قد يؤدي لحدوث بعض التقلصات التي تسمح بمرور العصارة المعدية إلى أعلى المريء، مما يعمل على إصابته بالخدوش والجروح، والإحساس بألم حارق في الفم وأعلى المعدة.

مرض السكري

نشرت الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة في عام ٢٠٠٥ دراسة مفادها أن كثرة تناول المشروبات الغازية يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، حيث يعمل على خفض حساسية الجسم للأنسولين، مما يؤدي إلى رفع مستوى الجلوكوز في الدم، والتعرض لخطر الإصابة بالسكري.

حصوات الكلى

تحتوي معظم المشروبات الغازية على نسب عالية من الفسفور، الذي يعمل على تغيير خصائص وتركيب البول، فيزيد من خطر تكوّن حصوات الكلى، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول ٤ عبوات من المشروبات الغازية أسبوعيًا يزيد من خطر تكوّن حصوات الكلى بنسبة ١٥%.

مضارّ أخرى للمشروبات الغازية

  • تزيد من خطر الإصابة ببعض السرطانات كسرطان البنكرياس والبروستاتا.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • زيادة العنف والعدائية تجاه الآخرين.
  • تزيد من أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • ترفع من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • قد تؤدي إلى الولادة المبكرة عند الإفراط في تناولها أثناء الحمل.

أخيرًا، فأي شيء يتم استهلاكه بطريقة زائدة عن الحد يجعله مصدرًا للأمراض والقلق، وإن كان مفيدًا، فما بالك إن كنا نتحدث عن المشروبات الغازية التي تُسبب الكثير من الأضرار الصحية! فالأفضل تجنُّب تلك المشروبات، أو تناولها باعتدال، فصحتك أهم.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 11:12 صباحًا
بواسطة: عبدالرحمن شاهين